روايات حديثة

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل السادس 6 بقلم الاء عبدالرحمن

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل السادس 6 بقلم الاء عبدالرحمن 







دخل ادهم والسكرتيرة وراه :لو سمحت ما ينفعش كده 


نور :في ايه 


نور زفرت بغضب :خلاص يا امل اتفضلي 


امل خرجت 


نور قربت من ادهم بتحذير :لاخر مره بقولك اوعى تتعدى حدوظك يا ادهم واحترم روحك واحترم المكان الي انت فيه 


ادهم لوى ايدها ورى ظهرها واتكلم بفحيح يخوف :اختصريني يا نور وشد على ايدها بغضب 

عايزه تخسرينا كلنا على شان تثبتي انك جبروت وما بيهمكيش حد انتي ضعيفة يا نور وبتداري ضعفك بالقوة دي 


نور بغضب :سيب ايدي 


ادهم بغضب اكبر:عايزة تنزلي بأسم تاني وتكسبي نفسك انتي بتضحكي على مين بالزبط 


نور اتصدمت لكن عدت صدمتها وبعدته عنها

ورفعت ايدها هتضربه لكن كان هوا الاسرع وزقها وخد شفايفها بقبلة عاشقة ومغلولة من عنادها


نور حاولت تبعده ما قدرتش ضربته بركبتها على بطنه بكل قوتها 


ادهم بوجع ااه يا بنت ال..


نور كانت بتتنفس جاامد وبتمسح اثااره عن بوقها بغضب جامد وبعشوائية جامدة


نور بغضب :مين الي ادالك الحق تعمل الي عملته ده 


ادهم تحامل على نفسه وكلمها ببرود :وانا عملت ايه 


نور قربت منه وبصت في عينيه :انت وسخ اووي وكل مرة بتثبتلي ده 


ادهم مسك دراعها بغضب :انا الوسخ صح انا الوسخ انا الي كنت هبيع عيلتي وانفرد بأسم تاني بالسوق وادمرهم 


نور بغضب :ما تفهم انتوا مش عيلتي ولا عمركم هتكونوا عيلة بالنسبة ليا 

والي عملته من شوية هتدفع تمنه يا ادهم 


ادهم شدها من وسطها من تاني وخد شفايفها بقبلة اعنف من الي قبلها

نور بعدته بالعافية وضربته بالألم بكل ما عندها من قوة 


ادهم بصلها بعنين بلون الدم ومسك شعرها بغضب 


اقسم بالله لو ما اتعدلتي يا نور لهوريكي جهنم على الارض 

نور زقته بغضب مع دخول داني

داني حس بالتوتر 


داني :هو في ايه 


نور بغضب :في انه الواطي الي قدامك والي بيسموه ابن عمي اعتدى عليا 


داني بغضب :ايه الي بتقوليه ده 


نور بغضب :ان ما وريتك يا ادهم وعلمتك ازاي تقرب مني ما بقاش نور بنت منال 


ادهم باستفزاز :اعتدي عليكي مرة وحده الي حصل يا حبيبتي من شوية حصل برضانا احنا لاتنين يعني ما تلوميش روحك على لحظة ضعف مننا 


نور قربت منه ولسه هتضربه لكن مسك ايدها بغضب ورماها في الهوا جامد 

نور :ااه 


ادهم بغضب :اوعي تفتكري اني هسكت على عمايلك دي كتير هااه 

وبصلها من فوق لتحت بجراءة 

اوعدك هعتدي على كل حاجة قريب جدا 😘


داني بغضب :ما تحترم روحك يا جدع دي حتى بنت عمك ازاي تكلمها كده 


ادهم بصله بغضب :الاحسن ليك ما تتدخلش انت غريب برضه ومش عايز أءذيك 


داني :ههههه تأذيني ما بتهددش على فكره وابعد عن نور احسن ليك انا بنبهك


ادهم بصله باستهتار 


نور بغضب :اطلع من مكتبي واعتبر كل حاجة بعتتها في الايميل النهاردة ملغية انا مش هشارك مقرف زيك لو اخر في يوم في عمري 


ادهم :لا ما هو مش بكيفك يا حلوة


نور باستفزاز :وريني هتخليني امضي ازاي 


ادهم بصلها بغضب :هتمضي يا نور وهتنزلي باسم الشركة كمان وسابها ومشي 


لكن نور مسكت كوباية من المكتب ورمتها باتجاهه لكن للحظ ما جتش فيه 


ادهم بغضب :يا بنت المجنونة


نور : هو انت لسه شفت جنان للاسف ماجتش فيك المرة الجية هنشن صح 

وبغضب ده ردي على الي عملته يا ابن فريدة 

وشك مش عايزة اشوفة لا هنا ولا في بيتي لاني واللهي لاطردك طرد الكلاب ومش هعمل اعتبار لاي حد برره

ادهم فضل باصلها بغموض وهي ما قدرتش تفهم نظراته دي وسابها ومش من غير اي كلمة 


داني :عايزة الحق زودتيها قوي 


نور بغضب :الكلب باسني بالغصب عايزني ارقصله وغير كده مد ايده عليا الوسخ عديم الرباية ومعاش ولا كان الي يمد ايده عليا انا 


نور مسحت بوقها بقرف :هغسل وشي واجي نكمل التصاميم 


داني :اوك 


نور غسلت وشها وضربت على مروى 


نور :خالتوا 


مروى بقلق:مال صوتك يا نور 


نور بغضب :الزفت ادهم عرف اني هنزل بأسهم تانية وبأسم تاني 


مروى بعدم فهم :ازاي محدش يعرف غيرنا بلي حصل 


نور وهي بتتنفس جامد :الواطي الوسخ اعتدى عليا كمان 


مروى :ازاي انتي بتقولي ايه 


نور قصت عليها الي حصل

مروى شردت 

فلاش بااااك 


لو سمحت يا فندم ما يصحش كده 


قرب عليها سامي وحشرها بين ايديه :لو ما كنتيش ليا مش هتبقي لغيري 


مروى بغضب :انت مش شايف روحك انت اكبر مني ب18سنة وولادك طولي


سامي وهو بيفصل كل حتة في وشها :مفيش حد على وش الارض قدر يقول لسامي العمري لأ 


مروى زقته بغضب لكنه شدها عليه وخد قبلته الاولى منها بالغصب 

وبعد عنها وهو مش قادر يسيطر على روحه

مروى بغضب :ايه الي عملته ده انت مجنون ازاي تسمح لنفسك تاخد حاجة مش من حقك 


سامي بسخرية :هتبقى حقي وهتبقى من ممتلكاتي روحي لشغلك يا حلوة وابعتيلي الملف عشرين 


مروى قربت منه وضربته بالألم :وده ردي عليك يا سامي 

وقبل ما يفرتكها سابته وراحت مكتبها 

وسامي عينيه بلون الدم وبيبص في اثرها 


بااااااااااااك

بااااااااااااك 


نور :خالتوا خالتوا رحتي فين 


مروى نزلت منها دمعه :معاكي يا نور 


نور :طيب الحل مع المقرفين دول 


مروى بتفكير  :ادهم بيحبك يا نور تصرفاته بتدل على كده


نور بغضب :يحب مين ده يعرفني من يومين بس الصنف ده انا عارفة جدا 

قالك وحدة ناجحة ونجمع الشركتين ويبقى السيد ده تفكيره وبس 

ده غير انه ابن فريدة يعني لو اخر راجل بالعالم مش هبصله 


مروى بسخرية :كان غيرك اشطر 


نور :بتقولي ايه يا خالتوا 


مروى اتنهدت :مفيش اقفلي انتي دلوقت ونتكلم لما ترجعي 


نور مسحت وشها وكملت مع داني التصاميم 


....................................................

عند ادهم راح الشركة 

وهو متجنن منها ومن جنانها ومش عارف الطريقة الي هيجيبها فيها 

ضرب عليه جده

ادهم اتنهد ورد :الوو


سامي :عملت ايه 


ادهم 😏:اتخانقنا ورجعت الشركة 


سامي :يا عبيط صنف نور ما يجيش غير بالمسايسة الي زي دي عاملة روحها بسبع رجالة لما تحسسها بأنوثتها هتوقع تحت رجلك شوف الحاجات الي بتحبها واعملها 


ادهم بنفاذ صبر :جدي انا مليش على الكلام الفارغ ده 


سامي بسخرية :ولا انا كان ليا ووقعت الي اكبر منها 


ادهم بجدية :جدي نور لغت الاتفاق ولغت الشراكة 


سامي بغضب :يعني ايه 


ادهم :ده الي حصل 


سامي :طيب اقفل وانا هتصرف 


سامي ضرب على نبيل 


نبيل :اهلا يا والدي 


سامي بأمر :تجيب النهاردة منال والبنات يتعشوا معانا فاهم انا عايز اتعرف على حفيداتي


نبيل :هشوف يا والدي

سامي بغضب :مفيش حاجة اسمها اشوف تحسب حسابك انكم هتتعشوا معانا 


نبيل :حاضر يا والدي حاضر 

نبيل قفل معاه واحتار هقنعهم ازاي دلوقت 


نبيل دخل لمنال الاوضة 


منال باستغراب :في ايه يا نبيل كنت بتكلم مين 


نبيل :ينفع اطلب منك طلب 


منال :لو اقدر تأمر 


نبيل مسك ايدها وقربها منه :بابا عايزنا نتعشى كلنا مع بعض النهاردة 

بابا تعبان يا منال ما بقاش زي زمان وعايز يشوف كل عيلته جنبه ارجوكي انا مش عايز اجبركم لكن حابب جدا تكوني معايا النهاردة


منال بتردد:بس انا 


نبيل :ارجوكي يا منال انا عارف انك تقدري تقنعي نور 


منال :حاضر يا نبيل لكن فريدة 


نبيل باستغراب :مالها زفت 


منال افتكرت كلام نور وانه محدش لازم يعرف حاجة عن فريدة دلوقت

منال :احم مفيش لكن انا خايفة من طولت لسانها الي حفظاها


نبيل :ما تخافيش هقدر اخرسها 


منال :طيب خلاص سيب نور عليا لكن مروى


نبيل :هي حره تيجي او لا 


..............................................

في المساء 

جت نور 

وبدلت هدومها 


منال :نور عايزاكي 


نور  بقلق :في ايه يا ماما انتي كويسة 


نبيل التزم الصمت 


منال :حصليني على اوضتي 


نور حصلتها 


منال :هطلب منك طلب وعايزاكي ما تناقشينيش


نور باست ايدها :انتي تأمري يا ماما في ايه 


منال :جدك عازمنا النهاردة على العشاء وباباكي فهمني انه تعبان جدا وعايز لمرة يشوف عيلته جنبه لو ليا معزة عندك توافقي


نور :لا يا ماما ارجوكي اعفيني من الحوار ده لاني مش هستحمل كلمة من حد انا على اخري منهم 


منال بغضب :هتكسري كلمتي يا نور اوعي تفتكري انك كبرتي عليا انا كمان 


نور اتنهدت :مش كده يا ماما لكن انا 


منال :مفيش لكن معاكي ربع ساعة تجهزي فاهمه ولا اقسم بالله لا انا امك ولا اعرفك 


نور :حاضر يا ماما لكن خدي بالك لو اي حد ضغط عليا مش هسكت ومحدش له دعوة فيا وبشغلي 


منال :طيب يالله اجهزي على ما اقول لندى 


منال خبرت ندى الي فرحت جدا وجريت تلبس 


نبيل غمزها :يا جامد يا كبير 


منال :هههههه اعجبك مسيطرة هنا 


مروى 😒:جتكم القرف انتوا لاتنين الزق من بعض


منال :احم مروى مش هتروحي 


مروى بسخرية :سبتلك الطلعة دي يا مسيطرة انتي


نبيل بغيظ وصوت مهموس :فاصل الذات والملذات طول عمرها بتكرهني 


خرجت نور 

كانت لابسة فستان قصير اسود على جزمة بكعب وفاردة شعرها 


نبيل بابتسامة :تجنني يا بنتي 


نور بنفاذ صبر :شكرا 


............................................

عند ادهم روح القصر 

وحس انه فيه حاجة غريبة قرب من والدته الي باين عليها التوتر وباس دماغها 

ازيك يا ست الكل 


فريدة :اهلا يا بني عامل ايه 


ادهم باستغراب :ايه الدوشة دي كلها في ايه 


فريدة بغيظ :الي ما تتسمى هتيجي تتعشى هنا هي وبناتها 


ادهم ضيق عينيه :تقصدي 


فريدة 😏:ايوة الزفتة منال وبناتها 


ادهم حك دقنه ورجع بظهره لورا

فريدة :طول عمرها ساحرة للكل ومبينة انها الطيبة وانا الشريرة 


ادهم :انسي يا امي جدي فين 


فريدة :فوق في المكتب 


ادهم طلع لجده وخبط الباب 


سامي :ادخل 


ادهم دخله :في ايه وليه 


سامي :اولا ده على شان تعرف تلطف الي عملته النهاردة في المكتب 

وثانيا ليه لأني عايزهم يقربوا من العيلة وياخدوا على جونا 

وثالثا تمهيدا لجوازك منها حتى لو بالغصب 


ادهم اتنهد :جدي نور ما بتجيش بالغصب وحده بانية نفسها وعندها كل حاجة الراجل عندها حاجة ثانوية 


سامي بغموض:افهم انه حبك طول السنين الي فاتت اتبخر بالهوا بس لانها مش عايزة راجل في حياتها لو بتحبها هتعرف ازاي تخليها تحبك 


ادهم بغضب :انا بحبها اه لا ويمكن مش بحبها بعشقها لكن انا كرامتي اقوى من قلبي ولا يمكن اسمح لاي ست انها تدوس على كرامتي وحفيدتك كسر القلوب عندها عادي جدا فما تتوقعش اني همشي على النظام بتاعك يا جدي ولا انزل من كرامتي على شان اي حد انا اهون عليا ادوس على قلبي ولا ادوس على كرامتي لوحده كل همها تثبت انها جبروت

سامي :ههه عايز تفهمني انك مش عايز تثبت سطوتك عليها لو تفكيري غلط يبقى معرفكيش انت عايز تثبتلها انك تقدر تكسر غرورها وجبروتها بتحبها اه لكن انت دلوقت قالبة معاك تحدي اكتر من العشق نفسه 


ادهم اتنفس بغضب وساب جدا وطلع اوضته خد شاور وبدل هدومه 


نزل الجد تحت كان الجرس بيضرب 


سامي بابتسامة :والله ونورتوا القصر من جديد 


منال سلمت عليه ببرود والبنات كذلك 


سيرين :وحشتوني يا بنات 


نور بادلتها الابتسامة وحضنتها 


ندى :تعال يا اخويا يا قمر في حضن اختك 

نادر :هههه وحشتوني 


سامي :عاملة ايه يا نور ازاي الشركة 


نور باقتضاب :كويسة الحمدلله 


هناجت فريدة ومعاها كامل 

كامل بابتسامة وود :اهلا بالغالي ومراته وبناته 


نبيل :اعرفكم عمكم كامل


نور مدتله ايدها ببرود :اهلا يا عمي 

وندى كذلك 


كامل :دي مراتي فريدة 


فريدة جت عينها بعين منال 


منال بتوعد :والله زمان يا فريدة ازيك 


فريدة بتوتر:الحمد لله ازيك يا منال وحشتينا 

وبصت للبنات ازيكم يا بنات 


نور بصتلها بغموض من غير ولا كلمة 

وندى ابتسمت بمجاملة 


هنا جه صوت :طب وانا اقول البيت منور ليه طلع القمر عندنا 


ندى ضحت :هههه ازيك يا ادم 


ادم بطريقة مسرحية :انا ملك ليكي ايها الملكة 


ندى ونور ضحكوا على اسلوبه 


منال :ههههه وجتك ايه يا ادم دمك خفيف جدا 


قعدوا مع هزار ادم وخفة دم ندى 


نور كانت بتلعب بالفون مع نزول ادهم الي اتصدم انهم وصلوا

ادهم عينيه اتعلقت بجمال نور الي بتلعب بفونها ومش واخدة بالها منه 


سامي :تعال يا ادهم سلم 


نور عملت مش سامعة وكملت لعب بالفون 


ادهم :مساء الخير 

وسلم على منال :ازيك يا طنط 


منال :كويسة يا ابني انت عامل ايه 


ادهم :الحمد لله ازيك يا ندى 


ندى بادلته السلام :اهلا يا ادهم ازيك 


ادهم مد ايده لنور :ازيك يا نور 


نور عملت مش سامعاه 


منال :نور ادهم بيكلمك 


نور بصتله من فوق لتحت بقرف  :معلش اصلي ما متوضية 


ادهم شد على ايده بغضب :وماله نصلي سوا 


نور رجعت تلعب بالفون وطنشت الجميع


نبيل بصلها بغضب : نور 


نور بصتله ورفعت حاجبها بعدم رضا لكن لما بصت لمنال شافت والدتها هتتجنن منها 


نور اتنهدت وحطت الفون 


نور بصت لكامل :ازيك يا عمي عامل ايه 


كامل :بخير يا بنتي لكن انتي ما شاء الله جمال وادب 


نور :شكرا يا عمي 


ندى قربت من جدها :بقولك ايه يا حلو يا امور انت 


سامي :هههههههه طالعة نسخة كوبي من ابوكي عايزة ايه انجزي 


ندى : ادم كان قالي انك عندك اسطبل خيل هنا وممنوع حد يقرب منه 


سامي :يعني 


ندى :بلييييز يا جدو ارجوك 


نور لمعت عينيها بفرحة :هنا في اسطبل بجد 


ادهم استغرب فرحتها


منال :مش هتركبوا خيل خلصنا 


سامي :ليه يا مرات ابني في ايه 


نور بغيظ :اصلي مرة وقعت من عليه وانا صغيرة واتكسرت رجلي ومن وقتها وهي مش بتخليني اركب خيل برغم حبي ليه 


سامي :ههههه ياه لسه فاكره يا منال 


نبيل :هههه ياه كان السبب ادهم وقتها 


نور :مش فاهمة 


منال :وقتها انا كنت بخاف من الخيل وانتي بتحبيه ادهم خدك من ورانا وركبك على الخيل ووقعتي وقتها


نور بصت لادهم بسخرية وصوت مهموس:حتى وانا صغيرة جايبلي المشاكل لعندي 


ادهم بصلها بغضب 


ندى :يوووه مش وقته ده عايزة اركب خيل بليز 


سامي بخبث :طيب لكن تركبوها مع الشباب 


ندى :ازاي يعني

سامي :يعني انا ما بأمنش على حد غير ادهم وادم يدخلوا الاسطبل بتاعي هما الي هياخدوا بالهم منكوا تمام غير كده لا


نور بلا مبالاة :يبقى لأ 


ادهم شد على ايده بغضب واتجنن من هجومها وكرهها الغير مبرر ليه 


ندى بغيظ :بلييييز ارجكي يا نور ارجوكي ما هتصح لينا فرصة تانية بليييز وحياتي عندك 


نور رفعت حاجبها :وانا مالي خدي ادم وروحي معاه 


ندى بغيظ وهمس :دايما فصلاني يا نور 


ادم :ههه سمعتك على فكره 


ندى غمزته :استر بقى 


ادم بابتسامة :عينيا


منال :روحي مع اختك يا نور ما تسيبيهاش 


نور :معلش يا ماما مليش مزاج 


ندى :بليييز يا نور 


نور بصت لادم :طيب خلاص يالله يا ادم


سامي بخبث :ادهم روح مع بنات عمك وخد بالك منهم 


ادهم اتنهد 


نور :لا نادر هيطلع معايا 


ادهم ملامحه كانت باردة جدا ولأول مره يبصلها بنضرة خاوية من المشاعر 


سامي :قولتلكم محدش هيعرف للخيل غير ادهم وادم 

نور اتأففت ومشيت مع ادم وندى 


وادهم زفر ببغضب مكتوم وحصلهم 


منال :خد بالك منهم يا ادهم 


ادهم :ما تخافيش يا طنط 


ادهم حصلهم 

وكان ادم فتح الاسطبل 

ونور من فرحتها زي الطفل الصغير 


نور وهي بتتنطط :الله يجنن 


ادهم اتصدم منها كأنها طفلة عمرها خمس سنين فرحانة بلعبة 


ادم :يالله اركبي يا ندى 


ندى ركبت بخوف واتمسكت بادم


ادم بصلها وهي ووراه بابتسامة :سيبي نفسك وانتي هتتبسطي واتمسكي فيا اوك 


ندى بسعادة اومأتله بدماغها 


وادم غمز ادهم وسابه مع نور ومشي 


نور قربت من الخيل بفرحة :ياااه زمان قووي 


ادهم من وراها :بتحبيهم اوي كده 


نور اتخضت جامد وكانت هتوقع 


ادهم مسكها في اخر لحظة من وسطها وتقابلت عينيهم 


وووووووو

يتبع

لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-