روايات حديثة

رواية إلتهمني فهد البرية ( كامله جميع الفصول) بقلم ميرنا صلاح

 

رواية إلتهمني فهد البرية ( كامله جميع الفصول) بقلم ميرنا صلاح


رواية إلتهمني فهد البرية ( كامله جميع الفصول) بقلم ميرنا صلاح










رواية إلتهمني فهد البرية الفصل الأول 





 إلتهمنى فهد البرية البارت الأول# ......انا نازله ياماما ادعيلى ريحة فين يا بنتى هحاول ادور على شغل انتى شايفه إن بابا سابنا وانتى تعبانة ومش عارفين نجبلك العلاج والظروف بقت صعبة اوى علينا وانا مش 
























 مستحملة أشوفك بتتألمى وافضل قاعده من غير ما اساعدك يا أمى، طيب ازاى ياحبيبتى وانتى لسة صغيرة كده ،لا ياماما انا كبرت انا عندك 18سنة بس بس انتى خرجتى من المدرسة بعد الثانوية علشان قلة الفلوس وماكملتيش ودخلتى جامعة ازاى هايقبلوكى علشان تشتغلى ،ثم أكملت والدموع فى عينيها سامحينى يابنتى الله يسامحه أبوكى هو السبب فى ال احنا فيه وأنك تتحرمى من تعليمك وتعيشى حياتك زى أى واحده فى سنك. ما هو إنتى لو تقولي لى هو مين ومكانه فين كنت حاولت أصلح كل حاجة بس للأسف انا معرفش غير الأسم ال فى بطاقتى بس ماتريحينى ياماما وتقوليلى على كل حاجة ،ثم قالت الأم وهى تبكى بكل حسرة ومرارة على مافات من عمرهاهى وابنتها الجميلة التى قررت أن تعمل وهى فى ريعان شبابها ولا تعلم ما هو القادم؟؛ بلاش يابنتى علشان خاطرى بلاش تعرفى أو تدورى لو ليا خاطر عندك كفاية التعب والوجع ال انا شيلاه فى قلبى وساكته بلاش تضغطى عليا أكتر من كده ،خلاص ياماما حقك عليا ماتزعليش منى اناكل قصدى انى الاقيه علشان أخفف عنك الحمل التقيل ال انتى شيلاه طوال عمرك بس خلاص انامن النهارده هاعتبره مات خالص ودى آخر مره نجيب سيرته انا وانتى وهانكمل سوا ..أنتى مش هاتسبينى لواحدى صح 🥺لا ياقلب أمك ماقدرش أسيبك قبل ما اتطمن عليكى وقلبى يرتاح أنك مش هاتكملى حياتك لواحدك وإن فيه معاكى ونس ورفيق غيرى يكمل معاكى ويكون سند وضهر يعوضك ياضنايا، بس بقى ياماما علشان خاطرى ثم حضن كل منهم الآخر واستمروا فى البكاء وبعد دقائق فاقت أمل وقالت لوالدتها يالله بقى علشان اليوم 




















 هايخلص واحنا بنتكلم ،وودعتها أمل انا بحبك اوى ياماما ثم ضمت أمها وكأنها تقول لها لن أترككى ترحلين فليس لى سواكى،الام روحى ياقلب أمك إلهى يريح قلبك ويسعدك ..... البطلة:أمل الأم:أسماء نزلت وانا خايفة أوى اول مره أشيل مسؤلية واول حاجة عملتها بدأت ادور على شغل فى الشريكات الكبيرة علشان الراتب يكون عالى لأن علاج ماما غالى اوى ولازم أعرف أجيبه غير ظروف الحياه الى بقت صعبة اوى الله المستعان لكن كل تفكيرى هشتغل اية بشهادة الثانوية ؟ فضلت ماشية أكتر من ساعتين علشان توفر فلوس التكس لعلاج أمها آخر الشهر ثم قابلتها أول شركة وكانت كبيرة وأدوارهاكثيره جداا حدثت نفسها قائلة أنا خايفة أدخل اوى ولكن فى النهاية قررت ألدخول وقالت ربنا يكتبلى الى فيه الخير ،لما دخلت حصلت لى صدمة جعلت كل أطرافى تتجمد .. يتبع الكاتبة ميرنا،،أتمنى الرواية تعجبكم ياحبيباتى دى أول رواية ليا ،أتمنى تشجيعكم 


        رابط البارت الثاني     

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-