روايات حديثة

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الخامس عشر

رواية زواج في ظروف خاصة

 الخامس عشر 



- نور بدموع: حد يفهمني ايه البيحصل ده 

طلعت الفتاة من حضن زين و قالت لنور 

- انتي فاكرة انك هتخديه مني لا فوقي انا هاخده منك تاني زين ده ملكي 

- نور : ربنا يسعدكم سوا و بعدين هضايق ليه من حاجة زي كده ده انتي أمه برضو 

- زين : خلاص يا نور ادخلي انتي و انا جاي وراكي 

نوران وليد 

-الام بغضب: يعني ايه يا ابني 

- زين : يعني يا امي انتي هتمشي انتي عارفة ان جدي حرج عليا اني اشوفك بسبب الانتي عملتيه في الشركة 

- الام : بس انت ابني يا زين و هتفضل ابني افتكر ده 

- زين : طيب ممكن تمشي دلوقتي و انا هبقي اكلمك و اشوفك و احل الأمور معاكي

غادرت و الغيظ يتماكها و توجه الي الداخل وجد نور تقف امام النافذة شاردة احتضنها من الخلف 

- زين : القمر بتاعي سرحان في ايه 


- زين و هو يقبل عنقها : اممم 

- نور بدموع : ابعد عني 

- زين و هو يديرها اليه و ينظر في عيونها : ليه يا نور انتي لسه زعلانه مني علشان البيبي و ... 

- نور ببكاء هستيري : بطل تجيب السيرة دي تاني علشان بتو*جع مش فاهم بحس بايه ... انا ... 

- زين و هو يحتضنها : اشششش انا اسف سامحيني 

- نور و هي تشدد من احتضانه بدموع : مسمحاك يا زين بس وجعي مش بأيدي صدقني

بقلم نوران وليد  

- زين و هو يقبل رأسها: عارف عارف يا حبيبتي 


_______

في غرفة فهد 

فاق فهد و لم يجد شهد فهب واقفا 

- فهد بصراخ : شاااااااااااااهد 

شهد خرجت بسرعة من الحمام و هي مش اخدا بالها انها لابسة لبس قصير و لسه ما لبستش باقي اللبس 

- شهد بخوف: في ايه يا فهد انت كويس 

- فهد بصدمة و هو ينظر اليها 

- لاحظت شهد اليما ينظر فهرولت الي المرحاض و لكن يد فهد كانت اسرع منها 

- شهد بتوتر : فهد عاوز ايه سبني 

- فهد و هو يحاصرها بين بين ذراعيه : و ابعد ليه انتي حلالي 

- شهد بدموع : سبني انا مش هينفع 

- فهد بعصبية : ايه هو الما ينفعش فهميني انا جوزك فاهمة

- شهد بانهيار : مش هينفع تقرب مني كده و لا تمسكني بالطريقة دي انت راجل غريب عني اجنبي فاهم يعني ايه ... مش جوزي 

- فهد بغضب : و العقد التكتب ... احنا كتب كتابنا اتكتب فاهمة و احنا هنا المفروض في شهر العسل 

- شهد بدموع: بس انا ما وافقتش فاهم انا كنت رافضة الجوازة دي يا فهد انت الغصبت عليا علشان كده الجوازة دي باطل ... باطل 

تفاجأت شهد بصف*عة قوية من فهد : اخرسي واضح ان ابوكي ما عرفش يربيكي بس انا موجود هنا و هربيكي .... و انتي مش عاوزاني و مش متقبلاني تمام انا موافق ..بس ما تلوميش غير نفسك بعد كده 

خرج و تركها غارقة في دموعها خلفه و لم يعد طوال اليوم اما في غرفة نور و زين كانت نائمة في حضنه 

- زين : حاسة انك احسن دلوقتي 

- نور و هي تنظر اليه : الحمد الله طول ما انت جنبي انا كويسة 

- زين و هو يقبل رأسها: فهد بعتلي انهم هيرجعوا بليل و انا قولت ليه اننا هنطوا شوية و مديت الاجازة شهر 

- نور : يعني مش هعطلك عن شغلك 

- زين بحب : انتي اهم حاجة في حياتي يا نور 


اما في غرفة فهد و شهد 

عاد فهد في المساء وجد شهد في انتظاره 

- فهد دون ان ينظر اليها: اجهزي 

 - شهد : هنروح فين 

- فهد : راجعين البلد 

- شهد: بس انا كنت عاوزة اتكلم معاك 

- فهد : ما فيش بينا كلام يا بنت عمي انا راجل اجنبي بالنسبة ليكي 

- شهد بدموع : اسمعني بس 

- فهد ببرود : انا هوصلك البلد و مسافر شوية كده القاهرة مكان زين 

- شهد : ليه 

- فهد : علشان هيقعد هو و نور هنا شوية 

-شهد : طيب ما اجي معاك 

- فهد : لا و يلا قومي جهزي الحاجة 

اضايقت شهد من المعامله دي و راحت تشوف الهدوم و فعلا عدي شهر و شهد ما تعرفش اي حاجة عن فهد و كانت بتكذب قدام العيله و بتقول بيكلمها.. و نور و زين عايشين حياة سعيدة لحد ما جيه اليوم الجد عزم فيه العيله كلها 

- الجد : انا فرحان بلمتكم دي اوي يا اولاد ربنا يديم لمتنا 

- زين : اللهم امين يا جدي 

بقلم نوران وليد  

- نور : ربنا يخليك لينا يا جدو 

- الجد : يا رب و يخليكوا ليا و يا رب يديم لمتنا و يعوضك يا بنتي ... و انتي يا شهد ما فيش حاجة في السكة 

- شهد : ربنا يسهل يا جدي 

- الجد: ي رب يا بنتي ... مالك يا فهد ساكت ليه 

- فهد : انا عاوز اقولك علي حاجة يا جدي ... انا فرحي الخميس الجاي...  


الكل انصدم ... ليه كده يا فهد يا ابني 🥲

رابط البارت السادس عشر من هنا 👉 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-