روايات حديثة

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل التاسع

رواية زواج في ظروف خاصة

الفصل التاسع



 - فهد و هو يقترب منها : لا مش باطله انتي مراتي 

- شهد بخوف : انت بتقرب ليه ابعد 

و همت بالخروج و لكنه حاصرها بين ذراعيه 

- شهد و هي تبلع ريقها بصعوبة: ابعد عني  انا عاوزة امشي من هنا 

- فهد بخبث : و لو ما مشتكيش هتعملي ايه 

- شهد بقوة مصطنعه : هعمل كده زقته و طلعت تجري و لكن امسكها قبل ان تهبط الدرج: استني و حياة ابوكي و امك يا شهد الكل*ب لاربيكي بقي بتعملي فيا انا كده بتزقيني 

- شهد بخوف : انا ... انا بهزر معاك يا كبير 

- فهد بغضب : و الله ما هعديها ليكي حسابك تقل معايا اوي 

- شهد : اششش وطي صوتك هيقولوا علينا ايه 

- فهد و هو يجذبها من ذراعها بعنف و يدفعها الي غرفته 

- شهد بالم: اااه ايدي في ايه 

- فهد : ادخلي 

- شهد : يا عم افتح الباب ده و اوعي كده خرجني من هنا 

- فهد : ما فيش خروج م الاوضة 

- شهد: بس دي مش اوضتي انا عاوزة اروح اوضتي 

- فهد بغضب: من النهاردة دي هتبقي اوضتنا و الموضوع انتهي و اخرسي بقي صدعتيني


______

في غرفة نور و زين 

- نور : يا زين سبني اطلع اشوف في ايه برا سامعه صوت شهد 

- زين بضحك : يا بنت المجنونة هتروحي فين ها ... دول عرايس سبيهم لوحدهم 

- نور بصوت طفولي : هما بيتخانقوا طيب و انا عاوزة افض الاشتباك ما بينهم 

- زين و هو يحاصرها بين ذراعيه علي الباب و يقترب منها: طيب بقولك ايه ما تيجي تفضي الاشتباك معايا 

- نور بتوتر : ليه انت بتتخانق ان شاءالله 

- زين : اه علشان الهانم مئهملاني و سيباني خالص 

- نور و هي تحاوط رقبته: انا اقدر يا زيزو ده انت قلبي 

- زين بزعل مصطنع: كلام 

- نور : طيب تعالي بس تعالي ده انا جايبة كوتشينه معايا من مصر نلعب بيها سوا و أصلحك 

- زين توقف و نظر بصدمة : كوتشينه 

- نور : ايوة يا حبيبي يلا تعالي 

- زين : بس مش عاوز اتصالح كده 

- نور : اومال ازاي 

- زين اشار الي خده : لا اديني بوسة هنا 

- نور بغضب : اااه يا قليل الادب .. بقيت قليل الادب علي فكرة

- زين : يا بنت انتي مجنونة انتي مراتي هو انا بعاكسك و بعدين انتي حامل في ابني يا مجنونة  بقلم نوران وليد. 

- نور بتفكير: برضو ... انت قليل الادب 

- زين : بقي انا قليل الادب تعالي بقي ....

- نور و هي تدخل الحمام و تغلق الباب بخوف و ضحك : اسفة يا ابو الصحاب

__________ 


في غرفة فهد 

- شهد و هي قاعده علي الكنبة : فهد

- فهد و هو ينهي بعض اعماله علي الاب توب : اممم 

- شهد : عارف امك 

- فهد بص اليها بغضب : امك ... في واحده محترمة تقول امك 

- شهد : ما دوقش اقصد الست الوالدة 

- فهد بنفاذ صبر : هااا مالها 

- شهد : الله يرحمها ما عرفتش تربيك علشان لو كانت ربتك ما كنتش عملت فيا كده 

- فهد بغضب : اقسم بالله لو لسانك العشر أمتار ده ما انقص لاكون جاي و مربيكي 

- شهد بخوف : يا اخي انت العيشة معاك بقيت تقصر العمر طلقني و خلصني بقي 

- فهد قام بغضب و جذبها من ذراعها : ماشي عاوزة تطلقي و لا شكلك شايفة شوفة تانية ... انا لو طلقتك دلوقتي هيبقي عندي حق و الكلام الهيتقال عليكي هيبقي في محله واحده أطلقت يوم فرحها تبقي ايه غير واحده ...

لم يكمل فهد كلامه حتي تفاجأ بصفع*ة من شهد التي كانت ترتجف و تبكي بحرقة لتكن الصدمة ....


( ياااا نهارك الأسود يا شهد 😂😂😂 بس انت برضو يا فهد ما فيش حد يقول لحد كده عيب ) 

يا تري ايه الهيحصل تابعوا باقي الحلقات

رابط البارت العاشر من هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-