روايات حديثة

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل الثامنه عشر الكاتبه زينب الجزائرية

روايه وش النحس خالد وبسمة الفصل الثامنه عشر الكاتبه زينب الجزائرية



بسمة : اييه السجل دا..... افتحه...... لا عييب مش لازم افتحه..... انا اصلاا. وش نحس لو فتحته حتقوم قيامة خلينا هاديين احسن 

نامت بسمة ولم تستيقظ الى قبل العصر بقليل ارتدت ثيابها و خرجت من غرفتها لتجد جاسر امامها، لم يسلم عليها بل دخل الى غرفته واغلق الباب في وجهها 

بسمة : ماله دا...... علشان رجعت للبيت مرة تانية اكيييد 

اتجهت الى غرفته لتطرق الباب قبل الدخول 

جاسر : اتفضل 

دخلت بسمة بخجل الى غرفته: مساءالخير

جاسر: عايزة ايييه 

بسمة: ممكن نتكلم شوية انا عارفة انك زعلان مني....و عايزة اوضحلك شوية امور  

جاسر بانفعال: توضحي ايييه...ها حتوضحي ايييه.... الشركة في خساير و حتزيدي علينا بفضيحة كمان 

بسمة: والله يا جاسر مش حزيد عليكم والله ..... انا مش عايزة فلوس اقسم بالله انا مستعدة اتنازلك عن كل حاجة والله ما عايزة منكم قرش واحد 

جاسر باستهزاء: مين جاب سيرة الفلوس انتي بتتكلمي عن اييه بالضبط 

بسمة: طب اقعد نتفاهم.... هو انت زعلان مني لييه بالضبط عايزة اعرف؟

جاسر: مش لازم...... الموضوع اكبر من الفلوس 


فهمت بسمة ان سلمى قد اخبرته بموضوع الارهاب 

بسمة: قصدك موضوع اني ارهابية و كدا 

جاسر بابتسامةاستهزاء: مانتي كمان عارفة الموضوع اهووو......ايوا يا ستي موضوع انك بتتعاملي مع ارهاب و انتي بنت عمي دا حيدخلنا في خسااير اكبر اذا ما كناش حنعلن افلاسنا  

نظرت بسمة حولها لتجد مصحفااا موضوعاا على احدى الرفوف لتاخذه و ضعت عليه يدها 

بسمة: اقسم بالله يا جاسر انا ماليا علاقة بالموضوع دا نهائيّ وانا بحلفلك على المصحف اهووو لو مش مصدقني مافيش حاجة اكثر من كدا اقدر اعملها علشان تصدق.......سلمى حكتلي كل حاجة و انا كمان قلتلها كل حاجة اعرفها........صدقني يا جاسر انا مستحيل اعمل حاجة زي كدا ابدااا 

نظر اليها جاسر و قد احس بصدقها: عايز اطلب منك طلب ممكن 

بسمة: اكيد اتفضل 

جاسر: ماتثبتيش نسبك لغاية اما تظهر براءتك ....لو عايزة تساعدينا بجد

بسمة بحزن: تمااام خلااص ايلي تشوفه بس انا عايزاك تتاكد اني بريئة و بس دا لي هيمني و ماتشوفنيش بنظرة زي لي شوفتني بيها قبل شوية 

ابتسم جاسر: ازاااي 

بسمة: مكشر.........انا فرحت جداا لما كلمتني في المشفى و سالت علي و قلت انك حتساعدني في موضوع التحليل..اتغيرت نظرتي لييك تماما عن اول مرة شفتك فيها 

جاسر: انا اسف بس انتي عارفة الموضوع قد اييه خطير لما حكتلي سلمى ماصدقتش والله.....بس لازم تعذريني علشان احنا مانعرفكيش تماما.... و اكيد الواحد مالهوش غير سمعته و انتي ادرى 

بسمة: خلاص والله عارفة......بس انا حاعمل التحليل علشان مابقاش في البيت دا كدا وبس........ لازم اتكد اني بنته......وبعدين حلاقي طريقة اخليه يأجل موضوع تصحيح النسب 

جاسر: شكرا ليكي جدااااا و انا اسف عايزك تتفهمي ارجوك 

بسمة خلاص فاهماك والله مش لازم تعتذر اساسا

دخل اسر بكرسيه المتحرك 


اسر مساء الخير.........ازيك يا بسمة

بسمة بخجل: الحمدلله ازيك انت ان شاءلله بقيت احسن

اسر الحمدلله.....بتتكلمو فاييه 

نظرا كليهما للاخر 

اسر هو في ايييه بالضبط 

جاسر لا مافيش.......كنت برحب ببسمة في البيت 

بسمة: ايوا صح 

اسر وانت كنت بترحب بيها فاوضتك 

جاسر......ااا ااا كنا بنتكلم ونتمشى ولقينا نفسنا هنا وبس 

اسر بغيرة: طب لازم تاخدو بالكم علشان محدش يفهم غلط بردو 

جاسر: حيفهمو ا اييه بالضبط واحد قاعد يسال عن بنت عمه و كمان الباب مفتوح 

اسر: الاحتياط واجب 

بسمة: خلااص خلينا نطلع برى احسن 


خرج الكل ليجلسو وسط البيت يتبادلون اطراف الحديث لم ينزل اسر عينيه من عليها ابدااا و ما زاد تعلقه بها عندما راتها نور ركضت اليها

نور: بسمة 

عانقتها بسمة : ازيك يا نور عيني 

نور: وحشتيني جدااا 

بسمة وانتي كمان وحشتيني 

اسر بفرحة: من ساعة ماشفتك و هي كل مرة بتتكلم عنك و تسال عليكي 

بسمة: يا حبيبتي انا كنت عارفة انك بتسال عليا دايما علشان كدا جيت اطمن عليكي 

نور: مش حتروحي زي ماما صح 

بسمة بخجل: حنشوف.....بس المهم مش عايزاكي تزعلي ابدااا حنلعب و حننبسط جدااا تمااام لغاية اما نشوف اذا كنت حبقى ولا لا 

نور بحزن: بس انا عايزاكي تبقي معايا 

بسمة ايدا...ايدا احنا مش قلنا مافيش زعل روحي اوضتك و جهزي لعبك و حاجي بعد شوية العب معاكي 

نور حاضر 

غادرت نور الى غرفتها لتاتي هانادي بعدذلك 

هنادي عارفة تلعبي كويس.....مسكتي في البنت علشان تضمني قعدتك 

اسر ماما عييب الكلام دا

بسمة: سيبها يا اسر.... خلاص مامتك كبرت و البني ادم كل ما كبر بيبقى يتكلم حجات مش فاهمها اصلا...ولو ما تكلمش يمرض يطقله عرق ولا تجيله جلطة بعيد شر عنك يا طنط طبعا

هنادي بغضب: احترمي نفسك .....وبعدين انا لي كبرت شوفي وشك و شوفي وشي ايلي يشوفك يقول عندك اربعين سنة  

بسمة بإبتسامة:معلش...... يمكن نظرك كمان نقص يا طنط بس لو شايفاني كويس يعني....... ماهو انا ماعملتش عمليات تجميل زي حضرتك يعني علشان كدا.....بس انا برجح نقص نظرك ابقي روحي عند الدكتور قبل مايفوت الاوان 

هنادي بانفعال: احترمي نفسك انتي قاعدة فبيتي 

بسمة: لا وانتي الصادقة قاعدة فبيت ابويا 

هنادي: وريني بطاقتك كدا اشوف اسمك اتاكد 

بسمة: والله لسة ماطلعتهاش بس اوعدك اول ما تشوفيها حساعدك علشان نغير نظام البيت الي مش عاجبني الصراحة

 كان جاسر يبتسم لان بسمة لم تسكت لوالدته فهي معروفة بشدتها لم يتجرأ أحد من قبل على ان يرد عليها بكلمة وااحدة ليس قلة احترام لوالدته غير انه اعجب باختلاف بسمة 

 ‏خالد: هو في ايييه بالضبط 

 ‏بسمة: مافيش طنط هنادي كانت بترحب بيا....و كانت بتسالني عن الاكلات اللي بحبها علشان العشا وكدا 

 ‏خالد:تسلمي يا هنادي طول عمرك ذوق 

 ‏ضحكت بسمة على كلامه: ايوا صح عندك حق

 هذا ما اغضب هنادي لتترك المكان وتتجه الى غرفتها وهي تتوعد لبسمة: وربنا ما انا سيباكي ....عايزة تغيري نظام البيت انا حوريكي 

 ‏ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 ‏خالد بما انكم مجتمعين فانا بقا عايز اعمل اكبر فرح 

 ‏جاسر: بجد معاك حق يعني الموضوع طول الصراحة و انا مجهز كل حاجة ناخد موعد من عيلة سلمى و نحدد ميعاد الفرح 

 ‏خالد: انت مييين جاب سيرتك اساااسااا 

 ‏جاسر بخجل: انت قصدك على ميين ....مافيش حد خاطب غيري.........اتجه بنظره الى بسمة.........انتي مخطوبة يا بسمة؟

 ‏بسمة ماتسكت يا عم الرغاي بلاش احراج  

 ‏خالد: بسمة اسر قالي كل حاجة...وانا بصراحة مش حلاقي احسن منه ليكي يعوضك عن كل لي عيشتيه.....انا مكنتش ليكي اب مناسب بس على الاقل عارف انه اسر حيكون ليكي اب و كمان نعم الزوج و و بالمرة تبقي جمبي عايز اشبع منك 

 ‏بسمة بخجل: بص يا استاذ خالد

 ‏خالد: ينفع تقولي بابا

 ‏بسمة بإبتسامة: طيب يا بابا........انا مش بفكر في الجواز دلوقتي نهائيّا علشان شايفة نفسي مش مستعدة ابدااا اني اتحمل مسؤولية .....و كمان حتكون مسؤولية طفلة 

 ‏اسر: بس انا حكون معاكي مش حتتحملي مسؤولية لوحدك يعني 

 ‏جاسر: هو انت تقدمت لبسمة 

 ‏اسر ايوا يا عم واترفضت زي مانت شايف 

 ‏بسمة: والله انا مش عايزة اغلط نفس غلطت ابويا وامي ولا غلطتك انت ومراتك....... عايزة لما افكر اتجوز احس اني مع الراجل الصح مش بفكر ولو للحظة اني ممكن اقدر اسيبه او هو يسيبني نعمل عيلة مبنية على التفاهم والاحتراااام......مافيش واحد منا كامل كلنا عندنا عيوب بس لازم الواحد يتقبل عيوب شريكه و بصراحة انا مش عايزة اتجوز اي راجل وخلاص.........في الاخر يجي على اول غلطة يطلقني ويقولي احنا مش متفاهميين...... الجواز مش كدة ابدااا.

 ‏اسر: بس مرات تكون الظروف اقوى مننا 

 ‏بسمة ما انا بتكلم عن الظروف دي بالذات خد مثال قدامك ابويا ....و طبعا انت عارف الحكاية مش لازم نعيد.......انا مش حبرأ امي لا..... بس لو كان بيحبها بجد و عارف ومتاكد انها مش حتخونو كان على الاقل سمع منها و حط احتماال بسيييبط انها ممكن تكون مؤامرة ضدها من عيلة مش طايقاها .....وانت عارف التكملة و حصل اييه واييه النتيجة.....ولي محدش فييهم اتاذى غيري بقيت وسطيهم بدور على اب وعلى ام كل واحد عايش حياته زي ماهو عايز وانا... ولا حد معبرني........وبنتك اهيي صحيح قدام عينك و متربية ف وسط عيلة بس حتعيش مع نقص حنان والدتها......بدل ما تفكر تجيبلها ام تانية لييه ماتحاولش ترجعلها والدتها الحقيقية و تصفو حساباتكم وتبتدو صفحة جديدة مبنية على التفااااهم 

 ‏كل الناس بتفكر تطلق علشان تعيش حياتها.بس ما يعملوش حساب لعيالهم ابدااا و دا اكبر غلط 

 ‏ صفق جاسر لبسمة: تصدقي كلاااامك واااو عايزك تدرسي سلمى الكلام دا والله في القمة 

 ‏اسر انتي مش فاهمة حاجة اصلااا.....لو اي حد كان لازم يبقى علشان عياله كان ربنا الزم علينا الزواج للابد و ما حطش حاجة اسمها طلاق 

 ‏بسمة: مضبوط....بس خلاه ابغض الحلاال متنساااش وحطلي سطرين تحت ابغض 

 ‏جاسر: معاكي حق فكل لي قلتييه بس وقتنا الحالي والصراحة مافيش حد بيفكر لقداام غير انه لازم يتجوز وخلااص 

 ‏بسمة: انا شايفة انه والله محدش عاش زيي في الذل والحرمان و انا مش حخلي ولادي يعيشو زيي ابداااا..........انا حروح عند نور و ابقى فكر في الكلام لي قلتهولك يا اسر 

 ‏ اتجهت بسمة الى غرفة نور 

 ‏ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 ‏خالد: تصدق معاها حق 

 ‏اسر بحزن: بس انا و حياااة خلااص مابقاش في بينا حاجة تجمعنا ببعض 

 ‏جاسر و نور 

 ‏اسر: انت مش عارف حاجة اصلا 

 ‏جاسر: انت اعلم.....انا حروح الشركة يلا سلام عليكم

 ‏خالد: و عليكم السلام ... وابقى قولي جديد 

 ‏جاسر: تمام 

 ‏انتظر خالد الى حين مغادرة جاسر 

 ‏خالد: انا عارف كل حاجة عنك انت وحياة و اتجوزتها ازاي 

 ‏اسر: انت مش عارف حاجة والله 

 ‏خالد بصوت منخفض: عارف....و عارف لدجة انه عندي علم مين ابو نور .....وانك كتبتها باسمك كرامة لوالدها الله يرحمو 

 ‏انصدم اسر مما سمعه: انت بتقول ايييه 

 ‏خالد: بلاش تنكر عارف انه ابوها طلب منك تستر عليها قبل ما يموت و انت رفضت بس وافاته هي لي خلتك تتجوزها و عملتو حكاية انها كانت سكرانة و غلطت معاها و حملت منك.... و القصة لي الفتوها 

 ‏اسر: عرفت ازاي 

 ‏خالد مش مهم....المهم انه بسمة مش عارفة الموضوع دا لو قولتلها حكايتك حتغير رايها.......وحتعرف انت اتجوزت حياة لييبه..... يمكن دا يخليها تغير رايها و دا الاهم 

 ‏اسر: اكيد اخدت موقف علشان لي حصل في الكلية كمان و اتحججت بالموضوع

 ‏خالد لا عندها حق تخاف دا جواز مش لعب عيال وتعمل حسابات ماعملناش احنا ليها حساب علشان تضمن راحتها وراحة ولادها ان شاءلله

 ‏ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 ‏عند بسمة كانت تلاعب نور في غرفتها لياتيها اتصال من حمزة اقفلت الخط في وجهه 

 ‏بسمة: ايه لانا عملته دا....يمكن يفكر اني هربت و مش عايزة رد علييه و يشوكو في اكثر.........نور حبيبتي حروح اتكلم في تلفون وارجعلك خودي اللعبة دي مشطي شعرها 

 ‏خرجت بسمة وعادت الى غرفتها....واعادت الاتصال بحمزة 

 ‏حمزة: ايوا يا بسمة ازيك 

 ‏بسمة بكل برود: الحمد لله والله احسن وانا بعيد عنك .....في جديد يا حضرة الضابط 

 ‏حمزة بحزن: اه في ...... بصراحة لا... كنت عايز اطمن عليكي بس  

 ‏بسمة: خلاص اطمنت...... انا قفلت فوشك علشان مش قادرة اسمع صوتك....لولا اني خفت تفكر اني هربانة و تشك في ماكنتش اتصلت ابدااا

 ‏حمزة: عارف انه مالكيش دخل في الموضوع....بس الاجراءات تحتم علينا شهادتك يعني......و فكرة انك مش طايقة تسمعي صوتي دي كبيرة اوي

 ‏بسمة: نعمل اييه بقا الاجراءات حتمت علينا نسمع صوتك 

 ‏حمزة: بسمة 

 ‏بسمة: اتفضل يا حضرة الضابط سامعاك 

 ‏حمزة: وحشتيني 

 ابتسمت ‏بسمة من كلامه لتنتبه بعدذلك و هي تحدث نفسها: بتضحكي على اييه 

 ‏حمزة: شايفك سكتي 

 ‏بسمة عايزني اقولك اييه يعني 

 ‏حمزة: وانت كمان وحشتني 

  بسمة: لا والله ماحصلش  

  ‏حمزة طب لما يحصل....ممكن تقوليلي 

  ‏بسمة والله ماتتاملش نهائي.... لي عملته خلى حتى احساس الكره خسارة فييك. تصدق 

  ‏حمزة: انا حبيتك يا بسمة بجد و اسف على لي عملته

قاطعته ‏بسمة: انا مش عايزة افكر في الموضوع دا عايزة انسى ...لو سمحت لو مافيش حاجة جديدة عن موضوع الارهاب ماتكلمنيش ...وحتى لو في جديد يبقى احسن لو سلمى تكلمني 

حمزة بحزن: تمام انا اسف لاني بزعج حضرتك....مع السلامة 

اقفلت بسمة السماعة: وربنا ما اخليك تقفل في وشي 

امسكت شفاهها وهي تتذكر قبلته: هو يمكن اكون حبيتك؟.....لا مستحيل

رمت نفسها هلى السرير لتمسك براسها وهي نتالم 

بسمة: اي انا نسيت السجل 

اخذته و فتحت احدى الصفحات بعشوائية لتقرأ


(رغبتي فيك كانت حقيقية لم اكن تحت تاثير مخدر اوما شابه......كنت ادرك اني اريدك بطريقة اعمق مما اظنه فقد احببتك حتى الجنونــــــــ)..........................هند 


ماان قرأت اسم والدتها حتى اعتدلت في جلستها  

بسمة: دي مذكرة ماما 


.......يتبع

 ‏البارت التالي من هنا👉

 ‏

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-