القائمة الرئيسية

الصفحات

أحدث المواضيع

رواية أزمة زواج الفصل الثاني 2 بقلم ايه محمد


رواية أزمة زواج الفصل الثاني 2 بقلم ايه محمد











#أزمة_زواج 2


مراد بغضب: ولا أنا بحبك يا ضحي، أنا مبحبكيش، أنا أتجوزتك بس عشان أصلح غلطه فااااهمه، أنا اللي مش عـاوزك فااهمه! 




ضحي: غلطه!! 




إسـلام: مراد، أسكت بقي، أنتم الإتنيـن إسكتـوا.. 




ضحي: لا أنا عـاوزة أعـرف أنا غلطـة إزاي!! 




مراد بغضب: عشان أنا السبب في إنك كنتي بنت شوارع.. 




ضحي: يعني إيه أنت السبب!! 




إسـلام بغضب : إهدوا وبعدين إتكـلموا..مش عاوز أسمع صوتكـم خالص.. 




ضحـي: أنت عـارف صح! أنت عارف هو إتجـوزني ليـه يا إسلام!! 





إسـلام: هيكـون ليـه يا ضحي! عشان هـو بيحبك بس هو غـبي.. هو بيقول الكلام الأهبل دا من عصبيـته وبس.. 




ضحي: أنا عـارفاه كـويس، في عز عصبيتـه مبيقدرش يتحكم في كـلامه، وبيقول الحقيقـة.. 


ولو فعلا هو السبب في إني أتربي في الشارع يبقي أنا مش مسمحـاك، مستحيل أسامحك.. 


وإن كـان جـوازك مني معتبره بيصلح غلطك دا أيا كان ف أنت غلطـان.. 


أنا عايشـه هنا في جح.يـم، جح٠يم حبي لجوزي اللي مبيحبنيش، اللي بيكـر'ه حتي يقعد معـايا، أنت بترتكب في حقـي ذ: نب أكبر و أقبح.. 



طلقنـي يا مـراد، حررني من إسمك عشان بقيت أكـر'هه... 




إسـلام: بس بقي، الطـلاق مش كلمه سهـله تقوليهـا عند أول مشكـله، إعمـلي إعتبـار للسنين اللي بينكـم، السنين اللي كنا فيهـا في الشـارع وبنام علي الرصيف و ال3 سنيـن جواز اللي بينـكم.. 




مراد: أنا مش هطـلقك دلوقتي، الأول هأمنلك سفـر لأي دولة في أوروبـا، تشتغـلي و هأمنلك سكن، وبكـدا هكون عملت كل اللي في مقدرتي تجـاهك.. 


وأظن إننا مقصـرناش معاكي و خليناكي تتعلمي أحسن تعليـم.. 




ضحي: الله، برافو بجـد، هي دي خطتـك الجميـلة علشان تخلص ضميـرك، ياااه دا أنتي اذ.يتني جـامد أوي وأنا معرفش.. بس للأسف مستغنيـه عن خدمـاتك ومش عـاوزة منك حاجه.. 




مـراد: أنا قـولت اللي عنـدي، واللي اسمهـا ليلي دي مش هتقابليـها والكليـه هتنزليهـا علي الإمتحـانات، مفيش دروس في المسـجد.. 




إسـلام: أنت أتجننت أنت كمان!!




مـراد: إسـلام، متتدخـلش بيني وبينهـا.. 




ضحـي: لا هيتدخل، أنت عـاوز تحبسني هنا!! أنا مستحيل أفضل هنا ثانيـة واحده أنت فـاهم! 




مـراد مسك إيديهـا وسحبهـا لأوضتهـا بالقـوة و قفـل البـاب... 




مراد: اللي أنا قـولته هو اللي هيتنفـذ.. 




إسلام: بطل جنـان يا مراد.. 




مراد: دا اللي عندي، مراتي وأنا حر فيها و دا إسلوبي و دي طريقتـي و مش عـاوز نقـاش.. 




إسـلام: يا أبني أنت بتعمـل كدا ليـه، أنت بتحبهـا يا مراك بطل عك.. 




مـراد بعـد عن الأوضة بعد ما قفل الأوضـة كويس بالمفتـاح و أتجـه للأوضـه التانيـه وقعد علي سريره و إسـلام باصصله بضيق.. 




مراد: أنا هعمـل اللي أنا قولت عليـه، بس مش عـاوزها تفضل تحبني، عـاوزها تكر'هني.. بس هي مكرهتنيش برغم رفضي ليهـا اللي بحـاول أبينـه.. 




إسلام: يعني بتحبهـا! 




مراد: أيـوا بحبهـا، بقالي تلات سنيـن بحـاول مظهرش الحب دا... 




إسـلام: وإزاي عيشتوا مع بعض 3 سنين!! 




مراد: كنت نـاوي أبطـل شغـل بجد، بس معرفتش، أنا أكتر شخص فـاشل يا إسـلام، مرعوب وخـايف نرجع تاني للفقـر لو ملقيتش شغل يخلينا في نفس المستوي دا، و بردو مش عـاوزها تتعب تاني وتجـوع... 


بس هي مفكـراني مبطـل و بشتغـل في مصنع كبير، عايزة حـياة نضيفه أوي يا إسلام وأنا مقدرش عليـها، بتـروح دروس في جـامع وبتيجي أنا ببجاحتي أأكلها بفلوس حـرام.. 


أنا هسـفرها برا بعيد عن كـل عدو ليـنا، و هشتغل في أي حاجه حلال ابعتلها فلوس منهـا، لو مكـاني هتعمل كدا! 


مش لو مكـاني هتبعد!! ولا مكاني إيه ما إنت عملت كدا بالفعـل.. 


شيلت من دماغك خـالص فكرة أنك تتجـوز تسنيم، فكرة حتي أنك تحبهـا، عشان أنت زيي و شبهي.. 


إسـلام أنا.. أنا كنت مقرر أني مش هقرب منهـا إلا لما أسيب الشغـل دا و القرار دا خلاني بـعد 3 سنيـن مفيش بيني وبينهـا حاجـه.. 


محرمهـا علي نفسي.. 


الجـوازة دي بقت بالنسبـالي ازمة حيـاتي يا إسلام، مخلياني واقف، لا أنا عارف اكمل في حياتي اللي اتعودت عليها و لا مخلياني عارف أتغير، أنا بموت يا إسلام و جوايا تعب الدنيـا كلهـا.. جوايا تعب محدش حاسس بيـه.. 


ضحي مسئوليـتي، من اليـوم اللي كنت السبب فيه في حـادثة العربيـة اللي أبوها وأمها ما'توا فيها لحد النهـاردة و هي مراتي، وانا يا إسلام مش عاوزها تفضل كدا كتيـر، عاوزة تنجح نجاح يشرفهـا و تتجـوز... لا مش عـاوزها تتجوز غيري يا إسلام، أنا عاوزها ليا أنا، ليا أنا ومحدش يبصلها حتي، بس أعمل إيه.. 




إسـلام بحزن: سيب كل حاجه.. 




مـراد: مينفعش، أنا واقع في قلب الطيـن يا إسلام، و مفيش مايه تغسلني و السماء مش راضيه تنزل مطـر.. 




إسلام: أنت مستني المطر في عز الصيف يا مراد.. سيب كـل حاجه، محدش بيموت من الجـوع، إحنا زمان كنا عيـال بس دلوقتي رجـاله، متأكد أن ضحي هتعيش معـاك علي المر قبـل الحلو.. 




مـراد: صدقني مبقـاش ينفع، تعيش معايـا في المر ليه وأنا ممكن أبعتهـا في مكان كويس و متقدم، ومتأكد أنها هتحـافظ علي نفسها فيـه.. 




إسـلام: يا أبني أنت مش ضعيف ولا جبـان للي بتعمله دا.. 




مراد: قدام خوفي عليها وحبي ليها أنا جبـان.. 




إسـلام: يعنـي دا أخر كـلام عندك!! 




مراد: أيـوا.. 




مـر إسبـوع و مـراد مسمحش لضحي تخـرج من البيـت و متكلمتش معـاه طول الوقت دا.. 




إسلام بنوم: ألو.. 




ضحي: مراد معاك يا إسلام؟ الساعه بقـت 2 ولسه مرجـعش.. 




إسلام بنوم: لسه مرجعش!! 




ضحي: أيـوا، دا خلاص الفجر هيأذن، عمره ما أتأخر كدا، قوم شوفـه فيـن.. 




إسـلام: حاضر حاضر متقلقيش.. 




ضحي: بسرعه يا إسلام و طمني أول ما تعرف حـاجه عن.... استنـي.. 




خـرجت ضحـي من الأوضـة ولقتـه داخل من باب الشقه... 




ضحي: خـلاص يا إسـلام، رجـع... 




قفـلت الموبـايل و قربت ناحيـته ف قرب ناحيـة موبايـلها و أخده منهـا و رمـاه في الحيطـة نزل متكسـر.. 




مراد: إسلام، إسلام، إسلام... الهانم بتكـلم إسلام في نص الليل ليـه!! 




ضحي: مراد خلي بالك من كـلامك.. 




مراد: أنا خلاص هتجـنن بسببك، هتجننيني، أنا تعبت من البـعد عنك بقي... 




ضحي بدموع: مش أنت اللي مخـتار تبـعد يا مراد؟ 




مراد بدموع: مش أنا، والله العظيم الظروف هي اللي حاكمه عليـا.. 
























قـربت ضحـي منه بس إتـراجعت بصدمـه.. 




ضحي: أنت شـارب!!! 




مراد: لا لا.. دا كاسيـن بس، صغيرين مع أدهم.. 




ضحي بغضب: أدهم ميـن دا كمـان.. و من إمتي بتشـرب؟؟ 




مـراد بضحك : دكـتور أدهم.. جـوز ليـلي، كان بيحكيلي قد إيـه بيحبهـا، بس أنا.. أنا متأكد أن مفيش حد بيحب مراتـه قد ما أنا بحـبك.. أنتي بتجننيني يا ضحي.. كل حاجه فيكي.. 




ضحـي: ولما كـل حـاجه فيـا بتجننك ليه بتقولي أنك مبتحبنيش يا مراد، ليه رافضني كحبيبـه و كزوجـه، ليه!! 




مراد بحزن: خايف عليـكي حتي من نفسـي، أنا بحبك.. 




ضحـي: وأنا كمـان بحبـك. 




أقتـرب منهـا مراد وضمهـا لـه و أخذهـا في عالمه، لتصبـح زوجته بعد سنوات من البـعد.. 




تـاني يوم... 




صحـيت ضحي السـاعه 11 قبل الضهـر ودورت علي مراد حـواليها ملقيتهوش، خرجت من اوضتـه دورت عليـه في كل البيت ولكن ملوش أثر.. 




مسكت تليفـونها علشان تتصـل بيـه ولكن قبل ما تدور علي رقمه الموبـايل رن..




ضحي: صباح الخير يا لي.... 




ليلي ببكـاء: ضحي، مراد وأدهم و إسـلام عملوا حـادثه و حـالتهم خطـر في المستشفي.. 




ضحـي بخوف : إيـه!!! مستشفي إيه يا ليلي!! 




ليـلي ببكاء: مستشفي الجامعه، تعـالي بسـرعه، مفيش حد هنا بيقولي اي حاجه... 




غيـرت هدومهـا وخرجت بسـرعه وهي بتعيـط و خبطت في تسنيم علي السلم... 




تسنيم بخوف: في إيه!! 




ضحي ببكاء: مراد، مراد وإسلام عملوا حادثه بالعربية... 




تسنيم: حادثـه! و حالتهم ايه و هما فين دلوقتي؟ 




ضحي ببكاء: معرفش حاجه.. 




تسنيم: طب يلا أنا هـاجي معاكي.. هطلع أجيب مفاتيح عربية زيـن.. 




ضحي: بسرعه بالله عليكي.. 




تسنيم: حاضر... 




اتحركت تسنيم ومـعاها ضحي للمستشفي، وصـلوا هناك و قـابـلوا ليلي قـاعده قدام أوضة العمليات بتعيط... 




ضحي: همـا فيـن، قالوا ايه؟ 




ليلي ببكـاء: مش عـارفه حاجه يا ضحي، مش عـارفه.. التلاته جـوا.. 




فضـلوا أكتر من أربع سـاعات واقفيـن بـرا العمليـات لحد ما الدكـاترة خـرجوا... 




الدكـتور: مسـاء الخير يا جمـاعه.. مش عـاوزكم تقلقوا، خير بإذن الله.. 


بالنسبـة للدكـتور أدهم.. كان في نز'يف في الكبد و عملنا إستئصال للجزء المتضرر لأن كان وقف النز'يف صعب جدا، وعنده كسر مضاعف في رجـله اليمين و بكرا هندخل عمليات نركب شرايح ومسامير.. 




ليلي بدموع: يعني هو هيبقي كويس.. 




الدكتور: بإذن الله.. بالنسبـة لإسـلام حصـل كسر في إيديه الشمـال وكسر في 3 ضلوع و رجـله الشمال.. هيكـون صعب جدا يتحرك بشكل صحيح لمدة 6 شهور... وبكـرا هيكون عنده عمليـه بردو تركيب شرايح ومسامير.. 




أما أخر شخص.. مراد.. حصـله نز'يف في المخ مع كسـر في دراعه اليمين.. وقفنـا النز'يف ولكـن للأسف في مضـاعفات كتيـر.. وعلشان كدا هيفضل في العنايـة المشدده.. 




أما الدكتور أدهم فهيفضل في العناية المتـوسطه و إسلام هيتنقـل بعد الإفـاقه لأوضـه عاديـة مع منع الزيارة لحد ما حالته تستقر.. 


























ضحـي ببـكاء: عـاوزة أشـوفه.. 




الدكتور: مين فيـهم بالظبط.. 




ضحي بقهر: مراد وإسلام.. 




دخـلت ضحـي العنايـة وشافت مـراد وهو نايم و حـواليه أجهزة كتير وراسـه متغطيه بالشاش.. فضلت واقفه مكـانها مصدومه، مش قادرة تتكلم ولا تتحـرك لحد ما الممرضه سحبتهـا لبـرا... 




قعـدت مصدومـه في مكـانها وهي مش مصدقـه اللي بيحصـلها... فضلت ساكته وباصه في الأرض لحد ما المكـان إتمـلي دوشـه.. 


كان فيـه عدد من الظبـاط، قـرب منهـا واحد منهم.. 




الظابط: حضرتك المدام ضحي أحمد جابر.. 




ضحي: أيوا أنا.. 




الظابط: أنا جاي أبلغك أن إحنا لقينا شنطة مخدر'ات في العربية... 




ضحي بصدمه: مخدر'ات!!! 




ويتبـع.. 




#آيـة_محمد.. 



رابط البارت الثالث

                 


***********************


***********************

تعليقات