روايات حديثة

رواية لاجلك مهما كان الفصل الحادي عشر 11 بقلم مريم محمد

 رواية لاجلك مهما كان الفصل الحادي عشر 11 بقلم مريم محمد



 #لاجلك_مهما_كان

#بارت_11

الماني: ارقصيلي

ضل بردح: ارقص اي يا عنيا 

الماني قام مسكها من هدومها من ورا: بنت انتي بتكلمي مين كدا 

ضل بخوف: تحب ارقصلك علي اغنية اي 

تاني يوم تحديدا بليل كان الجميع متجمع لان اليوم هو الجمعه 

ادهم: بابا انا عايز اخطب روح 

عاصي: تخطبها ازاي و هيا هربانه من ابوها 

ادهم: اديك قولت ولما اتجوزها ابوها مش يقدر يتكلم 

الماني: يبقا جواز علي طول 

عاصي الجد: مش لما تشوفه رأيها الاول 

ادهم: هيا موافقه

عاصي: خلاص كتب الكتاب يوم الخميس 

رغده: انا انشاء الله هشوفلي شقه قريبا من هنا اقعد فيها و لما اعوز اشوف عيالي هبقا اجي اشوفهم 

الماني: انتي بتقولي اي يا ماما

ادهم: انتي بتهزري

رغده: يا ولاد لو عايزين تريحوني سيبوني اعمل الي يريحني 

ادهم: يعني ده الي هيريحك

الماني: خلاص ماشي هشوفلك انا شقه جنبنا 

في ذلك الوقت قامت ضل تجري علي الحمام و فضلت تستفرغ بعدين طلعت 

الماني: انتي كويسه 

ضل: اه الحمد وقبل ما تكمل جملتها فقدت وعيها الماني شالها دخلها الغرفه و بعد قليل جت الدكتوره كشفت عليها 

الماني: ها يا دكتوره مالها 

الدكتوره: المدام حامل الف مبروك 

بعد قليل مشيت الدكتوره و الجميع كان بيبارك لهم منهم روح الي نزلت لما شافت الدكتور 

بعد ست ايام تحديدا يوم الخميس كان يوم جواز ادهم و روح 

تم كتب الكتاب و ادهم خد مراته و طلع شقته و كل واحد عمل بالمثل 

عند الماني كان قاعد و واخد ضل في حضنه فاجأه تليفونه رن و الي رن عليه حد مش كان يتوقعه رد بستغراب 

الماني: في حاجه 

الشخص التاني:..... 

الماني بغضب: انت بتقولللل اي 

عند ادهم كان غير ملابسه و روح نفس الكلام 

كانت قاعده هلي السرير مكسوفه و هو جنبها 

ادهم بحنيه: متخافيش يا حبيبتي و متتوتريش 

روح: حاضر 

قرب ادهم شفايفه من شفايفها و بداء يبوسها و هيا تاهت معاه......  

#يتبع

#مريم_محمد

#بارت_11

#لاجلك_مهما_كان

تتوقعه مين كلم الماني


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-