روايات حديثة

رواية زهرة اصلان الفصل الثامن عشر

 




الفصل الثامن عشر

وما كادت زهرة تخرج من مكتبه حتى حاوطتها زوجان من الأذرع لم تكن إلا لسوما و أسماء أحد أفراد عصابة" خدونا خطفونا حمونا بالليفة و الصابونة "
الاسم المتداول : "عصابة خدونا خطفونا حمونا بالليفة و الصابونة "
اﻷعضاء : مسجلى خطر
السوبر إس " أسامة / سوما " .
عصافير الحب " محمد / أسماء " .
رئيس العصابة " المعلم بودة " .


الذراع اﻷيمن " اﻷخ بوسى " مسافر للكويت حاليا .
المقر : غرفة الجلوس .
المهمة : خطف قطة أصلان بعد الغذاء .
الهدف : معلومات عن طبيعة علاقتها بأصلان .
وقد نجحت عملية الاختطاف تحت إدارة و إشراف المعلم بودة الذى أوشى بمكان القطة وتم اختطافها من أمام مكتب أصلان و الاتجاه بها إلى مقر العصابة بعد أن قام بتلك العملية العضوين أسماء و سوما واللذان أجلساها على إحدى كراسى غرفة الجلوس ويحاوطها أربعة أزواج من العيون لم تكن إلا ل أسامة و سوما و أسماء و محمد .. أما المعلم بودة فقد اكتفى بالإشراف فقط ولم يتحمل فنام سريعا على الكنبة المقابلة لزهرة التى انهالت عليها الأسئلة من أفراد العصابة .
أسماء : إيه اللى حصل ؟ من إمتى ؟



سوما : ليكون بعد ما جدى دخله أوضة المكتب إمبارح ؟
أسامة : قالك إيه اﻷول ؟ قالك إنه بيحبك ؟
محمد : يا أخى مش للدرجادى .. ده وش بحبك برده ؟
أسامة و أسماء معا بنظرات شبيهة بنظرات المجرمين : إيه ؟؟
محمد مبتلعا ريقه : قصدى ده مش أسلوبه .. المهم أنتى راضية ؟
أسماء : أصلان طيب والله .. بس إديلوه فرصة .
أسامة : متوحش حبتين .. بس يجى منه .
سوما بطيبتها المعهودة : طاب أنتى حاسة بإيه يا زهرة ؟
أسامة مشاكسا :

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-