روايات حديثة

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل التاسع 9 بقلم الاء عبدالرحمن

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل التاسع 9 بقلم الاء عبدالرحمن 








اتعمل المؤتمر وكل شركة طرحت التصاميم بتاعتها 


كل ما يتحرك المركب نور كانت بتخاف جاامد وصابها دوار


كان ادهم جنبها مسكت ايده بخوف 


ادهم بقلق :انتي كويسة 


نور :دايخة شوية 


ادهم :خلصنا اهو 


جه النادل وقدم عصير للكل


ادهم بصله 


النادل غمزه ومشي 


ادهم مسك العصير واداه لنور :اشربي هترتاحي 


نور شربت شوية وخلص المؤتمر 


ونزلوا المشاركين وما فضلش غير نور وادهم 


نور وهي دايخة :ادهم المركب بيتحرك 


ادهم حط ايديه في جيبه وهو بيبصلها بغموض ومفيش شوية سند نور الي غابت عن الوعي 


وحملها ودخله لاوضة في اليخت ونيمها على السرير 


ادهم كان بيبصلها بعشق وجنان وهو بيمسح على شعرها :ياااه يا نور يااه 


لو تعرفي بحبك ازاي


لو تعرفي صبرت على بعدك ازاي 


لو تعرفي دورت هليكي قد ايه 


لو تعرفي اسمك محفور بقلبي ازاي


وجاية بعد ده كله تقوليلي بكرهك 


ادهم قرب منها وقبل شفايفها بلهفة وعشق وشغف 


وهي لا حول لها ولا قوة 


ادهم ما قدرش وبعد عنها 


هو  مش عيزها بالطريقة دي مش عايزها بالضعف ده


ادهم فضل يتأملها 


اتملمت نوور وكانها بترفض نظراته دي واتنفضت لما شاافته 


نور قامت بسرعة والصداع هيفرتكها :انا فين 


ادهم بسخرية :صح النوم يا حبيبتي انا صراحة ما حبيتش اتمادى غير لما تفوقي 


نور بغضب :انا فين 


ادهم :هههههه في البحر 


نور قاومت نفسها وخرجت تشوف هما فين وفعلا كانوا في البحر ولوحدهم في اليخت 


نور بغضب : ايه الي حصل واحنا ازاي لوحدنا انت عملتلي ايه رجعني يا ادهم انت مجنون 


ادهم شدها بغضب عليه وايده بتتجرا :عليها ايوه مجنون مجنون بحاجة اسمها عشقك انا مريض فيكي ما تفهمي 


نور زقته بغضب :انا مش ملك حد وانت بالذات عمري ما هكون ملكك يا ادهم احفظ الكلام ده كويس قوي


ادهم شدها وزقها للسرير :هتكوني ملكي وحالا 


نور بغضب وصراخ :ابعد عني ابعد عني يا وسخ ده كده وانت ابن عمي الغريب هيعمل ايه 


ادهم اعتلاها وهو بيبصلها بعشق مجنون :انا بعشقك بعشقك سامحيني يا نور 


وابتدا يقبل فيها وهي بتبعده لكن قوتهم لا تقارن ببعض 


نور حاولت تبعده بكل ما عندها من قوة 


نور بقهر ودموع بتنزل لاول مرة اتكلمت ببحة صوت تجنن :ادهم ارجوك ابعد عني هكرهك اكتر صدقني 


ادهم كان في دنيا تانية 


دنيا عايز يثبتلها انه نور هتبقى مراته وملكه هو وبس 


ادهم بص في عينيها واتكهرب من دموعها 


وبعد عنها وهو متجنن من روحه ومنها واتكلم بصراخ وغضب :ليه ليه توصليني للمرحلة دي ليه ما ترحميني  


نور ودموعها بتنزل :رجعني يا ادهم ارجوك لو بتحبني فعلا رجعني 


ادهم مسك دراعها بغضب :مش هنرجع يا نور غير لما نتفق 


نور بغضب وصراخ :نتفق على ايه انت خاطفني عارف يعني ايه خاطفني 


ادهم قرب منها بغضب وعيونه مش بتفارق عينيها :بصي يا نور وافهمي الكلام الي هقوله كويس قوي يا أما تتجوزيني وحالا وتبقي ملكي برضاكي يا اما الي مقدرتش اعمله من شوية من خوفي عليكي هعمله دلوقت ومش هتفرقي معايا وبرضه هتبقي ملكي 


نور حاولت تشغل عقلها واتنفست جاامد :ادهم اوعدك افكر بعرضك للجواز من تاني لكن دلوقت خلينا نرجع لانك مهما حاولت دلوقت مش هتلمس مني شعره 


ادهم بص في عنيها :قولتلك الي عندي يا نرجع واحنا كاتبين كتابنا يا ترجعي لكن وبصمتي عليكي انا مش هتعذب ببعدك اكتر من كده 


نور بغضب مكتوم :انت مجنون انت واعي انت بتعمل ايه


ده الحب الي بتقول عليه اغتصاب وقرف لو بتحبني فعلا هتحافظ عليا حتى من نفسي ده انا لو كنت هفكر واحد بالمية فيك دلوقت خلاص 


ادهم شدها عليه ومسكها جامد من وسطها وهي بتحاول تبعده :يبقى انتي الي كتبتي البداية هتبقى ازاي 


نور كانت بتضربه على صدره جاامد :ابعد عني ايعد يا متخلف ابعد 


ادهم زقها على السرير بغضب جاامد 


ونور بتحاول تبعده  وخبطته على بطنه جامد وجريت بره على اليخت 


ادهم بوجع :اااه يا بنت المجنونة 


وحصلها 


نور بغضب :لو قربت مني هرمي نفسي في المية 


ادهم بغضب :حتى لو موتي روحك مش هترجعي غير وانتي ملكي فاهمة فأنتي هتحددي الطريقة يا تكوني حلالي دلوقت ياما هخدك واحنا كده ومش هسأل فيكي 


نور بغضب :انا بكرهك بكرهك هو بالعافية يا اخي 


ادهم بصراخ :ليه اديني سبب واحد مقنع يخليكي تكرهيني 


نور بصراخ :والي بتعمله ده ما يخلينيش اكرهك وانك تفرض نفسك عليا ما يخلينيش اكرهك 


يا راجل راعي صلة الدم الي بينا 


ادهم سابها ودخل 


نور باستغراب :راح فين ده 


نور استنته شوية ومجاش توقعت انه خلاص هيرجع 


نور نزلت عن حفة اليخت ولسه هتدخل ادهم شدها :انتي فكره روحك ايه هااه شايفة نفسك فوق الكل كده ليه 


نور بغضب :ابعد عني 


ادهم بص في عنيها :انا بعتت ورا المأذون ودلوقت هيكون في طريقة لهنا 


نور زقته من صدره :مش هيحصل يا ادهم 


ادهم :هه هيحصل يا نور حتى لو مضيتي غصب عنك انا ما صبرتش على بعدك سنين على شان في الاخر تمسكي بايد راجل تاني وتقوليلي هتجوز غيرك 


نور بصتله بغضب وزقته وقعدت تتنفس بغضب :ادهم انت كده بتكرهني فيك انا عمري ما هكون ليك بالاسلوب ده 


ادهم بص في عينيها :مش عايز منك حاجة وهديكي وقتك على ما تتقبليني لكن وانتي على اسمي ومش هطالبك بأي حاجة لكن نكتب كتابنا دلوقت 


نور بغضب :مستحيل انت مصدق الي بتقوله ده الي بتقوله مستحيل يحصل 


هنا وصل ادم ومازن والمأذون 


نور بصت لادم :انت معاه بالجريمة بقى ان ما سجنتكوا يا كلاب ما بقاش نور 


ادهم بغضب :لمي لسانك يا عروسة احسن ما اكتمك بطريقتي 


مازن :انسة نور ارجوكي تهدي ادهم بيحبك وهيحافظ عليكي 


نور بغضب :انت تخرس انت الوحيد الي كان باين عليك انك محترم لكن ازاي واحد مصاحب ادهم هيكون وسخ وشبهه 


ادهم مسك شعرها بغضب :تتعدلي وتلمي لسانك ولا المك بطريقتي 


ادم :مش كده يا ادهم 


ادهم بصلها :اقسم بالله لو عملتي اي حركة مجنونة دلوقت هتشوفي ايام اسود من الخروب


الماذون ابتدا وادهم جاب نور 


موافقة يا بنتي على ادهم العمري يكون جوزك على كتاب الله وسنة رسوله 


نور بغضب :لا يا سيدنا الشيخ مش موافقة والي قدامك دول خاطفني 


ادهم بابتسامة غيظ :بتهزر يا سيدنا هي بس زعلانه شوية ده حتى شوف بالبطايق انا ابن عمها 


ادهم بصلها بغضب 


الماذون :لازم اسمعها منها حضرتك 


ادم مسك دراعها :ما تتكلمي وتنطقي الكلمة دي قولي موافقة


نور بصتله بغضب :جهنم افضلي من اني اقولها 


ادهم بوجع وغضب :للدرجادي بتكرهيني 


نور بصتله بقرف :واكتر من كده انا لو كنت بكرهك قيراط دلوقت بكرهك مية قيراط بعد الي عملته


الماذون :ايه يا بني انا عندي محكمة 


ادهم بصله بغضب :اكتب الكتاب يا سيدنا لانك لو ما كتبتهوش اقسملك ما هتطلع لا انت ولا هي عايشين 


ادم :هي موافقة لكن مكسوفة حضرتك حضرتك 


نور بصتله بغضب ودخلت جوا اليخت ومش عارفة تعمل ايه وفونها ما فيهوش شبكة :غبية يا نور ازاي اسيبه يستفرد بيا كده 


لكن اخر حاجة كنت اتوقعها انه يعمل النذالة دي 


دخل ادهم ومعاه عقد الجواز ورماه قدامها :وقعي 


نور بغضب :مش هوقع يا ادهم ده عقد انتهاء حياتي مش جوازي اعقل يا ادهم اعقل 


ادهم بغضب :سبته للي محتاجة هتوقعي ولا اشدك من شعرك واطين عيشتك 


نور بصراخ :مش هوقع يا ادهم مش هكون مراتك 


ادهم شدها من شعرها جامد لدرجة كانت هيتقلع في ايده :وقعي 


نور بدموع :ارجوك سيبني انا عمري ما اترجيت حد انا برجوك تسيبني يا ادهم انا مش عايزة اتجوز 


ادهم شد على شعرها اكتر بغضب جامد وصراخ :وقعي 


نور ودموعها بتنزل وقعت على عقد الموت بالنسبالها


ادهم زقها على السرير وخد العقد وطلع 


نورت انهارت من العيااط 


الماذون كتب الكتاب بعد توقيع نور 


مازن :غلطت يا ادهم كده هي بتكرهك اكتر مش بتحبك 


ادهم بغضب :ايه رائيك كنت اسيبها لحد ما احضر فرحها على غيري 


ادم :هتقول لعمي ايه 


ادهم ببرود :عادي هقولهم الي عملته يالله منك ليه بيتك بيتك 


ادم قرب من ادهم :اوعى تكون قربت منها يا ادهم 


ادهم وهو بيجز على سنانه :لو كنت بالدناوة دي كنت خدتها وهي نايمة ومش حاسة بحاجة انا كل الي عايزة انها تبقى على اسمي ومحدش يقدر يقرب منها 


ادم بعدم اقتناع :اهاا 


نزلوا على اليخت التاني ومشيوا


ادهم دخل على نور الي كانت قاعدة على الارض وبتعيط بدموع قهرت قلب ادهم 


ادهم قرب منها بألم داخلي :سامحيني يا نور كان لازم اعمل كده على شان اضمن انك مش هتكوني لغيري 


كان نفسي تشاركيني الفرحة الي حسيتها لما اتكتبتي على اسمي 


هنا نور بصتله بدموعها وعينيها الي بقوا بلون الدم وضربته بالالم 


ادهم شد على ايده بغضب 


نور مسحت دموعها:صدقني يا ادهم هندمك على اليوم الي فكرت تأذيني فيه وتجبرني على حاجة انا مش عايزاها 


ادهم بغضب مسك شعرها :هقطعهالك ايدك دي ان شاء الله زي ما هقطع لسانك لكن انا قولت وعد وصدقت فيه 


قولتيلي لو اخر راجل مش هبصلك 


ووعدتك هبقى اول راجل في حياتك ومش هتكوني لغيري واهو انا بنفذ الوعد


نور بصتله بقرف ودخلت الحمام


ادهم اتنهد وحرك اليخت ورجع فيها لانه عرف اي نقاش ومحاولة اقناع دلوقت مش هتنفع فقرر يسيبها براحتها على ما تتقبل الموضوع


نور خرجت كان ادهم قرب يوصل استغربت انه رجع 


لما وصلوا ادهم قرب منها :انا قولتلك كتب كتابنا بس على شان اضمن انك ليا ومش لغيري لكن صدقيني عمري ما هجبرك على حاجات تانية لازم تكون بارادتك انتي 


نور زقته وهي بتبصله بغضب وقهر  ونزلت من اليخت وركبت عربيتها ومشيت ودموعها مش بتفارقها 


ادهم تابعها حتى مشيت :ربنا يحنن قلبك يا نور 


............................................


عند ادهم رجع البيت 


وسامي طلبه 


دخل عليه ادهم بكل برود 


سامي بفضول :عملت ايه خدتها 


ادهم :لا 


سامي بغضب :امال عملت ايه سبتها يا غبي 


ادهم  :اتجوزتها 


سامي بصدمة :بتهزر صح ازاي 


ادهم قص عليه الي حصل 


سامي :هههههههههههه ضربة معلم يا حفيدي ده انت عملت الي انا مقدرتش اعمله جواز مره واحدة


ادهم اتنهد :عن اذنك يا جدي هطلع ارتاح 


سامي :وهتجيبها امتى هنا 


ادهم :واجيبها ليه 


سامي رفع حاجبه :مش مراتك يله ولا هتسيبها كده تتفرعن عليك 


ادهم :بص يا جدي انا اجبرتها على كتب الكتاب بس على شان اضمن انها ليا ومش هتكون لغيري لكن عمري ما هجبرها على حاجة تانية 


وساب جده ومشي 


سامي بفرحة :هههه ده كلام يا حفيدي 


وشرد هتجيلي لوحدك كده يا مروى 


......................................................


عند نور 


روحت البيت ودموعها مش بتفارق خدها دخلت والكل اتصدم من وشها ودموعها الي على خدها 


منال اتخضت :في ايه يا حبيبتي بتعيطي ليه 


مروى قلبها وقف وللحظة افتكرت الي حصلها وكأنها مكان نور 


مروى قربت منها بخوف :ادهم عملك ايه 


نور بصتلها بدموع وكأنها كانت عارفة انه ادهم هيعملها حاجة


نبيل :وادهم هيعملها ايه بس 


مروى حضنتها :في ايه يا نور ما تقلقينيش اوعي يكون


نور وهي بتعيط :ادهم اجبرني اوقع على عقد جوازي منه النهاردة 


منال بخضة :انتي بتقولي ايه 


نبيل بغضب :ازاي هي سايبةحعقرو


مروى بدموع :منكم لله منكم لله 


نور :الكلب الواطي خطفني واتجوزني بالغصب والزفت ادم ومازن معاه ومشاركينه 


مروى :لمسك 


نور بدموع :لا ما سمحتلوش 


نبيل :الوسخ ان ما ربيتك يا ادهم وسابهم وخرج 


ندى بنفسها بغيظ  :مهو مز وبيحبك بتتبتري على النعمة ليه بس اااه ياني من جماله 


....................................


نبيل دخل القصر بغضب 


ادهم عرف انه نور قالتلهم. :عمي انا 


نبيل قرب منه وكان هيضربه بالالم لكن ادهم كان الاسرع ومسك ايده 


لا فوق يا عمي انا ما اسمحلكش 


نبيل بغضب :ازاي تعمل كده يا وسخ دي بنت عمك تخطفها 


ادهم قعد ببرود :قولتلها عايزك بالزوق ما نفعش معاه اجبرتني اعمل معاها كده وبعدين انا ما عملتلهاش حاجة مع اني كنت اقدر اعمل كتير لكن احترمت وجودك يا عمي 


ادم :يخرب بيت جرئتك يا ادهم بيتكلم ولا كأنه عمل حاجة


نبيل بغضب :انت هتطلقها وحالا 


ادهم بغضب :اط ايه اطلقها شفت نجوم السماء اقربلكم 


كامل :اهدى يا نبيل الي حصل حصل 


نبيل بغضب :مهو لو حضرتك خلفت رجالة ما كانوش عملوا في بنت عمهم كده لكن انت مخلف نسوان 


سامي بغضب :اخرس واتكلم مع اخوك بأدب 


فريدة بغضب داخلي :بقى بعد كل ده ابني يتجوز بنت منال 


نبيل :ده انتوا عصابة بقى 


نادر :اهدى يا بابا اعصابك بس


سناء كانت مبسوطة من الي حصل كده منال وبنتها هيكرهوا نبيل وعيلته اكتر ويبعدوا عنه ويرجعلها على طول 


نبيل بصلهم بغضب وبص لادهم  :عمرك ما هتطول من بنتي شعره


ادهم حك دقنه :صدقني يا عمي طولته كله النهاردة لكن الي في قلبي ليها شفعلها  


نبيل بصله بغضب وخرج 


.....................................................


مروى دخلت لنور الي دموعها ما بتفرقهاش 


نور اترمت بحضنها 


مروى :ده الي كنت خايف منه خليكي قوية يا نور مهما حصل 


نور بدموع :حسيت بعجز يا خالتوا عمري ما حسيته 


مروى بدموع على حالتها :انا متأكدة انه دي فكرت جده مش فكرته 


نور بدموع :هعمل ايه دلوقت 


مروى :ولا هتعملي حاجة هتكملي حياتك عادي ولا كانك على ذمته 


نور بكره :وتفتكري هوا هيسكت ده وسخ ده كان بيعمل الي بيعمله النهاردة ولا كأننا دم واحد لكن فعلا هتوقع ايه من واحد دم فريدة بيجري فيه 


مروى :سيبيها لربنا 


................................................


عند نور فاقت الصبح 


وقررت تتناسى الي حصل امبارح وكأن شيئا لم يكن 


لبست جيبة اخضر على قميص ابيض وجاكيت اخضر 


وجزمة بيضاء وفردت شعرها 


خرجت لوالدتها :صباح الخير 


منال بابتسامة :صباح النور يا حبيبتي 


نبيل وقف قدامها :عايزك كده دايما قوية وتقدري تعدي كل حاجة انا هوقفله ما تخافيش 


مروى بسخرية :كنت وقفت لمراتك 


نبيل بغضب :مروى وبعدين 


نور اتنهدت :ان شاء الله ماما انا هروح الشركة اليوم نتيجة الصفقة 


ندى :ما تاخديني في سكتك ينوبك ثواب 


نور بابتسامة باهته:تعالي يا ندى


ركبت معاها في العربية والصمت هو سيد الموقف 


ندى :نور 


نور وهي مركزة في الطريق :اممم


ندى :ما تدي فرصة لادهم هو بجد باين بيحبك 


نور الدمعة تحجرت في عينها لما فكرتها بلي حصل وانها دلوقت على ذمة وسخ زيه 


نور بغضب :سكري على الموضوع الزفت ده انا مش طايقة روحي 


ندى :احم انا اسفة 


نور وصلتها الجامعة وراحت الشركة 


وحاولت تفحت نفسها في الشغل على شان تنسى الي حصل 


هنا دخل داني :صباح الفل على ست الكل كسبنا المناقصة ادم لسه مبلغني


نور ببرود :اهلا يا داني متأخر ليه 


داني قرب منها :في ايه مالك مش طبيعية 


نور حضنته جامد وعيطت في حضنه 


داني بقلق :نور مالك في ايه انتي كويسة 


نور بدموع :اتجوزني غصب عني يا داني كتب كتابه عليا وخدني غدر 


داني بعدم فهم :بتتكلمي عن مين اوعي يكون 


نور هزتله دماغها بااه 


داني :الوسخ 


داني حضنها وحاول يهديها وهي منهارة من العيااط 


لكن دائما الحظ ليس مع الابرياء دخل ادهم ومعاه ادم ومازن وهي حاضنه داني


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-