روايات حديثة

رواية طفله كبير الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم رنا أحمد

 

رواية طفله كبير الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم رنا أحمد

 



رواية طفله كبير الصعيد الفصل الثاني 2 بقلم رنا أحمد


رواية طفله كبير الصعيد الجزء الثاني


رواية طفله كبير الصعيد البارت الثاني




رواية طفله كبير الصعيد الحلقة الثانية

في فيلا القناوي .

مكتب كمال …

كان واقف بعصبية شديده .

/انت باين عليك اتجننت ي عاصم خديجه مين الي انت عايز تتجوزها انت بتخرف بتقول ايه.

عاصم ببرود /أنا مبخرفش ي جدي ايه المشكله لما اتجوز بنت عمي لا هو عيب ولا حرام .

كمال بغضب جحيمي/لا فيه ي سي عاصم شوف انت سنك كام وهي كام اوعا تكون فاكر أن البت ملهاش حد دي بنت عمري ابوها كان اصغر عيالي اتخد مني في لحظه علشان كده خديجه اغلا عندي من اي حد ومش هسيبكم تلعبوه بيها البت لسه صغيره وهي بنفسها الي هتختار فاهمني ي عاصم .

عاصم بعشق وامتلاك /فهمك ي جدي بس مهما حصل خديجه مش هتكون غير ليا أنا وبس .

كمال بحده /سيبك من الكلام ده دلوقتي خلينا في المهم أنت حالا تروح الشركه يسري عبد الله جاي النهارده الشركه علشان نمضي الصفقه دي اهم صفقه عندي بقالي سنين بجري وراها استقبل الناس احسن استقبال وخلص الصفقه في اسرع وقت .

عاصم بجديه /امرك ي جدي .

كان واقف زين وسمع كل كلامه اتكلم بحده /طيب ي عاصم طالما مصمم تاخدها مني كده مفيش الا الحل ده .

خرج زين للقسم فهو يعمل ظابط شرطه وخرج عاصم للشركه .

*******************.

من أمام الجامعه ..

كانت واقفه خديجه مستنيه عم سيد السواق قربت منها فريد صاحبتها .

/اي ي خديجه لسه واقفه ليه .

خديجه بابتسامه/عمي سيد لسه مجاش زمانه علي وصول .

فريده بابتسامه /ايوه ي ستي السواق لازم يجي ياخد سندريلا .

خديجه بابتسامه/ههههه في دي عندك حق أنا فعلا سندريلا كفايه أبيه عاصم هو الي دائما محسسني بكده .

فريده بابتسامه وهيام /ي شيخه حرام عليكي بقا المز ده يتقاله أبيه ي شيخي اتقي الله .

خديجه بابتسامه /هههه ي بنتي الاحترام واجب أبيه عاصم اكبر مني 20 سنه وهو الي مربيني .

فريده بابتسامه ولهفه /طب اقولك علي حاجه خدمه لصحبتك ابوس ايدك هو مش متجوز صح قوليلي عليا تكسبي ثواب .

خديجه بضحك /ههههه يخرب عقلك ي بت هتتجوزي علي روحك ي عني مش فارق معاكي السن .

فريده بابتسامه/سن ايه انتي كمان بلا كلام فاضي مثال مثلا واحد زي عاصم ده اي واحده تشوفه تقع فيه بذمتك باين عليه سن ولا كلام من ده .

خديجه بابتسامه/ماشي ي ستي عم سيد جيه سلام .

فريده بابتسامه/سلام ي حبيبتي .

*****************.

في عربيه سيد …

سيد راجل كبير بيشتغل عند عائله القناوي من سنين بيحب خديجه جدا وهي بتعتبره زي ابوها .

سيد بابتسامه/عامله ايه ي ست البنات عملتي ايه في الامتحان .

خديجه بابتسامه/كله تمام ي عم سيد شرحت الراجل وظبطه .

سيد بضحك /هههه والله مستغرب ازي بسكوته زيك تبقا دكتوره وتشرح كده في الناس .

خديجه بابتسامه/نعمل ايه بقا ي عمي سيد حكم سي عاصم .

فجاه سمعهوه خبطه جامده في العربيه ونزل من العربيه واحد بطجي ومعاه سكينه .

الرجل بحده /جرا ايه ي راجل انت مش تحاسب .

خديجه برعب ودموع /عمي سيد فيه ايه.

سيد وهو ماسك أيدها بحنان /متخافيش ي ضنايا .

نزل سيد واشتبك مع الراجل.

خديجه بدموع وخوف وهي ماسكه التلفون وبتتصل بإمانها وحماها /عاصم رد عليا محتجالك اوووي .

****************.

في شركه القناوي …

كان قاعد عاصم مع يسري علشان يمضوه الصفقه رن تليفونه ابتسم لما رن باسمها وفتح بصوت حنين.

/روح قلبي عملتي ايه.

خديجه بدموع وصراخ/ أبيه عاصم الحقني .

في لحظه وبدون مقدمات جري عاصم وساب كل حاجه قلبه دب فيه الرعب لما سمع صوتها روحه بتتسحب منه لما يحس لحظه أنها في خطر .

في مكان خديجه ..

جري عاصم زي الأسد الغاضب علي الرجل ضربه ضرب مبرح لدرجه الناس خلصوه من ايديه بالعافيه وخدوه علي المستشفي جري عاصم عليها وحضنها بدموع واسف وندم.

/انا آسف ي حبيبتي اسف اني حطيتك في موقف زي ده من غير مأكون جنبك .

خديجه بدموع وخوف /كنت هموت من الرعب ي أبيه عاصم عمي سيد أيده .

جري عاصم بلهفه علي عم سيد الي أيده اتصابت بالسكين .

/عمي سيد انت بخير .

سيد بابتسامه باهته /متقلقش ي عاصم بيه دي حاجه بسيطه .

خديجه بدموع ووجع/أبيه عاصم لازم نروح المستشفي.

عاصم بجديه /اكيد طبعا يلا ي عمي سيد .

*******************.

في القسم …

كان قاعد زين متعصب دخل عدي صاحبه باستغراب

/مالك ي زين فيه ايه.

زين بضيق /هيكون في ايه غيره .

عدي بضحك /ههههه عاصم برضه ي ابني انت مش بتقول أنه بيعاملها زي بنته وهي شايفاه اخوها فين بقا المشكله مش جدك قالك اصبر يبقا خلاص استنا .

زين بسخريه وغيظ /لا وانت الصادق الموضوع اختلف عاصم بيه النهارده طلب أيدها للجواز بس جدي قفلها في وشه بس عاصم عنيد ومش هيسكت بس أنا برضه مش هسكت .

*******************.

في فيلا القناوي ..

في جناح عاصم ..

دخلت داليا وهي بتستكشف كل حاجه بحب وعشق عشقها ليها مالوش وصف نفسها تكون معاه باي شكل وبأي تمن بصت لصورته مسكتها بحبك .

/اه ي عاصم لو تعرف بحبك قد ايه كنت تفضل معايا عمرنا كله مع بعض بحبك ي عاصم بحبك .

فجاه بصت علي السرير لقت التيشيرت الي كان لابسه قبل مايخرج خدته في حضنها بهيام وهي بتشم رائحه عطره الممزوجه برجولته خدته وخرجت بسرعه .

********************.

في المستشفي …

كان قاعد عاصم مستني عم سيد يخرج وكان ضامم خديجه بحب وحنان الي نامت علي كتفه من التعب والدموع فجاه رن تليفونه برقم جدي فتح بزفر.

/نعم ي جدي .

كمال بعصبية/لا ي شيخ دلوقتي ردت عليا خديجه كويسه .

عاصم باس راسها بحب /اطمن معايا وبخير وامان .

كمال بحده /الحمد لله ممكن اعرف ايه الي عملته مع يسري بيه تمشي من كده من غير ماتعتزرله ده اسلوب ده .

عاصم بحده /مايتحرق بالجاز ي عني كنت اسيب خديجه واقعد معاه .

كمال بحده /اي ان كان السبب كان المفروض تعتزرله هو قالي أنه مش هيرجع الصفقه غير لما تعتزرله بنفسك .

عاصم بغيظ شديد/لا ي جدي وصله انت اعتزاري قوله عاصم بيقولك عند امك سلام ي جدي ناقصه هي سي زفت ده بقا أنا عاصم القناوي يعتزر لواحد زي ده .

فجاه خديجه بدأت تفوق عاصم بابتسامه جذابه .

/صح النوم ي بطل عامله ايه دلوقتي .

خديجه بابتسامه/طول مانت معايا ي أبيه يبقا كويسه مبخفش من اي حاجه ابدا عمي حسن عمل ايه .

حسن بابتسامه/عم حسن بقا زي الفل الحمد لله .

عاصم بابتسامه/حمد الله على سلامتك ي عمي يلا نروح .

*******************.

في جناح داليا …

كانت قاعده بشرود وهي ماسكه التيشيرت دخلت سحر والدتها بغيظ .

/اهو ده الي انتي فالحه فيه قاعدالي حطه ايدك علي خدك مش كده .

داليا بزفر /عيزاني اعمل ايه بس ي امي .

سحر بحده /هو ايه الي تعملي ايه اتلحلحي شويه ي اختي مستنيه ليه قربت علي التلاتين وهو علي الاربعين ايه هتتجوز وتخلفوا علي الستين ولا ايه.

داليا بضيق /من فضلك انا مش في أيدي حاجه اعملها .

سحر بسم /ازي بس ي بت قربي منه دلعيه خليه يقرب منك أنا برضه الي هقولك .

لتلمع عيناها بخبث ومكر.

***********************.

في فيلا القناوي ….

دخلوا عاصم وخديجة وهما ماسكين ايد بعض .

كمال بابتسامه /حمد الله على سلامتك ي قلب جدك كده تخوفيني عليكي .

خديجه بابتسامه/متقلقش عليا ي جدي أنا بخير .

كمال بجديه /اطلعي انتي نامي بقا ي ام ربيع اطلعي مع خديجه وانت تعال عوزك في مكتبه .

خديجه بابتسامه وهمس /ها ي ام ربيع عملتي الي اتفاقنا عليه .

ام ربيع بابتسامه وهمس /اطمني ي حبيبتي كله تمام انتي عارفاه عملاه بقلبي وروحي ده عاصم ده ابني الغالي .

خديجه بابتسامه/ربنا يخليكي لينا كلنا ي داده .

***************.

في مكتبه ..

كمال بحده /ممكن اعرف ايه الي عملته ده ي عاصم .

عاصم ببرود /عملت الصح لما بنت عمي تكلمني منهارة يبقا ساعتها اي حد مكاني مكنش هيفكر في حاجه تاني لحظه واحده هو الي كان المفروض يقدر ده مش كده وبس ده المفروض يطمن كمان أنا مش هعتزر الزفت ده ي جدي مهما حاصل انت عارف ان أنا عمري مبهتزر لحد اصلا عن اذنك ي جدي

**********************.

في جناح عاصم …

كان داخل واتفاجاه بالتورته الجميله الي مزخرفه باسمه وبلالاين في كل مكان وورد ابتسم بخبث لما حاس بيها وهي حضناه من ضهره بسعاده وبراءه .

/كل سنه وانت طيب ي أبيه .

عاصم بابتسامه ساحره وهو بيقبل أيدها /حبيبتي ي خديجه بس ده لسه كمان يومين .

خديجه بابتسامه حنونه /انت عارف اني بحب احتفل بيه لوحدي وقبل اي حد انت متعرفش انت ايه بالنسبه الي ي أبيه انت ابويا واخويا وكل حاجه ليا في الدنيا .

عاصم بابتسامه حزن لانه كان نفسه تقول حبيبي /وانتي كمان ي خديجه كل دنيتي .

خديجه بابتسامه/طب يلا ناكل حته من التورته سواء علشان هموت وانام كل سنه وانت طيب ي أبيه .

عاصم بابتسامه ساحره/وانتي طيبه ي حبيبتي.

*********************.

في جناح خديجه …

كانت لسه هتنام سمعت صوت خبط أذنت للي بيخبط أنه يدخل وكان زين .

زين بابتسامه /حمد الله على السلامه ي خديجه .

خديجه بابتسامه/الله يسلمك ي زين.

زين بابتسامه خبيثه/الله يسامحه جدي لو كان وافق علي طلبي كنت زماني معاكي زي ضلك كنت حميتك من الهواء الطائر بس معلش استنا .

خديجه باستغراب شديد/طلب ايه مش فاهمه قصدك .

زين بابتسامه خبيثه/اصل انا طلبت ايدك من جدي بس هو قالي أجل الموضوع شويه اصل انتي عارف انا بحب عاصم ابن عمي قد ايه كنت عايزك تخليه يشوف حياته بقا .

خديجه باستغراب /قصدك ايه ي زين مال أبيه عاصم بالموضوع.

زين بابتسامه خبيثه/اصل بصراحه سمعت كتير مرات عمي عاليه مخنوقه منك علي الاخر وجدي أنهم شايفين أن انتي الي موقفه حياه عاصم ومخلياه مش عارف يشوف حاله ونفسه وشوفي كبر قد ايه من غير جواز هو مصمم أنه ميتجوزش الا لما انتي تتجوزي ومتنسيش أن عاصم وداليا مكتوبين لبعض من زمان وانتي مواقفه حياتهم معلش بقا نصيبهم كده تصبحي علي خير ي بنت عمي .

خديجه بدموع ووجع /ياااه لدرجه دي شيفني عقبه مش بعيد أبيه عاصم هو كمان هو يكون شايف كده بس خلاص انا هلتزم بحياتي واخليهم يعيشوا حياتهم .

*******************.

في الاسفل …

صباحا .

كانوا قاعدين علي مائده الطعام نزلت خديجه بشكل مرهق للغايه وتجاهل للكل .

/جدي كنت عايزه حضرتك في موضوع .

عاصم باستغراب شديد/طب مفيش صباح الخير ليا .

خديجه ببرود /صباح الخير جدي من فضلك انا عرفت أن زين طلبني منك صح .

كمال بجديه /ايوه وانا قلتله لسه شويه .

خديجه بقوه وثبات/معلش ي جدي ده قراري أنا انا موافقه اتجوز زين والفتره دي .

ليبتسموا زين وداليا وسحر بخبث أما عاصم فشعر بسكينه تخترق قلبه من غير رحمه ليتحدث بغضب أفزع الجميع ..

/انتي بتقويلي ايه ده ليمكن يحصل ابدا ….


يتبع….


رابط الفصل التالي من هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-