روايات حديثة

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الحادي عشر

رواية زواج في ظروف خاصة

 الحادي عشر 



- نور قرت الرسالة قالت ببكاء : زين اسمعني الأول 

- زين بصراخ : يعني الكلام ده صح انتي السبب في مو*ت ابويا.......

فاقت نور من شرودها علي صوت زين 

- زين بحب : مالك يا نور يا حبيبتي في ايه 

- نور بدموع: ما فيش بس عاوزة اطلع ارتاح شوية عن اذنكم يا جماعة 

بقلم نوران وليد 

استغرب زين بس رجع كمل اكله و ابتسم للحضور 

- الجد : مال نور يا زين 

- زين : مش عارف يا جدي هطلع اشوفها عن اذنكم 


- فهم انهي طعامه: تمام انا هطلع اغير و اطلع علي المصنع 

- الجد بغضب : مصنع ايه يا ولدي انت لسه عريس و النهاردة الصباحية عاوز الناس تاكل وشنا 

- فهد بنفاذ صبر : أيوة يعني اعمل ايه 

- والد فهد: يعني تاخد عروستك و تروح تفاسحها و ياريت لو تسافروا تغيروا جو 

فهد قعد جنب شهد و بص عليها لقاها متعصبة فابتسم : ماشي يا بابا التشوفوا 

- شهد بهمس : ماشي يا فهد بتستفزني انا هوريك 


اما في اوضة نور 

- زين فتح الباب وجد نور تبكي علي طرف الفراش اقترب منها بخوف : مالك يا نور قلبي بتعيطي ليه في حاجة وجعاكي 

- نور بدموع: لا بس خايفة 

- زين و هو يربت علي كتفها: من ايه 

- نور و هي تنظر في عيونه : انك تسبني زين ... 

بقلم نوران وليد 

- زين و هو يحتضن و جهها بحنان: استحاله اسيبك يا نور انتي النفس الانا بتنفسه 

- نور بحب : يعني مش هتسبني مهما كانت الأسباب 

- زين : و هو يقبل خدها : ابدا ابدا ... قوليلي صحيح انتي بتحلوي كده ازي كل شوية و غمز ليها ... وش نور اصبح كحبة الطماطم قاطع حديثهم صوت طرقات علي باب الغرفة 

- زين بغضب: مين 

- الخادمة: البيه الكبير عاوزك انت و الست نور دلوقتي في الجنينه 

- زين : قوليلوا نازلين ثم نظر الي نور 

- و بعدين بقي مش عارف اتلم عليكي خالص انا 

بقلم نوران وليد 

- نور ضحكت بكسوف و شعرت بالم في بطنها : طيب يلا ننزل 

- زين بتزمر : طيب بقولك ما تيجي نطنش... و 

- نور : بس يا زين و يلا بينا بقي 


في الجنينة 

- زين و هو يحتضن كتف نور : السلام عليكم 

- الجد :  عليكم السلام ... ما تشيل ايدك يلا من علي البنت 

- زين و هو يزيد من احتضان نور : ياااا بشر دي مراتي و النعمه مراتي و حامل مني يا ناس 

- الكل ضحك علي زين و نور اتكسفت اوي و راحت جنب جدها و قعدت 

- زين : شوف باعتني في ثانية اهيه 

- نور و هي تحتضن جدها : أيوة ابيعك طبعا ده جدي حبيبي 

- الجد بحب : و انتي روح قلبي يا نور 

فهد و هو ينظر الي شهد التي تحتبس الدموع في عيونها احتضن كتفها فاستغربت من حركته تلك و قال : طيب يا جماعة جدو جمعكم علشان يقولكم ان انا و شهد و انت يا زين  و نور هنسافر شرم الشيخ نغير جو 

- نور بفرحة : يااااه ده احلي خبر سمعته و بعفوية قبلت جدها 

هنا نظر اليها زين نظرة ذات معني و شعرت نور بالخوف و بعد قليل صعدت الي غرفتها و شعرت بنفس الألم و لكن مضعف و هنا دخل زين بغضب 

- زين : نور انتي ازاي تبوسي جدك كده ها 

- نور بدموع: زين 

- زين بغضب : زين ايه و قرف أيه انتي كل شوية تعملي حاجة تضيقني و انتي عارفة و متأكده اني بغير عليكي و 

- نور ببكاء : زين 

- نظر اليها زين : ايه زين زين 

نور بدوخة : الحقني يا زين بطني بتتقطع

- زين بخوف اسرع اليها : في ايه يا حبيبتي حاسه بايه 

- نور بالم: حاسة اني بطني بتتقطع ... لم تكمل حديثها حتي فقدت الوعي 

اسرع زين و حملها و توجه بها الي المستشفي و خلفه جميع العائلة 

كان فهد يقف و واضع عليه الحزن الشديد اقتربت منه شهد 

- شهد بدموع: ان شاءالله هتبقي كويسة 

- فهد استغرب من دموعها : انتي بتعيطي ليه ده يعني ممكن يحصل في الحمل عادي بطلي عياط 

- شهد بدموع : بتحبها يا فهد 

- فهد : ... لا رد 

- شهد: طلقني

بقلم نوران وليد 

- فهد بغضب : اوووف تاني هنعيده انا قولت طلاق مش هطلق 

- شهد بدموع : مش قادرة استحمل اشوف حبك ليها بعيني و اسكت 

- فهد بغضب جذبها من ذراعها : اسكتي الكلام الانتي بتقوليه ده يطير فيه رقاب 

هنا خرج الطبيب 

- الدكتور : هي بقيت كويسة و هتتنقل اوضة عادية بس عاوز جوزها معلش يجي معايا 

- زين بدموع : تمام انا جاي مع حضرتك 


في مكتب الدكتور 

- زين : خير يا دكتور قلقتني نور كويسة 

- الدكتور باسف : للأسف يا فندم ما اقدرش اخبي عليك حاله المدام مش مستقرة بسبب الحمل 

- زين : ايوة ممنوع عليها التوتر انا عارف 

- الدكتور: لا مش كده ... المدام لازم تنزل الطفل 

- زين بصدمة : انت بتقول ايه 

- الدكتور: لو المدام فضلت حامل حياتها هتبقي في خطر 

- زين بشبه انهيار : يعني ايه 

- الدكتور: اهدي يا فندم علشان المريضة 

- زين بدموع و غضب : و الحل 

- الدكتور بخبث: و الله يا استاذ في حل هي لسه في الشهور الاولي ممكن الحمل  ينز*ل ببرشام معين هكتبه لحضرتك 

- زين قام : تمام اكتبه 


في غرفة نور في المستشفى 

الجد : حمد الله علي السلامة يا نور عيني 

- نور بتعب : الله يسلمك يا جدي 

- والد فهد : كده تخضينا عليكي يا بنتي 

- نور : معلش يا عمي 

- والد شهد : المهم انك بخير

- نور بابتسامة: الله يسلمك يا عمي 

- شهد : الحمد الله انك بخير و  ان الطفل بخير 

- نور: و الله انا كان ممكن يجرالي حاجة لو الطفل حصله حاجة 

زين كان واقف علي الباب و قلبه بيتق*طع عليها دخل 

- الجد : حمد الله علي سلامت مراتك يا ابني 

- زين ببرود: الله يسلمك يا جدي 

- فهد : طيب نسيبها ترتاح شوية يا جماعة و انتي يا شهد تفضلي معاها 

- زين : لا يا فهد تسلم انا الهفضل معاها 

- شهد : لا يا زين انا عادي هفضل جنب نور 

- الجد : خلاص يا ولاد سيبوا زين مع مراته و يلا احنا 

تسريع الأحداث 

زين كان باصص لنور و ماسك ايديها و عيونه كلها دموع 

- نور بحب : حبيبي انا كويسة ليه الخوف ده و بعدين الحمد الله ان ابننا بخير... 

- زين : انتي عاوزة الطفل ده يا نور 

- نور باستغراب: اومال طبعا انت بتقول ايه يا زين ده حته مني و منك  ده انا بعد الساعات و الايام الهشوفه فيها 

- زين بدموع : ربنا يقومك لينا بالسلامة و قبل رأسها و اخرج من جيبه حباية 

- نور : ايه دي 

- زين بتردد : دي فيتامين يا روحي 

نور اخذتها منه و.... 

- زين : .....

رابط البارت الثاني عشر من هنا



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-