روايات حديثة

رواية انتصرت بك الفصل السادس 6 بقلم شهد فرج

رواية انتصرت بك الفصل السادس 6

 رواية انتصرت بك الفصل السادس 6

بالنسبة لـ اعتزارك فـ مقبول اما طلبك فـ للاسف مرفوض، عن اذنك الفطر جهز. 

انهيت كلامي وسيبته ومشيت وهو واقف مصدوم، قلبي كان بيدق جامد ولكني بدأت اخد كذا نفس ورا بعض لحد ماهديت فـ دخلت غرفة السفرة القيت السلام عليهم قربت من جدي بوست إيده، ابتسملي فـ بادلته الابتسامة واتجهت لمكاني بـ جانب بابا وماما

بدأ الجيمع بالأكل كانوا بيتكلموا في امور مختلفة.. 

زياد نظراته متعلقة عليا، حاولت اتظاهر اني مش مهتمة له وبدأت اكل ونظري موجه لـ طبقي عشان ما ابصلهوش. 



لحد ما رفعت نظري من عليه لما سمعت صوت بابا موجه ليا: 

ـ كيان ياحبيبتي احمد ابن عمك سيد صاحبي طالب ايدك مني وانا شايف انه مناسب فـ لو موافقة ممكن ياجي بالليل عشان تشوفيه.. 

اول ما انهي بابا كلامه بصيت لـ زياد الـِ وقع المعلقة من ايده و وجه نظره ليا فـ ابتسمت وانا ببص لبابا: 

ـ الـِ انت شايفة انا موافقة عليه يابابا.. 

جاري كتابه الحلقه الجديده من الرواية الان حصري



تمتلك مدونه دار الروايه المصريه مجموعة 
من أكبر الروايات المتنوعة الحصرية والمميزة
اكتب ف بحث جوجل دار الروايه المصريه
 واستمتع بقراء جميع الروايات الحصرية والمميزة


مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-