روايات حديثة

رواية سجينة قلب صعيدي الفصل الثاني 2 بقلم نوران

 

رواية سجينة قلب صعيدي الفصل الثاني 2 بقلم نوران






ورد بصراخ :واني مش موافقة يامرات عمي مش موافقة 
فهد مسكها من دراعها بقوة وغضب 
: هتوافقي وغصب عنك هكتب عليكي ياورد وعتبقي مرتي والدخلة عتبقي الليلة 
الحاجة سيدة بصرامه 
: اطلعي فوق دلوجت ياورد ولما ابوكي يعاود انا ليا كلام تاني معاه وانت يافهد بعد يدك عنها 
ورد بدموع: حاضر يامرات عمي حاضر 
فهد: عاجبك الحديت الماسخ ده يما 
الحاجة سيدة: اهدي ياولدي البت معذورة انت هملتها ومشيت وانت خابر زين انها عتحبك وبعدت عنها وسبتها .. واني مرضتيش اصغرك قدامها واقل منيك بس البنيه معاها حق ونت لازم تعذرها ياولدي 
فهد: يما اني... 
الحاجة سيدة: اطلع غير خلجلاتك ياولدي ابوك وعمك زمانهم علي وصول 
بقلمي نوران 
ورد بدموع :ليه يافهد... ليه هملتني ومشيت وانت خابر زين اني بحبك سبتني ومسألتش عني واصل ودلوجت راجع تحبني ورجعت بصت لنفسها في المرايا ومسحت دموعها 
: ورحمه امي يافهد ما هتمس مني شعره واحدة لحد ما اموت
وهخليك تندم انك هملتني ومشيت 
وقامت فتحت الدولاب وطلعت فستان بيبي بلو وطرحة بيضه مع لون عينها الازرق واتوعدت انها هتخليه يحس انه خسر حبها ليه
عند فهد
كان قاعد في اوضته بيفكر في كلام ابوه وعمه وانه لازم يقنع ورد انها توافق تتجوزه وتنسي انه سابهاعلشان يتجوز حببته اللي ضحكت عليه وكانت عايزة تاخد املاكه ولما اكتشف حقيقتها سابها ورجع 
فهد مسك دماغه من كتر التفكير وازاي هيلاقي حل انه يقنع ورد تحبه زي زمان لحد ما راح في النوم 
 
والد ورد (حسان): كيفك دلوجت ياورد 
ورد: الحمدلله يابوي وكملت بتوتر ابوي گ كنت عايزة اقول لحضرتك حاجة
حسان: خير ياورد انوطقي يابنتي فهد زعلك تاني 
ورد: لاه يابوي ان بصراحه اكده اني عايزة انزل مصر اقعد ويا خالتي وبناتها اني معيزاش اقعد اهنيه تاني 

حسان: تقعدي فين ياورد انتي اهنيه في بيت ابوكي وعمك وسط عيتلك صوح ياعثمان ولا لاه 
عثمان:معاك حج ياخوي اسمعي ياورد انتي اهنيه في بيتك واللي يزعلك بكلمة واحدة شاوري عليه و هنجيبلك حجك لحد عندك بس نزول مصر مفيش وفهد ولدي انا هعرف اربيه زين وكيف يقدر النعمه اللي في يده 
ومرت الايام وفهد بيحاول يوصل لورد ويقنعها ترجع تحبه تاني وهي بترفض تقابله او تتكلم. معاه لحد. ما يوم قرر انه.... 
يتبع.... 
 

 
نسيت اعرفكم..... 
(فهد القناوي صاحب اكبر شركة استيراد وتصدير للأسمنت 28 سنة وكان بيحب زميلته في الجامعة وحبها ولما اكشتف انها بتخدعه وسابها) 

(ورد القناوي بنت عم فهد 20سنة وطالبة في كلية هندسة وكانت بتحبه من وهما صغيربن ولما كبروا وعرفت انه بيحب زميلته وانه سابها انهارت وقررت انها مش هتفكر فيه تاني وهتركز في دراستها) 

عثمان القناوي والد فهد 45 سنة وسيدة مراته 
حسان القناوي والده ورد ومامتها اتوفت من زمان) 

سجينة قلب صعيدي


 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-