روايات حديثة

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل السابع بقلم الاء عبدالرحمن

روايه جبروت انثي وسطوة رجل الفصل السابع بقلم الاء عبدالرحمن 







نور قربت من الخيل بفرحة :ياااه زمان قووي 


ادهم من وراها :بتحبيهم اوي كده 


نور اتخضت جامد وكانت هتوقع 


ادهم مسكها في اخر لحظة من وسطها وتقابلت عينيهم 


ادهم وهو بيبص في عنيها :انا اسف 


نور بعدته عنها :مفيش حاجة 


ادهم :تحبي تركبي 


نور بتردد ظاهر :لا هتفرج بس 


جه حد من الشغالين بالاسطبل 


ادهم بيه احضرلك نور عايزها 


نور بصتله بعدم فهم 


ادهم :اه جيبهالي 


نور باستغراب :نور مين 


ادهم بص في عنيها :الخيل بتاعي اسمه نور 


نور اتوترت :اشمعنا يعني


ادهم اتنهد :اسم عادي يعني مش حكر ليكي اكيد 


نور :اهااا 


هنا جت نور كان حصان ابيض بشعر طويل جدا 


نور بابتسامة وفرحة :الله تجنن 


ادهم كان بيبصلها بعشق وهيام ظاهر :عجبتك 


نور بفرحة :تحفة تجنن 


ادهم :اعتبريها هدية مني ليكي 


نور بصتله بصدمة وفرحة :بجد 


ادهم بابتسامة :بجد 


نور قربت عليه حضنته بفرحة طفلة 


ادهم اتصدم من الي عملته لكن تدارك صدمته وشدد من حضنها ليه وغمض عينيه باشتياق 


نور بعدت عنه بأحراج لكن كان متمسك فيها جامد 


نور :احم ادهم 


ادهم بعدها عنه وهو بيبص في عنيها ولفرحتها 


نور بأحراج :انا انا اسفة بس وبصت على الخيل بفرحة لكن بجد انا اتبسطت جدا 


ادهم كان فرحان جدا لفرحتها :تحبي تركبيها 


نور بخوف غير ظاهر :لكن انا 


ادهم :تركبي معايا 


نور  :لا مش عايز اركب 


ادهم قرب منها  :نور انسي الي حصل النهاردة انا اسف وخلينا نبتدي من جديد وكأننا ما نقربش لبعض خالص 


نور بصتله بتردد 


ادهم مسك ايدها وساعدها تركب الخيل وهي فرحانة جامد 


ادهم ركب الخيل وهي اتمسكت فيه جامد 


وطاروا مع الخيل 


نور حست كأنها في الجنة كانت فرحانة جدا جدا 


وادهم حاسس وكأنه النهاردة امتلك العالم كله بين ايديه بضحكة منها 


.........................................................


عند الجد


سامي بسخرية :امال مروى مجتش ليه 


منال ببرود : ما بتحبش الجو ده انت عارفها اكتر مني ولا ايه


سامي :هههههههه كانت ما بتحبش معايا بقت بتحب كل حاجة 


نادر كانت عينه على السلم ومستغرب من والده ازاي ما سألش عن والدته ولا فرق معاه انها ما نزلتش 


قام نادر يروحلها 


سيرين قربت منه :انسى يا نادر ماما مش هتنزل والاحسن انها ما تنزلش 


نادر :ليه 


سيرين بصت على والدها بدموع :شوف بابا ازاي متمسك بطنط منال وكأنها حاجة ثمينة هتضيع منه وده عمري ما شفته عمله مع ماما 


ماما لو نزلت وشافت اهتمامه الزايد فيها هتتجنن انسى خليها في اوضتها افضل لمشاعرها 


نادر :معاكي حق 


هنا جت الشغالة :العشاء جاهز يا سامي بيه 


فريدة : نادر نادي لاخواتك 


نادر خرج يشوفهم كانوا لسه على الخيل  وأشرلهم يرجعوا 


ندى بغيظ :مش هايزة ارجع انا مبسووطة 


ادم :هههه اوعدك هجيبك دايما هنا 


ندى :طب والله انك حلو وامور وتتحب 


ادم :ههههه يا راجل 


ندى :اه والله مش بكدب 


ادم نزل وسااعدها تنزل :انزلي يا لمضة


عند ادهم 


وقف الخيل ونزل ومد ايده لنور الي بصتلها بتردد وندم 


ادهم :ايه عجبك الخيل مش هتنزلي 


نور مسكت بايده وهي خايفة تنزل 


ادهم :ما تنزلي 


نور خافت تنط عن الخيل 


ادهم حس بخوفها من رعشة ايدها 


وبثانية مسكها من وسطها ونزلها 


وبص في عنيها :طلع فيكي حاجات غير الي بتظهريها 


النهاردة شفت طفلة على شكل ست بتفرح بحاجات بسيطة 


نور بعدت عينيها عنه :عادي يعني حاجة اتحرمت منها من وانا طفلة طبيعي لما اعمل الحاجة دي اتبسط 


ورفعت حاجبها وواجبك برضه بما اني اتحرمت من الحاجة دي بسببك واجبك تعوضني عن حرماني ده فما تعملش فيها الهيرو قوي وما تعيشش الدور 


ادهم بص في عنيها :وانا اتحرمت منك وانا صغير 


وواجبك تعوضيني عن حرماني ده 


نور بغضب :ايه الي بتقوله ده وكانت هتمشي 


ادهم مسك ايدها وشدها عليه وبص في عنيها :نور انا مش بحبك وبس انا بعشقك 


مش من يوم ويومين 


انا بعشقك من واحنا صغيرين عمري ما نسيت اي حاجة كنتي بتعمليها صورك في كل لحظة لسه معايا 


عشت حياتي في بعدك على امل انك لما ترجعي تكوني فاكراني وبتحبيني 


حبك كبر معايا يا نور 


كبر مع كل يوم كنت بكبر فيه 


مفيش ست قدرت تدخل قلبي وحياتي غيرك 


نور انتي النور الي خلى قلبي يفضل يدق السنين الي فاتت دي كلها 


نور بعدته عنها بغضب :ايه الي بتقوله ده 


ادهم بصراخ  :الي بقوله حقيقة عاشت جوايا سنين وسنين ولما لقيتك لقيت الحقيقة دي مجرد خيالات كانت في دماغي 


ارحمي قلبي يا نور انا عشت سنين وسنين ادور عليكي على امل حبنا يكبر مع بعض 


نور بغضب :حب مين هو انا على شان ضحكت معاك شوية هتحبني وتاخد عليا ولا ايه 


ادهم مسك ايدها بغضب :انتي ليه عدائية معايا كده من اول يوم شفتك في وانتي بتشني عليا هجوم انا مش فاهم سببه ايه 


نور نزعت ايدها منه :سببه اني بكرهكم بكرهكم كلكم مش عايز حد في حياتي 


عايز نبقى ولاد عم اهلا وسهلا وبرسمية كمان 


لكن عبط وحب وكلام فارغ من الي بتقوله لأ 


لاني قولتهالك يا ادهم لو انت اخر راجل على الارض مش هبصلك 


ادهم بغضب وصراخ :لييه لييه قوليلي ليه 


نور بغضب :لاني بكرهك بكره الدم الي بيمشي بعروقك 


ادهم قرب منها بتهديد :اوعدك يا نور ومش هكون راجل لو ما وفيت بالعهد ده 


اوعدك مش هتكوني لغيري ومفيش راجل على وجه الارض هيقدر يقرب منك طول ما انا عايش 


حتى لو اضطريت اني اخطفك فااهمه 


وسابها ودخل 


سامي :اتأخرت ليه 


ادهم طلع لاوضته بغضب وما اتكلمش 


نور دخلت وكانت متجننه من كلامة 


سامي :في ايه ادهم ماله 


نور :ما اعرفش 


اتعشوا في جو مليء بالتوتر 


عند سناء 


كانت مقهورة جدا مننبيل ازاي ما يطلعلهاش ولا يفقدها ده حتى ما طيبش خاطرها بكلمتين معقول للدرجادي مش فارقة معاه معقول كل السنين الي فاتت كانت بس مرهم لجروحه ولما جت حبيبة قلبه نسيها 


وحطت ايدها على قلبها ااااه 


قلبي وجعني قوي 


عشرت سنين وحب عمر يتمحي في يومين اتنين ظهرتي فيه يا منال 


.......................................


عند نور 


خلصوا اكل وقعدوا شربوا الشاي وادهم ما نزلش 


ادم :هو ادهم ما نزلش ليه 


سامي بص لنور :مش عارف 


نور طنشتهم :مش يالله يا ماما


منال :اه يا بنتي يالله 


سامي :ما تنامي هنا يا مرات الغالي 


منال :احم معلش يا عمي اصل مروى لوحدها في البيت 


سامي :هه مروى بسبع رجالة ما يتخافش عليها 


ناموا هنا النهاردة 


نور :معلش يا جدي عندي شغل الصبح عن اذنكم 


نبيل :سيبهم على راحتهم يا بابا 


الكل خرج 


وادم طلع لادهم الي كان مقهور جدا وما فتحلوش وتصنع النوم 


نور روحت وبدلت هدومها 


دخلتلها مروى 


نور اتنهدت 


مروى باستغراب :في ايه يا نور مش طبيعية من لما دخلتي 


نور بحزن :عايشين حياتهم يا خالتي عايشين حياتهم ولا كأنهم كسرونا وسابونا لوحدنا 


انا كنت بحسد سيرين ونادر النهاردة وخوفهم على بعض ليه ليه هنا يعيشوا بين ام واب واحنا لأ ليه جاي دلوقت بابا هعمل فيه ايه بعد ما كبرت هااه 


وبسخرية لا ويجيلك ابن فريدة يقولي النهاردة بحبك وعشق طفولتي 


مروى بصدمة :مين فيهم ادهم 


نور هربت من عينيها :ايوه 


مروى :وقولتيله ايه 


نور بلا مبالاة :هقوله ايه يعني قولتله الي في قلبي ليه قولتله بكرهه ومش بطيقه 


هو عشان ضحت معاه شوية لما ركبت الخيل خد عليا 


مروى بسخرية وشرود:كأنه الزمن بيعيد نفسه بطريقة فضيعة 


نور :بتقولي ايه يا خالتوا 


مروى مسكت ايدها :اياكي يا نور اياكي تسلمي قلبك لاي حد وخاصة لما يكون حد من عيلة سامي هيبقوا شبهه يا نور اوعي تتكسري يا نور خليكي قوية زي ما انتي دايما يا بنتي 


الحب بيضعف وانا بنصحك او تضعفي يا نور خليكي قوية يا حبيبتي 


نور بابتسامة:ما تخافيش يا خالتوا متخافيش انا عمري ما هسلم لصنف الرجالة ده خالص 


................................................


في الصباح 


وتحديدا في شركة نور 


امل :نور هانم السيد ادهم بعت ايميل بمعاد الاجتماع بتاع الصفقة الجديدة 


نور بتفكير :ابعتيلهم رفض 


امل عملت الي قالته نور 


مفيش شوية كان والدها بيتصل 


نور :الوو


نبيل :ازيك يا بنتي عاملة 


نور :اهلا يا بابا خير في حاجة 


نبيل : انا مش عايز اتدخل في شغلك لكن عايز اعرف سبب رفضك للشرتكة مع ادهم دي صفقة والمفروض الربح هيكون للطرفين 


نور ببرود :مفيش لكن انا مش عايز انزل باسم حد عايز انزل باسم شركتي نور المنال 


وانا ناجح جدا بالاسم ده ومش محتاج اسم حد تاني يدخل معايا 


نبيل :يا بنتي الشراكة ليها ابعاد خيالية مش بس نجاح الي داخلين هنا داخلين بمليارات وانتي مهما كنتي قوية في السوق مش هتقدري تنجحي لوحدك 


نور : الحياة تجارب حتى لو خسرت 


نبيل :مش عارف بس انا بقولك لو تفكري من تاني بعرض ادهم 


ادهم يا بنتي شاطر جدا كرجل اعمال وداخل في المجال ده من اكتر من عشر سنين صدقيني هتستفيدي 


نور :ان شاء الله هفكر 


نور بتردد :لكن يا ريت تبعتلي رقم ادهم 


نبيل :ماشي يا بنتي بأمان الله 


هنا دخل داني :ليه رفضتي العرض من تاني نور احنا بوقت لازم نبقى فيه اقوى 


مفيش مجال للعناد يا نور شراكتنا بالصفقة دي هيبقالها ابعاد لينا احنا كويسة جدا 


نور :مش عارفة خايفة صراحة مش هخبي عليك 


انا نجحت لوحدي اسم شركتهم قوي خايف يطغى على اسمي لقدام في السوق 


داني :مش هيطغى لانها صفقة وحدة واحنا هنكتب شرط انه هننزل بالاسمين يعني نور العمري 


وكده نكون كسبنا الطرفين 


نور مسكت فونها وضربت على ادهم 


....................................................


عند ادهم 


كان متجنن من نور 


مازن :اعذروني لكن البنت دي شايفة روحها جامد وفاكرة انها فوق الكل وده اكبر سبب هيخليها تفشل 


ادم :انا هتجنن مهي كانت موافقة ايه الي غير رائيه


ادهم بغضب مكتوم :هي بتعاندني انا مش بتعاند حد هي مش هاممها انها تكسب او تخسر على قد ما هي عايزاني انكسر 


ادم :طب ليه انا مش فاهم 


ادهم اتنهد :ولا انا 


هنا ضرب تلفونه برقم 


ادهم :الوو


نور :ازيك يا ادهم 


ادهم عدل جلسته :اهلا يا نور 


نور بسخرية :عرفت صوتي ولا مسيڤ رقمي 


ادهم ببرود :انجزي 


نور : ربع ساعة وهكون عندك على شان الصفقة 


ادهم رفع حاجبه :ايه الي حصل 


نور :عادي فكرت من تاني ولقيت انك معاك حق 


ادهم بسخرية :ده بجد ولا بتخططي لحاجة 


نور : ربع ساعة وهكون عندك نكتب العقد تمام 


ادهم :تمام هستناكي 


ادم :في ايه 


ادهم باستغراب :نور غيرت رائها وقررت تعيد النظر بالشراكة 


وفعلا مفيش ربع ساعة نور كانت عندهم مع داني 


السكرتيرة خبرت ادهم انه نور بره 


ادهم خرجلها بسرعة وشد على ايده بغضب من لبسها كانت لابسه فستان قصير اخضر ودراعاتها باينه وفاردة شعرها 


ادم :نورتي يا نور 


مازن :اهلا فيكي 


نور :شكرا 


ادهم :اتفضلوا من هنا 


داني رفع حاجبه من تجاهلهم :ازيكم يا شباب 


ادهم :اهلا 


وفعلا دخلوا وقعدوا واتفقوا على كل حاجة والاسم كمان 


نور :خلاص كده تمام التصاميم تفضل مختفية وفي سرية كاملة 


ادهم :ده اكيد 


نور :اوك نستأذن احنا عندي مشوار مهم 


داني :فعلا اتأخرنا يالله يا نور 


ادهم باستغراب :رايحين فين 


داني مسك ايد نور وبص لادهم :عقبال عندك انا ونور هنتخطب وبص لنور اخيرا نور عيني هتبقى ملكي انا


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-