روايات حديثة

رواية حي العاشق مكتملة حتي الفصل الأخير بقلم سلمي تامر

 


رواية حي العاشق مكتملة حتي الفصل الأخير بقلم سلمي تامر


رواية حي العاشق مكتملة حتي الفصل الأخير بقلم سلمي تامر








رواية حي العاشق الفصل الأول بقلم سلمي تامر 









باب البيت بيخبط وبيفتح شاب الباب وبيلاقي طفل صغير واقف 




_خير يا عمار فيه اي




الطفل بإبتسامه بارده


_بتقولك امي يادكتور سمير اكتبلي أي علاج للبرد




نفخ سمير بنفاذ صبر واتكلم وهو بيجز على سنانه


_يا ابني ارحم امي وقولها ان انا مش دكتور بشري ، انا اخصائي نفسي ومليش اي علاقة بالطب 




نفخ عمار بملل واتكلم برجاء


_يابا ابوس ايدك اكتبلي اي علاج حتى لو علاج حمل انا راضي مش عايز اروح مستشفيات انا




سمير بعصبيه وهو بيمسكه من تيشرته


_عايز تلبسني مصيبه ياض انت ،افرض مت ولا جرالك حاجه عايزني اروح في داهيه يعني
























_ما تكتب للواد علاج يا ابن الك** انت،اومال كنت بتاخد فلوس مني للدروس وللكلية ليه،فلوسي بقيت فالأرض ولا ايه




بص سمير وراه ولقى ابوه اللي بيتكلم 


_يابابا ايه علاقة الطب النفسي بالطب البشري ارحموني




_يعني معتكتبليش علاج يخففني




سمير زق عمار بعنف


_غور ياض..غور ومتجيش هنا تاني 


جاي لأخصائي نفسي يكتبله علاج للبرد يا ابن الهبلة




جرى عمار بخوف منه وبص سمير لأبوه اللي كان قاعد عالكنبة قدام التليفزيون وبيبصله بإشمئزاز وحسره لأنه مكتبش للولد علاج يخففه 




نفخ سمير بملل وقعد جنبه 




شويه والباب خبط تاني ولقى شاب واقف وبيبتسم بسماجه




سمير بملل


_خير يا علي ؟






















علي بنفس الابتسامه السمجة


_بتقولك الحاجه ام عثمان ضهرها ناقح عليها ومش قادرة تقف وعايزاك تكتبلها اسم مرهم يخففها 




بصله سمير بصدمه وكان فاضله تكة ويطلع فوق سطح بيتهم ويرمي نفسه من البلكونه




_ماتكتب للولية اسم مرهم يخففها..اومال كنت بتاخد مني فلوس دروس وكلية ليه ياض يا ابن الك** انت




سمير بصلهم الاتنين ودخل اوضته ورجع تاني بمايك ووقف في البلكونه واتكلم في المايك بعصبية


_يجدعاااان..يا اهل الحي الكرام


اقسم بالله وغلاوة امي وابويا انا مش دكتور بشري،انا اخصائي نفساني ومعرفش اي حاجه في مهنة الطب 




بص للشارع علشان يشوف نتيجة الكلام اللي قاله،لقى محدش مهتم حرفيا وكل واحد في حاله ولا كأنه بيتكلم 




نفخ بضيق واتكلم بهمس لنفسه


_اعمل ايه يارب..دي تالت مره في نفس الاسبوع اطلع اصرخلهم في البلكونه اني مش دكتور ودول ولا كأنهم هنا




_سمير..بسبس.. ياسمير




بص سمير للي بتنادي عليه ولقاها يارا جارته اللي في البلكونه اللي جنبه واللي بتحبه من وهما اطفال لكن هو مش بيبادلها نفس المشاعر


_عايزه اي يا يارا انتِ كمان




يارا وعنيها بتطلع قلوب


_ماما عامله المكرونة بالبشاميل اللي انت بتحبها تعالى اتغدى معانا




_شكرا يارا عندي شغل مش هينفع




يارا بحزن


_ليه بس ياسمير ،طب والله لو ماجيت لهزعل




سمير بعصبيه ونفاذ صبر


_ياستي ماتتفلقي هو انا ناقصك انتِ كمان




ودخل شقته وقفل البلكونه بعنف




ويارا بصتله بحزن وفجأه لقيت نفسها بتتسحب لجوا وبتترمي عالأرض 


بصيت للي عمل فيها كده لقيتها وئام اختها الكبيره وبتتكلم بعصبية وصراخ


_هو انتِ يابت مش هيبقى عند اهلك شوية كرامة ودم،اييي هو انا كل شوية هديكي علقة محترمة علشان تبعدي عن الواد المنتن اللي اسمه سمير ده اللي شايف نفسه عليكِ 




قامت يارا من عالأرض واتكلمت مع اختها ببرود


_بقولك ايه ملكيش دعوة بحياتي وانا بحب سمير وهو كمان بيموت فيا بس بيتقل شويه عادي مفيهاش حاجه ، وبعدين اتعاملي معايا عدل انا مش من الطلاب بتوعك اللي بتعلميهم ازاي يبقوا فيمنستات 




وئام بفخر


_وانتِ يابت انتِ تطولي تبقي واحده منهم ولا ربعهم حتى ،ده انتِ حتة بت مهزقة بتجري ورا واحد مش شايفها اصلا




_ولا انتِ صح ولا هي صح على فكرة




بصوا اللي اتنين وراهم ولقوها اختهم فاطمة واللي كانت اكتر واحدة متدينة فيهم واتكلمت فاطمة بهدوء وهي بتوجه كلامها لوئام


_انتِ بتعلمي بنات صغيرة في سن المراهقة انهم يتعاملوا مع الرجاله بشكل عنيف جدا ويكرهوهم وبتعممي انهم كلهم مش كويسين وده غلط جدا ،وانتِ يايارا بتجري ورا واحد فعلا مش شايفك وده برضه غلط جدا 




وئام ويارا سبوها ومشوا ولا كأنها بتتكلم وهي بصتلهم بيأس من تفكيرهم ونزلت جامعتها




~~~~~~


في بيت سمير 




_بس ياعمتو..راحت ماما بقى باصه لبابا بعصبية ودخلت أوضتها وفضلت تعيط،بس طبعا بابا مقدرش يشوفها كده وراح داخل وراها وفضل يصالح فيها... اه الحمدلله اتصالحت متقلقيش..لأ بالله عليكي متقوليش لتيتة ان بابا وماما اتخانقوا..استني هتصل بيها دلوقت وهقولها دي هتفرح اوي بالخبر ده




_انت بتعمل ايه ياض انت يخربيتك
































بص عمر بفجع لسمير اللي سمعه وهو بيقول اسرار بيتهم لأخت أبوه 




واتكلم عمر بهمس


_طي اقفلي دلوقت ياعمتو وانا هتصل بيكي شوية كده وهجبلك آخر الأخبار




وبص لسمير بتحدي


_خير




سمير بعصبية


_هو ايه اللي خير يعنيا ،انت مش هتبطل العادة ال**** اللي فيك دي وتكتم بقك ده شويه




عمر ببرائة مصطنعة


_ألاه!


وهو انا عملت ايه يعني ياسمير يا اخويا ياحبيبي ،ده انا بطمن عمتي حبيبتي علينا




سمير هز راسه بتفهم مصطنع وطلع من أوضة وراح لوالدته 


طلع عمر من أوضته هو كمان وراح قعد جنب عالكنبة جنب ابوه واتفرج عالتليفويون 




بعد خمس دقايق لقى زينب والدته جايه بتجري عليه بالشبشب ووراها سمير بيبصله بشماته




بصلها بخضه وقام استخبى ورا أبوه 


_تعالالي..تعالالي ياتربية**** ياللي فضحنا في كل حتة




_الله جرى ايه يازينب مالك بالواد




زينب بصراخ


_اوعى يارياض سبني اربي اللي معدتش عليه ريحة التربية ده




بص رياض لأبنه اللي مستخبي فيه بإستفهام


_انت هببت ايه 




عمر ببرائه مصطنعه


_كل ده علشان بطمن عمتي علينا يابابا




رياض بص لزينب بغضب


_ألاه!


جرى ايه يازينب الواد ما غلطش كل ده علشان بيطمن عمتو علينا 




سمير بتدخل


_يابابا ده بيقولها اسرار بيتنا وده ميصحش




رياض بغضب لسمير


_ملكش دعوه انت يافاشل ياللي ضيعت فلوسي عالفاضي عليك




سمير هنا اتكلم بنرفزة


_يادي ام الفلوس اللي حضرتك مزهقني بيها ياحج


وبعدين ثانيه واحده فلوس ايه؟!


انا عمري ما اخدت دروس وكنت بذاكر لوحدي من وانا طفل والكلية دخلتها بمنحه علشان جبت مجموع كبير في ثانوية عامة وكنت بشتغل في الجامعه يعني حضرتك مصرفتش فلوس عليا اصلا




رياض بصدمه مصطنعه


_ياواطي!


طب تنكر اني كنت بجبلك مولتو وانت في الحضانه




زينب بصراخ


_اسكت انت وهو احنا بنتكلم في موضوع تاني خالص 


الواد اللي مترباش ده شوفولي حل معاه




رياض بص لزينب 


_هو انتِ هتفضلي تكرهي اختي لأمتى يازينب


























زينب بعصبيه


_والله ياحبيبي انا مبكرهاش هي اللي بتكرهني


،فاكر يا رياض لما وقعت شربات بالقصد على فتساني يوم شبكتنا




رياض قعد عالكنبة بملل لأنها هتبدأ اسطوانة كل يوم وسمير دخل أوضتة بهروب وعمر فضل واقف يسجل اللي بيحصل بين والده ووالدته علشان يحكي لعمته 




فجأه الباب اتفتح ودخل ابنهم الوسطاني (كريم) وفي ايده ست باين انها ف اواخر الخمسينات لابسه عباية خضرا ولابسه ف ايديها دهب كتير وحاطه ميكب فاقع وبتاكل لبان وبتبتسم بدلع




كريم وهو بيشاور على اللي جنبه


_اقدملكم المعلمة سماح خطيبتي..اكبر جزارة في المنطقة وام عيالي قادما بإذن الله




كلهم بصوله بصدمه وفجأه زينب اغم عليها 




           رابط البارت الثاني        

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-