روايات حديثة

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الحادي عشر 11 بقلم الاء عبدالرحمن

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الحادي عشر 11 بقلم الاء عبدالرحمن





ادهم وصل نور الي تشكرته جامد 


وروح بيته وهو مبسوط جدا 


دخل القصر والكل باركله على النجاح ده لكن لسه هيطلع اوضته 


ضرب الجرس 


كان واحد من الحرس 


سامي :في ايه 


الحارس :الحصان نور يا بيه 


ادهم بقلق :مالها 


الحارس :جابوها لكن مقتولة ومعاها الكرت ده 


ادهم بغضب :انت بتقول ايه 


وخد منه الكارت 


الي محتواه ( اوعى تفتكر اني شاركت بالمسابقة على شان حابة الخيل لا 


انا عرفت انك بتحب نور الحصان جدا وسميتها على اسمي وما بتخليش حد يلمسها 


انا بقى قتلتلك عشقك يا ادهم 


وبكده نكون خلصنا مفيش حاجة اسمها نور وادهم 


في حاجة اسمها عملك الاسود نور)


ادهم  شد على ايده بغضب جامد واتجنن


سامي :في ايه يا ادهم 


ادهم اداه الكرت 


سامي اتصدم لما قرأ 


وتناولوه واحد تلو الاخر 


سناء :هتتوقع ايه منها يعني 


فريدة بغضب :ازاي الوسخة جالها قلب تعمل كده 


سامي بغضب :لا دي ما بتحسش فعلا وجبروت زي خالتها 


ادم خاف على ادهم وسكوته 


ادهم حك دقنه 


ادم قرب منه :بتفكر في ايه 


ادهم بتفكير وغضب   : اولا محدش يجيب سيرتها على لسانه ابدا 


وثانيا نور ما قتلتش الحصان 


ومسك الفون وضربلها وحط سبيكر 


نور :الوو


ادهم :ازيك 


نور رفعت حاجبها : هو احنا على شان فرحنا واتكلمنا شوية هتاخد عليا ولا ايه 


ادهم اتنهد  :انا اسف يا نور لو ازعجتك لكن عايز اسألك عن حاجة 


ad


نور باستغراب :اتكلم على طول يا ادهم في ايه 


ادهم : الحصان فين 


نور :انا اسفة يا ادهم بعتته للاسطبل مع الشباب الي كانوا في النادي ما قدرش داني يوصله ليك 


وبعدين انا مش هركبها تاني دي بترفس ومتعودة عليك هههههه 


ادهم ببرود :اوك يا نور اكلمك بعدين 


نور باستغراب :في حاجة يا ادهم 


ادهم :مفيش خدي بالك من روحك سلام 


ادهم قفل معاها وبصلهم 


انا كنت متأكد انها ما تعملش كده مش لانها بتحبني ولا لان الحصان يخصني لا لانها بتحب الخيل ومستحيل تأذي روح حيوان مهما كان 


سامي بغضب :ومين الي عمل كده 


ادهم بغضب :هعرف هعرف يا جدي وصدقني وقتها هدفنه حي 


فريدة قلقت شوية وبان عليها : دي بتكدب انت هتصدقها 


سناء قربت عليها :ههه هتتكشفي يا سلفتي جرحتي ابنك جامد 


فريدة بغضب مكتوم :انتي بتقولي ايه 


سناء :هههه ما تتعصبيش اوي كده انا سمعتك وانتي بتكلمي الي هيقتل الخيل 


.................................................


عند نور 


ad

ندى :مالك فيكي ايه 


نور باستغراب :غريبة ادهم ضرب يسألني على الحصان وصوته ما كانش طبيعي 


ندى :يمكن سؤال عادي من خوفه عليه انا سمعت من ادم انه بيحبه قوي 


نور :يمكن 


دخلت مروى عليها :نور تعالي اوضتي عايزك 


نور :ماشي يا خالتوا هحصلك 


مروى :هعمل اتنين قهوة 


نور :تمام يا خالتوا 


خرجت مروى ونور لسه هتقوم 


ندى:نور 


نور :نعم 


ندى بخجل :انا عايزة اقولك حاجة 


نور حست انه في حاجة :في ايه يا ندى اتكلمي على طول 


ندى بكسوف :انا انا شكلي كده وقعت 


نور :مش فاهمة 


ندى بدموع :انا معجبة بحد 


نور قربت منها بسرعة ومسحت دموعها :ما تعيطيش وفيها ايه طالما مش بتعملي حاجة غلط 


ad


ندى بصتلها بدهشة :بجد 


نور بابتسامة :بجد لكن الاول اشوفه لو يستاهلك او لا 


ندى بقلق :مش هتحبيه 


نور رفعت حاجبها :اتمنى ما اكونش فهمت صح 


ندى دموعها نزلت وسكتت


نور اتنهدت :وبتعيطي ليه دلوقت 


ندى مسحت دموعها :لانك مش بتحبيهم يا نور لكن ما قدرتش يا نور قلبي مش في ايدي لقيت نفسي بفكر فيه دايما 


نور غمضت عينيها واتحكمت بغضبها :دي حياتك يا ندى وانتي حرة تختاري الي هيشاركك حياتك لكن مش من ولاد فريدة افتكري انها هتبقى حماتك وادم مهما حبك هيبقى حب امه اقوى من حبه ليكي 


وافتكري فريدة دي اذت ماما ازاي 


ندى :لكن يا نور ليه ناخد ادهم وادم بذنبها اذا كان ماما نفسها سمحت بابا بعد كل الي عمله نيجي احنا ونبني عداوة ملهاش معنى ليه 


نور : لانه ماما قلبها الي بيتحكم فيها وده اكبر غلط عند اي ست 


اوعي يا ندى قلبك يتحكم فيكي 


ندى : طب ما انتي اتخطبتي لادهم 


نور بغضب :لا فوقي انا مش مخطوبة لحد انا اتجبرت عليه ودي حالة مؤقته وانا هعرف ازاي الغيها 


وسابتها وطلعت لخالتها 


ad

...............................................


عند ادهم 


خرج يشوف الحصان الي كان بلا حول له ولا قوة 


ادهم حزن عليه جامد وكأنه فقد حتة من قلبه 


ادهم :حتى انت ما سابونيش اتهنى فيك انت كنت السبب اني اقرب من نور النهاردة حتى لو لدقايق 


انت الحاجة الوحيدة الي جمعتني مع نور ومع كده ما خلوناش نكمل فرحتنا 


هتوحشيني يا نور هتوحشيني اوي انتي مش مجرد حصان انتي كنتي بالنسبالي عشقي الي ضايع 


ادم حط ايده على كتفه :يمكن ربنا ليه حكمه من ده يا ادهم 


خلاص عايز ايه بالحصان بما انك لقيت العشق كله 


ادهم اتنهد وبص للحراس :ادفنوها في الجنينة 


وسابهم ودخل 


خد شاور يريح نفسه 


وشغل المكيف على ابرد حاجة 


ونام وصورة نور في ضحكتها وفرحتها مش مفارقاه 


...................................................


عند نور 


دخلت لخالتها 


مروى :تعالي يا نور 


نور :انتي كويسة يا خالتوا 


مروى بصت في عينيها : نور انتي لازم تاخدي ادهم لصفك 


نور :مش فاهمة 


مروى بغضب وحقد  :قربي من ادهم وخليه يبقى مجنون فيكي وخليه يعادي الكل على شانك وخليه يبقى الكورة الي هتضربيهم فيها وبعدين تسيبيه 


ad


نور :ايه الي بتقوليه ده يا خالتوا مستحيل


مروى بغضب :ليه مستحيل ليه ولا حبيتيه 


نور :لا محبتوش لكن انا مستحيل استغل حب حد ليا على شان اضرب ناس تانية 


وصدقيني يا خالتوا ادهم وادم مش زيهم انا كل اما بقرب منهم بعرف انهم مختلفين عن العيلة دي 


مروى بغضب :نوور محدش هيجيب حقي وحق امك منهم غيرك ومش هنعرف نجيبه الا عن طريق ادهم 


نور ببرود :خالتي الي حصل معاكي مهما كان ادهم ملوش دعوة فيه 


وماما اذا كان هي نفسها سامحت وعدت عايزاني انتقملها انا 


مروى :يعني ايه هتسلمي للي اسمه ادهم وتتجوزيه 


نور رفعت حاجبها بعدم فهم :برضه لا اولا لانه ابن فريدة وثانيا انا ما بحبوش انا مش شايفاه هيكون حاجة بالنسبالي والخطوبة دي انا هعرف ازاي الغيها لكن اني استغل مشاعره ليا مستحيل اعمل كده في اي حد انا بعتذر يا خالتوا 


وسابتها ومشيت من عندها بكل برود ومروى متجننة 


هدمرك يا سامي والله لادمرك وهيكون موتك على ايدي 


................................................


في الصباح 


فاقت نور ولبست فستان طويل راني على جسمها بلون البحر 


منال بابتسامة :ايه الجمال ده تجنني يا بنتي ربي يحميكي 


نور باستها على خدها :تسلمي يا ست الكل 


وبصت حواليها 


امال فين الباقي 


منال :نبيل راح القصر ومروى خرجت للسوق وندى لسه خارجة للجامعة


ad

نور بدهشة :غريب نزول خالتوا من الصبح كده وايه السوق الي هيفتح الساعة لسه تمانية


منال :ما اعرفش انا كمان استغربت 


نور :ماما هو ينفع اسألك حاجة 


منال :اتكلمي يا بنتي 


نور باستفسار :هو ايه علاقة خالتوا مروى بجدو ايه الي كان بينهم 


منال اتنهدت :مع انه الموضوع عدا عليه سنين ومروى محرجة عليا اتكلم فيه لكن هحكيلك 


نور :سامعك يا ماما


منال :من زماان قوي مروى كانت بتشتغل في شركة جدك 


جدك وقتها كان بيسافر اكتر ما بيقعد بالشركة 


رجع في يوم وكانوا مبدلين السكرتيرة 


والسكرتيرة دي كانت  مروى 


جدك كانت عينة من الستات قوي حاول يلاغي مروى لكن خالتك طول عمرها جبروت ما بتديش ريق حلو الا لواحد كانت بتحبه وهو بيحبها


حاول سامي كتير يعمل علاقة معاها لكن هي كانت مطنشاه 


نور بصدمة :وكان متجوز 


منال بسخرية :متجوز ايه ده ولاده كانوا طولها 


نور رفعت حاجبها :ايوه 


منال بدمعة :خالتك وقتها كانت بتحب واحد وهو بيموت فيها 


وكانوا هيتجوزوا 


ad

لكن سامي فضل وراها طبعا ازاي وحده ترفض واحد زي سامي العمري 


لحد ما كنا قاعدين في يوم ولقينا الباب بيخبط 


كان جدك جاي يطلب ايدها للجواز وجايب مراته الاولى هي الي تطلبها 


طبعا مروى رفضت وسامي اعتبرها جرح لكبريائه 


وما راحتش تاني اليوم الشغل 


لحد ما كلمتها وحده من الشركة عشان تلغي عقدها 


راحت الشركة لكن اتصدمت لما شافت سامي مزين كل الشركة بالورود واسمها في كل حتة فيه وبيطلبها قدام كل شركته 


فلاش بااك 


سامي قرب منها ومسك ايدها الي نزعتها منه بسرعة وبصلها بعشق :مروى تقبلي تتجوزيني انتي الوحيدة الي دخلت قلبي وقفلته ارجوكي ما ترفضيش 


مروى باحراج :لو سمحت انا جايه على شان العقد 


سامي قرب منها بأقناع :صدقيني هخليكي ملكة والكل تحتك بس اقبلي 


مروى اتجننت :انت مجنون انا مخطوبة مخطوبة وذبلت حبيبي في ايدي وانت متجوز ومخلف ايه الجنان الي بتتكلم فيه ده 


سامي حك دقنه بغضب وفضل باصص ليها للحظات وسابها ودهل الشركة 


وكلم حد من رجالته 


الراجل :ايوه يا باشا 


سامي بغضب:نفذوا 


الراجل :ولا يهمك يا بيه انت تأمر


مروى كانت مروحه وهي بتفكر في الي عمله سامي وانه معقول في حد بيحب حد كده 


لحد ما جالها اتصال بيقولها 


الووو


المستشفى :مروى معايا 


مروى بقلق :ايوه مين معايا 


ad


المستشفى : صراحة مش عارف اقولك ايه لكن الاستاذ نزار عمل حادثة وربنا خد امانته 


مروى برفض :انتي مجنونة ايه الي بتقوليه ده نزار عايش وهنعمل فرحنا قريب 


نزززار 


ولسه هتجري للمشفى لقت الي كمم فمها وغابت عن الوعي 


بعد مدة فاقت في مكان غريب عنها مش عارفاه ودموعها بتنزل على الخبر الي سمعته وبتتمنى الي حصل يكون حلم 


هنا اتفتح الباب ودخل سامي 


مروى حاولت تقوم 


مروى بغضب :انا بعمل ايه هنا اااه يا وسخ يا حقير يا واطي 


مروى حاولت تقوم ودموعها بتنزل على خطيبها عملت ايه في نزار وبدموع ارجوك ما تأذيهوش 


سامي حك دقنه :هو صراحة كان نفسي اقولك انه عايش لكن للاسف ربنا خده لعنده 


مروى بغضب :انت حقير ووسخ والي بتعمله ده كله بيبين ضعفك ان ما سجنتك يا حيوان مبقاش مروى


سامي قرب منها ومسك شعرها بغضب :هوريكي الوسخ هيعملك ايه دلوقت طلبت بالحلال ما قبلتيش لكن دلوقت هخدك يا مروى وانتي الي هتجري ورايا على شان اتجوزك 


وبعد عنها وايديه في جيبه 


انا كنت اقدر اخدك وانتي نايمة لكن لا انا عايزك تفضلي فاكرة ان الي بترفض سامي العمري بيحصلها ايه 


مروى بغضب :مش هتقدر تلمسني يا وسخ هموتك 


سامي قلع قميصه وقرب منها 


ومروى بتضربه وبتقاومه بكل ما عندها من قوة 


مروى بدموع وغضب :ابعد عني ابعد عني يا حقير يا وسخ 


ad

سامي وهو بينهج جامد :هتكوني ليا ومش لغيري 


وخدها غصب عنها ودموعها بتنزل ودفاعها ما قلش للحظة عن نفسها لكن قوته ما بتتقارنش معاها 


سامي بعد عنها وصدره بيطلع وبينزل جامد وكانه كان في سباق جري 


مروى دموعها كانت بتنزل بصمت يخوف 


سامي قرب منها ومسح على شعره وباس دماغها :سامحيني ما سبتيليش غير الطريقة دي 


وسابها ودخل ياخد شاور 


مروى كانت بتبصله بغضب جامد 


طلع سامي بعد مده لكن كانت مروى الي ضربته بالسكينة في ظهره جامد لحد ما وقع قدامها جثة هامدة بتتنفس بصعوبة


مروى بغضب ودموع وانهيار :مووت مووت ربنا ياخدك موووت عجبك عجبك كده يا وسخ ضيعتني وضيعة مستقبلي منك لله منك لله يا سامي منك لله 


بعد مدة من التفكير قررت حاجة بدماغها  :مروى مسحت اثارها عن السكين وغسلتها كويس 


ولبست هدومها وخرجت جري


والرجالة اول ما خرجت مروى تجري 


دخلوا لسامي الي لقوه سايح بدمه 


واسعفوه 


عند مروى راحت للمشفى واثببت واقعت الاغتصاب الي حصلتلها وقدمت بلاغ ضد سامي العمري


بااااااك 


نور بدموع على خالتها :يااااااه يا حبيبتي يا خالتوا كل ده حصللها 


منال :لسه في كتير كلام سامي ده مهما قولتلك عنه وعن سطوته مش هديه حقه 


نور :طب وبعدين 


ad


منال :روحي شغلك ولما ترجعي نبقى نكمل كلامنا 


نور افتكرت الي عمله ادهم معاها :على شان كده خالتوا كانت خايفة عليا طول الوقت ياااه يا حبيبتي يا خالتوا 


نور بدهشة :طب وانتي اتجوزتي بابا ازاي بما انه المشاكل دي كلها حصلت مع خالتوا ونبيل ابنه 


منال بابتسامة :قصتنا طويلة يا بنتي روحي شغلك دلوقت 


نور :اوعي يكون هو كمان


منال :ههههههه لا انا وابوكي اتعرفنا على بعض بالجامعة وما كناش نعرف عن الي حصل غير لما جه طلبني 


نور قامت :باااين ان الحوارات الي حصلتلكم كتيرة قووية هتحكيلي لما ارجع 


منال :اوك هحكيلك لكن اوعي مروى تعرف انك عرفتي بقصتها 


نور :تمام 


خرجت نور من البيت ولسه هتركب عربيتها شافت ادم وندى بيتكلموا 


ادم بص لنور الي جايه عليهم :يمااا العفريت جه


ندى بصت وراها واتجمدت 


نور قربت منهم :ايه الي بيحصل هنا 


ادم بدهشة مصطنعة  :نور ازيك


نور بصتله بقرف :احسن منك 


ad

ادم :نور انا اسف على الي حصل لكن ادهم حرفيا بيحبك وبحاجة فرصة منك يثبت ده 


نور بصتله من فوق لتحت وضحكت بسخرية :هه وانت على اساس اديته الفرصة الي حصل خلاني اقرف منكم كلكم واكرهكم اكتر 


ندى بأحراج :نور 


نور بصتلها بغضب :خرجتي من ساعة للجامعة بتعملي ايه لحد دلوقت هنا 


ادم :انا كنت عايزها في حاجة كده 


ندى دمعت 


نور بصت لادم بتحذير :ابعد عن طريق ندى يا ادم لانك مش هتلاقي في وشك غيري فاهم 


وبصتلها :امشي قدامي ياالله 


ادم :نور اهدي احنا كنا بنتكلم بس وكنت جاي اهنيكي بالفوز امبارح واعزيكي بالحصان


نور رفعت حاجبها بعدم رضا :لا والله عموما شكرا 


ادم بتعمد لانه متأكد ادهم مش هيقولها حاجة :لكن والله اديقت على الحصان وادهم حزن جدا عليه وانقهر اه لو اعرف مين الي عمل كده 


نور بعدم فهم :حصان ايه في ايه 


ادم سكت متعمد


نور باستغراب :اتكلم يا ادم في ايه 


ادم :الحصان الي اهداكي ياه ادهم الحصان نور جه القصر امبارح مقتول ومعاه ورقة مكتوب فيها انك انتي الي قتلتيه 


ad

نور بغضب :ايه الي بتقوله ده مستحيل انا مبارح اتاكدت ان الشباب هتوصله وكان مفيهوش حاجة وادهم مجنون يصدق اني قتلته 


ادم :ادهم ما صدقش وحتى لما قرا الورقة 


قال لكل الموجودين نور ما تعملش كده وعرف انه في طرف تالت في الموضوع 


نور شردت واتجننت بنفس الوقت وحزنت على الحصان وقررت تروحله الشركة 


وسابتهم ومشيت 


ادم بص لندى بابتسامة :ازاي وانا اوزعها نفطر سوا بقى 


ندى ضحكت جامد على طريقته 


ادم :ههههه لا نتغدى اذا كان كده 


ادم بعت رسالة لمازن 


عملت الي عليا تلاقيها دلوقت جاياله الشركة كمل من عندك 


.....................................................


عند ادهم كان بيرسم وكانه بيطلع كل الألم الي جواه بالرسم 


دخلت نور عليه 


ادهم من غير ما يبص للي دخل :حطي الورق واخرجي 


نور قربت منه وايدها على كتفه :صباح الخير  


ادهم بغضب :انتي مجنو 


ولسه هيكمل شاف نور 


نور بحزن حقيقي :انا اسفة يا ادهم 


ادهم قام بسرعة :نور انتي كويسة في حاجة 


ad

نور هزت دماغها بلا ودموعها بتنزل 


ادهم قرب منها ومسح دموعها :طب بتعيطي ليه 


نور :لو ما خدتش الحصان ما كانش هيحصله حاجة انا اسفة سامحني ادم قالي قد ايه هو غالي عليك 


ادهم اتنهد :عرفتي ازاي 


نور :ادم قالي من شوية 


ادهم بنفسه ابن الاتاته ما بيعرفش يسكت


ادهم :عادي نصيبها كده لكن وحياتك عندي لاعرف مين الي عمل كده وهندمه 


نور بصت في عينيه :لو قلتلك مين هتصدق 


ادهم باستغراب :مين 


نور كلمت حد في الفون 


ودخل واحد من الشباب الي كانوا مع الحصان 


ادهم باستفسار :هو في ايه 


نور بصت للراجل :اتكلم مين الي امرك تقتل الحصان 


الراجل بص لنور بخوف ولادهم : انا هقول الحقيقة لكن ارجوك ارجوك يا بيه ما تعمليش حاجة انا بجري على غلابه 


ادهم بغضب :ما تنجز يله 


الراجل :الست مروى خالتها هي الي قالتلي اقتل الحصان 


نور بصتله بصدمة وغضب 


يتبع...


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-