روايات حديثة

رواية امرأة في سجن للرجال الفصل السادس 6 بقلم سهيلة السعودي

 الفصل السادس 

إمرأه_فى_سجن_للرجال 


وهوا مين بقا كبير السجن.. 


_جميع من بالمكان حتى زينه نظروا إلى من يتكلم 


زينه بدهشه : يا حلاوه ياولاه..... اهى دى الناس اللى تشرح القلب "وأكملت بعدما فاقت " انا فى ايه ولا فى أيه  أنا احسنلى أقوم أهرب ويا رب ميخدوش بالهم منى .وحاولت القيام ولكن ضهرها يولمها من الوقعه .


الرجل 1: وهوا أنت أطر*ش مسمعتش 


نوح : لا مينفعش اللى بتقوله دا ،باين أنك متعلمتش من المره اللى فاتت 


وفجاه لم تعرف زينه ما حصل رأت الجميع فى حاله شجار كبير من يلكم الاخر ومنهم من يضرب بالخشب وتحول المكان لفوضه عارمه فى غضون ثوانى فقط 


زينه : يالهوى يالهوى أعمل ايه ، وبعد تفكير  قامت بالاختباء أسفل تلك المكينه ،ولاكن أتتها خشبه لا تعلم من أين اتت واصددمت بوجهها لدرجه أنها جرجت .


زينه ببكاء : اه راسى اهييي اهييي ، واكملت بدهشه وعيون دامعه ، بقا اللى بيحصل دا كلوا  علشانى أنا ..شهقت عندما رأت عساكر يأتون وفى أيديهم معدات لا تعرف أسمائهم ولكن تعرف ما سوف يفعلون بها 


.احيه كملت يا معلم وفجأه قامت بالنوم على الارض وهى تتدعى أنها ماتت 


_كانت خائفه أصوات صياح وأصوات تكسير وسباب ولعنات وهى تهمس لنفسها  أعمل نفسك ميت أعمل نفسك ميت 


بعد دقيقه أتى مدير السجن وهوا يرى أن العساكر لم تستطع فض الاشتباك صائح بحده: والله اللى هشوفه بيضرب حد لهضربه بالنار 


بعد الكل عن الاخر وهم يتنفسون بصعوبه جراء ما حدث 


المدير بصوت عالى وغضب كبير  : مين السبب فى الفوضى دي


_صمتوا حميعا .


المدير بحده : قولت مين 


قال أحد المساجين وهوا ينذف من أنفه : دا كلوا بسبب المسجون الجديد ...


المدير بحده وغضب : هوا فين ...


زينه بعدما سمعت قالت بصدمه : لا أكيد مش أنا ، أنا معملتش حاجه 

رابط البارت السابع

____

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-