روايات حديثة

رواية خطوره حب الفصل الاول 1 بقلم مصطفى جابر

رواية خطوره حب الفصل الاول 1

 رواية خطوره حب الفصل الاول 1 


ليل بابتسامة: نعم يا حماتي. 
حماتها ببرود: سلفتك تعبانه ومحتاجكي تساعديها في شقتها وبعدين اقلعي النقاب دا بتخض لما اشوف وشك بيه. 
ليل بحزن: ولما اقلعه بتقعدي تزعقي بردو يا حماتي. 
جماتها ببرود: عشان انتي سودة واللهي النقاب ابيض عنك اخلصي عشان تطلعي لسلفتك. 
ليل بهدؤء عكس ما بداخلها : مش هقدر يا ماما انا حامل وهي يدوب شويه برد ويرحوا لحالهم وبعدين ممكن تجيب اختها. 
حماتها بغضب و قامت مسكتها من النقاب و بترج فيها بعــ..ـنف : انتي ازاي تقولي لا دي المفروض مرات الكبير يعني الكل في الكل وبعدين حامل مش حامل كلنا ياختي كنا حوامل يلي قولته يتسمع وايلا لما ياجي جوزك ليا معه كلام تاني. 
ليل بخوف : حاضر يا ماما حاضر حاجه تانيه. 
حماتها بقرف : لا ياختي غوري . 
ليل طلعت شقتها بحزن وملست علي بطنها: يارب انت العالم بيا. 
بيداخل جوزها طاهر : القمر بيفكر في ايه مالك يا حبيبتي. 



ليل عيطت وهو بخوف: ف ايه يا حبيبتي. 
ليل قصت له ما حدث. 
طاهر بابتسامة: لا يا حبيبتي هي تقدر تجيب امها تقعد معها او اختها انتي حامل والدكتور مانع عنك الحركه الكتيرة عشان النونو. 
ليل بحزن: قولت لماما كده زعلت مني . 
طاهر خدها في حضنه: متقلقيش سيبي الموضوع دا عليا يا ستي. 
ليل بحب: ربنا يخليك ليا يا طاهر. 
لسه هيرد سمع صوت امه بتنادي من تحت... 
طاهر بضحك: هتنفخني عشان جيت عندك الاول. 
ليل بضحك: ربنا يستر ياخويا يلا انزل خد دورك بقا تستاهل انا قولتلك ابقا روح ليها الاول. 
طاهر قام بضحك: ماشي ياختي ماشي. 
نزل عند امه لاقها علي اخرها.. 
طاهر باس ايديها: عامله ايه يا امي. 
حنان ببرود: معرفتنيش انك جيت يعني ولا لازم المحروسه تشوفك قبلي. 
طاهر بابتسامة: يا حبيبتي خوفت تكوني نايمة قولت اطلع اغير وانزل اطمن عليكي. 
حنان بابتسامة: طيب يا حبيبي ابقا هاليها تنزل تشوف طلبات سلفتها. 
طاهر بهدؤء: معلش يا ماما ثريا تقدر تجيب حد من اهلها مراتي مش هينفع تخدم سلفتها وخصوصا وهي حامل. 
حنان بمسكنة: هي لحقت سلطتك علي امك يا طاهر دي اخرتها. 



طاهر بهدؤء: يا ماما هي مش عملت حاجه والله بس فترة الحمل دي صعبه وانتي عارفه دا. 
حنان بلوي بوز: اه ياخويا دافع عنها ماهي يلي في القلب. 
طاهر باس دماغها: وانتي كمان في القلب يا حبيبتي. 
حنان في نفسها: اما وريتك يا ليل يا سوداة انتي. 
في شقة سلفتها نورهان. 
نورهان قاعدة بتاكل لب ببرود: اومال فين ليل مجتش تروق لي ليه اووف بقا هو انا لازم امثل اكتر. 
اتصلت علي امها بخبث: الو يا ماما. 
امها: ها حصل ايه يا بت نزلت لك. 
نورهان بلوي بوز: لا ياختي لازم تتصرفي احنا عاوزين نسقطها انتي ناسية انك مبتخلفيش وهي هتاكل الجو. 
نورهان بخبث: عندك حق يا ماما احنا لازم نتصرف معها باي طريقه. 
امها: بصي لو منزلتش اعملي يلي هقولك عليه. 
نورهان بانصات: قولي يا ماما. 
امها بمكر: تحطي ليها زيت علي السلم وكده كده حملها مش مستقر يبقا ايه هتسقط ونخلص بقا. 
نورهان بخبث: عندك حق.
عند طاهر. 
ليل نزلت عشان تشوف جوزها و تصالح حماتهت لاجل عيون طاهر. 
بتتفجى بوجود واحده من جيرانهم و بنتها يلي في غاية الجمال. 
حماتها ببرود: خشي يا ليل قدمي حاجه للضيوف. 
ليل بابتسامة: حاضر هو طاهر فين . 
حماتها ببرود: نزل يجيب شويه حاجات اخلصي وبطلي رغي و رخامه. 



ليل بحزن: حاضر. 
داخلت تحضر حاجه يشروبها. 
جراتهم: اومال هي مرات ابنك علي طول بالنقاب كده. 
ردت حماة ليل: عشان شكلها استغفر الله العظيم يارب سودة ومعـ.. ـفنه دا. 
ليل خرجت وسمعتها دموعها نزلت و صدمها اكتر لما سمعت حماتها بتقول: انا حتي بفكر يتجوز بنتك عليها علي الاقل يشوف خلقة حلوة ولا اي رايك يا زينة وانتي زينه. 
ليل اتصدمت ولسه هترد لاقت...  


 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-