روايات حديثة

رواية عمياء ولكن البارت التاسع للكاتبة سمر احمد

 البارت التاسع

عمياءولكن



_قرب عليهم سليم وكره وعصبية وغضب الدنيا كلها ظهر ف ملامحه  وبصراااخ:- يعنى اييييه جميلة ماتت لاااااء مستحيل جميلة تمووووت وتسيبنى ،قتلتهووووها ليييه ياكف*رة ذنبها البنت المسكينة دى وبصلهم بشرارة واتجه ناحية الباب وقفلوا عليهم:- انتوووو لازم تموووتوا زيها وقرب منها وحدة وحدة وبدأ يضربهم بكل وحشية



_اية:- انننت....أن...انت فاهم غلط دى كانت بتهزر

_زينة:- ايوووا...ايوا انا كنت بهزر ،موصلتش للق*تل

_سليم:- كفااااية كدب بقا كفاية وفضل يضرب فيهم وهما بيصرخوا لحد ما خلاص جسمهم ازرق ومبقوش قادرين ينطقوا سابهم ومسك التلفون :- انتوا لااازم تموتوا ف السجن 

_اية بضعف سحبت لحد رجله وبعياط:-  ابووووووس رجلك مستقبلى هيضيع ،مدمرش حلمى يااخويا ،عارفة انى غلطت اعمل فيا كل اللى انت عايزه بس سجن لاااء

_سليم بصلها بغل:- متقووووليش اخوكى،اخوكى مات من يوم موت جميلة 

_سماح أما سمعت الصراخ راحت جرى على الاوضة لقيت الباب مقفول:- افتح يبنى حصل ايه 

_زينة:- سامحنا ياسليم الكره كان عامينا والله واحنا اهو قدامك انتقم مننا براحتك بس سجن لااء

_رمى التلفون من أيده وبص لايه :- من هنا ورايح انا اختى ماتت وانتى حاليا مش اكتر من كل*بة بالنسبالى حتى الكلب*ة ليها قيمة عنك وحرام اشبها بيكى ،بعدين مسك زينة من شعرها  

_سليم:- وانتى تغووورى من البيت ده وتنسيه تماما وبيتكم انا خلاص نسيته انتى طااالق طالق طالق بالتلاتة وسحبها لحد تحت من شعرها وأمه نزلت وراه ومش فاهمة حاجة وعمالة تقوله سيبها   وفتح الباب ورماها لدرجة أن أيدها اتعو*رت :- المرة الجاية هيكوووون مو*تك على أيدى لو لمحتك ولو بالصدفة 

_سماح:- ايه اللى انت عملته ده،حصل ايه لكل ده

_سليم بتريقة وعصبية:- يعنى انتى مش عارفة تلقاها كانت خطتك طول عمرك بتتمنى موت جميلة قتلتو*ووها وارتحتو

_سماااح  بصتلهم بخبث:- ليييه قتال*ين قت*لة هو انتو خلاااص مبقاش فيه ف قلبكم رحمة جبتوا الحقد والغل ده منين هي وصلت للق*ل (ياولية قولى كلام غير ده😂)




_بصتلها زينة وهى واقفة برا:- بقا احنا اللى الرحمة انعدمت ف قلوبنا داحنا دافنينه سوا ياعمتى لو نسيتى افكرك يوم ماااا....

_سماح بخوف  بس مبينتش:- اخرررسى قطع لسانك يلا غووورى ف داهية

_سليم مشى لحد الباب وهو بيقفل الباب ف وشها بنرفزة ،زينة كانت عايزة تقوله أن أمه هي السبب ف عمى جميلة بس ملحقتش لان الباب كان اتقفل ،دخل وقعد على الأرض بانهيار قربت منه سماح :- معلش ياحبيبى بكرة اجوزك ست ستهم

_سليم:- بصفتك ايه ؟!

_سماح:- تقصد ايه يبنى

_سليم:- من النهاردة انا امى واختى ماتوا وبقيت وحيد 

_سمااح :- متقولش كدا يبنى أن....

_سليم:- اسكتااااى بقا اسكتاااى كل حياتك خطط وكدب ارتحتى أما دمرتى حياة الكل ،استغليتى حبى ليكى ،انا النهاردة اتاكدت أن كل اللى قالى انى ابن أمه كان معاه حق بس خلاااص انا فوقت وفوووقت متأخر اوووى وخسرت الإنسانة الوحيدة اللى حبتنى اكتر من نفسها بسببك

_سماااح:- لا يبنى انا اكتر وحدة حبتك محدش حبك قدى ولا هيحبك قدى

_سليم وقف :- مش عايز اشوفك ولا اسمع صوتك تانى يخساااارة وطلع اوضته وقفل على نفسه وآية طبعا أما شافته بيسحب زينة راحت جرى على اوضتها وقفلت الباب على نفسها 

_بعد شويه جه تلفون ردت سماح صرخت سمااح بس ف نفس الوقت فرحت لأن الوحيدة اللى كانت عارفة جرايمها ماتت 



_زينة طلعت وفضلت ماشية على الطريق وهى بتعيط جت تعدى الطريق عربية خبطتها وماتت

_نرجع تانى عدى أيام وعزة بقت كويسة أما حمدى طمنها وقالها ممكن تكون جميلة راحت عشان المسابقة وأنهم هيستنوا لوقت المسابقة ويشوفوا وهنا اتجدد الامل عند عزة وقلبها اطمن شويه وبعدها رجعت البيت ،اما جهاد بقا في عالم موازى كل حياتها مذاكرة وكلية وآية رجعت تانى لتدريبها وكان محمد كل يوم بيعذبها وبيعاملها بقسوة  لحد ما في يوم كانت سماح قاعدة بتتغدى هي وآية والباب خبط عليهم،فتحت أية الباب واتصدمت...

_فين الآنسة أية محمود

_اية بخوووف :- انا 

_حضرتك مطلوووب القبض عليكى 

_اية بصددددمة:- لي....لييي ...

_سماح:- انت بتقووول ايه ياحضرة الضابط

_بنتك امبارح أدت حقنة لطفل سببتله شلل وأهل الطفل رفعوا عليها قضية

_اية:- لاااء محصلش والله ماحصل انا اصلا مبديش حقن لاطفال الحقينى ياامى

_الكلام ده تقوليه ف القسم هاتوها 

_نزل سليم ف الوقت ده 

_سماح:- الحق اختك ياسليم 

_بصلهم ببرود وسابهم وطلع تانى 

_خدها البوليس وسماح قعدت تعيط ومش عارفة تعمل ايه 



__في بيت رجب__

_جميلة :- انا كدا بقا صحتى بقت زى البمب امشى بقا عشان خاطر اهلى بس اكتبوا عنوانكم ف ورقة عشان ابقى اجى ازروكم

_عنايات بعياط:- هتوحشينا اووى ياجميلة خلى بالك من نفسك يابنتى وابقى طمنينا عليكى وخدى الفلوس دى خليها معاكى وانتى مروحة.

_جميلة:- كتر خيركم بس خلى الفلوس انا كدا كدا مروحة ومش هحتاجها

_شرووق مسكت من امها الفلوس وحطتها ف ايد جميلة:- اسمعى الكلام بقا ويلا بقا عشان اركبك اوصلك

_جميلة:- لااء ركبينى بس مش هغلب اروح لوحدى ، انا بيتى على الطريق والسواق يبقى ينزلنى يلا بقا

__ركبتها شروق ووصلت جميلة لنص الطريق بعدها طلبت من السواق أنه يوقف وينزلها 

_السواق :- بس هنا مفيش بيوت يابنتى انزلك ازاى ،انتى عايزة تنزلى ف اى مكان وخلاص

_جميلة:- معلش اركن على جنب ياعمى ولو مفيهاش تعب نزلنى وودينى على جنب مفيهوش عربيات عشان عايزة اقعد مع نفسى شويه

_السوااق:- هنا تقعدى مع نفسك على الطريق



_جميلة:- مش هطول ووقت مكون عايزة اروح اول مااحس أن حد معدى من جنبى هخليه يوقفلى تاكسى تانى وارجع بيتى 

_نزلها السواق ومشى وجميلة قعدت تعيط وهي مش عارفة هترجع البيت ازاى وهتعمل ايه مع زينة وآية  وحلمها اللى ضاع وقعدت تفكر وهي بتعيط بانهيار وفجأة اتخضت من الصوت اللى جه فجأة من وراها.....

_معقوووول جميل............

رابط البارت العاشر

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-