روايات حديثة

اسكريبت ياسين ومريم كامل بقلم مريم عبدالفتاح

اسكريبت ياسين ومريم كامل

 اسكريبت ياسين ومريم كامل

بقولك أي انتي هتلبسي أي في العزومة بتاعة جدو 
ـ لسة مقررتش والله يا مريم 
ـ ولا انا 
ـ انتي مش عايزة تقوليلي حاجة 

بأرتباك : ها .. حاجة اي يعني عادي مافيش حاجة 
ـ مريمممم 

بصتلي بخوف : نهي جاية العزومة 

بصدمة : نعمم 
ـ كلمتني وتس اب امبارح ان هي خلاص أتطلقت وبعد كدة هتيجي علي طول يعني 
 " قمت وقفت " انا طالعة يامريم ياسين زمانة جاي ومعملتش الأكل 



" سبتها وطلعت شقتي ونا في دماغي مليون حاجة ، نهي بنت عم ياسين وكانت مراته الأولي ، انا مش بخاف منها انا بخاف من لسنها وكلامها بتتعمد ترمي عليا كلام وهما قاعدين عشان تحرجني ونا ضعيفة ايوة ضعيفة مش بعرف ارد عليها ، جد ياسين كل شهر بيعمل عزومة بيلم فيها العيلة من الكبير لصغير بس هي مكنتش بتيجي عشان جوزها لكن حاليآ هي خالص أطلقت " 

ـ شهد يا شهد 
ـ نعم يا ياسين 
ـ تعالي لبسيني الساعة 
ـ هات 

" بص في عيوني جامد " 
ـ هي سمو الملكة مش هتتكرم وتقول للملك بتعها ملها من أمبارح ونتي علي طول سرحانة ومابتكلميش 

" أحساس في قمة الجمال أن تلاقي حد بيفهمك من نبرة صوت نظرة عين حتي حركات الإيد ياسين بيفهمني علي طول مش بيستني اجي أقلو حاجة ، انا تأكدت فعلا أن عوض ربنا لما بيجي بينسي اي حاجه وحشة ونا ربنا عوضني بيه " 

ـ انا كويسة ياحبيبي متقلقش 
ـ مش عليا هاا .. ع العموم انا عارف وعايز اقلك طول منا عايش وفيا نفس مش عايزك تخافي ها مش عايزك تخافي 

ـ ربنا يبركلي فيك ويطولي في عمرك 

" باس علي دماغي " 
ـ يالا ننزل بقا عشان منتأخرش عليهم .

” نزلنا الشقة بتاعة جد ياسين قد اي في جو أسري جميل شكلهم وهما متجمعين بينسي اي الهم حرفيآ ، عيلة لطيفة محدش فيهم محسسني أني غريبة عنهم بلعكس بيعملوني كأني بنتهم ووحدة منهم ، الجو كان جميل كله ضحك وهزار لحد ماجت "نهي ” كل اللي قاعد ابتدي يتوتر هما عرفينها وعارفين شخصيتها " 

ـ مساء الخير يجماعة 
الكل ـ مساء النور 

" دخلت سلمت وقعدت في الكرسي الي في وش ياسين وأحنا الستات دخلنا المطبخ " 

ـ في اي من الصبح ونتي عمالة تعدلي في شكلك وهدومك 
ـ يعني انتي مش عارفة نهي ياشهد بتتعمد تنتقد فيا وهو محمود قاعد عشان تكسفني قدامة 

*ردت مرات عم ياسين * 

ـ سيبك منها دي بت صفرا مابتحبش أي اتنين كويسين مع بعض 

*سمعنا صوت ياسين من برا * 
ـ يا مرات عمي متخليش شهد تعمل حاجات كتير متتعبوهاش دي الي حلتي هااا 
ـ تعالي ياشرف شوف الرومانسية دأحنا مش عايشين 
 ـ قصدك اي يامريم أن شريف مابيقولكيش كلام حب 
 ـ ولا رحته يامرات عمي والله



" ضحكنا كلنا وخرجنا مكان ماقاعدين "

ـ نعم ياسي ياسين بتقول اي 

* قام وقف وقرب ناحيتي وحط إيدو علي كتفي * 

ـ بقولك متتعبوهاش " وبغمزة " دي الحب كله 

"رد عم ياسين بضحك " 

ـ يولد مش مكسوف مننا ونت بتحب فيها قدمنا 

ـ عمري ياعمي متكسف في أني أظهر حبي ليها قدام حد انا بتشرف أن شهد مراتي والله 

" بالله عيني دمعت طب أحبو اكتر من كدة اي طيب ، عيني راحت ناحية نهي لقتها قلبة وشها وبتبصلنا بقرف ، حطينا الغدا " 

ـ علي فكرة هي بتعرف تاكل  
ـ منا عارف يا نهي بس هنعمل اي بقا مابعرفش اكل غير لما أكلها وبعد كدة باكل . 

بصت الناحية التانية وقالت : تربية الشوارع كلت بعقلو حلاوة 

* سمعتها بس سكت مرضتش اتكلم *  

ـ صحيح هو الدريس اللي لبساة ياشهد شريا ولا كنتي جيباة معاكي من الدار اللي كنتي عايشة فيها

" عيوني أتملت دموع ولسة هقوم لقيت ياسين مسك إيدي " 

ـ لا يا نهي دا لسة شريا بس تعرفي أتحيلت عليها تلبس من الهدوم الي جيبها من الدار بس مرضيتش اصل بصراحة كدة بتبقا مزة فيها 

بضحك : دا أنت طلعت مصيبة يولد يا ياسين 

" احنا لي بنتحاسب علي حاجة ملناش يد فيها ، كنت عايشة في دار ايتام وعيت علي الدنيا لقيت نفسي في الدار اتربيت هناك وكانت لحد ما الحياة كانت ماشية شوية لحد ماجه ياسين كان بيجي كل شهر جدو كان بيبعتو كل شهر يتبرع لدار شفتو وشافني ومن وقتها ونا حبيتو ودعيت ربنا أنه يكون من نصيبي وربنا مخيبش ظني لقيت مدير الدار جاي يقولي في عريس متقدملك وعرفت أنه ياسين وفقت علي طول عشت معاة اجمل ايام حياتي "  

ـ صحيح ياجماعة هتروحو فرح عيلة الجندي 
ـ طبعا رايحين دول زي أهلنا 
ـ طبعا ياجدي هنروح محدش قال حاجة 

بقرف : ونتي هاتيجي ياشهد 
ـ شهد قبلي يانهي 

" وكان هذا رد ياسين علي الحرباية نهي " 

ـ ياسين حلو الفستان عليا 
بهيام ـ ياااا كأنة معمول عشانك بقولك اي 
ـ اي 
ـ فكك من الفرح 
ـ ياسيين 
ـ عيون ياسين والله 
ـ يالا عشان هنتأخر 

" روحنا الفرح اد اي كان الجو جميل والناس شكلها حلو وهما فرحنين " 

ـ رايح فين ياحبيبي 
ـ مكلمة شغل ثواني 



" ياسين طلع ونا فضلت قاعدة معاهم بصيت علي كرسي نهي لقيتة فاضي أكيد راحت ورا ، عملت نفسي رايحة الحمام و روحت فعلا لقتها واقفة معاة " 

ـ نعم يانهي 
ـ ياسين انت بتعملني بقرف كدة لي 
ـ اخلصي عايزة اي 
ـ ياسين انا لسة بحبك وندمانة اني أطلقت منك والله لسة بحبك 
ـ اي الكلام دا انتي عارفة بتقولي اي فوقي انا راجل متجوز وبحب مراتي ومش مستعد اخسرها 
ـ مراتك مين دي تربية الشوارع 
ـ حسك عينك اسمعك بتقولي عليها كلمه مش حلوة تربية الشوارع اللي بتقولي عليها دي عندها اصل اكتر من ولاد الناس اللي أتربو في بيوت فخمة ها . 

" بالله قلبي كاد يقفز من مكانة ، جريت علي جوة قبل مايجي اول مدخل وقعد جنبي مسك إيدي جامد وبصلي وأبتسم ، خلص الفرح بدري ققرنا نروح البيت كلنا نكمل السهرة هناك " 

ـ انا هقوم اعملكو شاي بنعناع

" وه نهي هتقوم تعملنا حاجة نشربها دا احنا في نهاية العالم والله ، دخلت عملت الشاي وطلعت أدت كلو الأول وجه دوري في اني اخد الكوباية ميلت الصنية عليا خلت كوبباية وقعت علي رجلي " 

ـ اااااااه مش تحسبي 

" حرفيا كنت حاسة بنار ، شلني ياسين ودخل بيا الحمام وفتح الحنفية الوجع بيزيد كلهم واقفين قدام الحمام قلقتين " 

ـ مريم 
ـ نعم يا ياسين 
ـ معلشي متخليش حد واقف قدام الحمام عشان هدوم شهد لزقت عليها ومش عايز حد يشوفها 
ـ حاضر 

بوجع : وقته دا يا ياسين 
ـ اه وقتة واسكتي لحد ماأحطلك المرهم 

" وفعلا مرضاش يطلع غير لما كلو مشي من علي الباب شلني وطلعني شقتي فوق غيرلي هدومي وبعدها كلو طلع "

ـ سلمتك يابنتي 
ـ الله يسلمك يماما ق

” دخلت هي بأرتباك "
ـ انا اسفة مكنش قصدي 

" قام ياسين وقف وراح نحيتها " 
ـ انتي متتكلميش خالص انتي كنتي قاصدة تعملي كدة وتحرقيها 
ـ ياسين خالص 
ـ اسكتي انتي يشهد 
ـ انا مش عايز اشوفك تاني ها واي مكان هتكوني فية انا مش هدخلو 

" بعد شويا كلو مشي قفل الباب وجه قعد جنبي بصلي جامد وعنية فيها دموع " 

ـ كنت هموت من الخوف عليكي 
ـ بعد الشر عليك انا كويسة .. بس ميصحش الي عملتو مع نهي دا تكسفها قدامهم كدة 

ـ تستاهل دي جتلي وقلتلي أنها بتحبني وكلام فارغ بس انا صدتها وبهدلتها 



" فرحت أنه مخباش عليا حاجة وقالي الصراحة " 

ـ لسة بتتوجعي 
ـ لا خالص الوجع راح  
ـ بقولك اي ماتجيبي بوسة 
ـ ياسيين 
ـ عيون ياسين .. ربنا يبركلي فيكي 

وفي الخلفية صوت مي فاروق 🤎👀

حبيبي سيد روحي وقلبي سيدي انا وسيد كل الناس مهما الزمان أتـنقل بـي شـيلاة في قلبي قـمر وناس في شبابي عشقاة وفي شابي ❤️


 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-