روايات حديثة

روايه دره الغالب الفصل 11 الحادي عشر بقلم زهرة الربيع

 روايه دره الغالب الفصل 11 الحادي عشر بقلم زهرة الربيع 

 





#الجزء_الحادي_عشر_درة_الغالب

انهارده ليله دخلتنا وانتي بتقوليلي بتحبي غالب...بتحبي اخويا ..المفروض اعمل ايه دلوقتي محستيش ان المفروض تقوليلي قبل ما نكتب كتابنا...محستبش ان من حقي انك حتى تديني خبر ..انا عارف يا ملك..عارف انك بتحبيه من زمان بس كنت اتمنى انك تقوليلي صدقيني مكنش هيغير قراري 


ملك بصتلو بزهول وقالت...عارف ووافقت


حازم اتنهد وقال...زي ما انتي بتحبيه ...انا بحبك..ومش قادر اتخطاكي ..انا فكرت انك عرفتي ان غالب مش بيحبك وقررتي تعيشي حياتك وكنت مبسوط حتى لو هكون مجرد طريق علشان تنسيه ..فكرت ان ممكن يجي يوم وتحبيني ..بس كنت غلطان


ملك قالت بدموع...حازم انا

حازم فاطعها وقال..انتي مش مجبره على اي حاجه ولا حتى التبرير ..انا كنت عارف انا اتحمل ده ...ولو ..احم ندمتي

حصريا لصفحتنا عالم الروايات

 وعايزه ترجعي في قرارك..هنفضل سوا فتره علشان منظرك قدام الناس ونطلق عادي جدا


ملك كانت بتسمعو بدموع وحازم اخد مخده وغطا وبقى يجهز الكنبه وبيقول....انتي نامي على السرير انا هنام هنا..ومش عايزك تفكري في حاجه وكفايه عياط علشام متتعبيسش و


بس قطع كلامو لما جريت عليه وحضنتو من ضهره وقالت ببكا..انا اسفه..اسفه بجد


حازم اتنهد وحاول يتماسك وبصلها بابتسامه وقال...انا قولتلك انا تمام ارجوكي متضغطيش على نفسك اكتر  الانفعال غلط عليكي ارجوكي ..وكمل بمرح وقال..طب كفايه عياط علشان شكلك بقى قمر قوي وانا مش حمل الجمال ده كلو والله يغمي عليا

حصريا لصفحتنا عالم الروايات 

ملك ضحكت وسط دموعها وحازم حط ايده على قلبو وقال.يخربيت كده روحي نامي يا ملك روحي


ملك ضحكت وراحت تنام وهيه بتقول..تصبح على خير


حازم قال... وانتي من اهل الخير ونام على الكنبه بحزن وقال في نفسو...كنت متوقع ايه يا غبي...امتى هتفوق لنفسك بقى


في صباح يوم جديد غالب قام من النوم واتفاجأ بدره نايمه في حضنو وحضناه جامد 


استغرب وحاول يبعد بس دره صحيت على حركتو فعمل نفسو نايم بسرعه


دره قامت وبصتلو شويه وافتكرت الي قالو بالليل وزعلت عليه جدا بقت تبص لملامحو قد ايه فيه برائه الاطفال وهو نايم قربت منو اكتر وحطت ايدها على وشو بنعومه وقربت جامد وباستو من خدو برقه


ولسه هتقوم غالب شدها بحركه سريعه بقت تحتو وبقى يبص لملامحها كأنو بيحفظها وقال...كنتي بتعملي ايه

دره ارتبكت واتكسفت وقالت..هعمل..ايه يعني..احم ولا حاجه

غالب قرب منها وقال بهمس...طب كملي جميلك بقى

دره قالت باستغراب... جميل ايه 


غالب قال وهو تايه في عيونها..شفايفي غارو من خدي يرضيكي كده


دره ضحكت وقربت منو وغمضت عيونها وباستو من شفايفو برقه وسرعه وكانت هتبعد بس غالب سبت راسها بايده وباسها بقوه وعمق وبعد عنها بالعافيه وقال..واحده كمان...وانبي... وقرب تاني


بس دره زقتو بخفه وقامت بسرعه وقالت..انت طماع اوي ..يلا قوم تليفونك صدعني في شخص مزعج رنلك كتير

غالب اتنهد ومسك تليفوتو وقال..ده اسر انا اتأخرت على الشغل وشكلي هتنفخ


دره قالت بغيره ...طبعا الي كان بيسندك بنتو اتجوزت 


بقلمي...زهرة  الربيع

غالب بصلها باستغراب وقال...انتي جايبه الكلام ده منين ده كلام حازم


دره قالت ..مش المهم انو صح

غالب قال بضيق ..لا طبعا مش صح ابدا..انا مسنود بسبب كفائتي وتساهل اللو معايا بسب انو صديق لبابا الله يرحمو مش علشان بنتو اصلا انا قولتلو ان مشاعر ملك من طرفها هيه بس وهو كان عارف متسمعيش لحازم وامو دول كلامهم عليا كتير


دره قالت بفرجه..بجد يا غالب يعني مش بتحبها ابدا


غالب ابتسم ورفع حاجبو وقال..يهمك اوي يعني

دره قالت قربت منو وقالت بدلال..يعني


غالب شدها عليه جامد وقال...وحياتك القلب ده عمره ما حب...ولا عرف يعني ايه حب...بس شكلو كده هيتعب قوي الايام الي جايه


دره ضحكت ضحكه تجنن وغالب قرب منها وقال ...اوووووف..مش بقولك هيتعب


دره زقتو وقالت بضحك...يلا كفايه رغي علشان تلحق شغلك

غالب اتنهد وقال ....الامر لله وقام ياخد هدومو


دره قالت بتوتر...انت هتروح القسم

غالب قال ..اه هستحمي وانزل على طول فيه ملف مهم لازم اجيبو

وحمحم بحرج وقال .... على فكره مفيش داعي انبهك الكلام الي قلتو امبارح يفضل بنا ...انا كنت سكران و


بس دره ابتسمت ومسكت ايده وقالت..اكيد بنا وتقدر تثق فيا وتقول الي انت عايزه...


غالب باسها من خدها وقال..ما هي المصيبه اني بقيت اثق فيكي...ربنا يستر


غالب قال كده بعفويه ودخل الحمام ودره نزلت دموعها لما افتكرت انها لازم تخون ثقتو لثواني حست انها المفروض تقولو بس افتكرت اختها والموقف الي اتحطت فيه وامها والي حصلها اتنهدت بحزن ومسحت دموعها وحاولت تتماسك علشان تطلع باقل الخساير


عند حازم قام من النوم وكانت ملك نايمه اتنهد بحزن لما افتكر كلامها احساسو انها بتحب غيرو صعب بس اعترافها بكده قدامو اصعب بكتير اتنهد ونفض اي افكار من دماغو ولسه هيقوم شافها بتقوم عمل نفسو نايم تاني


ملك صحيت وافتكرتو نايم وقامت لبست روبها وطلعت تتسحب واول ما طلعت كان غالب هينزل وشافتو وقفت وقالت بسخريه..مش هتقولي صباحيه مباركه


غالب وقف باستغراب وبصلها وقال...صباح الخير يا ملك...انتي تمام مش كده


ملك اتغاظت جدا من هدوءو وقالت..جدا مبسوطه جدا متجوزه وبحب جوزي ..اكيد انت مش هيعجبك الكلام ده بس دي الحقيقه


غالب ضحك وهو عارف ان كل ده كلام وقال...انا اتمنالك سعاده الدنيا كلها يا ملك انتي عارفه انتي بنسبالي ايه


ملك قربت عليه وقالت بدموع..لا لا مش عارفه يا غالب..بس عارفه انت ايه بالنسبالي..انت كل حاجه والهوا الي بتنفسو... ليه...ليه عملت معايا كده معقوله مصعبتش عليك...معقوله محبتنيش ابدا...بس انا حبيتك يا غالب واوي كمان


غالب اتنهد بحزن ولسه هيرد اتصدم بالي واقف يسمعهم بدموع وكان حازم خرح يدور عليها ويا ريتو ما خرج


غالب بلع ريقه بحزن عليه لاول مره..هو لسه فاكر وجع ابوه لما سمعها بتعلن حبها لواحد غيره وميتمناش يشوف اي حد في الموقف ده 

حاول يتكلم او يقلو حاجه مقدرش فضل باصصلو باسف وبس

ملك استغربت نظراتو التفتت مكان ما بيبص واتجمدت بصدمه لما شافت حازم 


غالب نزل بسرعه من غير ما يقول حاجه وملك اتقدمت على حازم بكسوف شديد وقالت بدموع...حازم انا


بس حازم قاطعها وحاول يحبس دموعو وقال بحزم...متطلعيش من الاوضه بلبسك ده تاني..طول ما انتي على زمتي...ممنوع تطلعي كده...ويا ريت زي ما انا بحترمك يبقى فيه احترام ليا 


قال كده ودخل الاوضه بغضب وملك مسحت دموعها ودخلت وراه


عند غالب كان في القسم قاعد بيتكرر قدامو صوره حازم ودموعو الي بالعافيه حايشهم وقال بضيق..اوووووف..انا مضايق ليه مايولعو هما الاتنين من امتي بيهمني حازم اصلا 


وحاول يهدي وبقى يشتغل بس الباب خبط قال.. ادخل


دخل اسر وقال...عندي ليك خبرين التنين احلى من بعض


غالب قال بضيق..قول انا محتاج اخبار كويسه انهارده


اسر خد بالو انو مضايق قال..ليه فيه حاجه حصلت ولا اي والدتك تاني


غالب قال...لا متشغلش بالك موضوع كده المهم ايه الاخبار الي عايز تقولها


اسر قال اول خبر اللوا وافق انك تحتفظ بملف رشدي النمر عندك هو شايف انك اهل ثقه


غالب ابتسم وقال..مممتاز كده عندنا ادله كافيه تدينو ناقص بس نحدد مكانو وهنقبض عليه على طول


بقلمي....زهرة الربيع

اسر قال بابتسامه..ان شاء الله قربت ..مش عايز تعرف الخبر التاني

غالب قال  وهو بيبص للملف بفرحه..انت دلوقتي قول الي انت عايزه

اسر قال بفرحه..بحب بنت وهخطبها الفتره دي

غالب بصلو بانتباه وصفر وقال...الله الله من ورايا


اسر  بفرحه..لا مهو كل حاجه حصلت  بسرعه

غالب قال بابتسامه..الف مبروك بس مين سعيده الحظ بقى هيه ولا حد تاني...اكيد هيه


اسر قال باستغراب ...تقصد مين


غالب قال ...اخت دره مش كده

اسر ضحك وقال..فعلا بس عرفت ازاي

غالب ضحك وقال..ياض انت صاحبي من عشرين سنه..اصلا من اول ما قولتلي اعتبرها من اهلي وانا اتوغوشت عليك


اسر ضحك وقال..معاك حق البنت لطيفه اوي واتعلقت بيها اوي اوي ..احم..وهيه كمان يعني موافقه

وشكلها كده بتحبني


غالب قال...يا سيدي ربنا يهنيك وانا هعملك احلى خطوبه باذن الله 

اسر قال باذن الله طب انت ايه جدولك بقى انهارده ...يعني بقول نطلع نتعشى سوا احنا الاربعه واهو نتعرف


غالب قال باستغراب..مين الاربعه دول ..لااااا انا هقضيها في البيت...انا صدقت ما رضيت عني وشكلها الايام الي جايه هتبقى اخر دلع ...عن اذنك


اسر ضحك وقال...يا سيدي ربنا يهنيك


غالب اخد الملف ورجع على القصر بفرحه بس اتفاجأ باللوا نور قاعد مع ناريمان وبيقول...شوفت رءوف من يومين امتى رجع


ناريمان قالت بابتسامه...لسه من كام يوم راجع 

نور قال ..احم..جيه هنا شاف ابنو


ناريمان قالت بحزن..جيه وغالب طردو ..


نور قال بحزن..ما انتي الي غلطانه يا ناريمان...كان لازم تحكيلو لازم بعرف الي ابوه عملو معاكي..ولازم يفهم انتي تعبتي قد ايه


ناريمان لسه هترد دخل غالب زي الاعصار وقال...الله الله يعني مش كفايه الي عملتيه فيه وانك قتلتيه كمان مفهمه الناس انك ضحيه


نور قال بزعيف..غالب كلم امك كويس عيب كده


غالب قال بمنتهى العصبيه..دي  متعرفش معني الكلمه دي اصلا ..معندهاش فكره يعني ايه عيب..احكيلو..احكيلو عن خيانتك للراجل الي معذبك وتعبتي بسببو قوليلو


ناريمان اتنهدت وقالت اشوفك مره تانيه يا نور باشا عن اذنك هطلع انام شويه 


غالب مسكها من دراعهابعصبيه وقال... لا مش هتروحي مكان بقولك قوليلو...قوليلو عن خيانتك لابويا قوليلو انو مات بسببك يلا احكيلو


ناريمان قالت بغضب...سيب ايدي..احترم اني امك


غالب ضحك جامد وقال..امي...لا والله انتي امي معلش مكانش عندي خبر لسه عارف منك والله ..وانتي من امتى كنتي امي


نور قال بضيق..انا مش هقدر اسمع الغباء ده انت يا بيه لازم تعرف ان


بس ناريمان قالت بغضب...نور..لو سمحت


نور سكت وغالب بصلهم باستغراب وقال..لا برافو..لا والله برافو..قدرتي تخليه مقتنع انك بريئه ممتاز ميتخافش عليكي والله


نور اتنهد بحزن وخرج من القصر بعصبيه ناريمان قالت بغضب..عاجبك كده..مشيت الراجل


غالب قال بمنتهى الغضب..انا اسف..نسيت انك بتموتي في قعدة الرجاله


ناريمان بصتلوبزهول وغالب قال بعصبيه وزعيق...حالا...هتقوليلي..حكيتيلو ايه عن بابا حالا  يلا انطقييييييييي


ناريمان بقت على اخرها منو وقالت بقوه..عندك استعداد تسمع ..هو يعرف ايه عن ابوك..

انا معنديش مانع اقولك تحب نبتدي من فين 


غالب قال باستهزاء..ابتدي من يوم ما خنتيه وجلطتيه لما دخل جوزك وابنك وشافوكي في احضن عشيقك


ناريمان قالت بمنتهى القوه والغصب...تمام...براحتك...رؤوف عشيقي

..عشيقى وحبيبي اوبو ابني وجوزي قدام ربنا ليوم الدين... جوزي الي ابوك الظالم طلقني منو بتهديد السلاح كفايه ولا تسمع اكتر وووووو



لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-