روايات حديثة

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل التاسع الكاتبه زينب الجزائرية

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل التاسع الكاتبه زينب الجزائرية



الشخص بسمة  

بسمة جاسر 

جاسر: بتعملي اييه في المستشفى حصلك حاجة 

بسمة : لا الحمدالله انا كويسة بس اطمن على..... على جارتنا 

جاسر طيب ... ممكن اخد من وقتك دقايق نتكلم فيهم 

بسمة: انا اسفة بس والله مستنية جارتنا انا اسفة بجد

جاسر مش حطول عليكي صدقيني اول ماتيجي جارتكم حروح 

بسمة ماشي 

جلس جاسر مع بسمة في احد كراسي خارج المشفى 


جاسر: عاملة اييه دلوقتي 

بسمة الحمدلله

جاسر: هو انتي ساكنة فين 

بسمة اجرت شقة و بشتغل الحمدلله ميسورة 

جاسر: بتشتغلي اييه 

بسمة بخجل: بشتغل و خلاص مش مهم بشتغل اييه المهم رزق حلال 

جاسر: طيب اجرتي شقة و لا انتي لسة بتباتي في المسجد 

نظرت اليه بسمة مصدومة : مسجد 

جاسر ماتنكريش انا لحقتك و شفتك بتباتي فين 

بسمة: منكرش اني بت في المسجد بس دلوقتي ماجرة شقة 

جاسر: عارفة انك بنت قوية 

بسمة: دا لي نخلي ا لناس تشوفه علشان ماتكلنااش بس لو جيت للحق...والله من جوايا ضعييييفة جدا هوا بس و حقع من طولي

جاسر: خودي دا رقمي لو احتجتي حاجة كلميني ارجوكي 

بسمة: مافيش داعي والله مش لازمني حاجة 

جاسر: طب هاتي رقمك يمكن انا احتاج منك حاجة 

بسمة بابتسامة: هو انت حتحتاج اييه من وحدة زيي مثلا 

جاسر: يمكن احتاج شعرة منك 

بسمة نعم 

جاسر علشان نعيد التحليل 

بسمة و قد لمعت عيناها من دمعة كتمتها: مافيش داعي خلااص التحليل باين...... هو عمك معاه حق اصلا لازم اعرف من امي ابويا مين

جاسر هو نتي تعرفيها 

بسمة: تصدق لا...... حتى البوم الصور بعد ما طلقها خالد جدي حرق كل صورها يعني حتى لو كانت قريبة منى مش حاعرفها 

جاسربحزن : انا اسف 

بسمة بتنهيدة: لا ولا يهمك بتتاسف على ايه اصلاا 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في مكان اخر كانت هناك ام حبيبة و حبيبة تستقلان سيارة اجرة الى المشفى 

حبيبة: بقولك ايه يا ماما انا حفوت عند الدكتور و انتي اتكلمي مع بسمة براحتك و بعدين حنروح مع بعض

ام حبيبة: ماشي ..فهمنا بقالك ساعة بتكرري نفس الكلام 

....كل دا علشان مش عايزة تقابليها ماهي كمان حتشوف الدكتور 

حبيبة.بغضب: خلاص مش حاتكلم مرة تانية و بعدين اييه الكيس لي انتي جايباه معاكي دا 

ام حبيبة: مش قلتي من شوية مش حتتكلمي يبقى انطمي ملكيش فييه 

حبيبة: خلااص انطمييت..... انزلي وصلنا 

كانت حبيبة تهم بنزول سيارة الاجرة لتلمح بسمة تجلس مع جاسر و هي مبتسمة... لتحدث نفسها 

حبيبة: ايدا مين المز لي معاها دا يخرب بيتها هي لحقت تشقط واحد.........ثم اردفت بصوت مرتفع: ماما بسمةهناك تعالي نروحلها 

أم حبيبة نعم مش كنتي عايزة تطلعي عند دكتورك ايه لي غير رايك 

حبيبة : عيب مانسلمش عليها اقتنعت بكلامك يلاا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حبيبة و هي تحضن بسمة: بسمة ازيك يا حبيبتي عاملة اييه 

بسمة كويسة الحمدلله.......اقتربت من ام حبيبة و عانقتها: ازيك يا خالتي 

ام حبيبة الحمدلله يا حبيبتي و انتي عاملة اييه 

حبيبة مين الاخ.... مش تعرفينا 

جاسر.: انا جاسر ابن عم بسمة تشرفنا 

حبيبة بابتسامة: الشرف ليااا.....في نفسها...ياجمالك يا و جمال اسمك 

نظرت اليه بسمة مبتسمة 

انتبهت حبيبةبعد ذلك : ابن عمها هو ابوكي اعترف بيكي 

جاسر: قريبا ان شاء الله 

لاحظت ام حبيبة اسألة ابنتها الكتيرة 

أم حبيبة: خلاص يا حبيبة اطلعي لدكتورك و انا حفضل مع بسمة شوية 

حبيبة: ماتيجي يا بسمة انتي كمان شوفيه و بعدين ماما حتستناكي 

بسمة: لا ما فيش داعي انا شفته....روح معاها يا جاسر هي حتشوف اسر اخوك 

حبيبة بصدمة: يعني...اسر...

بسمة: دكتور اسر يبقى ابن عمي كمان

حبيبة في نفسها : يا بنت المحضوضة 

اتجه جاسر مع حبيبة الى غرفة اسر ليجد سلمى 

جاسر سلمى .ازيك يا حبيبتي 

سلمى: الحمدلله وانت 

جاسر: بخيير ازيك يا اسر 

كانت حبيبة تنظر اليهما بغل و هي تحدث نفسها: طلعت ابن عم بسمة و قولنا ماشي و طلع اسر اخوك و ابن عمها كمان و قلنا ماشي بس تطلع ليك حبيبة و و حبيبة متاملة منك لا كدا كتيييير كتيييييير 

سلمى: مين البنت لي معاك 

افاقت حبيبة من شرودها *: انا كنت طالبة عند الاستاذ و جاية اطمن عليه الحمدلله على سلامتك يا استاذ اسر 

اسر: الله يسلمك انتي كنتي فاي سنة مش فاكرك انا اسف 

حبيبة كنت في سنة ثالثة....اسمي حبيبة حسن حُسْني 

نزل الاسم على مسامع سلمى كصاعقة فقد سمعت هاذا الاسم قبل هاذا 

اسر ايوا خلاص افتكرت 

كانت سلمى ستتحدث لكن قاطعها دخول مجموعة من الطلاب الى الغرفة ما دفعها للخروج مع جاسر 


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


 ام حبيبة: عايزة منك وعد انك مش حتروحي غير لما تسمعي الكلام كله 

بسمة هو في اييه بالضبط 

ام حبيبة: اوعديني نتي بس 

بسمة:خلاص وعد 


ام حبيبة: مامتك كانت تيجي عندي كل مرة و تشوفك من الشباك يعني كانت بتطمن عليكي كل فترة و فترة....و كانت بتجبلك لبس حلو و بتجبلك فلوس علشان تدرسي و كمان لو احتاجتي حاجة يعني 

بسمة بصدمة نعم ؟...هي مادام وصلت للحارة بتاعتنا و وصلت بيتك كان المفروض كل مرة تناديني علشان انا كمان اشوفها مش تشوفني من الشباك و خلاص 

ام حبيبة يا بسمة انتي كنتي صغيرة كانت بتخاف لجدك يكشفها و يحرم عليها شوفتك 

بسمة بابتسامة: معاها حق لانه عندي خمس سنين انا صح....ثم اردفت بحدة.....عندي 24سنة ماشفتش فيها امي ولا عرفت صورة ليها دي لو كانت قريبة مني مش حاعرفها حتبقى زيها زي اي ناس تانية غرييييبة عني 

ام حبيبة بصي 

قاطعتها بسمة: امتى اخر مرة جات عندك علشان تشوفني و مين غير كذب الله ينصرك 

ام حبيبة: مش فاكرة بقالها كتير يعني 


بسمة: بقالها كام ببقالها اسابيع ولا شهور ولا بسنيين 

ام حبيبة بحزن بقالها 7سنين يمكن بس عندها ضروف

بسمة باستهزاء: لا واضح انها كانت بتطمن علي...... المهم هو دا الكلام لي كنتي عايزة تقوليه 

اخرجت صندوقا صغيرااا من كيس كانت تحمله لتفتحه و تجد فيه مجموعة من الذهبات و طقم الماس و كذلك بعض الاوراق تبدو كشيكات 

بسمة: اييبه دا 


ام حبيبة: دي صيغة مامتك لما طلقت بعتهولها جوزها و مرضيتش تاخده قالت تخليهم لبنتها و دي الشيكات لي كانت بتبعتها ليكي علشان دراستك.......انا جبتهم لستك مرة و هي خلتهم امانة عندي قالت خليهم لغاية ما يجي وقتهم و اظن دا الوقت المناسب لييهم و اللبس لي كانت بتجيبه ستك ماكنتش ترضى تلبسهولك علشان جدك كمااان حيسالها عنهم فكانت تديهم لحبيبة تلبسهم 

بسمة بدموع: كان المفروض تاخدني معاها مش تخليني عند ابوها لا رحمها ولا رحمني سبتني يتيمة وانا عندي ام...........حتى ابويا لي كنت فاكراه ابويا مطلعش ابويا 

ام حبيبة: ازاااي 


بسمة: كدا...... عملنا التحليل و ماطلعش ابويا .....لو كلمتك تاني امانة قوليلها بسمة بتقولك ابويا مييين ارحميني بقا انا بقيت اقرف من نفسي و انا بنت حراااام عايزة ارسى على بر خلااااص مابقاش في حيييل لكل دا تعبت والله تعبت 

احتضنتها ام حبيبة لتواسيها قليلا 

ام حبيبة: خدي الصندوق دا و ابتدي حياة جديدة ربنا يلاقيكي براجل يستر عليكي و يعوضك عن كل الي عيشتيه 

بسمة هو لسة في رجالة بترضى تتجوز بنات حرام

ام حبيبة: عيب عليكي تتكلمي عن مامتك كدا انتي مش بنت حراام ابوكي خالد انا اكثر وحدة عارفة اخلاق مامتك هي لا يمكن تعمل كدا يمكن في غلط في التحليل او حاجة تانية بس انتي بنت خالد 

بسمة: هو عيب علي و مش عيب عليها تسيبني مرمية 

أم حبيبة: هي سابتك في الشارع دي سابتك عند مامتها

بسمة: ما دافعيش عنها.......... لو حصل معاكي كدا كنت عملتي اييه كنتي سبتي حبيبة عندمامتك و اتجوزتي و شفتي حياتك وماتساليش عنها حتى .....خلاص بقا 

ام حبيبة انا والله ماعارفة اقولك اييه جايبالك الامانة ابتدي بيها حياتك زي ما عملت هي 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خرج جاسر و سلمى من المشفى 

لاحظت سلمى ان ام حبيبة تضع صندوقاا في حقيبة بسمة بعد ان رفضت اخذه.........

سلمى في نفسها: هي بتحطلها الصندوق في الشنطة لييه.......يا ترى فييه اييه 

كانت تراقب من بعيييد لتجد حبيبة تقترب منهما ودَّعى بسمة و من ثم غادرتا 

سلمى معناها شكي ف مكانه 

جاسر في اييه مالك 

سلمى: مافيش 

اخذت هاتفها و اتصلت بحمزة 

سلمى: شكوكنا كلها صح طلعت ارهابية و معاها ست و بنت اسمها حبيبة حسن حسني اكيييد قريبة الارهابي لي ماسكينه عندكم مش هو عمر حسن حسني 

حمزة ايوا بالضبط...على كدا انتي لازم تبقي معايا في لقضية 

سلمى اكيييد طبعا والله مانا سيباها 

حمزة: ماتتهوريش و تودينا ف داهية جمعي المعلومات الاول و بعدين حنعرف المكان و االوقت المناسب لي نلقي القبض عليها 

سلمى حاضر 

جاسر هو في اييه بالضبط......

سلمى مافيش يا جاسر الله شغل بس 

جاسر ممم ماشي 

بعتت رساله لاحد الضباط *عايزة كل المعلومات عن بنت اسمها بسمة محمد جلااال *

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 اخذت بسمه هاتفها و اتصلت بالشيخ حسن 

 ‏الشيخ: ازيك يا بنتي عاملة اييه 

 ‏بسمة: الحمدلله ها وصلتو ولا لسة 

 ‏الشيخ: وصلنا قبل شوية و رحنا القسم علشان نشوف عمر و مارضيوش يدخلونا قال ممنوع دلوقتي 

 ‏بسمة: ماتزعلش يا شيخ بكرى ان شاءلله يطلع براءة و تفرح بييه 

 ‏الشيخ: قالو لازم توكله محامي يدافع عنه و انا رايح دلوقتي اشوف محامي 

 ‏نظرت بسمة الى الصندوق في حقيبتها ثم قالت: ايوا يا بابا شوف اكبر محامي في البلد وكله بالقضية و ماتشيلش هم الفلوس ابدااا انا حتصرف 

 ‏ضحك الشيخ: اكبر محامي في البلد و كمان ماتشلش هم الفلوس هما زودو اجرك بالسرعةدي....

 ‏بسمة: لا مش كدا بس........هو انت مش عايز ابنك يطلع من السجن 

 ‏الشيخ: ياريت النهاردة قبل بكرى 

 ‏بسمة: يبقى وكله اكبر محامي ف مصر و ماتشيلش هم الفلوس..... علي و من غير ماتسال ازااي المهم تاكد انها فلوس حلال 

 ‏ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 ‏انتهى اليوم بكل ما فييه و باتت بسمة في شقتها الجديدة كانت اقل ما يقال عنها رائعة تتوفر على كل متطلبات الحياةبينما كانت سلمى تسبح في بحور افكارها تحاول معرفة سر هذه الفتاة قاطع شرودها صوت هاتفها 

 ‏

 ‏جاسر ازيك يا قلبي 

 ‏سلمى الحمدلله وانت

 ‏جاسر كويس جداااااا 

 ‏سلمى فرحنا معاك في اييه

 ‏جاسر مش بكرى حخطب 

 ‏سلمى بحدة: نعم يا خوووويااا والله لاولع فيييك انت و هي و هد بييتك بالدبابات .انت بتقول اييه انت اتجننت 

 ‏جاسر عارفةمن السلبيات انك تتجوز ضابطة يمكن تلبسك قضية او تقتلك او تهد بيتك و بالدبابات كمان..... يخرب بييتك كل دا

 ‏سلمى دا اقل وااجب والله 

 ‏جاسر:طب جهزي نفسك بكرى حنيجي نزوركم 

 ‏سلمى بفرحة قول كدا من الاول 

 ‏جاسر مافيش كلمة حلوة حتى 

 ‏سلمى: لا مافيش يا فااالح  

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في صباح اليوم التالي بدات التحضيرات لاستقبال عائلة جاسر 

بسمة: فاطمة هو مين لي جاي عندهم ايه كل الاكل دا 

فاطمة دول ناس اكابر جايين يتقدمو لست سلمى 

بسمة.: ايدا بجدطب الف مبرووك 

فاطمة عقبالك يا حبيبتي

بسمة: مممم عندك عريس ليا 

فاطمة بضحك: هههه انا عندي ولد تقبلي تتجوزيه على فكرة هو محامي قد الدنيا اوعى ترفضي 

بسمة: بهزار والله بهزر يا طنط كل حاجة قسمة ونصيب بعدين هو محامي قد الدنيا يتجوز وحدة بتشتغل في بيوت الناس 

فاطمة: ماهو امه كمان بتشغل فين لعيب 

بسمة: مامته بتكون مشرفة خدم لا هي طباخة ولا هي بتنظف بتنظم الخدم وبس.......

فاطمة: البنت لما بتشتغل علشان تعين عيلتها تبقى نعمة البنت مش بتشغل شغلانة شريفة يبقى خلااص.....تعالي خدي القهوة للضيوف مستنيين 

بسمة حاضر 

دخلت بسمة الى غرفة الضيوف تحمل صينية القهوة في يدها لتتفاجأ بعائلة خالد كلها تنظر اليها 

خالد: بسمة 

........يتبع

يا ترى حيحصل اييه


 ‏البارت التالي من هنا👉

 ‏

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-