روايات حديثة

رواية حماتي ولكن الفصل الخامس عشر 15 بقلم مصطفى جابر

 



رواية حماتي ولكن الفصل الخامس عشر 15 بقلم مصطفى جابر








رواية حماتي ولكن الفصل الخامس عشر 15 بقلم مصطفى جابر 



#الخامس_عشر_والاخيره.. #حماتي_ولكن.  




لين بتخرج وبتنصدم هيا كمان : انتو عاوزين ايه. 


بيداخلوا الصالة بهدؤء: انا طالب ايدك يا لين. 


عيسي بهدؤء: وانا جاي اطلقك عشان تتجوزيه. 


لين بذهول: جاي تطلقني عشان هو يتجوزني. 


عيسي بكسرة: لانه هيحافظ عليكي انتي ط.. كفها سبق كلمته: انت ايييي هو انا لعبة ف ايدكم تطلقني و انت تتجوزني فييب اييي هو انا كلبة. 


ريان: اومال انتي عاوزة ايه يا لين.  


























لين ببرود: برا اطلعوا برا وانت يا عيسي ليا كلام معاك بس مش دلوقتي. 


ريان بحزن: لين اديني فرصة. 


لين بهدؤء: للاسف كان عندك وضيعتها انا واحدة متجوزة ولو اتطلقت مستحيل ارتبط بواحد سابني عشان واحدة تانية. 


داخلت اوضتها بغضب و عيسي بص لريان بتنهيدة: انا عملت يلي عليا و حاولت اسيبها عشان ترتاح بس لحد هنا ومش هقدر شوف حياتك يا ريان. 


ريان بهدؤء: بس انا تعبت لحد اما دورت عليها. 


عيسي بهدؤء: وضيعتها من ايديك زيي بس انا اكتر لانه سبتها تتها"ن و مديت ايدي و عملت بلاوي. 


ابتسم ريان: عندك حق. 


خرجوا الاتنين ولين كانت متغاظه: بن اللل*** الواطي بن الوا"طية جاي يطلقني لا والشملول يجوزني لواحد تاني يابننن. 


نوجا بضحك: والله فكرة يا بت تتجوزي ريان ظابط بدل بن امه دا اه امه راحت بس ولو. 



لين بعصبية: مش للدرجةةة دي اه مش طايقاه بس مش للدرجة دييييي. 



نوجا: مكنش سهل عليه ع فكرة عيسي شاب كويس امه كانت ماثرة عليه واهو ندم وبيحاول يضحي بحبه ليكي عشان تفرحي. 


لين سكتت... 


عند عيسي... 


كان ماشي بحزن ودموعه نازلة بسكوت بيداخل جامع.... 


بيصلي وبيقعد جنب شيخ بيقص حكايته. 


الشيخ بهدؤء: توبت وندمت ع انك كنت بتهينها. 


عيسي بحزن هز راسه ب نعم. 


الشيخ: ربنا وصانا بالوالدين مهما يحصل بس مش لدرجة انك تضر"ب و تعمل كل يلي انت عملته مع مراتك دا من غير م تسمعها ادعي ربنا يابني. 


عيسي بدموع: يارب يارب. 



عيسي رجه البيت و جاله فون صدمه نزل جري واخد عربيته ومشي بسرعه و بخوف... 


ف مكان ما. 



متربطة و عينها متغمية: انا فييين خرجوني من هناااااا. 


: نورتي يا لين. 


لين بغضب: انت مين. 


بيشيل يلي ع وشها بتنصدم صدمة عمرها: ش شوق انتي عايشة. . 


بقلم الكاتب مصطفي جابر 


شوق بخبث: مفاجاءة انك تشوفي ضرتك عايشة. 


لين بصدمة: ا ازاي انتي موتي. 


شوق بضحك ساخر: تؤ تؤ يا حلوة انا كان لسه فيا الروح. 


لين بصدمة: انتي مالك و في ايه. 


شوق قعدت قدمها: ف انه خلصتك من حماتك بس جاه دورك وبعدك عيسي. 


لين بصدمة: ايههه.  






















شوق بخبث: حماتك عشان كانت تستاهل وانتي عشان كر"هتك لما قربتي من جوزي اه حبيت عيسي و قربكم من بعد كر"هني فيكم. 


لين بنفي: قرب اي انتي فاهمه غلط. 


شوق بزعيق: لاا مش غلططط دا مهنش عليه يدور ع القا"تل يلي كان عاوز يقت"لني يلي هي امه. 


لين: ليه استخبتي ليه مش قولتي وقت"لتيها كان بايدك تقولي وهي هتتسجن. 


شوق بغضب: عشان اخلصصص منكممم انتة خاينيننن. 


لين بخوف: شوق انتي فاهمه غلط والله. 


شوق بغضب: لا مش غلط هتنكري انك بتحبيه. 


لين بهدؤء: مش هنكر اني بحب عيسي بس من ساعة المشاكل وانا حسيت بالغضب من ناحيته. 


شوق مسكت السطو"ر: اتشهدي ع روحك بقا.. 


لين غمضت وطخخخخخ... 


بتقع والرصاصة ف نص دماغها.. 


لين بصدمة: ر ريان. 


عيسي راح بسرعه عليها والبوليس داخل فكها بخوف: انتي كويسة. 


لين بدموع: كانت اعاااا... 


عيسي خدها ف حضنه: ششش احنا سمعنا كل حاجه. 


عيسي : لين انا اسف بجد انا بحبك ..


لين : ونا كمان 


عيسي : مسمحاني !


لين : امممم يعني ههههه 


وبسكده انتهت الروايه اشوفكم علي خير في روايه جديده ومتنسوش تقولولي رأيكم والأهم تتفاعلو بلايك وكومنتات كتير تفرحوني بيها 🥰🥰




#تمت... 


 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-