روايات حديثة

رواية الانثي والنمر الفصل الثامن 8 بقلم حبيبة الشاهد

رواية الانثي والنمر الفصل الثامن 8

 رواية الانثي والنمر الفصل الثامن 8 

فتح الباب وخرج الحصان جهزه ليها وقفت على كرسي خشب صغير علشان تعرف تطلع على الحصان بعد ركبها شعرة بخو"ف خفيف فهي اول مره تركب خيل سار بها بهدوء استمتعت بركبه بسعاده وهو يسير خرج برا المنزل واول ما خرج بدأ في الجري خافت نورهان وحاولة تهد"يئته ولاكن لم تعرف حض*نت رقبه بخو"ف ور"عب
في المنزل علم الجد بأخذ نورهان ليل فضل ينتظرها بفارغ الصبر وقلبه يملئه الخو"ف من ان يصيبها إي مكر"وه كانت وفاء تبتسم بخ"بث فـ ليل الحصان الخا"ص بـ غزال وليس دياب كما اخبرتها 



 في الخارج نظر من خلف شباك المكتب وجد ناس متجمعه في الحديقه خرج من المكتب بقلق خرج خارج المنزل وجد نورهان على الأرض فا"قده الوعي والحصان نايم على الأرض والكل حوليه قرب على نورهان بسرعه حملها وصعد بها إلى غرفته وضعها على الفراش وخرج نزل إلى الأسفل خرج قرب على الحصان جلس على ركبته على الأرض نظر إلى الحصان بز"عل فهو اللي مربيه ومدربه ومتعلق بيه سمع صوت احد 
: لازم نخرجه من البيت لانه خلاص مـ..*ات 
نظر عليه لأخر مره وود"عه 
في الأعلى فتحت عنيها بتعب شعرت بالوحدة عندما وجدت نفسها لوحدها قامت وهي تشعر بأ"لم في جميع انحاء جسـ.. ها سندت على الأثاث الغرفه لغيط اما وصلت المرحا"ض دخلت وقفلت الباب من الداخل ملت البانيو مياه ونزلة في البانيو الأ"لم زاد عليها وبدات تف"قد الوعي ومنصوب المياه يزداد وكان على وشك الوصول إلى انفها 

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-