جديد

روايه عشق الصخر الفصل الثامن بقلم اسماعيل موسى

 روايه عشق الصخر الفصل الثامن بقلم اسماعيل موسى





#عشق_الصخر

نهض الرجل وتلفت يمين ويسار، أدهم جوه، لكنه لاحظ تشككها من مظهره فأطلق لعنة وقال لا تقلقى يا انسه تعرفين أكثر منى ان المظاهر تخدع، عدلت سجى نقابها وشعرت بالخجل منذ عمر طويل لم تتحدث مع شخص غريب

أدهم محتاجك، ياريت انتى كمان متتخليش عنه واختفى داخل الرواق

تبعته سجى لنهاية الفيلا حيث وجدت جسد راقد على السرير يدارى وجهه

أدهم؟

رفع أدهم يده، ازيك يا سجى انا اسف انى اتصلت بيكى

لكن الصراحه مفيش حد ممكن اثق بيه اكتر منك

وكان يدارى وجهه بوشاح


فيه ايه يا أدهم مدارى وشك ليه؟

همس أدهم لانك مش هتقدرى تبصى فيه يا سجى

اكتب في بحث جوجل 👇 

(مدونه الرسم بالكلمات رواية عشق الصخر )

وستظهر لك 👇 

لقراءه فصول الرواية كامله اضغط هنا 👇 

(روايه عشق الصخر )


هذا الفصل مازال قيد الكتابة عاود زيارتنا مجدداً او تابعنا على صفحة الفيسبوك


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-