روايات حديثة

رواية مارو العاب الرحمه الفصل السادس



 "مارو_العاب الرحمه" 

للكاتبه/لينا بسيوني

الفصل السادس بعنوان"العاب الرحمه" 


               "مارو" 

هزمت الثور وكسبت ثلاث عملات ذهبيه بس لاسف مالحقناش نفرح. 


نورا قالتلي: 

وريني كدا يا مارو العمله شكلها عامل ازاي!! 

وخطفتها من ايدى، قلبت العمله فوقعت من ايديها غصب عنها، جريت وراها وياريتها ماجريت 

نورا ركزت انها تمسك العمله ومخدتش بالها من الموكب اللي كان معدى في السوق. 


سمعت ترجمه كلام الناس اللي جنبي وهم بيقولوا: 

الكاهن الاكبر!! انها المرة الاولي التي يحضر فيها الي السوق سائرأ علي قدميه!! 


نوار كانت بتخبط في كل الناس وهي بتجرى ورا العمله الذهبيه واتفاجئنا بيها بتعدى مابين رجل الحراس اللي حوالين الموكب ووقعت الكاهن الاكبر علي الارض!! 


الدنيا قامت في لمح البصر، واحد من الحرس حضر رمحه وكان لسه هيرميه علي نوار علشان يقتلها! 

لاقاني بلكمه في وشه، وقع علي الارض ومقامش تاني. 

اسلحه الحراس كلها اتوجهت ناحيتي وحاوطني في دايرة، ظهر بعض استعدادآ للهجوم. 


الحراس رموا الرماح عاينا فتفادينا شويه منها والباقي صديناهم بسيوفنا لحد ما ظهر ابويا في السما وهو متحول بالقميص السحرى لتنين ونصير راكب فوقيه. 


ابويا (التنين)  نڤث النار في الهوا فالناس اللي في السوق هربوا وهم بيصرخوا ومرعوبين، الحرس رجعوا لورا من الرهبه والاندهااش ومنهم اللي جري وساب الكاهن الاكبر. 


ابويا نفث النار حوالين الحرس عشان يحذرهم. 

الكاهن الاكبر قام من علي الارض لوحده، نفض ملابسه اللي مصنوعه من جلد الفهد وبص علي ابويا اللي متحول تنين وبينفث النار، رفع عصايته وهو مغمض عينه، تمتم تعزيمات وشاور بالعصايه علي ابويا (التنين) 


التنين (ابويا) وقع علي الارض وصرخ بصوت عالي، جسمه فضل ينكمش ولونه اتغير والحراشف اللي علي جسمه اختفيت وظهر مكانها جلد ابويا الحقيقي، ورجع تدريجيا لهيئته البشريه. 


جرينا كلنا علي ابويا اللي علي الارض، باقي الحرس قربوا مننا وحاوطونا من كل ناحيه، فهيانا نفسنا للقتال لكن اتفاحئنا كلنا بموكب تاني بيقرب علينا، الموكب كان عبارة عن هودج فرعوني مصنوع من الذهب، محمول علي اكتاف العبيد وبيتحرك جنبه كتيبه من الحرس الملكي، الهودج كان متغطي بقماش كتان مكنش مبين مين جواه، الحرس اول ما شافوا الموكب ركعوا علي رجليهم وحطوا راسهم في الارض ماعاد احنا. 


الكاهن سابنا متحاوطين بحراسته وجرى بلهفه علي الهودج، قرب علي الهودج وهو موطي راسه وشفناه بيتكلم مع الشخص اللي جواه لكن مسمعناش بيقول ايه 

شويه والكاهن بص ناحيتنا وهو غضبان، وجه كلامه لينا بالهيروغليفي فسمعنا ترجمه كلامه في ودننا وهو بيقول: 

كنت اود قتلكم اليوم، لكن الاله انارني بحكمته وامر ان تشتركوا في العاب الرحمه غدآ. 


بصينا لبعض باستغراب ومكناش فاهمين قصده ايه، قولت لحنوش: 

هي الترجمه بايظه ولا......... 

مكملتش كلمتي واتفاجئنا باكياس قماش بتترمي قدامنا، اكياس القماش طلعت دخان مكثيف، بعدها اغمي علينا، حسيت بروحي بتغيب عن جسمي وبترجعله تاني. 


فوقنا لقينا نفسنا محبوسين في قفص حديد كبير وسط عشرات الاقفاص اللي فيها ناس محبوسة زينا، علي كل قفص واقف كاهن، فضلنا متنحين في بعض وفي المكان اللي احنا فيه. 


نصير قالنا: 

يلا بسرعه هاتوا ايديكم، هنقلكم من هنا. 

مسكنا في ايد بعض كلنا ماعدا حنوش واللي واقف وبيبص علي القضبان الحديد اللي معمول منها القفص اللي محبوسين فيه. 


حنوش قال لنصير: 

متحاولش مش هتعرف تنقلهم، القضبان متعزم عليها عشان تمنع ممارسه اي سحر. 


نصير ما اهتمش بكلام حنوش، وحاول ينقلنا لكن للاسف ما اتنقلناش وفضلنا محبوسين في القفص. 


ابويا حاول يلف بالقميص ويتحول لكنه فشل. 

حنوش قالنا: 

يا جماعه متحاولش، السحر اللي معمول قبل ما ندخل القفص هو بس اللي شغال، بدليل ان انا ونصير لسه متشكلين علي هيئه البشر، ونوشه واقفه علي رجليها بالحذاء واكيد الصدفه اللي في ودننا شغاله لكن مش هنعرف نزاول سحر جديد، الفراعنه دول ولاد لاذينه وعمرها ما تفوت عليهم تفصليه زى دى، خاصه ان اغلبيه الناس هنا بيعرفوا في، السحر. 


الكاهن اللي حارس قفصنا قرب علينا، قالنا فسمعنا ترجمه كلامه: 

انا الكاهن خنوم مرشدكم في العاب الرحمه، اتمني لكم الفوز والحياه ولتحرسكم عين حورس، اري انكم تتحدثوت لغه غريبه م..... 


حنوش قطع كلامه وساله بالهيروغليفي: 

ماهي العاب الرحمه؟! 


الكاهن رد: 

العاب الرحمه هي رحمه وهبه يعيطها الاله كفرصه اخيرة للحياه لمن حكم عليها بالمـــوت. 


الكاهن شاور علي الناس اللي في الاقفاص وهو بيقول: 

كل هؤلاء ارتكبوا من الجرم ما يحق ان يكون عقابه الموت، ولكن لديكم الفرصه غدا لتقاتلوا من اجل كسب حياتكم مرة اخرى. 


قلت لحنوش باستغراب: 

اول مرة اسمع عن الحوار ده.. اساله كدا عبارة عن ايه الالعاب دى؟!! 

ومين اللي عملها؟! 


حنوش سال الكاهن، فرد عليه وقال: 


هذه المرة الاولي التي تقام فيها العاب الرحمه بمناسبه ذكرى ميلاد الاميرة ميريت ابنه الاله. 


خالتي سندس قالت لابويا باستنكار: 

استغفر الله العظيم، ابنه الاله ازاي يابني؟!.... ماتوعيهم يا سيدى يمكن نكسب فيهم ثواب!! 


نورا قالت: 

انا مش فاهمه حاجه انا سمعاكم بتقولوا العاب والهه، هو ايه اللي بيحصل بالظب... 


مكملتش كلمتها وخالتي سندس اديتها بالقفا وهي بتقولها: 


اللي بيحصل مصيبه من مصايبك، اخرسي خالص مسمعلكيش صوت. 


ابويا قال لنورا: 


عايزة تعرفي ايه اللي بيحصل؟!!  اللي بيحصل انك ورطتينا من شويه في حرب، اتحكم علينا بالاعدام وحاليا هنلعب علي حياتتا. 


حنوش قطع كلام ابويا وقال: 


يا جماعه ركزوا معانا هنا، الكاهن خنوم بيقول ان العاب الرحمه عبارة عن خمس مسابقات، وان كل مجموعه في قفص هيلعبوا ضد الاقفاص التانيه، فرق يعني، الفريق اللي هيكسب هو اللي هيعيش. 


سالت حنوش: 


عبارة عن ايه المسابقات دى؟!! 


حنوش قال: 


مارضاش يقولي، بيقول هتعرفوا قبل كل مسابقه. 


نصير قال لحنوش: 


طيب علي الاقل اعرف منه المسابقه الاولي ايه؟! 


حنوش ساله عن المسابقه الاولي فالكاهن رد وقال: 


عبور بحيرة التماسيح. 


كلنا قلنا في صوت واحد ما عدا نورا: 


تــماسيح!! 


فنورا سالت باستغراب: 


تماسيح ايه!!؟ ماتفهموني ياجماعه في ايه؟!! 


ابويا رزعها بالقفا فسكتت!!! 


حنوش سال الكاهن: 

ماهي تفاصيل المسابقه؟! 


الكاهن رد: 


المسابقه ستكون بين كل سبعه فرق، ستصطدم الفرق المتنافسه ببعضها البعض بواسطه القوارب والفائز هو من يستطع اغراق الجميع في بحيرة التماسيح. 


الكاهن سكت شويه وكمل كلامه وقال: 


بعد قليل سيقدم لكم الطعام والشراب فلتشكروا ابنه الاله علي، هذه المنحه. 


ابويا قال وهو بيشوح بايده: 


غور ياعم هي ناقصه كفر! 


خالتي سندس قالت: 


طيب كويس انهم هياكلونا قبل مايرمونا للتماسيح. 


ابويا بص لنورا اختي وزغرلها بعينه فاستخبت من نظراته ورا ضهرى. 


جابولنا اكل فاكلنا كلنا بشراهة وبعدها غيبنا كلنا عن الوعي، اول  ماغيبت عن الوعي حسيت ان روحي بتتسحب، بتنفصل عن جسمي وبتطوف حواليا وانا نايم وبترجع تندمج بيا تاني. 


صحينا علي صوت خبط قوى ولم فوقنا اتصدمنا من اللي شوفنا.. 


يتبع..

الفصل السابع من هنا

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-