روايات حديثة

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل الثامن الكاتبه زينب الجزائرية

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل الثامن الكاتبه زينب الجزائرية



في صباح يوم جديد  استيقظ الشيخ حسن و زوجته استعدادا لسفرهم   

رقية:  قومي يا حبيبتي حتتاخري على شغلك 

بسمة  بنعاس:  حاضر  خمس دقايق بس 

رقية وهو نتي مش بتشبعي نوم بقولك قومي  يا بسمة حتتاخري 

 اعتدلت بسمة في جلستها : ممكن اكلمك شوية 

 ‏رقية: اتفضلي يا حبيبتي  عايزة حاجة 

 ‏بسمة لا  مش عايزةحاجة والله...... بس كنت عايزة قولك انه بقالي يومين كل ما روح الشغل او ببقى راجعة منه بلاقي منصور جمب لفيلا و كل مرة يكلمني  و يسالني اذا كان الشغل عاجبني ولا لا و اذا كنت مرتاحة ف شغلي.....و بصراحة كدااا  هو بقا بيضايقني جداا

 ‏رقية: نعم......من امتى الكلام دا 

بسمة: ‏من يوم ما ابتديت في الشغل يعني هما يومين بس.... بس انا قلت لازم تعرفي علشان انتو مسافرين وكدا 

رقية بصي يا حبيبتي..... منصور خلفته كلها بنات و طول عمره بيحلم يجيله صبي يحمل اسمه  و مراته خلاص كبرت على الخلفة.... يمكن هو عايز يتجوز علشان كدا بينطلك كل مرة 

بسمة   :  نعممم...... انا اتجوز منصور  

رقية بقول يمكن  يمممكن 

بسمة  لا طبعاااا استحالا اوافق 

رقية بضحك:  يعني هو اتقدملك علشان ترفضي..... بس انا حقول  لبوكي حسن يعرف ماله و ينبه مايتعرضلكيش بعد كداا 

بسمة: ايوا ارجوكي 

رقية:حاضر  و يلا قومي بقا والله بفكر اول ماتسكني لوحدك حتفوقي ازاي 

بسمة بضحك: في اختراع اسمه منبه 

رقية: دا انا مش راضية تصحيلي حتصحي من المنبه 

ارتدت بسمة ثيابها و اتجهت الى عملها بينما اتجه الشيخ حسن وزوجته الى منزل ابنهم  عمر 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في فيلا سلمى 

سلمى: صباح الخير يا فطوووم ازيك 

فاطمة الحمدلله   تعالي افطري 

سلمى: لا حتاخر.؟........هي بسمة لسة ماجاتش 

فاطمة قفلت معاها دلوقتي و هي لسة في طريق 

سلمى بقولك اييه  ياطنط  فاطمة هي اسمها الكامل اييه 

فاطمة: والله ما اعرف هي مدام صباح ما خدتش منها هويتها 

سلمى: لا ماخدتش  ......تعرفي الراجل لي بيستناها برى كل مرة دا 

فاطمة لا مش عارفة بس هي كل مرة بتكلم ابوها علشان يطمن عليها يمكن يكون ابوها  تحبي اسالهالك 

سلمى: لا اوعى مش عايزاها تعرف عن الحوار لي حصل دلوقتي ماشي 

فاطمة: حاضر 

سلمى يلا بااي انا حروح الشغل اتخرت جدااا 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـاتجهت سلمى الى عملها   و دخلت الى مكتبها  ليدخل بعدها احد الاشخاص 

الشخص  : صباح الخير يا حضرة الرائد سلمى 

سلمى: ايييدا الرائد حمزة بشحمه ولحمه مشرفني  يا صباااح الانوار 

الضابط ازيك يا سلمى 

سلمى الحمدلله وانت عامل اييه 

الضابط الحمدلله 

سلمى سمعت انك انتقلت على محافظة ثانية علشان قائمة الارهابيين الجديدة 

الضابط حمزة: ايوا كانت فكرة جهنمية لما بعتنا عنصر من عندنا يدخل وسطييهم جاب اسماءهم مضبوطة 

سلمى ايوا صح  انتو قبضتو على واحد منهم اعترف ولا لسة 

 

الضابط لا لسة بس مصيره يعترف 

سلمى: ايه الملف لي ف ايدك 

الضابط دا ملف  قائمة الارهابيين  جيت ااجر شقتي و بعدين ارجع و جبت الملف معايا انتي عارفة اني مش بارتاح غير لما اخلص شغلي كامل 

سلمى ممكن اطلع عليه بعد اذنك 

الضابط حمزة : اه طبعا اتفضلي 

اخذت سلمى تقلب في تلك الاوراق لتتوقف عند صورة احدالاشخاص مصدومة 

سلمى هو الراجل دا ارهابي معاهم 

حمزة: ايوا مدام صورته هناك يبقى ارهابي و بعدين احنا بعتنالكم صورهم هو نتي ماشفتيهمش 

سلمى:  الشخص دا انا اعرفه 

حمزة: نعم تعرفييه ازااي 

سلمى: هو بيكون والد بنت شغالة عندنا استنى اتاكد 

اخرجت هاتفها وفتحت الصورة التي التقطتها لمنصور و بسمة 

سلمى والله هو 

حمزة: ايدا بجد....اسماء بناته كلها متسجلة عندك انهي وحدة بشتغل عندكم 

اخذت تقرا في ذلك الملف لكن لم تجد اسم بسمة 

سلمى هي قالت انه اسمها بسمة.....دي بتكذب علينا مافيش وحدة من بناته بالاسم دا 

حمزة  طب اهدي بس 

سلمى: اهدى ازاااي هما وصلو عندي لبيت اكيد عايزين ينتقمو مننا علشان عرفناهم  عايزين يفطرو بينا قبل مانتعشى بييهم انا لاازم ادخلها السجن قبل ما تعمل حاجة 

كانت تهم بالمغادرة لو لا ان اوقفها حمزة

احمزة: اسكتي و من غير كلمة.......احنا من امتى بنعمل كدا من غير تحقيق  كدا حيخدو بالهم منك ويكون انتقامهم اعظم اقعدي و فكري كويس حنعمل اييه 

سلمى انا  خايفة انا قاعدة هنا و مش عارفة  بيتي حيحصل فييه اييه 

حمزة: هي كام سنة 

سلمى مش عارفة 

حمزة: طيب  : ست كبيرة ولا صغيرة 

سلمى لا بتكون في لعشرينات بس مش عارفة بالضبط 

حمزة: كويس جدااااا.......يبقى لازم تصاحبيها 

سلمى نعمم يا خوياا 

حمزة: لااازم يا سلمى تهدي و تفكري بعقلك انتي لو صاحبتيها حتطمنلك شوية و تقدري تعرفي منها حجات كتيرة 

سلمى خاضر  و اييه كمان

حمزة: لحد دلوقتي و كفاية لغاية ما نفكر حنعمل اييه انا حسافر دلوقتي وحبقى اتصل عليكي واعرف الجديد و ماتنسييش تجمعي معلومات عنها 

سلمى حاضر  حاعرف عنها كل حاجة و حقولك و بعدين حكلم اللواء يخليني معاك في القضية دي 

حمزة: خلاص ماشي 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جاء يوم زيارة اسر في المستشفى اجتمع جميع الطلاب في الكلية ليذهبو اليه جماعة من بينهم حبيبة ووالدتها امامها التي كانت ترغب في لقاء  بسمة 

حبيبة: انتي ايه لي جايبك معايا يا ما الكلية الناس كلها  بطلع علينا 

ام حبيبة: انا جاية اشوف بسمة......وبعدين مايشوفو هو انتي مستعرية مني يا بنت الجزمة 

حبيبة لا استغفرالله يا ماما دا كلام 

ام حبيبة: طب و مال وشك جايب الوان كل مرة يطلعو علينا......حشوف بسمة و حروح  مش حروح معاكي لدكتور

حبيبة:  مش عارفة اذا كانت بسمة  حتيجي ولا   لا 

ام حبيبة اتصلي بيها اساليها 

حبيبة: حاضر.......

  امسكت حبيبةهاتفهاواخذت تجري اتصالا ببسمة 

  ‏بسمة: ايوا اهلا يا حبيبة ازيك 

  ‏حبيبة الحمدلله انتي فين  مستنيينك و ماما كل شوية تسال عليكي 

  ‏بسمة مش حاقدر اجي والله عندي شغل انا اسفةجدا سلميلي عليها و قوليلها نلتقى مرة تانية 

  ‏اخذت ام حبيبة الهاتف من يد ابنتها 

  ‏ام حبيبة الوو ايوا يا بسمة انتي لازم تيجي حالا مش حاقدر استنى 

  ‏بسمة والله يا خالتي انا لسة من يومين ابتديت الشغل و مش حينفع اطلب اخرج كل مرة 

  ‏ام حبيبة: انتي ساليهم الاول لو مرضيوش خلااص بس انا لازم اكلمك في كلام ضروري لازم اقولهولك 

  ‏بسمة: طيب حجرب بس ماوعدكيش 

  ‏ام حبيبة ماشي 

  ‏ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  ‏دخلت سلمى مسرعة الى بيتها لتتجه الى المطبخ مباشرة 

  ‏سلمى فاطمة بسمة فين 

  ‏فاطمة برى بتتكلم في تلفون 

  ‏خرجت سلمى اليها 

  ‏سلمى: كنتي بتكلمي ميين 

  ‏بسمة باستغراب: كنت بكلم جارتنا قال عايزة تشوفني ضروري فانا كنت عايزة اخذ اذن علشان اروح 

  ‏سلمى هدات قليلا و هي تتذكر كلمات حمزة لها: طيب ما تروحي 

  ‏بسمة بابتسامة  بجد اقدر 

  ‏سلمى ايوا طبعا انا شوية و راجعة شغلي تحبي اوصلك 

  ‏بسمة مش عايزة اغلبك معايا شكرا

  ‏سلمى حطلع اوضتي ولما  ارجع الاقيكي جاهزة ماشي 

  ‏بسمة:  حاضر شكرااا 

  ‏‏ 

  ‏ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 

اتصلت  بسمة بحبيبة و اخبرتها بقدومها 

في السيارة 

سلمى: هو نتي وقفت دراستك ف سنة كام يا بسمة 

بسمة: انا اتخرجت ادب عربي 

سلمى بصدمة:  هو نتي متخرجة وبتشتغلي في بيوت الناس 

بسمةدي اول مرة اشتغل والله  ظروف بقا حنعمل اييه 

سلمى وهي تحدث نفسها: ظروووف... خريجة و بتشتغلي شغالة و اول مرة كمان في بيتي انا.... دا اييه الصدفة دي 

بسمة: انا بشكرك جدااا لانك سمحتيلي اخرج 

سلمى: لا ولا يهمك   انتي حتروحي فين انا نسيت اسالك حتى 

بسمة حروح للمشفى..........🏥

سلمى لييه هي جارتكم تعبانة 

بسمة لا بس بنتها جامعية و  كان في دكتورنا من الجامعة عمل حادثة و رايحين يزوروه و قالت نلتقى هناك 

سلمى: دكنور اسر كيلاني في نفس المشفى 

بسمة ايوا انتي تعرفييه 

بسمة طبعا دا صديق مقرب جداااا 

انتبهت بسمة بعد ذلك......:هو انتي قلتي اسر الكيلاني اسم عيلته الكيلاني 

سلمى هو دكتورك مش عارفة اسم عيلته 

بسمة والاه كانو بيقولو اسر و مسميينه في الجامعة مهند او دكتور التركي مش فاكرة حد نطق اسمه قدامي قبل كدا 

بسمة في نفسها: يبقى اكيد هو اسر ابن عمي......احسن حاجة اني اتحجج بام حبيبة و ماخشش عنده احسن الاقيهم هناك و تقوم مصيبة 

سلمى مالك يا بسمة سرحانة ف اييه

بسمة  لا ولا حاجة معاكي 

سلمى  على سيرة اسم العيلة هو انتي اسمك  الكامل اييه 

بسمة:  بسمة محمد جلال 

سلمى في نفسها: دا مش نفس اسم منصور اكيد في حاجة غلط........لتردف بصوت تسمعه بسمة: بقولك اييه يا بسمة احنا في البيت بنعمل ملف لكل شغالة عندنا علشان كدا لازمني صورة من الهوية بتاعتك لو ممكن 

بسمة: اه طبعا اكيد بكرى حجيبلك صورة ليها 

سلمى:  تمام...ادينا وصلنا تعالي ندخل عند اسر  مع بعض وبالمرة اسلم علييه انا كمان

بسمة بارتباك: مش هينفع ادخل والله دكتور دا مش بيطقني اصلا انا والله جاية علشان جا،تنا و بس 

سلمى: عيب كدا والله لازم تدخلي تطمني طب قوليله حمدالله على سلامتك و بعدين اطلعي 

بسمة بقلة حيلة: حاضر 

دخلت بسمة و معها سلمى الى غرفة اسر، اول ما وقع نظره على بسمة 

اسر: انتي 

بسمة بخجل: الحمدلله على سلامتك يا استاذ اسر  

اسر:  الله يسلمك 

سلمى  :  هاي اسر  عامل ايه دلوقتي 

اسر الحمدلله  احسن 

سلمى  :  بسمة  كانت طالبة عندك و اصرت انها تيجي تطمن عليك... مكنتش اعرف انك محبوب عند طلابك كدا 

اسر   انتو تعرفو  بعض؟

سلمى ايوا بسمة بتكون...

قاطعتها بسمة: صديقة........ سلمى بتكون صديقتي 

نظرت اليها سلمى و قد لاحظت خجلها  ثم اكملت ايوا بسمة صحبتي 

اسر طيب 

بسمة انا باعتذر لحضرتك لازم اروح و حمدالله على سلامتك مرة تاني

سلمى هو نتي لحقتي تطمني عليه 

بسمة انا اسفة بس انا تاخرت جداا 

خرجت بسمةمسرعة من غرفة اسر يتملكها الخوف من ان تجد خالد او احدا من عائلته فيتعرف عليها 

كانت تركض لتصطدم باحد الاشخاص 

بسمة انا اسفة بجد والله مانتبهتش 

الشخص: بسمة 

بسمة؟............


......يتبع


هي قابلت مييين؟

البارت التالي من هنا👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-