روايات حديثة

رواية طفله كبير الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم رنا أحمد


رواية طفله كبير الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم رنا أحمد

 



رواية طفله كبير الصعيد الفصل الخامس 5 بقلم رنا أحمد


رواية طفله كبير الصعيد الجزء الخامس


رواية طفله كبير الصعيد البارت الخامس




رواية طفله كبير الصعيد الحلقة الخامسة

رنا احمد عماد ❤️❤️❤️❤️

بارت 5…

كان واقف عاصم بشرود وهو سرحان في ذلك الحلم الجميل فاق علي صوت خديجه .

/ ابيع عاصم ابيه عاصم ..

عاصم بانتباه وقد عاد للواقع /نعم ي خديجه في حاجه.

خديجه باستغراب /نعم ايه ي أبيه بقالي ساعه بنده عليك وانت مش بترد الي واخد عقلك ي سيدي .

عاصم بابتسامه ساحره/ياااه ي بت ي خديجه ده كان حلم جميل اوي مستحيل يتكرروانتي فصلتيني منه .

خديجه بابتسامه وغمزه /يبقا اكيد كنت سرحان في الست هيفاء وهبي حقك برضه المهم تعال معايا ننزل نتعشا أنا خايفه انزل من جدي بعد الي عملته في بنت يسري.

عاصم بضحكه الجميله /ههههه تستاهلي علشان لسانك يبطل الحيه ده يلا بينا .

خديجه بابتسامه/يلا .

نزلوا وكان عاصم بيفكر في الي حلم الي بيدعي الله ليل ونهار أنه يتحقق.

*******************.

في المطبخ .

كانت واقفه سحر بضيق اتكلمت عاليه بغيظ شديد

/جرا ايه ي سحر مالك واخده مني جنب كده ليه .

سحر بحده /إمال عيزاني اعمل ايه بعد حركه الخيانه الي ابنك عملها أخص عليه أخص .

عاليه بغضب /لم لسانك ي سحر أنا ابني سيد الرجاله كلهم أنا فاهمه ايه الي حرقك انتي وابنك كده ورث البت الغلبانه دي بس لا طول ماحنا عايشين علي وش الدنيا خديجه وميراثها هيكون في عنينا أما بخصوص بنتك فمظنش أن عمر عاصم وعدها باي حاجه هي الي شبكه فيه زي القراضه عن اذنك .

خرجت عاليه وسابت سحر تحرق في دمها وتتوعد لهم .

*******************.

علي مائده الطعام…

كان قاعد عاصم بيوكل خديجه بحب وحنان كالعاده اتكلم كمال بجديه .

/شد حيلك انت وخديجة ي عاصم وجبولنا ولي العهد الي ياخد ده كله .

خديجه بارتباك شديد/أن شاء الله ي جدي .

زين بغضب /ما هو اكيد ابن عاصم وخديجة هيكون هو ولي العهد مها بقا فيه احفاد في عائله القناوي مش كده.

كمال بحده /بلاش حديدك الماسخ ده ي زين انتوا احفادي مفيش فرق بينهم .

عاصم بابتسامه خبيثه/معلش ي جدي هو دائما عنده نقص كده علشان كل حاجه بيحب ياخدها ويخططلها تروح في ثواني مش كده ولا ايه ي زينو ..

زين بابتسامه خبيثه/لا بس اطمن المره دي خططتي هتكون في الصميم ومحدش هيقدر يفسدهالي ابدا .

خديجه بابتسامه وهمس/أبيه تعتال نروح المشوار الي قولتلك عليه علشان خاطري .

عاصم بابتسامه ساحره/انتي مش ممكن زنانه ومشكلتي اني مبعرفش ارفضلك طلب ابدا .

خديجه بابتسامه/ربنا يخليك ليا ي أبيه يلا بينا .

عاصم بابتسامه/يلا ي تعباني .

********************.

في احد المولات الفاخمه..

كانت واقفه خديجه بسعاده بين الفساتين المصممه بشكل فاخر مسكت أيده بحنان وقالتله .

/ربنا يخليك ليا ي أبيه بجد كنت هموت علي الموديل ده حلو اووي .

عاصم وهو ماسك أيدها بحب وحنان/انتي قبل ماتكوني مرائتي ي خديجه انتي بنوتي الي مستحيل ارفضلها طلب أنا معنديش اهم من سعادتك ابدا ومش بشده هنسهر علي اليخت مش ده الي كان نفسك فيه من زمان.

خديجه بفرحه طفله /ايوه طبعا نفسي ربنا يخليك ليا ي أبيه علي فكره انا هاخدهم كلهم ولا كتير .

عاصم بابتسامه/مفيش حاجه تكتر علي حبيبتي ابدا كل الي نفسك فيه هيكون بين ايديكي يلا بينا .

************************.

في الجنينه .

كان واقف زين بعصبية شديده قربت منه داليا بجديه .

/ايه ي زين انت هتفضل ساكت كده كل حاجه عماله تتحق علي مزاج عاصم باشا والست خديجه واحنا ملناش اي لازمه في أي حاجه.

زين بنظره شر /مين قالك اني هسكت موضوع كده نفذته ولو اتحداني فيه عاصم باشا وفرض أمره كالعاده هيبقى فتح علي نفسه ابواب جهنم وردي هيكون قوي .

داليا بزهق /تصدق ي زين أنا ساعات بكره أن احنا جينا من العائله دي كل واحد مع نفسه احنا دائما مكروهين من الكل عاصم وخديجة هما الكل في الكل .

زين بنظره خبيثه/اطمني ي داليا الضربه الجايه ليهم صدقيني هتسعدك .

********************

في أحدا المطاعم الفاخمه …

كانت قاعده خديجه بسعاده هي بتعشق القاهره واجوائها

عاصم بابتسامه ساحره/مبسوطه ي خديجه .

خديجه بطفوله ومرح /اوووي ي أبيه صدقني معاك انت يبقا في دنياه تانيه انت عارف اانك اماني الوحيد في الدنيا دي ي أبيه .

عاصم بخوف ليسمع الرد الي يكسر قلبه /ي عني انتي مش زعلانه من طريقه جوزنا ولا حاسه اني بستغللك ولا شيفاني كبير في السن وانتي تستاهلي حد من سنك .

خديجه ببراءه/أبيه أنا معرفتش غيرك من ساعه ماتولدت فتحت عنيا علي الدنيا لقيتك انت كل الدنيا أنا مش عايزه حاجه غير انك تكون مبسوط وبس .

عاصم بابتسامه عاشقه /أنا مبسوطه طول مانتي مبسوطه ي خديجه يلا نروح اليخت .

خديجه بابتسامه وسعاده /يالا بينا بس الاول نروح الملاهي نفسي اركبها اوي ي أبيه .

عاصم بابتسامه/عنيا ي روحي يالا بينا .

**********************.

في الملاهي ….

كانت خديجه بتجري وتتضحك زي الاطفال الصغيرين ضحكتها بتخطف قلبه خطف بتخليه في عالم تاني عالم خاص بيهم هما وبس .

خديجه بابتسامه وسعاده /شوفتني وانا راكبه القطر هههه.

عاصم بابتسامه/هو أنا عينيا بتشوف غيرك ي خديجه .

في نفس اللحظه عدت بنت ماسكه في أيدها عصير ومن غير ماتقصد خبطت في خديجه وادلق علي فستانها .

خديجه بغيظ شديد/ي نهار اسود مش تفتحي .

الفتاه برقه /بجد سوري مخدتش بالي بس بصراحه ي بختك بيه عن اذنكم وسوري مراه تانيه .

خديجه بغيظ شديد/شايف البت ام عين قويه وللا كأنها عملت حلمت لا وبجحه كمان .

عاصم بابتسامه/معلش ي خديجه مش قصدها تعالي ي حبيبتي نجيب فستان غيره .

خديجه بغيظ وطفوله /كان لايق علي الكوتشي ربنا يسامحها .

عاصم بضحك /هههه يلا بس .

********************.

في أحدا المولات الضخمه..

في البرافو..

كانت واقفه خديجه وهي بتحاول الفستان لكن مسك من فوق ومش عايز ينزل ندهت عليه بخنقه

/أبيه عاصم ابيه عاصم الحقني .

جري عليها عاصم بخوف بس وقف مصدوم من شكلها المغري مفاتنها الي ظهرت قدامه معقول طفلته البريئه جواها كل الانوثه الطاغيه دي .

خديجه بزهق /ي أبيه فيه ايه تعال الحقني هتخنق .

فاق عاصم من شروده وجري عليها وساعدها في لبس الفستان الي كان كالعاده جميل جدا عليها .

عاصم بابتسامه ساحره/مشاء الله تبارك الله قمر منور .

خديجه بابتسامه/ميرسي ي أبيه يلا بينا علي اليخت بقا .

عاصم وهو حاضنها بحنان /يلا ي حبيبتي .

****************.

في اليخت .

ليلا علي ضفاف النيل …

كانت قاعده خديجه بسعاده جنب عاصم الي كان بياكلها بايده بكل حنان وسعاده .

خديجه بابتسامه/هههههه شايف الهواء ي أبيه حلو اوووي .

عاصم بابتسامه/انتي الي عينيكي حلوه ي خديجه مالك بردانه.

خديجه ببعض الشعور بالبرد /شويه .

عاصم حضنها بعشق /تعالي ي حبيبتي شويه وهمنشي .

جه اتنين شباب بنظره خبيثه /الله ايه الحلاوه دي طب اقعدوا في حته مداريه مش قدام الناس كده .

عاصم بغضب جحيمي/انت بتقول ايه ي حيوان .

الشاب بحده /طب احترم نفسك من سنك العائله دي بس شكلها هي كمان بت شمال ملقتش الي يربيها علشان تجري وراء راجل في سنك .

خديجه بخوف ودموع /أبيه عاصم .

عاصم وهو يهديها بحنان /اهدي ي حبيبتي كنت بتقول ايه بقا ي روح امك انت وهو .

وبغضب جحيمي وغيره فهم لما يسيوا إليه فقط بل اساو الي صغيرته وهذا عقابه في كاموس عاصم القناوي عسير جداا فجعلهم لا يصلحون لاي شي .

********************.

في عربيه عاصم …

كان واخدها في حضنه بحنان وحزن شديد عليها .

/كفايه دموعك دي ي روحي دي بتقتلني .

خديجه بدموع وخوف /أنا كنت خايفه عليك انت ي أبيه .

عاصم بابتسامه وهو بيبوس أيدها/متخافيش عليا ي حبيبتي انا اسد هههه اهدي بقا وورني الضحكه الجميله .

خديجه بابتسامه وهي بتمسح دموعها ببراءه /خلاص اهوه .

عاصم بابتسامه/ايوه كده خالي حياتي كلها تنور .

خديجه بغيظ شديد/طب بقولك أقف عند عربيه الكبده دي علشان جعانه منهم الله ملحقتش اكل .

عاصم بابتسامه/عنيا ي حبيبتي.

وخلص اليوم علي كده وتأتي يوم الصبح عاصم نزل الأرض ..

في الارض الزراعيه …

كان بيجري عاصم وهو راكب علي ليل الفرس الخاص به اتفاجاه ب شربات الي قاعده بدموع ووجع واكتشف أنه بقاله فتره مبيقابلهاش راح بسرعه جنبها .

/شربات مالك ي بت في ايه .

شربات بدموع وارتباك /عاصم باشا .

عاصم باستغراب /مالك ي بت فيه ايه وليه مختيش الي عيزاه من المحصول زي كل مره فيه ايه.

شربات بدموع ووجع/أنا هقولك علي كل حاجه .

وقصت له كل ماحدث مع زين .

عاصم بغضب جحيمي/زين عمل كل ده قسما بالله وقعته سوداء .

شربات بدموع وتوسل/ابوس ايدك ي عاصم بيه أنا مش عايزه مشاكل مش عايزه كمال بيه يحس اني بعمل مشاكل بينكم أنا بت غلبانه ي سي عاصم مش هقدكم .

عاصم بحده /متقوليش كده انتي زي اختي الصغير بقولك ولا تعملي الكلام الي قاله اي حساب ماشي الي انتي عايزاه تاخديه فاهمه أنا زين ده هوقفه عند. حده .

شربات بابتسامه/ربنا يخليك لينا كلنا ي عاصم بيه .

*********************.

في القسم ..

في مكتب زين …

دخل عليه عاصم بغضب جحيمي اتفاجا زين من مظهره.

زين باستغراب شديد/فيه ايه ي عاصم.

عاصم بصفعه قويه جعلته يرتد أرضا ليتحدث عاصم بغضب جحيمي اجتمع علي أثره كل زمايل زين حتي رئيسه .

/اه ي حيوان القلم ده الي انت ضربته للبنت الغلبانه بتتشطر علي بت غلبانه بتجري علي لقمه عيشها ي عديم الرجوله ي وسخ قسما بالله البت دي لو اتعرضلها هدفنك بالحياه سامع .

مشي عاصم وسابه خلاص وصل النقطه النهايه نقطع الانتقام. ……

*******************.

ليلا …

كانت تقف شربات وهي تجمع الحشاش ليبتسم بخبث ومكر ليقترب منها سريعا وبمهاره ليحقنها بحقنه مخدر جعلتها تغفا سريعا ولم ترا من فعل ذلك لياخذها الي ذلك الكوخ ليغتصبها بكل قسوه ودون رحمه ليتركها وهو يضع بطاقه عاصم بجانبها ليبتسم بسخريه .

/ابقا وروني هتعمل ايه في المصيبه دي ي سي عاصم ي ابو الشرف .

********************.

في فيلا الانصاري…

في الجنينه ..

كانت تقام حفله كبيره بحضور جميع الشخصيات المرموقه لمرور عشر سنوات علي تأسيس شركات القناوي..

في مممر الغرف …

كان ينزل عاصم بوسامته الطاغيه وفي ذراعه خديجه بابتسامتها الساحره فحقا كانوا أشبه بالعاصفير.

خديجه بابتسامه وهمس/عاصم باشا ممكن يسمحلي بالرقصه دي .

عاصم بابتسامه ساحره/طبعا ممكن ي خديجه هانم .

وبالفعل قد رقصوا سويا رقصه رومانسيه هادئه ليبتسم زين بخبث ومكر وهو يرا رجال الشرطه يسيرون الي الداخل لتتوقف الموسيقي ويقف الجميع بصدمه فهذه أول مره تسير الشرطه الي داخل قصر القناوي .

عاصم بحده /خير سعادتك فيه ايه.

الظابط وهو يشهر البطاقه امامه /عاصم باشا حضرتك مطلوب القبض عليك بتهمه اغتصاب شربات السيد .

خديجه بدموع وصراخ/انت بتقول ايه ي حضره الظابط جوزي مستحيل يعمل كده .

عند هذه الكلمه وقد توقفت الحياه بالنسبه لعاصم ينفي انها تعترف بالفعل أنه زوجها فلا يهم شيئا اخر ..

كمال بحده /ابن ابني مستحيل يعمل كده ي خضره الظابط اظن الكل عارف مين هو عاصم القناوي زيت .

الظابط بحده /مفيش حد فوق القانون ي كمال بيه كل الادله ضد عاصم باشا علشان كده ياريت يتفضل يمشي معانا من سكات .

خديجه بدموع وهيستريه وصوت عالي سمعه الجميع وكأنهم هياخدوا منها روحها /لا طبعا تاخدوا فين انتوا كده هتاخدوا روحي ده الهواء الي أنا بتنفسه أنا من غيره ماليش لازمه ده حب عمري سمعين كلكم أنا بحب عاصم بعشقه ايوه ي عاصم أنا بعشقك عشق يكفي العالم كله عمري معتبرتك حاجه غير حبيبي وراجلي وسندي أنا من غيرك اموت ي عاصم أنا عمري مكنت هسمح لنفسي أن اكون ل راجل غيرك عيني دي أخرجها بأيديا دول لو بصت للغيرك قلبي ده افعصه تحت رجلي لو حب غيرك انت الي ملكت قلبي وكل جوارحي بعشقك ي كبير الصعيد بعشقك ❤️❤️❤️❤️ماكان له أن يفعل بعد كل تلك الاعترافات الذي كان يسمعه بصدره الذي كانت تتولا عليه الصدمات ليقبلوا بعضهم البعض بعشق واشتياق كبير تخت نظرات الجميع



رابط الفصل التالي من هنا 👉




عشان تتابع اجدد الروايات زوروا صفحتنا على الفيس بوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-