روايات حديثة

رواية وردتي السوداء الفصل الخامس 5 بقلم سمية عامر

 رواية وردتي السوداء الفصل الخامس 5 بقلم سمية عامر







 رواية وردتي السوداء الفصل الخامس بقلم سمية عامر

فضل باصصلها لحد ما انفجر من الضحك : اوعي تكوني صدقتي 


فضلت ساكته مبتتكلمش بتعيط بس على أسلوبه معاها و طريقته : انت مين ادالك الحق تعمل كده او تقرب عليا و تلمسني 


بصلها بجديه و حزم : اللي اداكي الحق انك تفضلي في بيت شخص غريب عنك 










- انا بحب ماجد ... و امي و امك سلبو ده مني أنه كان هيتقدملي و هعيش مع الشخص اللي بحبه مش مع واحد تاني مبحبوش و كمان محتاج رعاية كبيرة .. انتو نهيتو حياتي و مستقبلي 


حس بالغيرة من كلامها و مسح وشه : ايامي اسمعك بتقولي بحب دي تاني انتي متجوزة 


- متجوزة ؟ 

متجوزة من شخص معاق ؟

و اخوه بيتحر"ش بيا و أمة بتعاملني بمنتهى القسوة 

ده جواز ؟ 


انا معملتش حاجه غلط ولا حتى ماجد لمس ايدي ولا شعره مني انا بس كنت بتمنى حياة طبيعيه هاديه مش حياة كلها معاصي


- كفايه كلام اهبل و اركبي العربية 


حطت ايديها على شعرها و عيطت : فين حجابي 


شافه عبدالملك طاير بعيد راح جابه و قرب منها حطه على شعرها : انا اسف 


بصتله بحزن في عيونه و قلبها فضل يدق وهو كمان فضل باصصلها شويه لحد ما خدها و رجعو الكافيه 


قعدت نورين جنب ايمن و هي عيونها على عبدالملك اللي كان واقف برا بيتكلم في التليفون و بيضحك 


سيف : اييه يا عروسة رحتي فين مع عبدالملك 


- مش عارفة هو مكان كله جبال 


عجبك ؟


- سينا كلها جميلة و انا حبيتها 


سيف : انتي لسا مشوفتيش حاجه عبدالملك هيوريكي حاجات تاخد عقلك 


- ليه عبدالملك ؟ 

ممكن انت تبقى توريني 











سيف : ها .. أصل انا مش فاضي و دايما عندي دراسه 


- دراسه انت بتدرس ايه ؟


انا في كليه تجارة 


- اه كويس أن في حد في العيله دي متعلم 


قصدك ايه ؟؟ عبد الملك خريج إدارة أعمال من جامعة ***الألمانية 


اتصدمت و برقت : ايه ؟؟ بس انا كنت فاكرة غير كده انكم يعني 


رد عليها عبدالملك من وراها : اننا جهلا و مش متعلمين و بدويين بنرعى الغنم 


قرب منها اكتر و قلد صوت المعزة وهو بيضحك : ماااااء 


ضحك سيف و ايمن و اتحرجت هي لأنها كانت مقلله منهم 


سيف : طيب ايه انتي بتدرسي ايه في القاهرة 


نورين : انا في هندسة معمارية 


رد عبدالملك بغرور : كنتي بتدرسي .. دلوقتي خلاص 


- يعني ايه خلاص ؟؟ انت مالك دي حاجه بيني و بين ايمن 


ايمن بتوتر : لا...ل .. لا عبدالملك هو اللي بيتحكم 


- بس انا مراتك انت المفروض نتكلم الاول هكمل تعليم ولا لا 


ضحك عبدالملك : يلا يلا انا مليت قوموا نمشي 


.....


و انا بقولك بنتي اتجوزت معنديش بنات للجواز 


ماجد : يا عمي انا بحبها و صدقني لولا الكلية كنت جيت من بدري اتقدملها 


- انت مبتفهمش ؟ 

بقولك اتجوزت و مشيت بنات الناس كتير حل عني 


قام ابوها فتح الباب : اتفضل شرفتونا


ام ماجد : كسفتنا مع الناس اللي يكسفك


خرجت وهي محرجة و خرج ماجد وهو هيتجنن و مش مصدق أنهم جوزوها و ساب امه في الشارع و مشي وهو تايه مش عارف يعمل ايه 









.....


رجعت نورين معاهم البيت و قلبها مكسور أنها هتخسر كليه أحلامها و أنها تبقى مهندسة 


دخلت أوضتها و فضلت تعيط لحد ما نامت 


دخل عبدالملك الاوضه بليل متأخر و لقاها نايمة 


قلع قميصة و لبس بيجامة و راح نام جنبها وهو بيبص للدموع الجافة على خدودها و عرف انها كانت بتعيط .. حط أيده على خدها و قرب عليها اكتر و باسها من خدها بكل حنان و نام ........

رابط الفصل السادس

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-