روايات حديثة

رواية الخادمه والمعاق الفصل الثاني 2 بقلم بسمله صالح

رواية الخادمه والمعاق الفصل الثاني 2 بقلم بسمله صالح


 

 


 رواية الخادمه والمعاق الفصل الثاني

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد.

امنيه بصدمه: عمو بلاش بالله عليك الهزار ده احنا دلوقتي في عصر متقدم رهان ايه ومار ايه وايه الهبل ده.

علي بجديه انا بتكلم جد وشكل خالد لسه نايم لانه لسه ما عرفكيش بس دي الحقيقه وانا ما بكدبش والدك لعب بكل الفلوس اللي في جيبه وخسر الرهان ودلوقتي انت هتيجي القصر وما تخافيش انا هعاملك زي ابني بالضبط.

امنيه بدموع: انا مش لعبه في ايد حد وازاي اصلا بابا يتراهن عليا حرام عليكم هو مش مكفيه اللي هو بيعمله فيا.












علي بحنيه: حبيبتي الموضوع ان انا عايز بنت تعتني بابني لانه تعبان جدا بقاله سنتين راقد في السرير ما بيتحركش ما بيتكلمش سامعنا بس شايفنا عرضت حالته على اكثر من دكتور ووالدته تعبت من كتر ما هي بتهتم بيه وانا قولت اشوف بنت عندها مسؤوليه وتقدر تهتم بيه وتكون من سنه تقريبا تبقى فاهماه تقدر تخليه يبتسم لانه حزين جدا ، وحاسس انك هتقدري تغيريه.

امنيه :الله يشفيه.

علي: امين دلوقتي قومي لمي لبسك وما تشغليش بالك بباباكي لانه هو معاه فلوس واحتمال يفتح مشروع او ما اعرفش هيعمل ايه بس يوم ما تعوزي تشوفيه هتشوفيه بس مش هتعيشي في الفيلا هتعيشي معانا في القصر.

امنيه بدموع : لا حول ولا قوه الا بالله ، انتوا اترهنتوا عليا ولا اكاني انسانه اكاني لعبه ، لو كنت جيت وقولتلي كنت هوافق انا بحب اعالج المريض بس بالطريقه دي في اهانه ليا أن حد يقرر مصيري ،يتحكم فيا يجبورني اني اعمل اكدا لمجرد رهان.

على ببتسامه: رحيم طيب قبل ما يعمل الحادثه كان شخص فرفوش بيساعدني في شغلي وبيهتم بدراسته ، بيساعد الناس ، بعد ما حصلت له الحادثه بقى عباره عن انسان عايش من غير هدف الحزن ماليه نفسي يموت انا مش عارف ليه حسيت ان انت هتقدري تغيريه وتخليه يبتسم.

الدكتور قال ان العامل النفسي ومع العلاج هيقدر يتحسن بس هو حالته النفسيه وحشه ارجوكي يا بنتي وافقي وتعالي.

اتاثرت امنيه من كلامه.

امنيه : حاضر يا عمو هقوم اجيب لبسي وجايه.

قامت امنيه ودخلت اوضتها وبدات تلم لبسها ودموعها نازله على خدها ولمت هدومها وكل حاجه هتحتاجها ولبست بنطلون جينز وبلوزه وراحت على اوضه والدها لقيته غرقان في النوم.











بدأت امنيه تصحيه وتهز فيه علشان يصحى.

امنيه : بابا يا بابا.

خالد : مشي يا امنيه عايزه انام.

امنيه بدموع : انا هروح مع عمو علي القصر مش هتودعني.

غطي خالد وشه بالبطانيه واداها ظهره ، بصتله بخيبه امل وكسره ، كانت متوقعه أنه هيرفض وهيطلع يدي الفلوس ل على ويقولها مش هسمح أن بنتي تخرج برا بيتها وياخدها في حضنه خاب أمله بصتله بدموع ووجع ، وجرت شنطتها وخرجت لاقت على في انتظارها. 

اخذ علي منها الشنطه وجرها وهو بيقول: يلا يا حبيبتي اركبي العربيه.

ركبت امنيه جنبه وهو راكب وطلعوا على القصر وامنيه شارده وحزينه.

وبعد مده وصلوا.

علي : انزلي يا حبيبتي يلا وصلنا.

نزلت امنيه ونادى علي على الخدامه.

على : يا صفاء خودي شنطه الهانم وطلعيها فوق في اوضه اللي جنب جناح رحيم ورتبى هدومها ونظفوا الاوضه كويس.

صفاء : حاضر يا بيه.

علي : تعالي يا حبيبتي يلا معايا عشان اوريكي اوضتك وجناح رحيم.

طلعت امنيه وراه.

علي: دي الاوضه بتاعتك وده جناح رحيم ابني اللي انت هتعتني بيه.

ابتسمت امنيه.

على: تعالي اوريكي رحيم ومروه ومامته هتعرفك امتى هياخد العلاج والدكتور هيجي كمان نص ساعه يكشف عليه ويكتب له على ادويه وهيعرفك حالته.

فتح عليه الاوضه على رحيم وكانت مروه قاعده جنبه وبتكلمه علي ده رحيم ابني ودي مروه مامته بصت امنيه على رحيم اللي كان راقد في السرير كان شاب وسيم لكن على وشه حزن وتعب شديد وبصيت لامنيه بحزن وشفقه بص لها رحيم بحزن.

مروه : تعالي حبيبتي هي دي الي هتعتني بيه يا على.

على : ايوه دي امنيه ، امنيه دي مروه مراتي.

امنيه : اهلا بحضرتك اتشرفت بحضرتك.

مروه : الشرف ليا حبيبتي.

مروه بحزن : زي ما انت شايفه رحيم رحيم في السرير بالشكل ده بقى له سنتين دلوقتي انا هعرفك على الادويه بتاعته .

مسكت شريط علاج وقالت :ده بيتاخد مرتين في اليوم ، والشريط الاحمر ده بيتاخد مره بعد الغداء ، وبدأت تعرفها امتى ياخد الادويه.

امنيه : تمام فهمت.










على : هروح الشركه سيبها ي مروه معاه شويه.

مروه : تمام حبيبي.

خرجت مروه وعلي ،وقعدت امنيه على الكرسي اللي جنب السرير بتاع رحيم.

امنيه بابتسامه : ازيك يا رحيم عايزه اقول لك قبل ما تبدا تاخد علاج والدكتور يجي يشوف حالتك خلي عندك امل وما تياسش من رحمه ربنا وان شاء الله العلاج يجيب نتيجه بس عايزه دايما اشوف ابتسامتك اكيد شكلك احلى ببتسامتك بدل الحزن ده كله ها مش هتوريني ابتسامتك الحلوه.

غير رحيم وشه الجنب التاني.

وقفت امنيه وراحت له.

ابتسم رغم المك وحزنك دا اختبار من ربنا وبيشوفك هتتحمل ولا لا ادعي الدعاء بيغير القدر خلى املك بي ربنا كبير وعمرك ما هتتحسن الي لما يكون عندك عزيمه ورغبه انك تتغلب على المرض.

ابتسم رحيم لها.

امنيه : الله ابتسامتك جميله ميلقش على الوسامه دي الحزن.، انا امنيه ممكن نبقى أصحاب ، وبعون الله هساعدك لما الدكتور يجي ويعرفني الحاله بتاعتك ، عايزه اقول لك حاجه انا في سنه 3 كليه صيدليه ده سيري بيني وبينك مش عايزه حد يعرف ولما تخف ان شاء الله هقول لك السبب.

وفجاه سمعت صوت حد بيخبط الباب راحت وفتحت لقيت الدكتور وبدات الدكتور يكشف على رحيم وبعد ما انتهى الدكتور من الكشف عليه.

امنيه : دكتور ياريت حضرتك تغير له الادويه دي لان انا اعتقد ان بقاله فتره ماشي عليها وحسب حالته لازم يتغير الدوا وانا عايزه اعرف ايه اللي عنده بالظبط.

الدكتور: ......

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-