روايات حديثة

رواية خيانه زوجية الفصل الرابع 4 بقلم عمرو راشد

 

رواية خيانه زوجية الفصل الرابع 4 بقلم عمرو راشد

رواية خيانه زوجية الفصل الرابع 4


انت بتعايرني يا يوسف 
= دا اللي أنتي تستاهليه يا اسماء وخلاص انا مبقتش عايزك ، روحي للي يستاهلك ، أنتي و حسن لايقين على بعض أكتر ، أنتي طالق ، انا نازل دلوقتي ، لما ارجع مش عايز المح وشك في البيت ، لو رجعت ولقيتك هقت*لك يا اسماء 

" نزلت وانا مش طايق نفسي ، الغضب اللي جوايا مخليني مش شايف ولا عارف اتحكم في نفسي ، كان لازم امشي من المكان دا قبل ما اعمل جريمة ، وبالفعل مشيت وبعدت ، مشيت حتى من المحافظة نفسها ، روحت اسكندرية ، كنت سايق بسرعة كبيرة جدا كأني بطلع غضبي في السواقة لحد ما وصلت ، قعدت قدام البحر بفتكر كل اللي حصل ، ازاي خدعوني بالشكل دا ، ازاي كنت عايش وسطهم وانا مش داري ب حاجة ، يا ترى نامت معاه كام مرة ، لمسها كام مرة ، طب كانت بتقول ل حسن نفس الكلام اللي كانت بتقوله ليا ولا لا ، حاجات كتير توجع كانت بتيجي ف بالي ، حاجات كانت بتمو*تني بالبطئ ، حقيقي انا مش قادر اصدق....




" يوسف مشي ، مبقتش عارفة اعمل ايه ، اروح فين طيب ، مليش حد اروح عنده ، مكنش في غيره هو ، اتصلت بيه
انت فين
= انا واقف جنب البيت ، في حاجة ولا ايه
اخوك طلقني يا حسن

= يا الف نهار ابيض ، دا ايه الأخبار الحلوة دي 

انت فرحان انك خربت بيتي ، انت السبب في كل دا اساسا 

= هو كدا كدا كان مخروب ، هو أنتي كنتي عايشة اساسا يا اسماء ، دا كان بيسيبك بالأسبوع ويسافر وتفضلي انتي قاعدة بين اربع حيطان ، زعلانة من ايه بقا ، انا اللي انقذتك منه يعني المفروض اقل حاجة تشكريني

اشكرك على ايه ، على اني مش لاقية مكان ابات فيه النهاردة ولا اني مش هعرف اصرف على نفسي و هشحت في الشوارع

= وهو انا هسيبك ولا ايه ، أنتي خلاص بقيتي بتاعتي ، أنتي من دلوقتي مسؤولة مني واي حاجة تحتاجيها اطلبيها مني انا ومتقلقيش عندي ليكي مكان تباتي فيه



= دا فين دا
شقة كنت مأجرها ، بروحها لما أكون عايز اروق دماغي ، هسبقك انا على هناك وهبعتلك العنوان في رسالة ، متتأخريش عشان النهاردة هتبقا ليلة محصلتش زيها قبل كدا

= يا واد هو دا وقته 

دا احلى وقت ، يلا بس تعالي بسرعة ومتتأخريش ، مستنيكي يا قلبي

" مشيت من قدام البحر ، كنت زهقت خلاص ، روحت على اكتر مكان برتاح فيه ، طلعت السلم وفتحت الباب ، دخلت الشقة

يوسف ، انت ايه اللي جابك ، حصل حاجة ولا ايه

" قعدت على الكرسي باخد نفسي

ايه اللي حصل يا حبيبي ، دا انت لسة ماشي من عندي من كام ساعة

" قربت عليا وهي بتغمزلي

ايه لحقت اوحشك

= انا طلقت اسماء 

ومالك زعلان كدا ليه ، يلا خليها تغور في داهية ، المهم انك دلوقتي بتاعي انا لوحدي 

= مش وقته يا ريهام 

هي عملت ايه عشان تطلقها البت دي

= كانت بتخوني مع حسن اخويا

نهار ابوها اسود ، مع اخوك ، دي معندهاش دم ، خلي بالك انا كنت بحذرك منها وقولتلك مينفعش تسيبها كتير كدا وتسافر 

= و هو انا كنت بسيبها و اسافر ليه ، ماهو عشانك أنتي 

يا حبيبي مانا قولتلك تاخدلي شقة في القاهرة بدل ما كل شوية تسافر وترجع تاني

= و افرضي حد شافني معاكي يا ريهام ، ايه اللي هيحصل ساعتها ، وانا قايلك من الاول مش عايز حد يعرف اي حاجة عن جوازتنا

طب خلاص يا حبيبي اهدى ، وقولي انت عملت معاهم ايه



= المشكلة اني معملتش ، مقدرتش اعملهم حاجة و دا اللي هيمو*تني

طب اهدا ، وليك عليا انا اللي هاخدلك حقك ، و حياتك عندي ل هعرفهم هما الاتنين مقامهم كويس

= هتعملي ايه يعني 

انت دلوقتي طلقتها كلام بس ، يعني مكنش في مأذون صح كدا
= صح و بعدين بقا
هي ملهاش حد تروحله غير اخوك ، لان زي ما انت قولتلي هي ملهاش اهل ، يعني اول واحد هتفكر فيه هو اخوك
= و افرضي دا صح ، هنعمل ايه بقا
لا هنعمل كتير ، من الاخر كدا يا يوسف احنا هنلبسها قضية ز.نا..


جاري كتابه الحلقه الجديده من الرواية الان حصري


 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-