روايات حديثة

رواية البريئة والقاسى الفصل الرابع عشر 14 بقلم اسماعيل موسي

رواية البريئة والقاسى الفصل الرابع عشر 14

 رواية البريئة والقاسى الفصل الرابع عشر 14

وصلت سادين الفيلا ،دماغها كانت هتنفجر من التفكير، دخلت غرفتها بشرود ونسيت تقفل الباب
خدت شاور وغيرت هدومها، كل يوم بتحس نفسها بتكبر فى العمر رغم أنها بنت ٢٣ سنه، خايفه التجاعيد تملى وشها قبل ما تقابل الراجل إلى يستحقها
أحلامها ليست مستحيله ولا خياليه، فقط رجل يفهمها وسرحت فى أفكارها أمام المرآه، ليه الحياه دايمآ صعبه؟ ليه مش بتدينا حقنا من غير لف ودوران؟
سرحت شعرها لمده طويله، كانت اشترت هدوم جديده وعايزه تجربها



طلعت الهدوم، فساتين واسعه، سدالات، هدوم خاصه، شعرت بضيق، رمت كل حاجه على جنب، كل ده ملوش لازمه، ملوش فايده

شغلت موسيقى هاديه وحطت السماعات فى ودنها، دخلت ركن الرسم وطلعت لوحه، قررت تخرج كل تساؤلتها فى الرسم
انفتح باب الغرفه دون أن تشعر
شاهنده بعد ما ركبت عربيتها وهى فى كامل الضيق، مكنتش عارفه نفسها مخنوقه ليه
خرجت تليفونها واجرت مكالمه
جعفر، نفذ.

يتبع 

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-