روايات حديثة

رواية زواج بالاجبار ريم وحازم الفصل الرابع عشر 14 بقلم فريدة أحمد

 رواية زواج بالاجبار ريم وحازم الفصل الرابع عشر 14 بقلم فريدة أحمد



رواية زواج بالاجبار ريم وحازم 

رواية زواج بالاجبار الجزء الرابع عشر

رواية زواج بالاجبار البارت الرابع عشر

رواية زواج بالاجبار الحلقة الرابعة عشر


ريم خرجت من اوضتها وهي بتقول لمامتها.. هي شاهندة راحت فين

سحر .. طلعت تشوف عمر ابنها لايكون صحي وهي هنا ومش هتسمعو

ريم .. طيب انا هطلع اقعد معاها شوية وكمان عمر واحشني اوي

سحر .. ماشي ياحبيبتي اطلعي

ريم فتحت الباب ولسه هتخرج لاقت حازم في وشها وهو بيقولها.. على فين

ريم بلعت ريقها بخوف ومكانتش قادرة تنطق من الصدمة

حازم بهدوء .. مشيتي ليه

ريم ..

حازم بغضب مكتوم .. ردي

ريم بتوتر .. انت اايه اللي جابك . و وعايز ايه مني ايه بعد اللي عملتو

حازم .. عايزك .

وبعدين مسك ايدها وقالها .. يلا عشان تمشي معايا

ريم شدت أيدها منو بعصبية وقالتلو .. انا مش هامشي معا..

وقبل ما تكمل الكلمة كان في قل.م نزل علي وشها

سحر طلعت على الصوت و جريت عليها بسرعة وهي بتقولو .. انتا بتضربها ليه يا حيو.ان

حازم مهتمش لسحر وبص لريم وقالها بحدة .. يلا قدامي

ريم بدموع .. انا مش هامشي معاك سيبني في حالي بقا

حازم مسكها من دراعها بغضب وقالها .. انت سمعتي انا قولت اي . يلا قدامي .ولسه حسابك معايا بعدين علي اللي عملتيه ده

ريم هزت راسها برفض وهي خايفة وبتعيط وقالتلو .. لأ انا مش هامشي من هنا

سحر وقفت قدام ريم وقالتلو بغضب.. انت عايز ايه من بنتي

حازم .. دي مراتي وانا عايزها

سحر بقوة .. طلقها

حازم ببرود .. مش بمزاجك ولا مزاجها

سحر بغضب شديد .. لأ هتطلقها لأني مش هسمحللك تقرب منها تاني

حازم ببرود .. هتعملي ايه

سحر بقوة .. هبلغ عنك وهحبسك

حازم بسخرية .. وهتقوليهم ايه بقا جي ياخد مراتو

سحر بعصبية .. انت عاايز ايه من بنتي ماتسيبها في حالها بقا . مش كفايه اللي عملتو فيها .عاايز منها ايه تاني

حازم .. انا معملتش فيها حاجه وحشه .بالعكس أنا وقفت جنبها و ساعدتها تخرج من المصيبه اللي كانت فيها

سحر .. طيب ياريت بقا تكمل جميلك وتطلقها وتسيبها في حالها

حازم .. وتفتكري لو طلقتها ده هيبقى في مصلحتها

سحر سكتت هي فعلاً لو أطلقت هتقول اي بعد كدة

سحر بتفكير .. خلاص اتجوزها قدام الناس

حازم .. حاليا مش هينفع

سحر .. وايه اللي هيمنع

حازم .. لأن والدي تعبان في المستشفى . اكيد مش هروح اتجوز في الظروف دي

سحر .. خلاص هي هتفضل هنا لحد ماظروفك تسمح

حازم بغضب .. نعم! دي مراتي وهتمشي معايا دلوقتي .

سحر .. و انا قولت مش هتروح معاك غير لما تتجوها قدام الناس

حازم .. لأ انتي غلطانه انا مبخدش رأيك .دي مراتي وانا هاخدها بالزوق أو بالعافية

وبص لريم وقالها بغضب .. يلااا

سحر بقوة .. وانا مش هسمحلك تاخدها. وريني بقا هتعمل ايه

حازم بص لريم وقالها .. ايه ياريم انتي محكتيش لماما انا مين وأقدر اعمل ايه كويس

سحر بغضب .. انت بتهددنا

حازم … اه بهددكم .. بصو بقا انا شغل العند والتحدي ده ما بيمشيش معايا . انا ممكن في لحظة اقلب حياتكم كلها جحي.م وبكلمة واحدة بس مني ألبسها بدل القضية اتنين وأرجعها السجن تاني بسهولة

سحر بلعت ريقها بخوف بس اتظاهرت بالقوة وقالتلو .. احنا مش خايفين منك. انت فاكر نفسك ايه البلد دي فيها قانو..

ريم قاطعتها بهدوء لما حست انو ممكن ينفذ تهديدو وقالت .. خلاص ياماما انا هامشي معاه

سحر بعصبية .. انتي بتقولي ايه انتي اتجننتي . انا مش هسيبك تمشي مع البني ادم ده

ريم .. متخافيش عليا هو مش هايأذيني

وبصت لحازم بستسلام وقالتلو .. يلا انا جاية معاك

و نزلت معاه بهدوء

تحت

حازم فتح باب العربية وقالها ..اركبي

ريم ركبت من غير ولا كلمه

حازم لف وركب هو كمان

و بصلها لاقها دموعها نازلة في صمت

حازم بضيق .. مالك

ريم ……

حازم بغضب .. انا بكلمك

ريم بهدوء .. نعم

حازم .. بتعيطي ليه

ريم بعصبية .. انت بجد بتسألني . بعد كل اللي بتعملو ده وبتسأل

حازم اتنهد .. اسمعي كلامي وماتعنديش معايا وانا عمري ما هزعلك

بقلم /فريدة احمد

حازم حط ايده على خدها بحنية مكان القلم .. وقالها بيوجعك

ريم بسخرية .. وهيفرق معاك اوي

حازم .. طبعا يفرق معايا ..

حازم مسك ايديها وقالها .. انا مش عايزك تزعلي مني . ومش حابب اشوفك وانتي زعلانة

ريم بصتله بقهر وقالتلو .. انا طول منا معاك هفضل زعلانه

حازم بهدوء .. طيب انتي عايزة ايه دلوقتي

ريم بسخرية .. ماعتقدش انك هتعملي اللي عايزاه

حازم لما فهم قصدها اتكلم ببرود وقالها .. كويس انك عارفة . عيشي بقا الواقع واتقلمي عليه

ريم بصتله نظرات كلها كر.ه ومتكلمتش ورجعت بصت قدامها ودموعها نزلت تاني

حازم اضايق لما شافها رجعت تعيط تاني

بصلها بغضب وقالها بزعيق .. طيب انا مابحبش النكد .. بطلي عياط بقا وافردي وشك دا

ريم بعصبية .. انتا ايه فاكر أن الدنيا دي كلها ملكك والناس اللي فيها تحت امرك . انت الزاي كدة

انا عمري في حياتي ما شوفت بني آدم بالجبروت ده

حازم بصلها بغضب وبعدين شغل العربية وطلع بيها من غير ما يتكلم

……..

في مكان تاني

كان قاعد على مكتبه بعصبية

وكان قاعد علي الكرسي اللي قدامه ابنه اللي كان بيقولو بقلق واضح .. هنعمل ايه يابابا . هما دلوقتي مسكو الواد وزمانه اعترف علينا دلوقتي

كمال بعصبية .. ادي اخرة ما جايبك .باعتلي واحد حمار

لا عرف ينفذ ولاعرف يهرب منهم

عاصم .. وانا كنت هعرف منين يعني انو هيطلع غبي

في الوقت ده دخلت عليهم بنت وهي متعصبة وبتقول .. ليه كده يا بابا .عملت كدة ليه

كمال بهدوء مصتنع .. في ايه يا حبيبتي

نرمين .. حضرتك اللي بعت ناس تق.تل انكل مراد . صح

كمال .. مين اللي قالك الكلام الفارغ ده

نرمين .. انا مش محتاجه حد يقولي . أنا متأكدة أن انتو اللي ورا الموضوع ده .. بس لو فاكرين أنهم هايعدو اللي حصل ده علي خير تبقو غلطانين

عاصم بسخرية .. وانتي بقا خايفه علينا ولا خايفة ان اللي حصل ده هيأثر علي رجوعك لحبيب القلب . طبعا بقا انتي دلوقتي فاكرة إن لو كان في امل واحد في الميه أن حازم يرجعك ليه تاني دلوقتي خلاص الأمل ده مش هيبقى موجود بعد اللي حصل

عاصم .. بس انا بقا احب اطمنك واقولك أن سواء ده حصل ولا محصلش حازم عمره ماهيرجعك

نرمين بغضب .. انتو عاوزين تعملو اي اكتر من كدة مش كفاية حياتي باظت وبيتي اتخر.ب بسببكم وبسبب العداوة اللي بينكم وبينهم

عاصم .. انتي هتمثلي ولا انتي ناسيه السبب الحقيقي اللي حازم طلقك عشانو .لما جابك من شقة صاحبو . فاكرة

كمال بحدة .. عاصم

نرمين بعصبية .. انت ايه ياأخي معندكش احساس هو انا مش اختك . انت بتعمل معايا كدة ليه

وكملت بدموع .. طيب هو طلع اناني وهان عليه الحب والعشرة اللي ما بينا وشك فيا ومصدقنيش

انت بقا ايه بتشك فيا . بتشك في اختك

عاصم لما سمع كلام اخته غمض عينه بغضب من نفسه

وبعدين قرب منها ومسح دموعها بحنية

وقالها .. انا عمري ما شكيت فيكي انا بس بفوقك من الوهم اللي انتي عايشه فيه

ومدام هو رماكي ومسمعكيش وعاش حياتو انتي كمان عيشي حياتك ومتفكريش فيه عشان هو ما يستاهلكيش

………

عند سحر

كانت قاعدة وحاطة أيدها علي دماغها وشاهندة قاعده جمبها وساكتين

دينا دخلت لاقيتهم كدة

دينا بستغراب .. مالك ياماما

لارد

دينا .. في ايه حد يرد عليا

سحر اتنهدت وقالتلها .. مفيش قلقانة بس علي اختك

دينا .. هي فين صحيح

شاهندة .. مشيت

دينا .. اييه . مشيت الزاي

سحر .. الحيو.ان اللي اتجوزته جي خدها

وكملت بقلق .. انا مش مطمنه قلبي واكلني عليها . خايفه يعمل فيها حاجة

شاهندة .. ياماما متقلقيش .. وبعدين هو خلاص بقا جوزها . اكيد مش هايأ.ذيها يعني

سحر .. دا ضربها قدامي . وبعدين جواز اي مش لو جوازهم ده طلع حقيقي

شاهندة .. يعني ايه هو ممكن ما يطلعش حقيقي

دينا .. بس ريم قالت إنهم اتجوزو عند مأذون

سحر بشك .. انا مش داخل عليا الموضوع ده . حاسة انو بيضحك عليها ومفهمها انو اتجوزها بجد وفي الاخر ممكن يطلع الجواز ده مش حقيقي

( ياترى فعلا حازم اتجوز ريم ولا بيضحك عليها )

بس انا ك فريدة احب اقولكو اني معنديش اي ثقة في حازم ده ومش بطمنلو

شاهندة .. طيب هنعمل ايه ياماما دي تبقى مشكلة لو اللي بتقوليه ده طلع صح

سحر .. مش عارفه انا البني ادم ده مش مستريحالو باين عليه مش سهل فعلاً زي اختك ما بتقول .انتو ما شفتوش كان بيهددنا الزاي

………

عند حازم وريم كانو لسه في الطريق

حازم وقف العربية قدام سوبر ماركت وقالها انا هنزل اجيب سجاير .اجبلك ايه معايا

ريم .. شكرا مش عايزه حاجه

حازم .. لو نفسك تاكلي حاجة معينة قولي عشان اجبهالك

ريم .. قولتلك مش عايزة حاجة

حازم بصلها شوية ونفخ بضيق وبعدين نزل من العربيه ودخل السوبر ماركت

بعد دقايق كان حازم خرج بعد ما اشتري شيبسي و عصاير وحاجات كتير جدا

وبعدين اتجه للعربية ولسه بيفتح الباب

بس اتصدم مره واحده لما ملاقاش ريم في العربية


يتبع….


رابط الفصل ال15

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-