روايات حديثة

رواية توبه الفصل الثامن عشر 18 بقلم ميرفت السيد


رواية توبة الفصل الثامن عشر 18 بقلم مرفت السيد



رواية توبة الفصل الثامن عشر 18 بقلم مرفت السيد 



توبة

بارت 18


المحامي اسمه محمد عيد وكان صديق ومحامي لعائلة عثمان بعد مااتأكد من وجود كل الافراد المعنيين بالميراث

فتح الوصية وبدأ يقرأها


اوصي انا عثمان وانا بكامل قواي العقلية بتوزيع املاكي بالتساوي بين اولادي 

ولكن بشروط

كل ولد يرث الدور المخصص له ومحمد عيد عنده عقود ملكية باسم كل واحد فيكم لشقته

وشقتي ليكم انتم الاربعة 

والشقة الفاضية في دور عمكم باسمه هدية مني له يإجرها يبيعها يعيش فيها هو حر

والدور الارضي باسمكم انتم الاربعة

والشركة باسمكم انتم الاربعة

قارس وعدي لهم حق الادارة

ورصيدي بالبنك البالغ 25 مليون جنيه يقسم كالاتي

بالتساوي بين اولادي الاربعة ولكن بشروط

الشروط دي عملتها لمصلحتكم انا عاوز نسل صالح وزوجات محترمات عشان كدة لقيت الحل ولازم يتنفذ 

ان كل واحد. منكم يتجوز من بنات عمه طاهر 

وفارس قدامه سنة يكون خلف فيها مالم يكن هناك موانع طبية

وال2 مليون الباقيين يتوزعو على وردة زوجة اخي تعويضا مني عن الي حصلها زمان وتوبة عند الانجاب مالم يكن هناك. موانع طبية 

وبنات اخي كهدية مني عند زواجهم من اولادي 

والي يرفض يامحمد يبقى بيتنازل عن فلوسه للجمعيات الخيرية 

ويبقى نصيبه الشقة والشركة فقط 

محدش يستغرب منكم انا مش عاوز ام لاولادكم تسيبكم في اواخر ايامكم وتتخلى عنكم في اول مطب 

واخر شرط ممنوع على امكم الاقامةبالبيت تحت اي ظرف


طبعا تنفيذ الوصية عند بلوغ السن القانوني لمن لم يبلغه بعد 

وامامكم فرصة سنة كاملة لتنفيذ الوصية بعدها يتم ايداع الفلوس لحسابكم

طاهر انت عارف غلاوتك وصيتك اولادي ياطاهر وانك تحرص على تنفيذ وصيتي 


ودة توقيعه وفي شهودموقعين معاه. 


المحامي خلص وبصلهم والكل مصدوم ومحدش بينطق

المحامي سلمهم عقود الشقق وقالهم قبل مايمشي: انا عارف انكم مصدومين ولكن نصيحتي تقبلو ومعاكم سنة مهلة وانا تحت امركم بأي استشارة مكتبي مفتوح ليكم بأي وقت 

سلام

ومشي وسابهم طاهر ووردة رجعو شقتهم بدون ماينطقو حرف وانا روحت معاهم

وفارس واخواته قعدو مصدومين محدش بيتكلم 


امير قرر يقطع الصمت وقال: ايه ياجماعة انتو اتخرستو هنعمل ايه انا معنديش مانع اتجوز تمارا وبنات عمكم. زي القمر

عدي: اسكت انت لسة صغير مش من حق حديختارلنا حياتنا دة حقنا ليه يابابا كدة 

سامر: وبيدخل عمي معانا بالميراث عافية كدة

فارس بيسمع وساكت

عدي: ماتنطق يافارس 

فارس: اولا ابوكم عمل الي شايفه مناسب من وجهة نظره

ثانيا انتو مفكرين عمكم وبناته هايقبلو اصلا

ثالثا اقبلو البنات حلوة ومتعلمة ومتربيين كويس

عدي: واحنا ذنبنا ايه نتدبس 

امير: انتو تطولو اصلا

سامر: هو احنا ممكن نقبل ولما نستلم الفلوس نطلقهم او نتجوز عليهم

فارس: بلاش كلام اهبل البنات دي من دمكم معاكم سنة تفكرو متستعجلوش واصبرو لما نشوف عنكم وبناته ايه ظروفهم

عدي: عندك حق

فارس: عالنوم ياللا وانت ياعدي بكرة تنبه على كل رؤساء الاقسام يحضرو تقاريرهم للمراجعة وانا معاك متقلقش 

تصبحو على خير انا طالع شقتي

في بيت طاهر الوضع مااختلفش كتير

البنات جريو على ابوهم عاوزين يتطمنو طاهر ساكت 

وردة: والله مانا عارفة اقولكم ايه

تالا: ايه ياماما قلقتينا

توبة: يابنات بصراحة الوصية بتقول انزمل واحد. من ولاد عمكم عشان ياخد. ميراثه الي هو 5 لكل واحد لازم يتجوزوكم بعد سنة وانا اكون خلفت والا الفلوس تروح الجمعيات الخيرية 

وماما ليها مليون وانتو كمان ليكم لكل بنت مليون لو قبلت تتجوز ابن عمها وانا كمان


والشقة الي بتتإجر مصيف كتبها لبابا

بابا: انا مخي وقف ودلوقتي يفتكروني طمعان واني كنت عارف بالوصية وانا مش هاغصب بناتي على الجواز عشان فلوس ابدا وهارجعلهم شقتهم

ليه كدة ياعثمان بس

توبة: اهدا يابابا واحنا معانا وقت نفكر

تالية: ايوة فعلا ليه يحددلهم مستقبلهم

تمارا: ياجماعة هو نيته خير عاوز يقربنا من بعض 

تالا: لا هو عمي الله يرحمه تلاقيه زي ماقال على توبة عاوزلهم زوجة صالحة 

هو ميعرفش ان جواز القرايب غلط 

طاهر: لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم 

انا راجعلهم لازم اعرفهم رأيي ورإيكم

طاهر خارج لقى فارس في وشه اخده ورجع بيه شقة اخوه وجمع ولاد اخوه وقالهم: شوفو بقى مش هعرف انام الا لما اقولكم الي جوايا

اولا انا هاتنازلكم عن الشقة دي مش من حقي يااما تتمنوها وتاخدو حقها

ثانيا بناتي وانتو مش مجبرين تتجوزو بعض روح يافارس انده لبنات عمك 

فارس ندهلهم وجم

كل بنت قالت رأيها تاني بكل صراحة

ولاد. عمهم فرحو بكلامهم واتأكدو انهم مش طمعانين 

وكل واحد فيهم قال رأيه بصراحة

فارس قال: شوفو بقى ياجماعة قدامكم سنة تكونو قررتم فيها هل في حد منكم حاسس بانجذاب للتاني بلاش ترفضو من دلوقتي

وبعدين ياعمي مع كامل احترامي الشقة دي هدية اخوك عيب تردها

طاهر: بس انا مصمم دي ورثكم وانا عايش هنا يابني بحر مالي واشتريت الشقة بفلوسي

فارس: خلاص ياعمي نشوف رأي الاغلبية ايه 

انا شخصيا مش عاوز حاجة 

امير: عمي انت مهون علينا وفاة بابا انا كمان مع فارس بالرأي

سامر: انا كمان انت عمي والي باقي من ريحة ابويا وكشخص باحترم قناعتك وانك مفكرتش تشتكي بابا زمان 

عدي: انا بحبكك ياعمي وشهادة لله انت تستاهل كل خير انا من رأي فارس

طاهر دمع وحضنهم كلهم وقالهم يبقى كلام فارس يمشي الشقة تأجروها كل صيف والايجار حقكم وتصبرو سنة وتبقو تقررو وكذلك الحال لبناتي

كلهم وافقو واتفقو يصبروا سنة ويقرروا بعدها 

واخد بناته ومشي وفارس اخد توبة وطلع 

شقته

واول مادخلو اوضتهم قالها: توبة انا....... 

وكان كلامه صدمة لتوبة 😳😳😳😳😳


ياترى قال ايه


🤔🤔🤔🧐


يتبع 

توبة

رابط البارت التاسع عشر

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-