روايات حديثة

روايه عشق الصياد الفصل الخامس 5 بقلم نور محمد

 روايه عشق الصياد الفصل الخامس 5 بقلم نور محمد 



#البارت الخامس 

#عشق_الصياد


فجرى عليها وحط ايده على بقها بسرعه


عمار: هششش.. اهدى مطلعيش.. صوت خالص 


نظرت سما في عنيه عن قرب وسرحت فيهم من 


جمالهم قدامها شافت فيهم الحنيه والقسوه كمان فبعد


عمار ايده ببطئ عنها فرجعت سما تبص عليه برعب  لان كان 


حازم قدامها مرمي على الارض وجس"مه كله 


بينز*ف وهو بيصر"خ كأن رو"حه هتط"لع من الأ*لم 


فجرت سما بسرعه وبدون وعي حضنت عمار من 


خوفها وهي بتداري خوفها في جس"مه بس الي حسته وقتها 


انها في حضن بباها الحضن الاول والاخير للأمان في


الدنيا دي كلها حضنته بقوه وعمار


انصدم منها بس ابتسم بفرحه وهو بيحاوطها 


بزاعيه بحب وكأنه ملك الدنيا كلها وهي في حضنه ملاكه


الصغير الي فضل عمره كله محافظ على الحب جوه


قلبه ليها هي بس، فاقت سما لنفسها على صر"اخ حازم فبعدت عن


عمار ومسكت ايده بخوف كأنها طفله صغيره بتتعلق في ايد 


بباها وهي خايفه وعمار كان فرحان اوي من قربها منه بس


قاطع اللحظه الحلوه دي بينهم صوت حازم وهو بيصر"خ بقوه 


حازم:اااااه.. مش قا"در.. ارجوك خلاص ارحم"ني.. واقتل"ني.. احسن


من الأ"لم ده.. ارجوك


سما:عمار.. انت عملت فيه ايه.. هو ماله بيتأ*لم كده 


ليه.. حر"ام عليك عملت فيه.. ايه 


عمار كان بيبص عليه بتشفي ومردش عليها 


سما:رد عليا.. انا بسئلك.. عملت فيه ايه.. ده 


بيمو*ت من الأ*لم.. انت مش شايف


شكله.. بقى اذاي اعمله حاجه.. للأ*لم ده 


عمار إدايق اوي من خوفها على حازم وافتكر


انها قالت بتحبه فمسك ايدها بقوه وطلع وقفل 


الباب خلفه بالقفل وطلع بيها من القبو كله لفوق 


سما بغضب:ابعد عنى.. انت شخص مجر*م.. عملت


فيه ايه.. رد عليا متفضلش  ساكت.. كده  قدامي 


عمار بضيق:انتي خايفه عليه اوي.. كده ليه.. كل ده لانك بتحبيه.. حتي بعد الي 


عمله معاكي.. وحاول يتعد*ى عليكي.. ليسه


برضو.. بتحبيه مش كده.. ياسما 


سما ادايقت من كلام عمار لانها مبقتش 


تحب حازم زي زمان بسبب الي عمله معاها بل العكس بقت تكره اوي بس 


هي شفقانه على حالته مش اكتر ولو اي حد 


غيرها كان شفق عليه  برضو من حالته الي تو"جع القلب بس هي حبت 


تغيظ عمار على طريقه كلامه معاها وتندمه فقالت


سما:ايوه.. ليسه بحبه.. هو مكانش في و'عيه سعتها.. وانا


مسامحاه.. بس انت مستحيل اسامحك.. او انسى الي


حصل.. معايا بسببك انت.. انا ماما ضر"بتني .. وطر"دتني كمان.. بسببك علشان كده


هفضل.. اكرهك العمر كله.. ياعمار 


عمار كان بيسمعها وكل كلمه منها كانت بتنزل زي 


السكي"نه على قلبه تط"عن فيه بقوه  لانه بيحبها اوي بس هي قلبها 


اختار غيره وخسر حبها والحرب الحب من قبل ماتبدء حتي


فطلع من الغرفه بغضب بدون مايرد عليها حتي وهي 


قعدت على السرير بندم لانه مش ليه زنب في 


الي عملته امها معاها وهي كمان مستحيل تسامح حازم على 


الي عمله  بس هي قالت كده من حزنها وغضبها 


منه بس، تهندت بضيق وبعدها بصت على المكتبه تاني بس استغربت لان


صوت حازم مش واصل عندها حتي بعد ماخرجت من


الغرفه السريه اختفى صوته كله كأنه اتبخر خالص


تحت في الجنينه **


كان عمار قاعد في مكانه المفضل علشان 


يخفف من غضبه شويه قبل مايطلع ليها تاني بس


في حد حط ايده على كتفه وقعد جنبه وقال 


مراد: انت عقب"ته.. بقب"له الج"حيم.. مش كده.. ياعمار


ابتسم عمار بغضب: طول عمرك.. فاهمني يامراد.. بس 


هو يستاهل.. الي بيحصل معاه.. لانه حاول يل"مس


مرات عمار الش"بح.. وده مصير اي حد.. تاني مكانه  


مراد:تمام.. انا همشي اشوف البضاعه.. وصلت للمخازن.. او لا 


عمار:تمام.. وابقى طمني بعدين 


خرج مراد ورجع عمار رأسه للخلف بيفتكر 


الي حصل من ثلاث ساعات في الغرفه السريه


فلاش باق من ثلاث ساعات **


دخل عمار الغرفه وهو شا*يط من الغضب واول ما


قرب منه ضر"به ك"ف قوي علشان يفوقه 


حازم بخوف:انت عاوز مني ايه تاني.. مش كفايه


الي عملته فيا.. انا جس"مي كله بينز*ف بسببك.. سيبني بقى.. الله يخليك 


عمار ابتسم بشر وجاب كرسي وقعد قدامه وحط 


رجل على رجل بتكبر ومسك فك حازم الي صر"خ بأ*لم منه 


عمار:تعرف.. انا اسمي ايه.. وفي شغلي اطلقو عليا.. اسم ايه 


عمار الش"بح ابن الصياد..  عارف ليه اخدت الاسم ده.. وعن جداره كمان.. علشان 


انا الي بيقع تحت ايدي.. بخليه يشوف الجح"يم على الارض.. ولسوء


حظك.. انك وقعت تحت ايدي.. يابن ال***


حازم كان بيبص في عنيه الي تحولت للاسود برعب وهي 


بس الظاهره من قناع وجهه الي علطول عمار بيحطه على وجهه


حازم:انا اسف.. والله ماكونت اعرف.. انها مراتك او


مجوزه اصلا.. انا اتعرفت عليها في الجامعه بس.. من


ثلاث سنين.. وهي حبتني مش زنبي انا.. و


عمار مسك فكه بقوه اكبر وهو بيضغط عليه بغضب 


عمار:لو سمعت تاني كلمه.. حبتك  انا هعيشك في.. جحي*مي العمر كله لان


عمار الشبح.. مش بيسامح القريب.  قبل الغريب فاهم.. يارو"ح امك 


حازم حاول يهز رأسه بخوف منه فقام عمار وسابه 


وتوجه لمكتبه في الغرفه فتحه وخرج منه حق"نه وقرب 


قعد قدامه تاني ورفع الحق"نه قدام عينه بشر 


عمار:شايف.. الحق"نه الصغيره دي.. فيها ايه دي 


فيها عقا*ر.. اسمه قب"له الجح"يم.. بتستخدمه عصا*بات 


الما*فيا العالميه.. علشان تستجوب خا*ين فيهم.. وانت 


لحسن حظك.. هتكون اول شاب مصري.. يجرب العقا*ر ده.. تحب 


اقولك.. هيعمل فيك ايه.. قبل ما اعطهولك.. ده 


فور دخله لجسد*ك.. هت"حس بأ*لم في عضلا*ت جسد*ك كلها.. وكمان 


عظا*م جسد*ك كلها.. هت"حس انها بتتك"سر.. وانت 


هتتمنى المو*ت.. والا انك تاخد عقا*ر قب"له الحج"يم.. من 


ايدي.. ومتخفش مفعو"له ثلاث ايام بس.. لانه 


مش بيمو*ت.. بس بيعذ*ب اب"شع.. من المو*ت نفسه


حازم بلع ريقه وعمار قام بكل برود وتقدم منه وبسرعه


كان عطا*له الحق"نه وقعد تاني مكانه بهدووء 


مرت دقايق بس وبدء حازم يظهر عليه آثا*ر العقا*ر وهو


بيصر*خ من الو*جع بس فجأه دخلت سما واول 


ماشافته صر*خت بر*عب فجرى عمار عليها بسرعه


باق 


فاق عمار بخضه على صوت صر*اخ عالي من القصر فجرى بسرعه وخوف 


فاق عمار على صوت صر*اخ عالي من القصر فجرى بسرعه على القصر بخوف 


عمار دخل القصر وهو مرعوب على عيلته فجأه لقي


كل العيله متجمعين تحت السلم وسناء بتعيط و


تصرخ فجرى عمار بخوف عليهم بس فجأه انصدم 


لما لقى علي واقع على الارض مغمى عليه فنزل بسرعه  لمستواه علشان يشوف ماله 


عمار بخوف:علي رد عليا مالك رد عليا هو مش بيرد ليه ياماما حد يقولي ماله 


سناء بدموع:مش عارفه يابني والله انا طلعت على


صوت اختك ومرات اخوك اميره لقيته كده 


عمار:ريم علي حصله  ايه ردي عليا بسرعه 


ريم:معرفش ياأبيه والله انا كونت قاعده هنا انا واميره وفجأه 


سمعت صوت حاجه بتقع على الارض لقيت علي كده 


سناء:عمار شيل اخوك بسرعه يابني علشان ناخده على 


المستشفي انا قلبي بيتقطع عليه من الخوف


عمار بدون تردد شال علي بسرعه وطلع جري بيه على العربيه و


سبقته سناء وريم على العربيه وأميره طلعت فوق 


قالت لسما كمان وطلعو وراهم بالعربيه التانيه 


عمار وصل بوقت قياسي على المستشفي الصياد وهو


قلبه هيقف من الخوف على اخوه علي 


عمار بصوت عالي:انتو يابهايم يالي هنا عاوز دكتور فورا


كل المستشفي اتقلبت من صوت عمار وكله بقى 


بيجري عليه بخوف واخدو منه علي بسرعه على الكشف


وبعد وقت **


كان الكل على نار قدام غرفه الدكتور وسناء بتعيط 


وعمار واقف على اعصابه من الخوف وسما جنب ريم


بتهدي فيها وأميره حاضنه فريد وهو بيعيط على عمه 


دخل مراد بخوف:عمار علي ماله هو كويس رد


عليا بسرعه علي ماله 


عمار بقلق:اهدى يامراد انا ليسه معرفش علي ماله هو


في الكشف ليسه بس بأذن الله كويس 


خرج الدكتور فجري عليه عمار ومراد بخوف على اخوهم


عمار:طمني يادكتور علي ماله هو كويس مش كده


رد عليا بسرعه انا همو"ت من الخوف عليه 


الدكتور بحزن:للاسف المريض الكلتين بتاعته وقفو 


وهو بين الحياه والمو"ت 

 

يتبع..


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

لقراءة الروايه كامله اضغط هنا 👉

لمزيد من الروايات اضغط هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-