روايات حديثة

رواية عيون الصقر البارت الحادي والعشرين للكاتبة اسراء هاشم

 عيون الصقر



صقر يقب*لها بكل حب وشغ*ف واشتياق وبينسو الاتنين كل شى حواليهم وهما جواهم عاصفه من المشاعر وبتبداء عين تبادله قب*لته ولكن هنا فاللحظه دي الباب بيتفتح مرة واحده وبيدخل ولكن بيقف بصدمه اول ما بيشوفهم وصدمته بتتحول لغض*ب جنو*ني وهي وهو بيقول بصر*اااااااخ عيييييييييييييييين 


عين بتبعد عن صقر بسرعه وخضه ولكن صقر بيقف ببرود وهو بيمسك عين من ايدها وكانو بيطمنها وبيقول ببرود ازاي تدخل كدا 


سليم بغض*ب جنو*ني وغير*ة عميا*ء بيقر*ب علي صقر وهو بيض*ربه لكمه في وجه بكل غض*ب  وغير*ة وهو بيقول بجنو*ن ازاي تلمس مراتي يح*قير ازاي وكان هيضر*بة تاني ولكن صقر بيمسك ايده وهو بيردلو الضر*بة بكل غض*ب بيق*ع بسببها سليم عالارض 


عين واقفه تبصلهم بخو*ف وهو بتقول صقر صقر خلاص ونبي يا صقر 


صقر بيبصله بغ*ل وهو بيقول اولا هي لسه مش مراتك ولازم تخلص شهور العده وعاوز اقولك عين بقت مراتي رسمي مش محرد ورق 


سليم اول ما بيسمع الكلمه دي بيتجنن اكتر وهو بيقوم بسرعه وبي*هجم علي صقر وهو بينزل فيه ضر*ب عين واقفه دمو*عها نازلة بخوف وبتص*رخ عين وصقر وسليم بقو يتبادلو الضر*ب لبعض بكل غض*ب وبيتلم البيت علي صوت زعيق*هم وص*راخ عين وبتطلع زهرة وهارون وفيروز الكل بيروح لي اوضه عين وهما مصدومين اول مبيدخلو الاوضه وبيشوفو المنظر قدامهم سليم وصقر عالارض بيضر*بو في بعض 


هارون بغض*ب اي المهذلة اللي بتحصل هنا دي 


زهرة بخو*ف الحق ولادي يا هارون ولادي هيق*تلو بعض يا هارون ولا تتحمل زهرة هذا المشهد وبتقع فا*قده الوغي  


فيروز بصر*اخ مااااااااااماااااااااا


صقر بيفوق علي نفسه وهو بيسمع صر*خخه فيروز وبيز*ق سليم بعيد عنه بكل غض*ب وهو بيجري علي والدته وهو بيقول بخو*ف امي امي ردي عليا


بيشيلها صقر بسرعه وهو بينيمها علي الفراش وبيقول بصرا*خ اتصلي بالدكتور 


فيروز بتجري علي اوضتها بدمو*ع وهي بتدور علي هاتفها بجسد مرتعش بخو*ف 


عين بتقرب علي زهرة وهي بتحاول هي وصقر يفوقوها 


سليم بيبصلهم بغضب وهو بيخرج من الاوضه وبيمسح الد*م اللي بيسيل من انفه 


هارون قاعد جمب زهرة ماسك ايدها بحزن فعيلته بتد*مر تدريجيا عيلته اللي عاش عمرة يبني فيها دلوقتي بتنها*ر 


 بيدخل سليم الاوضه بكل غض*ب وهو بيرزع الباب 


سليم بغض*ب وجنو*ن الحيو*ان كان بيبو*س مراتي هق*تلو هق*تلو ازاي يتجراء ويلم*سها عين ليا انا وبس ملكي انا لااااااااااااا مستحيل يكون لمس*ها مستحيل هقت*لك يا صقر همو*تك لاااااااااااااا وبقا زي المجنو*ن بيك*سر في كل حاجه في الاوضه بجنو*ن وهو بيقول بجنو*ن وهو*س عين ليا انا وبس عين ليا انا وبس مستحيل تكون لغيري ولا حد يقر*ب عليها غيري وكان شكله مخي"ف حرفيا وهو عيو*نه حمراء د*م وشه الاحمر بشده وعروقه النافرة ووشه المتعرق وشعره اللي نازل علي عين كان عامل زي الو*حش الكا*سر 


صقر وعين كان جنب زهرة وفيروز اللي دمو*عها نازلة بخو*ف علي والدتها بيوصل الدكتور وبيبداء يكشف علي زهرة بوجود الجميع والكل واقف علي اعصابة وقل*ق وتو*تر وبعد ما بيخلص الدكتور كشف بيقول لي صقر هي ضغطها عالي جدا وده بسبب زعل لازم تحاولو متزعلهاش لان لقدر الله لو حصل تاني ممكن تدخل في جل*طه انا ادتها ح*قنه ودي ادوية هتمشي عليها وان شاء الله هتبقا كويسه ياصقر بيه حمد الله علي سلامتها 


صقر بيشكر الدكتور وبيمشي  


صقر بيقرب علي فيروز اخته وبياخدها في حضنه وهو بيمسح دموعها وبيقول بحنيه متخافيش هتبقا كويسه مفيش حاجه وح*شه 


فيروز ببكا. ء بجد يا صقر ماما كويسه صح 


صقر بهدؤء ايوة والله هي بس ضغطها عالي شوية وهتبقا كويسه اهم حاجه خلي بالك منها 


فيروز بتحضن صقر وهي حاسه بخو*ف وبتحاول تطمن فهو دايما امانهم 


هارون كان باين عليه التع*ب ولكن بيحاول يبان متماسك ولا يبين عليه اي شئ ولكن هو بداخله حزن كبير 


عين واقفه بحز*ن ودمو*عها نازلة بصمت وفي اللحظه دي بيجي نوح وهو بيرن علي صقر 


صقر بيشوف الهاتف بيرد بهدؤء وهو بيقول ايوة يا نوح 


نوح بهدؤء انت فين مفيش حد تحت خالص 


صقر احنا فوق امي تعبانه شوية 


نوح بخ*ضه اي انا طالع وبيطلع نوح بسرعه لفوق بيلاقي الجميع فالاوضه قاعدين بصمت والحزن ملي الاوضه وزهرة نايمه عالفراش 


نوح بخض*ه في اي مالها مرات عمي 


صقر بهدؤء تعبانه شوية ضغطها عالي شوية 


نوح بحزن الف سلامه عليها ياصقر 


صقر بيهز دماغه وبيقول بتسائل عملت اللي قولتلك عليه 


نوح بهدؤء وتوتر ايوة 


صقر تمام وبيقوم صقر وهو بيقول لنوح تعاله ورايا وبيسبهم صقر وهو بيخرج لبرا وبيروح اوضه المكتب ووراة نوح بيدخلو اوضه المكتب بيقول صقر بجمود عملت اي 


نوح بتوتر مش عارف اقولك اي 


صقر بضي*ق نوح قول علطول 


نوح بيخرج التحاليل من جيبه وهو بيقول شوف بنفسك 


صقر بياخد منه التحاليل وبيبداء يفتحه وهو بيقراء وعينه بتبرق بصدمه وصدمته بتتحول لغض*ب وهو بيطبق التحاليل فايده بغض*ب  وبيقول يا ابن الكل*ب بيس*تغفلوني انا صقر الجبالي 


نوح صقر اهداء المهم عرفت دلوقتي ان ده مش رحيم 


صقر بغض*ب  دنا هخل*ص عليه وبيخرج صقر من المكتب بسرعه وهو عامل زي الاعصا"ر وبيطلع لفوق  ونوح بيجري وراه ولكن لم يلحقه كان صقر في حاله غض*ب لا توصف بالكلام بيدخل صقر لي الاوضه وهو بيفتح الباب مرة واحده بيترزع بكل قو*ة 


كان سليم قاعد علي الفراش يد*خن بشراة ولكن بيلاقي مرة واحده اللي هج*م عليه وهو بيمسكه من تلابيب قميصه وبيقول بغض*ب جحي*مي وبيقول بقا انا تست*غفلني يا ابن الكل*ب وبينزل فيه ضر*ب 


نوح بيدخل وهو بيبصلهم بذهول من المنظر سليم عالارض وصقر فوقيه ونازل فيه ضر*ب وبيقول صقر بصوت جهوري بيرن فالبيت كلو انطق انت مين وازاي شكلك زي رحييييييم اخويا انطق 


سايم كان مصدوم فالاول بقا مش عارف يدافع عن نفسه من كتر الضر*بات اللي بياخدها من صقر نوح بيدخل وهو بيحاول يفصلهم عن بعض ولكن صقر بيز*ق نوح بغض*ب بي*قع نوح عالارض من قوة الز*قه وهنا بتيجي عين وفيروز بسرعه وهما بيدخلو الاوضه وبيشوفو المنظر كالاتي واقفين مصدومين 


صقر بغض*ب انطق لما انت مش رحيم انت مين ومين اللي وراك اتكلم بدل ما اقت*لك


عين بتحس ان جسمها ات*شل من الصدمه هي وفيروز من اللي بيسمعوة ازاي ده مش رحيم ازاي نفس النسخه 


وهنا سليم بيحس ان كل حاجه اتهد*ت خلاص وانو اتكش*ف وبيبداء يحاول يدافع عن نفسه وبيبداء يضر*ب في صقر وبقت المعر*كه بينهم قت*اليه والاوضه مليانه بال*ازاز مكان تك*سير سليم 


ونوح بيحاول يفصل بينهم وهو لوحده وسط الاتنين 


هارون كان قاعد جمب زهرة وسامع صوتهم وحاسس بنغز*ة في قلبه ومش قادرة يقوم وبيحط ايده علي قلبه بتع*ب 


وسليم بيقلب الوضع بقا هو اللي فوق صقر وبينزل ضر*ب فين بكل غ*ل وغض*ب وهو بيقول عاوز تعرف انا مين انا اللي انت كنت السبب في مو*ته يا صقر بس حظك بقا رجعت من المو*ت بس رجعت علي اني رحيم مش سليم ولحظه هنا لحظه صدمه فالمكان وبينزل ضر*ب في صقر بكل كر*ة سليم اللي قت*لته يا صقر بس انا هقتل*ك


نوح كان بيحاول يفصلهم عن بعض ولكن بيقف بصدمه لما بيسمع كلام سليم 


صقر اللي كان بيضر*به بيسكت من الصد*مه وبقا سليم اللي بيضر*بو بكل غ*ل وكر*ة ولكن صقر بيز*قه عالارض بغ*ضب وهو بيقوم وبيمسح الد*م الي بينزل من بوقه وانفه وهو حاسس انو في حاله صدمه 


والبنات واقفين مصدومين ومش فاهمين اللي بيحصل 


سليم بيبقا عالارض بيلاقي قطعه ازا*ز بياخدها سليم بسرعه من الارض وهو بيقوم بغض*ب وبيقول بصوت جهوررري صصقققققررررررررررررر 


صقر بيقف مكانه وهو بيلف وشه ليه ولكن بيلاقي اللي بي*غرز الازازة والبنات بتصر*خ حاسب يا صصقرررررررررررررررررر وهنا بيدخل فالنص والاز*ازة بتدخل فيه والبنات بتصر*خ ووووو 

يتبع.......................... 

رابط البارت الثاني عشر

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-