روايات حديثة

رواية زواج في ظروف خاصة كاملة للكاتبة نوران وليد

رواية زواج في ظروف خاصة

بقلم نوران وليد

الفصل الاول


-  زين: انتي طالق 

- نور بدموع : انت بتقول ايه يا زين بطل هزار انا عارفة هزارك البارد ده 

- زين بغضب : قدامك ساعة و ما اشوفش وشك في الفيلا كلها 

- نور بصراخ : انت بتقول ايه انت طلقتني بجد ... دي نور انا حبيبتك حب عمرك 

- زين جذبها بغضب : انتي ممثله شاطرة اوي لا ولسه بتحاولي تكملي الانتي بتعمليه لا برافو عليكي ... بس خلاص انا شبعت و مليت من كذبك و خداعك ده 

- نور بوج*ع و الم : ابعد عني يا زين انت بتوجعني اوي 

زين شدد من قبضته علي يدها : ايه بوجعك و انتي لما خو*نتيني ما وجعتنيش 

نور ببكاء : و الله ما خو*نتك ازاي اعمل كده انت حب عمري يا زين  نوران وليد 

- زين زقها بعنف سقطت بجانب الفراش و ارتطمت به : اخرسي اسكتي كفاية كذب بقي كفايا 


نظر اليها و اقترب منها وجدها فقدت الوعي قلق 

- زين بخوف : نور يا نور ردي عليا يا حبيبتي 

- نور : لا رد

زين اخرج هاتفه 

- زين بصراخ : عاوز دكتورة بسررررعة 

حملها زين و جلب لها إسدال و البسه لها و بعد دقائق جائت الطيبية و كشفت عليها و قالت لزين 

بقلم الكاتبة نوران وليد 

- زين : ها طمنيني مالها يا دكتور 

- الدكتورة: مبروك يا زين بيه مدام نور حامل 

- زين بصدمة : ايه حامل 

الدكتورة : أيوة يا ريت بس تاخد بالك منها المرة الجاية علشان اي خبطة او وقعة زي الحصل النهاردة ممكن يأثر علي الحمل 

- زين بصدمة : تمام تقدري تمشي دلوقتي 


خرجت و جلس زين بحزن بجوار نور و مسد علي شعرها بحنان : ليه يا نور ليه ده انا ما حبتش حد قدك تكسريني بالطريقة دي ليه 


________

في البلد 

كان يجلس كبير العيلة الحاج منصور و بجواره ابن ولده فهد و بعد وقت اجري الحاج منصور مكالمه و ظهرت عليه علامات الفرحة و بعد ان انهي مكالمته 

- فهد : خير يا جدي 

- منصور بفرحة: خير يا ولدي ... خير أول حفيد في الطريق 

- فهد بفرحة : ايه نور بنت عمي حامل و زين والد عمي هيجي ليه أول طفل 

- منصور بفرحة : أيوة يا ولدي انا لازم انزل ارحلهم 

- فهد : هو الاتصل قالك يا جدي 

- منصور: لا سناء الخدامه هي البشرتني 

- فهد : طيب انا هنادي علي شهد بنت عمي تيجي معانا 

- منصور : و ماله يا ولدي يلا 

_______

في فيلا  زين  المنصوري 

ابتدت نور تستعيد وعيها وجدت نفسها في حضن زين ابتسمت بتلقائية ثم تذكرت ما حدث فصرخت 

- نور : آعاااااا 

- زين بخضة : ايه في ايه انتي كويسة 

- نور : انت ازاي تقرب مني كده و احنا اطلقنا 

- زين قام ببرود و قال : لا و انتي شر*يفة اوي يا بنت 

- نور بغضب: اخرس قطع لسانك انا أشرف من الشرف يا اخي انكسف من نفسك ده انا حتي قبل ما اكون مراتك انا بنت عمك خاف علي سمعتي 

نور حاولت تقف و لكن اختل توازنها : اااه ايه البيحصل ده 

- زين : حاسبي 

بقلم نوران وليد 

- نور : ما لكش دعوة بيا 

- زين بغضب : اوووف انا بعمل كده علشان الفي بطنك مش علشان حد

- نور بصدمة : ايه انا حامل 

- زين : ....

- نور ببكاء : لا لا انا استحالة انزله استحالة استغني عن ابني 💔💔💔💔

رابط البارت الثاني من هنا 👉



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-