روايات حديثة

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل العاشر 10 بقلم الاء عبدالرحمن

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل العاشر 10 بقلم الاء عبدالرحمن 







داني بقلق :نور مالك في ايه انتي كويسة 


نور بدموع :اتجوزني غصب عني يا داني كتب كتابه عليا وخدني غدر 


داني بعدم فهم :بتتكلمي عن مين اوعي يكون 


نور هزتله دماغها بااه 


داني :الوسخ 


داني حضنها وحاول يهديها وهي منهارة من العيااط 


لكن دائما الحظ ليس مع الابرياء دخل ادهم ومعاه ادم ومازن وهي حاضنه داني 


ادهم بغضب :ايه الي بيحصل هنا ده 


نور بعدت عن داني ومسحت دموعها ببرود :ما تجيش هنا لو مش عايز تشوف حاجة تدايقك 


ادم :اهدا يا ادهم 


ادهم قرب من داني وهو بيجز على سنانه ومسكه من قميصه :تبعد عن مراتي يله فااهم 


داني بسخرية :هه مراتك قولتلي جوازك باطل يا عم الحلو ما تسوقش فيها كتير 


مازن بعدهم عن بعض :احنا جايين على شان التصاميم وانتوا بتتخانقوا 


ادهم وهو بيبص لنور بغضب الي قاعدة بكل برود وبتبصلهم بنظرات خاوية :سيبونا لوحدنا 


ادم بتروي :ادهم 


ادهم بغضب :سمعت انا قولت ايه 


ادم همس لداني :لو سمحت يا داني 


داني بص لنور الي ساكتة وخرج 


ادهم قرب من نور ومسك دراعها بغضب :لو قربتي من الي اسمه داني ده تاني اقسملك بالله ما هرحمك يا نور 


نور حاولت تكتم غضبها لانها بشركتها ومش عايزة تعمل فضايح 


نزعت ايدها منه وقعدت ببرود :جاي ليه 


ادهم بغضب :انتي ليه مصره تخليني اطلع اسوأ ما فيا ليه


نور وهي بتجز على سنانها بغضب مكتوم :صوتك يا ادهم انت بشركة محترمة مش عايزة فضايح 


ادهم :افهم ايه من البرود الي متقمصااه ببراعة ده افهم انه الي حصل امبارح ما اثرش فيكي 


نور بسخرية :وهو حصل ايه امبارح اوعى تفتكر اني بقيت على اسمك بجد 


انا عمري ما هرتبط فيك وان كان على الورقة الي فرحان فيها خليها معاك وانا اهو عايشة حياتي لكن جواز مفيش هنفضل كده 

.


ادهم بتحدي :اوك يا نور وانا كفاية عليا دلوقت انك على اسمي ومحدش هيقدر يقرب منك 


هنا دخل داني :نور الشركة الاوربية بعتتلك التصاميم


نور بابتسامة لداني جننت ادهم :اوك يا داني هشوفهم وبصت لادهم سبب الزيارة ايه 


ادهم شد على ايده بغضب :كسبنا المناقصة والعرض لازم يكون خلال اسبوعين 


نور ببرود :اوك جهز تصاميمك وانا تصاميمي اديني يومين وتجهز والتصميم المدمج معاك 


داني :لكن لازم في الاول نختار القماش والاكسسوار 


نور بصت لادهم بجدية :كل حد فينا هيكتب ايه القماش الي يناسب التصميم بتاعه اضن كده افضل 


ادهم :اوك انا اسبوع بالكتير وهجهز كل حاجة 


داني قرب من نور يوريها تصاميم الشركة الاوربية 


داني بابتسامة :شوفي جمال القطعة دي تخيلتها عليكي 


نور بصت لادهم الي كان بياكل داني بعينيه الي بقت بلون الدم 


نور :هههه تصدق صح 


ادهم بغضب :لااا ده انت مفصل جسمها بقى على شان تتخيل التصاميم عليها 


داني بغضب :ما تحترم نفسك يا جدع انت 


نور بغضب :ما تتخانقوا احسن وبصت لادهم اتفضل يا ادهم الي عايزة قولته 


ادهم بصلها بجنان :صدقيني هعرف ازاي اعدلك يا نور 


وسابها وخرج 


ادم حصله ومعاه مازن يفهموا في ايه 


ادهم حاول يمسك اعصابه :مفيش اسبوع وكل واحد هيدي تصاميمه وكل واحد حر بالقماش الي يناسب تصميمه


مازن :اهاا كويس على الله نلحق بس 


......................................................


في المساء 


وتحديدا في القصر 


سامي :اجهزوا على شان نروح نحتفل بأدهم ونور 


ادهم ببرود :محدش لا هيروح ولا هيجي 


سامي :ليه 


ادم :جدي هي للان مش متقبلة الموضوع هنروح ازاي بس دي مش بعيد تطردنا 


سناء باستفزاز:صراحة الي بيقوله عمي هو الصح لازم نروح نباركلهم ولو هتطردنا هتكون منال معرفتش تربي ولا ايه 


ادهم بغضب :ما بلاش انتي يا مرات عمي 


فريدة بغضب :انا مش هروح في حته لانه الجوازة دي كلها مش مقتنع فيها انا عايزة اجوزك على مزاجي يا ادهم 


كامل بتحذير :فريدة


ادهم قرب منها :ودي الي قلبي اختارها يا امي 


نادر قرب من سيرين :شكلها هتولع النهاردة يا بت 


سيرين :ملناش دعوة نحن نعمل في صمت يا اخي 


نادر :ههههه هو كده 


سامي وقف بغضب :خلصتوا يالله كل واحد فيكم يطلع اوضته ويلبس هنبارك لحفيدتي 


ادهم بغضب :جدي بس


سامي بصله بنظرات ناريه :اسمع الكلام انا ادرى في مصلحتك 


فعلا الكل لبس وركب عربيته وراحوا لبيت نور 


...............................................


عند نور 


كانت مركزة جامد بالتصاميم وبتفحت روحها بالشغل عايزة تنسى الي حصل 


مروى بسخرية :يعني لنا تموتي روحك بالشغل انتي فاكرة انك هتنسي 


منال :يا بنتي انتي تقريبا ما بتناميش بتشتغلي اربعة وعشرين ساعة 


نبيل :ايه رائيكم نخرج نتعشى بره اهو نغير جو 


ندى اتنططت :ياااه فكره حلوه قووي 


مروى بسخرية :شوية وهتلاقي ابوك ناططلك هنا ما تتاملش اوي كده 


وفعلا لسه بتتكلم وضرب الجرس 


نبيل بص لمروى باستغراب ازاي حافظاه 


ندى راحت تفتح وفعلا كانوا هما 


سامي بابتسامة :ازيها حفيدتي الحلوة


ندى بابتسامة :اهلا يا جدي اتفضل وفعلا دخلوا كلهم 


ادم قرب منها :وحشتيني 


وسابها مع صدمتها ودخل وهي وشها جاب الوان 


سامي :مساء الخير 


نبيل :اهلا يا والدي اتفضلوا 


نور سلمت عليهم ببرود تام 


ادهم مدلها ايده 


نور طنشتها 


ادهم شد على ايده بغضب


فريدة ببرود :مبروك 


نور بصتلها من فوق لتحت :على ايه 


كامل حب ينقذ الموقف :هتنوري حياتنا يا بنتي 


نور بصتلهم بغضب ممزوج باستهزاء:اوعوا تكونوا جايين تباركولي على كتب كتابي من المقرف ده 


الوسخ خدني غدر ولا يمكن في يوم ابقى ملكه احفضوا الكلام ده كويس 


ادهم بغضب :لمي روحك يا نور ولمي لسانك لقطعهولك 


مروى بغضب :في ايه هو انت بتهددها قدامنا كمان 


سامي بسخرية :اللبوة اتكلمت من جديد 


مروى بصتله بقرف :طول عمري وحياتك


نبيل :اهدوا يا جماعة واتفضلوا اقعدوا 


منال ارجوكي حاجة نشربها 


منال اتنهدت :حاضر 


نبيل :ما تقعدي يا سناء واقفة ليه 


سناء رفعت حاجبها بعدم رضا :حاضر يا نبيل 


منال 🙄


نور خدت الجهاز بتاعها :عن اذنكم عندي شغل البيت بيتكم 


سامي وقف قدامها وهو ساند على العكاز بتاعه :ما تحترمي الي قاعدين 


نور :لو سمحت انا لدلوقت محترمة سنك ما تخلينيش اقل ادبي ابعد من سكتي دلوقت اما افتكرت انه ليك احفاد كنت فين لما ماما ربتنا لوحدها وبصتله بحدة انا مش عايزة حد فيكم انتوا بتدخلوا حياة اي حد بتخربوها


سامي رفع ايده بغضب هيضربها :اخرسي يا بنت 


لكن لقت الي وقف الألم ده ومسك ايد الجد 


نور بصت لادهم 


ادهم بغضب :اوعى يا جدي تفكر تمد ايدك عليها 


مروى ضحكت بسخرية وبداخلها :يااه يا نور ده الي هيدفن سامي لو عرفتي تتصرفي معاه صح وتاخديه لصالحك 


سامي بصله بغضب :انت بتمسك ايدي يا ولد 


ادهم بصله بتحدي :الي قدامك دي على اسمي ولا يمكن اسمح لانسان على وش الارض انه يمد ايده عليها حتى لو كنت انت 


سامي نزع ايده منه وبصله بتوعد 


نور سابتهم يتخانقوا ودخلت اوضة تانية تشتغل


كامل :والدي ارجوك اهدا صحتك 


هنا جت منال ومعاها القهوة ووزعتها عليهم 


ادهم باحراج :عمي هو ممكن ادخل اتكلم مع نور 


نبيل :لا هي دلوقت مش متقبلة حد سيبوها تاخد وقتها مش كفاية الي هببته 


ادهم بأصرار :لكن انا مش عايزها على شانا انا عايزها بشغل 


ندى :تعالا يا ادهم انا هدخلك


 


منال بصتلها بغضب 


ادم :ههههههه حلو جو التجميع ده ربنا يطعمنا


ادهم قرب من ندى :شكرا 


ندى :هههه العفو بس على الله ما تفرمنيش لما تروح


كان ادم حصلهم 


دخل ادهم 


وادم كان ورا ندى :ندى 


ندى اتخضت :يخرب بيتك خضتني يا ادم 


ادم بابتسامة : عاملة ايه ما بقيناش نشوف 


ندى بتوتر :مفيش ما انا بشوفكوا اهو


ادم بتأمل :بقيتي بتوحشيني يا ندى مش قادر احدد اي الاحساس الي بحسه لما ببقى جنبك لكن الاكيد اني معجب فيكي 


ندى فتحت عينيها وقلبتها هزار :اايه يا عم الحلو هتقلبها جد ولا ادهم بهت عليك ولا ايه وسابته ولسه هتمشي 


ادم مسك ايدها وبص في عينيها :لكن انا ما بهزرش دلوقت بتكلم جد 


ندى بصت حواليها :ادم ارجوك بابا 


ادم :اوك هسيبك دلوقت على امل اننا نتكلم بعدين 


ندى سابته ودخلت وايدها على قلبها الي بيدق بسررعة 


........................................... 


عند ادهم دخل وقفل الباب وراه 


نور كانت مدياه ظهرها 


ندى حطي القهوة واخرجي


ادهم حضنها من ظهرها 


نور لفتله وزقته بغضب :ايه الي بتهببه ده 


ادهم رفع ايديه على شان تهدأ:انا اسف مش هتتكرر اهدي 


نور اتنفست بغضب :عايز ايه 


ادهم بتروي :عايز اتكلم معاكي 


نور :مفيش بينا كلام يتقال 


ادهم :نور انا والله بحبك ومش متخيل حياتي من غيرك انتي الماضي والحاضر والمستقبل 


نور بسخرية :وانت ولا حاجة يا ادهم ولا حاجة بالنسبالي ومش هتكون حاجة 


ادهم حاول يمسك اعصابه عنها :ليه


نور بانفعال :لانه قلبي مش في ايدي يا اخي مش طايقاك هو بالعافية


ادهم اتنفس جامد  :لو اديتينا فرصة هتتتقبليني لكن انتي عدائية من اول يوم شفتيني فيه 


نور بسخرية :سبحان الله ما نزلتليش من زور من اول يوم شفتك 


ادهم بغضب :اتكلمي عدل يا نور مش معنى اني بحبك هسمحلك تهيني كرامتي اكتر من كده 


نور قربت منه وادهم مستغرب هي بتعمل ايه 


نور وهي بتلعب في دقنه بطريقة مغرية :بتحبني قد ايه يا ادهم 


ادهم شرد في عينيها واتحركت تفاحة ادم عنده من فرط المشاعر الي حاسسها في قربها :لو فضلت احكيلك سنين مش هدي حبي ليكي حقه 


نور زقتها بسخرية :وانا لو فضلت احكيلك سنين مش هوفيك انت وعيلتك الكره الي بقلبي ليكم 


ادهم اتجنن منها وشدها عليه :كره بكره بقى 


وخد شفايفها بقبلة مباغتة حاولت تبعده ما قدرتش 


بعد عنها لما حس بطعم الدم بين شفايفه


ولف ذراعها ورا ظهرها :ما تلعبيش معايا يا نور هااه انا عشت سنين سنين كتييرة قوي ادور عليكي على شان بس اعيشك بنعيم حبي واعوضك عن الي فات 


لكن انتي بكده بتكتبي بدايتنا هتبقى ازاي مع بعض وبقولك اهو مهما عملتي ومهما غلطتي ومهما عاندتي ومهما صرختي واتعصبتي 


برضه مش هبعد عنك يا نور وهتفضلي على ذمتي 


نور حاولت تنزع ايدها منه ما قدرتش :ابعد ايدك بتوجعني 


ادهم سابها وبص في عينيها :وجعك ده واحد بالمية من الوجع الي بحسه بقلبي مع كل كلمة جارحة بتخرج منك ليا 


وسابها وخرج وهو متجنن منها 


نور فضلت باصه في اثره لحضات وهي بتعيد كلماته في اذنها :معقول في حد بيحب للدرجادي ولا بيضحك عليا ولا ايه


.......................................................


عند سامي 


كانت عينه من مروى الي مش معبراه 


سناء باستفزاز :والفرح امتى بقى 


ادهم ببرود :مفيش فرح دلوقت لحد ما نور تقرره 


سناء :وهو مفيش حد يقدر يمون على الانسة ولا ايه 


نادر قرب من والدته :ماما ملناش دعوة 


سناء رفعت حاجبها بعدم رضا 


منال بجدية :لما بنتك تتجوز ابقي اغصبيها انا ما بغصبش بناتي 


سناء اتجننت منها 


فريدة :ههه ابتدا كيد الضراير 


ادم بهزار :طب ما تجوزوني انا انا بتجوز على طول على فكرة 


سامي وهو بيبص لمروى :والله وشكل جدك هيعملها قريب قوي 


مروى قربت من منال :لما يروحوا الزبالة الي هنا ابقي اندهيلي وسابتهم من غير سلام ودخلت 


سامي فضل متابعها لحد ما دخلت وبداخله :هتجوزك وحياتك لاتجوزك يا مروى 


........................................................

عدا يومين بلا احداث تذكر غير انه ادم ابتدا يتقرب من ندى ويحس بمشاعر مختلفة تجاهها 


عند نور خلصت التصاميم بتاعتها وبعتتها للمخيطة بعد ما نقت القماش 


وبعتت ايميل لادهم بأنها خلصت 


ادهم ضربلها 


نور بجدية :الوو


ادهم :ازيك يا نور 


نور :الحمدلله 


ادهم بابتسامة وهو بيبص للتصاميم :التصاميم تحفة 


نور :شكرا انا بعتتهم للمخيطة وان شاء الله هيكون عرض تحفة 


ادهم :يا رب 


احم نور 


نور :نعم 


ادهم اتردد:هو ينفع 


نور :ينفع ايه 


ادهم :احم ينفع نتغدى سوا وحشتيني 


نور :لا يا ادهم عندي شغل لكن عايز ابلغك بحاجة 


ادهم اتنهد :اتكلمي 


نور :انا بعتت داني ياخد الحصان نور النهاردة المساء السباق 


ادهم بقلق :نور انتي لسه مش متدربة كويس انتي بتهزري هتشاركي ازاي 


نور :لو مش عايز تديني الحصان قلي وبلاش تعمل خايف عليا 


ادهم بغضب :انتي الكلام معاكي مستحيل المسابقة فين 


نور :في المدينة الرياضية 


ادهم بخوف حقيقي :هحضر معاكي نور لسه ما خدتش عليكي لو ما شافتنيش ممكن تخاف 


نور ضحكت جاامد :ههههههههه


ادهم باستغراب :بتضحكي ليه 


نور دمعت من كتر الضحك 


ادهم اتنرفز منها :بتضحكي ليه 


نور :ااااه بطني وانت معود الحصان عليك اوي كده لدرجة انك محسسها انك امانة 


ادهم قفل في وشها بغضب وخبط الطاولة الي قدامة :باين انه جو بحبك وبعشقك ما ينفعش معاكي يا نور 


نور بصت للموبايل :ههه ماله ده 


......................................


في القصر 


فريدة :في ايه 


كامل :ده داني صديق نور جاي ياخد حصان ادهم الي هداه ليها 


سامي :ليه 


كامل :معرفش قال عندها مسابقة خيل 


سامي :اها 


فريدة خطرت في بالها فكرة وقررت تعملها 


.............................................


في المساء 


نور لبست الزي الخاص بالخيل وكانت واقفة جنب نور وبتمسح على شعرها 


انا وانتي هنربح النهاردة مش كده 


ادهم من وراها :كده ونص 


الخيل اول ما شافت ادهم عملت حركة بدماغها وكانها فعلا عارفاه 


ادهم قرب من الحصان وباسه ومسح عليه 


نور استغربت انها فعلا عارفاه


ادهم بص لنور :عاملة ايه 


نور :الحمدلله انت ازيك 


ادهم وهو بيبص للحصان :كويس 


هنا اعلنوا عن بدء المسابقة 


داني :ربنا معاكي يا بوص 


ادهم رفع حاجبه بعدم رضا 


نور ركبت الحصان 


ادهم بقلق :نور انتي متاكدة من الي بتعمليه في مسابقات الخيل غلطت الشاطر بألف 


نور بفرحة طفلة  :ما تخافش انا قدها 


ادهم فرح لفرحتها :ربنا معاكي 


ابتدت المسابقة 


ونور الحصان كانت ماشية تماام وكانت نور فايزة تقريبا لكن فجاءة الحصان بقى بيرفس وبيقفز جامد لدرجة انه نور ما كانتش قادرة توقفه 


ادهم قلق عليها جامد لانه عارف الحالة الي بتيجي لاحصان لو حد تاني ركبه غيره :جيبولي حصان بسررعة 


ادهم خد حصان وجري ورا نور 


نور بقت بتصرخ جاامد وبتعيط :اهدي ارجووكي اااه 


ادهم اااه 


فجاءة ادهم قرب منها واستلم الحصان وهي وراه متمسكة فيه جامد وكأنه طوق النجاة بالنسبالها 


ادهم بخوف :انتي كويسة 


نور هزتله بدماغها بأه 


ادهم بابتسامة :جاهزة تفوزي 


نور بفرحة :بجد 


ادهم بعشق :اتمسكي فيا جامد على شان نفوز 


وفعلا ادهم بقى بيسابق والحصان بيسرع اكتر وكأنها عرفت صاحبها 


وربحوا المسابقة 


ادهم نزل عن الحصان ونزل نور الي حضنته جاامد وهي بتتنطط :فوزنا يا ادهم كسبنا 


ادهم شدد من حضنه ليها والكاميرات بتلتقط كل صورة حلوة ليهم 


نور بعدت عنه وهي فرحانه جدا وباسته على خده :شكرا شكرا شكرا من هنا للصبح 


ادهم بص في عينيها :بعشقك 


نور اتكهربت من نضرته معرفتش ليه وتمنت لو الوقت يوقف هنا 


هنا جه داني :مبروك يا كينج 


نور حضنته :كسبنا يا داني كسبنا 


داني بعدها عنه وبص لادهم :هي الي حضنتني مليش دعوة 


ادهم ضحك على هزاره :لا بريء يا برنس 


داني باستغراب :ادهم بيضحك يا صلاة النبي احسن لا كده زغروته حلوة 


اعلنوا عن الرابحين واستلموا جايزتهم الي نور ادتها لادهم 


نور بابتسامة:تستحقها صراحة 


ادهم رجعها ليها : لولا اصرارك مدخلناش مسابقة خليها معاكي 


نور :شكرا 


ادهم وصل نور الي تشكرته جامد 


وروح بيته وهو مبسوط جدا 


دخل القصر والكل باركله على النجاح ده لكن لسه هيطلع اوضته 


ضرب الجرس 


كان واحد من الحرس 


سامي :في ايه 


الحارس :الحصان نور يا بيه 


ادهم بقلق :مالها 


الحارس :جابوها لكن مقتولة ومعاها الكرت ده 


ادهم بغضب :انت بتقول ايه 


وخد منه الكارت 


الي محتواه ( اوعى تفتكر اني شاركت بالمسابقة على شان حابة الخيل لا 


انا عرفت انك بتحب نور الحصان جدا وسميتها على اسمي وما بتخليش حد يلمسها 


انا بقى قتلتلك عشقك يا ادهم 


وبكده نكون خلصنا مفيش حاجة اسمها نور وادهم 


في حاجة اسمها عملك الاسود نور)


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-