روايات حديثة

رواية عشق رجال الصعيد الفصل التاسع بقلم كيان كاتبة


رواية عشق رجال الصعيد

الفصل التاسع 



الجد: اي الي عتقوله دا
عبدالرحمن: عايز اطلق شمس زي ما ابوي وعدني قبل ما امشي
جمال وقف وخبط العكاز في لارض وهو بيبص لـعباس
: الكلام دا حوصل
عباس اصلا كان نوسه
: ايوه يا بوي وعدت عبدالرحمن يطلاق شمس لما يرجع .. عايزني اعملك اي يعنى كان رافض وانت مصمم .. قالت يمكن لما يرجع يغير راي ... بس خلاص يا بوي هو مش عايزها .. ليه تجبرهم يتجوزو وحده هما مش عايزينها .. وسنه ولا اتنين وهيتجوز الي هو عايزها من غير ما يقولك حتا
الجد: دي اصول العيله ولازم الكل يمشي عليها
عباس صوته علي مره واحده
: لاما تغصب ابنك يتتجوز بنت عمه الي مش بيشوفها ليلة فرحهم ولا اتنين تلقيه داخل عليك ب واحده جديده ومعاها عيل فين الاصول
كف ن علي وش عباس من ابوه ... عباس غمض عنيه
: انا اسف يا بوي بس لو عبدالرحمن عايز يطلاق شمس انا معاه وهو حر دي حياته ... انا مش عايز يحسبن فيا وانا في قبري
جمال مشي علي اوضته علطول وعباس بص لعبدالرحمن
: هتصل بالماذون .. وراجع نفسك تاني
عبدالرحمن بصلها ببتسامه
: انا مش هطلاق شمس
عباس ابتسم بسخريه لما فهم عبدالرحمن
: عملة الي في دماغك خطة برضو
عبدالرحمن اتنهد: كان لازم اعمل كدا ... كمل وهو بيضحك .. وبعدين يا بوي دا هو يادوب كف صغير
عباس: طاب روح للي منهاره فوق دي
عبدالرحمن هز راسه وطلع عباس بص لإهاب
: وانت كمان ناوي تطلق ولا اي
ايهاب قام: مش يمكن اختيار ربنا احسن اختياري ..
عباس: ربنا يصلح حالكم يا ولاد
....
شمس قاعده علي السرير وعماله تعيط عبدالرحمن قعد جنبها
: طاب اي مش كفايه عياط بقا
شمس ممسح دموعها : أوعا
ملكش صالح بيا مش انت كدا كدا
عبدالرحمن مسك وشها بين اديه وباس راسها
بجد عبدالرحمن فضل في جمالها .. ... بعد وهو بياخد نفسه : هو الواحد قادر علي جمالك العادي هوقدر علي جمالك وانتي كدا شمس زقته بكسوف وقامت : سا * فل عبدالرحمن حط ايده تحت راسه وهو نايم علي السرير وبيبصلها : انتي لسه شفتي سفا * له .... ايهاب قاعد في الاوضه بتاعتهم بيتامل في حور الي لسه نايمه من اثار الدواء وفي ايده كاس ...










ايهاب بيبصلها بتركيز هو ممكن يكون ظلمها بجد زي ما بيقول عبدالرحمن .. هو ماظلامهاش .. كل رجالة الصعيد ونسأهم بيتجوزو كدا نادر ما بيكون في قصة حب بين اتنين ... ابتسم بسخريه ... ومصلحت البلد اهم حاجه مكنش في وقت للهبل دا حتا لما ناوي يتجوز .. اي واحده علشان يجيب عيال وتخدمه ..
ايهاب فاق من سرحانه علي صوت الباب ايهاب ساب الكاس ويقوم يفتح الباب وفتحيه
: الاكل يا
ايهاب هز راسه واخد منها الصنيه وقفل الباب ودخل حط الصنيه السرير وقرب من حور يصحيها ايهاب فضل يحرك ايده علي وشها الناعم ايهاب جمالها خدو وميل با * سها حور قامت مفزوعه
: ه .. ايهاب
ايهاب بحد بجمود قام وقعد علي قصاد السرير تاني ومسك كاسه
: كلي انت متغدتيش
حور قامت بتوتر تغسل وشها وايهاب متابع كل حركه منها بتركيز ... حور طلعت وقعدت علي السرير تاكل حور خلصت ودخلت تغسل ايدها
اول ما طلعت ايهاب شورلها حور قربت وايهاب شدها تقعد رجله ودفن راسه في رقبتها بتلذذ
ايهاب: ريحتك حلوه اوي حور
حور بتحاول تبعد
: ا .. ايهاب
ايهاب مش مركز: اممم
حور: انت شكلك سكران
ايهاب زي ما هو
: عارف ... حور صر * خة لما ايهاب عـ * ضه
حور بوجع: اااه
.....
ادهم قاعد وفارد رجليه قدام التلفزيون
نوسه بغضب: انت يا زفت اي اليى عملته مع بنت خالتك دا
ادهم ببرود وهو بيقلب برود
: هي لحقتة تقولك
نوسه: ادهم متجننيش وكلمني عدل
ادهم قام: معملتش حاجه غ مراتي عادي
نوسه: ادهم العقد الي بينك وبين آيه دا علشان الحرمانيه لاكن هي مراتك وميصحش الي انت عملتة دا
ادهم: والله انا لو رحت بالقعد الي معايا لاي قاضي هيقلي مراتك
نوسه: ادهم الـ
ادهم دخل اوضه ايه وقفل الباب
قاعده علي السرير منهاره عياط
ادهم قرب منها وهو بيقلع التيشرت
: كل دا من بو * سه طاب دا انا ليا اكتر من كدا بس سايبك بمزاجي
الورقه الي معاك
اادهم قرب: تؤ احنا نخليه جواز مرور الو * رق وعلي السر * ير علشان تعرفي انك مراتي ... يتبع

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-