روايات حديثة

رواية حماتي ولكن الفصل الثاني 2 بقلم مصطفى جابر

 

رواية حماتي ولكن الفصل الثاني 2 بقلم مصطفى جابر


رواية حماتي ولكن الفصل الثاني 2 بقلم مصطفى جابر




رواية حماتي ولكن الفصل الثاني 2 بقلم مصطفى جابر 



وقع الفون منها بصدمة: م متجوز عليا؟؟؟


بياخد الفون منها بغضب: ازاي تفتشي ف تليفونيي. 


لين بغضب: الزبا"لة يلي انت متجوزهاا عليا باعتلك تطلقنيي مش كفايةةة امك تطلع كمان متجوز عليا. 


عيسي بتوتر: عادي دا شرع ربنا.  
























لين بغضب وصوت عالي: وشرع ربنا قال تعملني مرمطون لامك و تتعمل فيا كده ياخي حرام عليا امك اتهمتني اني بخووونك وانت ساكت مستني ايي تاني. 


بتتفجي بيلي بيمسكها من شعرها ف اوضة نومها: بقا بتعصي ابني عليا يا قليلة الحياء. 


عيسي بهدؤء: امه سبيها انا هعرف اربيها. 


سعدية بغضب: تطلقها وتجيب مراتك التانية وايلا لما ياجي ابوك مش هيحصل كويسس. 


لين بتزق ايد حماتها: ايدك عني بقااا طلقني يا عيسيي طلقنيييي. 


بقلم مصطفى جابر. 


عيسي بتوتر: مقدرش اطلقلك. 


لين بدموع: ليههه متقدرش. 


عيسي ببرود: هتعرفي بعدين. 


لين بصت له بكسرة ونظرة اتحفرت ف قلبه كلها قسوة. 


سعدية تفت ف وشها ونزلت شقتها. 


بعد شوية.. 


سعدية بتكلم حد: انت عارف اني بحبك هجيلك الشقة بليل. 


الشخص بخبث: طب متتاخريش يا حلوة عشان بتوحشيني. 


سعدية بدلع: هههههه وانت كمان... بتسمع صوت ما بتقفل الفون بخضة..  
























بيداخل جوزها: مالك يا ولية ف ايه. 


سعدية ببرود:مليش جيت بدري يعني. 


صابر بطيبة: الشغل خلص بدري فين ابنك ومراته. 


سعدية بلوي بوز: فوق بقولك انا مش عاوزة البت دي ف بيتي تاني خالي ابنك يطلقها. 


صابر بتافف: حرام عليكي تخربي بيتهم سبيهم ف حالهم. 


سعدية بغضب: ابني وانا حررر وايلا هقوله ع الحقيقه. 


صابر بخوف وحزن: خلاص خلاص انا قايم انام اعملوا يلي يريحكم. 


سعدية ببرود: ف داهيه يا اخويا. 


بقلم مصطفى جابر. 


عند لين. 


لين بدموع: مقدرش اجي عندك جوزك مش هيسبني ف حالي. 


امها بحزن: طب هتعملي ايه هما بيستقوي عليكي عشان ملناش ضهر. 


لين بحزن: لينا ربنا بكرا هطلب الطلاق هو خلاص متجوز ومراته حامل. 


امها بخضة: لا يا بنتي اوعي كلام الناس هيكتر. 


لين: ماما انا خدت قراري سلام. 


قفلت مع امها بحزن و بصت لعيسي نايم ولا كانه عامل حاجه اتنهدت بحزن وقامت. 


تاني يوم. 


لين بتحاول تمسك نفسها عشان تطلب الطلاق وايلا هتخلعه نزلت عند حماتها لاقتهم بيفطروا لسه هتتكلم الباب خبط. 


سعدية ببرود: انتي لسه هتقعدي قومي يا حلوة افتحي الباب. 


لين بهدؤء: تمم. 


سعدية ابتسمت بخبث لين فتحت لاقت بنت ما: نعم انتي مين. 


البنت ببرود زقتها وداخلت بشنطة هدوم: انا ضرتك يا عمري. 


لين بصدمة: وليكي عين تيجي هنااا. 


سعدية ببرود: وهتعيش ف شقتك كمان وانتي هتنزلي تقعدي هنا يا محروسة. 


لين بصت لعيسي بغضب ووو..


#يتبع... 


#بقلم_الكاتب_مصطفى_جابر..  


#حماتي_ولكن.. 


        رابط البارت الثالث      

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-