روايات حديثة

رواية غرام تركي الفصل السادس للكاتبة لؤلؤه محمد

 رواية غرام تركي الفصل السادس



غرام فتحت الباب وفضلت واقفه مكانها مصدومة

اتكلم علي / مالك يابنتي متنحه كده ليه وبعدين كلم الشخص اللي معاه / معلش أصلها أول مره تشوف حد بالطول والعضلات دي فأكيد خافت احم احم غرام ده الأستاذ رسلان سيردار قدسي ابن عمو سيردار التركي صاحب بابا أيام ما كان في تركيا

غرام / اه أهلاً وسهلاً جاي هنا تعمل ايه برضه 

علي / غرااااام أنا أسف يا رسلان هي بس عشان لسه صاحيه من النوم ادخلي اعملي عصير يا غرام زمان بابا وماما جايين هما مع عمو سيردار وطنط إلهام تحت في البوابه

غرام مشيت دخلت المطبخ وهي على صدمتها ومش فاهمة حاجه 

وكل ده كان بيحصل تحت نظرات رسلان الخبيثه اللي عارف وفاهم صدمتها كويس 

علي / تعالى يا رسلان اتفضل 

دخل رسلان قعد هو وعلي 

علي / غريبه جدا إنك بتتكلم مصري كويس 

رسلان / ممكن عشان دي أول مره نتقابل فيها ف انت متعرفنيش كويس أنا بشتغل ظابط في المخابرات تخصص هكر ده غير اني عندي في تركيا شركة إلكترونيات وعامل فرع تبعها هنا في مصر وأعتبر مابين مصر وتركيا ده غير إن والدتي مصريه من أصل صعيدي فطبيعي أكون بتكلم مصري كويس 

علي / ماشاء الله تبارك الله بس غريبه إنك بتيجي مصر كتير ولا مره جيت هنا لبابا 

رسلان / كنت باجي لشغل أخلص وأروح تركيا على طول عشان شغلي هناك كمان ميتعطلش فمكنتش بلحق اجي خالص 

علي / اه فهمتك 

رسلان / وانت بقى بتشتغل ايه 

علي / أنا محامي خريج حقوق بقى 

رسلان / بجد والله طب كويس جدا ده انا كنت بدور على محامي يمسك الشؤون القانونيه عندي في الشركه ده انت جيتلي في وقتك والله

على دخول الأب والأم 

أحمد / احنا هنتكلم في الشغل حتى في الأجازه والا ايه يا شباب لأ أنا عاوزكم تستمتعوا معانا بالأجازه كده دي أول مره رسلان يزورنا مع والده ووالدته 

رأفت أم علي وغرام / أنا كنت بسأل والدك ووالدتك عنك على طول وكان نفسي أشوفك ده انت زيك علي وغرام والله من قبل ما أشوفك يابني 

رسلان / تسلميلي ياست الكل متحرمش منك وأنا قولت برضه أجي أشوفكم وأتعرف عليكم وأقضي معاكم الأجازة أهو

سيردار / خلي بالك يا أحمد رسلان لأول مره في حياته يأجز من الشغل دي معجزه دي 

إلهام / والله يا روفه يا حبيبتي كنت أقعد أتحايل عليه خد أجازة يا حبيبي وتعالى معانا الصعيد أو عند عمك أحمد يقولي لأ مقدرش أسيب شغلي 

رسلان / ما خلاص بقى يا جماعه هو كلكم عليا والا ايه 

رأفت / ازاي بس يا حبيبي ده محدش يقدر يزعلك أمال غرام فين يا علي هي لسه نايمه 

علي / لأ يا ماما ده انا قولتلها تعمل عصير بقالها ساعه مش عارف راحت فين 

رأفت / زمانها رجعت نامت تاني هقوم أشوفها

رسلان بخبث / لأ سيبيها براحتها يا خالتي متزعجيهاش 

رأفت / لا إزعاج ولا حاجه يا حبيبي دي هتفرح خالص بيكم هقوم أندهلها وجايه عن اذنكم 

دخلت الأم تنده لغرام ولسه داخله المطبخ لقت غرام ماسكه ديل الإسدال في بؤها وبتلطم مامتها خافت منها وفكرتها عفر'يت بدأت ترجع بضهرها براحه ناحية باب المطبخ وهي بتقرأ أية الكرسي بصوت واطي عشان متلفتش نظرها وبدأت تقول بهمس / (الله لا اله الا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السموات ومافي الأرض )

غرام بصتلها وبرقت بعنيها رأفت خوفها زاد وجسمها اترعش من الخوف وسكتت خالص 

غرام أول ما شافت مامتها قالت تجري عليها تحكيلها اللي حصل وأول ما بدأت تروح تجاه مامتها اتفاجئت بمامتها بتصوت وبتجري بره المطبخ غرام خافت وقالت ده فيه عفر'يت وراها ومامتها شافته وخافت تبص وراها وصوتت هي كمان وطلعت تجري ورا مامتها 

كلهم كانوا قاعدين في الصاله ولقوا رأفت طالعه من المطبخ جري وبتصوت وغرام بتجري وراها وبتصوت هي كمان 

الكل بصلهم بصدمه وخاصة أحمد اللي انصدم لما مراته راحت استخبت وراه وبتقوله/ إلحقني عفر'يت عفر'يت شوفته بعيني وطلع يجري ورايا وعامل نفسه شبه غرام 

غرام أول ما سمعت مامتها بتقول كده خوفها راح واتبدل غضب وبصت لمامتها بغضب وضيق / عفر'يت على شكل غرام بقى أنا قطعت الخلف من ورا عملتك البيضه وجايه تقوليلي عفر'يت على شكل غرام 

الكل ضحك عليهم وخاصة رسلان اللي مقدرش يمسك نفسه من شكل غرام وهي بتصوت واللي اتحول فجأه لغضب 

#بقلمي_لؤلؤه_محمد

رابط الفصل السابع

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-