روايات حديثة

رواية احببت مطلقا الفصل الثالث

 رواية احببت مطلقا   الفصل الثالث 




الفصل الثالث

ف مكتب عاصم

رائف:عاصم دامش بمزاجك دا امر عسكري

عاصم:الامر دا مش عليا ياحضره الرائد انا سيبت الوظيفه دي من 6سنين فاكر ولا افكرك

اوامركم دي علي الي ف الجيش

واذا ف حرب الجيش بيعلن عن حاجته للشعب

وف الحاله دي انا ممكن ارجع لخدمه بلدي ف حاله الحرب

رائف:والبلد محتاجه مساعدتك

عاصم:لا مش البلد دا العميد ایمن نور الدین عنده عجز ف القاده بتوعه عشان كدا عايز

يرجعني

دخل بااندفاع الي المكتب

بس اخرس ولا كلمه

عاصم:اي دا سياده العميد ساب المخبرات وبقي يتصنت علي الابواب

العميد:عاصم

عاصم:انامش حاارجع تاني

انا سيبت الشغل من زمان ومعنديش استعداد اني ارجعله تاني

العميد: ضحك بسخريه

لا لا قصدك انك مش حمل فشل تاني وخساره

انت مش شايف نفسك دلوقتي

حالتك بجد تصعب علي اي حد

شاب ف الثلاثين بدون اسره

ولا اولاد واحد شبه ميت عايش وخايف من اطلال ذكرياته

بیشتغل حاجه بس عشان ينسي

دفنت نفسك ف الالوان السودا بحجه القسوه

انت كدا حققت انتقامك منهم

كدا اثبت انك قووي

تصدق المهمه دي مش ليك ولاعمرها حاتكون ليك

لان المهمه دي عايزه واحد قووي قلبه جامد

مش واحد ضعیف خايب قرر يهرب من فشله بدل مايواجهه

بعدت عن شغلك وصحابك وعيلتك ودفنت نفسك ف اللون الاسود

علي امل انك تنسي وتعيش طبيعي دي الحياه الي كنت عايشها دي الي عايز تستمر فيها

انسان معقد ومنعزل

عاصم:مسمحلكش ياسياده العميد

العميد:انا بتكلم علي اساس اني خالك

وانا الي ربيتك

اي بعدك عن الكل نساك عيلتك

رائف:ياعاصم فوق لنفسك ولشغلك لامته حاتهرب من ماضيك

امته حاتقرر تواجه نفسك

عاصم:خلاص كل واحد فيكم بقي فيلسوف وحكيم بيحلل شخصيتي وينصحني بالحل

الاهم انكم مش اصحاب المشكله

ولا عمركم حاتفهموا اي هي

العميد :المشكله انك من 6سنين وانت مش عارف ترجع زي زمان

المشكله انك خايف تتجوز وتبني عيله لانك لسه مش قادر تهزم عقدتك

اي ياعاصم دا كله حصلك من بنت سينا||||||||||

لم يستطع عاصم تحمل ذكر ماضيه فما كان منه الا ان علا صوته وارتسمت ملامح

الغضب والكره

عاصم بصوت جهوري

المقابله انتهت

وياريت ياسياده العميد تلغيني من خططك الجهنميه ومن شغلك كمان واذا كان عندك

نقص ف القاده سلم قيادتك لواحد يقدر يدرب ظباطه صح

العميد:حاتندم ياقناص

حاتندم بس وقت الندم حايكون فات. وقت ماتيجي الي تغير عقدتك وتحسنك للاحسن

حايكون الوقت عدي لانك شخص ضعيف

ذهب العميد ورائف وكلا منهم يحمل مشاعر الاسي علي ذلك الرجل الحزين

الذي مازال يكابر

لربما تتكون لدينا وجهات نظر خاطئه عن الاشخاص وذلك لاننا لانحاول ان نضع انفسنا

با اماكنهم بل نعطي النصائح والارشادات دون وضع مشاعرهم وآلامهم بالحسبان

خرج عاصم من الشركه متجها ال #صندوقه الاسود#

الساعه 12منتصف الليل بقصر الشريف

كانت ريهام تبكي غير قادره علي التنفس من البكاء

رن رن رن رن

ريهام :الو ايوا ياخالو عاصم لسه مجاش لحد دلوقتى وانا خايفه عليه وبتصل بيه

مبیردش هو جالك ياخالو

العميد:متقلقيش هو كويس ياريهام حايرجع لما يتحسن

ريهام:اول مره يتاخر كدا اي الي حصل

العميد:شكل بنت سينا||| حاتعقد اخوكي طول العمر ولعنتها ليه حاتفضل محاوطاه

ريهام وقد اصابها الغضب من تلك الفتاه اللعينه التي لطالما اذت اخيها

ريهام:انا عرفت حالاقيه فين

#الصندوق الاسود #

اليوم التالي

ف منزل وعد

كانت تصدح ف البيت اغنيه ام كلثوم

يالي ظلمتوا الحب

وقولتوا وعيدتوا عليه قولتوا عليه مش عارف اي

العيب فيكم

یاف حبايبكم

اما الحب

اما الحب

وعد :ياروحي ياروحي ياروحي عليه

اي الحلاوه دي يانوجه مشغله ام كلثوم علي الصبح كدا

نوجه:بس يابكاشه ايه الي مصحيكي بدري كدا

وعد:لا ابدا النهارده الجمعه فاحااروح المطعم

نوجه :ربنا يوفقك يارب بس انا عايزاكي تجهزي بكرا عشان خالد واهله جايين يخطبوكي

اشتعلت وعد من الخجل فذكر اسم خالد يصيب كيانها ويجعل قلبها يبدا بالارتجاف

نوجه:هو انا كل مااجيب سيرته تحمري

كدا

لا ياحبيبتي عايزين بقي نجبلك فستان حلو كدا عشان تبقي قمر كدا

اخذت نوجه وعد تعانقها وتبث بها محبه الام التي فقدتها وعد

نوجه:فرحتي مش سيعاني اخيرا حاتتجوزي واشوفك بالفستان الابيض

امنيه حياتي اطمن عليكي قبل مااموت

وعد:بعد الشر عليكي يانوجه

نوجه:الموت مش شر. كلنا حانموت يابنتي

وعد:متجبيش سيره الموت تاني

دن دن دن

نوجه:ردي عليه اصله استاذني وانا عطيته رقم تليفونك

وعد:مين دا

نوجه:يابت يعني مش عارفه -

بتاع الانابيب اصل الانبوبه عايزه تتغير

خالد طبعا يا آخره صبري ردي علي الراجل بدل مايصرف نظر

وعد:حاضر حاضر

نوجه :انتي حاتكلميه هنا قدامي

وعد:اومال اي

نوجه:افرضي عايز يقولك بحبك

هاتي بوسه

يرضيكي اسمعه وتفسدوا اخلاقي

وعد: . . نووووجه اي دا

نوجه:انا غلطانه الحق عليا الواد حايضيع منك وهو قمور كدا وحلو

وعد: ت م و و بس يانوجه حرام عليكي روحي خدي الدواء

رن دن دن دن

وعد:الو

مجهول: مبروك

وعد:مين

مجهول:خلي بالك يوم خطوبتك حاتكون فضيحتك

وعد:مين معايا الو الو

*************

نوجه:ها|| خالد صح

وعد:هااا انا حااروح شغلي يانوجه

ف المطعم

وصلت وعد

نهي:وعد

وعد:نعم

نهى :المدير عايزك

ف غرفه المدير.

المدير:خدي حسابك من المطعم ومتجيش هنا تاني

وعد:اي ليه حضرتك انا صدر مني حاجه


المدير:مشوفش وشك وخلاص

وعد:

حاضر

اخذت وعد 300جنيه باقي حسابها ف المطعم

وكانت ماشيه دموعها علي خدها

وعد:يارب فوضت امري اليك

ليه بيحصلي دا كله

ودوا نوجه حااعمل اي ف فلوس الدوا

لم تنتبه الي تلك السياره التي كانت ستدعسها

وعد:........

نزل من سيارته يركض لها فوجدها باكيه

خالد:وعد مالك

لم تمنع نفسها من البكاء واخذت تبكي بااحضان حبيبها وملجائها نعم لقد عشقته من

النظره الاولي

لطالما عشقت رائحته التي تشبه اللعنه التي لم ولن تفارقها وعيونه الجميله وملامحه

الرجوليه الجذابه

خالد:وعد حبيبتي مالك

مهلا مهلا هل قال لي حبيبتي

هل يحبني

ظلت تلك الكلمات تتكرر بعقل وعد ولم تستفيق منها الا علي اصوات ابواق السيارات

التي تريد العبور

سائقي السيارات

انت يا استاذ انت وهي ورانا شغل

ضجر وجه وعد بالحمره القانيه وخجلت بشده فهي ماتزال بااحضان خالد

خالد:تعالي ياوعد

اخذ خالد وعد الي سيارته وذهب بها الي احدي الحدائق

خالد:مالك ياوعد ف اي

وعد:مفيش حاجه

خالد:بحبك

وعد:.......

خالد:بحبك

اول مره شوفتك فيها اسرتي قلبي

وبعدها محستش بنبضاتي

بقت ملكك انتي وبس عارفه يعني اي قلبي وعقلي وروحي سلموا ليكي لما شافوكي

حسيت انك حته من روحي

كنت وقتها ضعيف قدام عيونك وكنت عايز اضمك واطمنك متقلقيش

بعدها بقيت استني جرعات نوجه عشان اشوفك

کنت براقب ابتسامتك عيونك حزنك فرحك

كل حاجه فيكي نبره صوتك

حركه عيونك وكسوفك

بحبك

من اول مره شوفتك فيها حبيتك

وعد: .... ....

خالد:لو خطوبتنا مش موافقه عليها انا حااستناكي

وحاادعمك واكون معاكي

انا مستحيل اضغط علیکی

وعد انتي ملاكي الي مستحيل ازعله ولو وجودي معاكي حايخليني اشوف دموعك

اقبليني كصديق وانا مع الوقت حااخليكي تحبيني

اخذت دموع وعد بالانهمار

خالد:اسف

لان دموعك نزلت بسببي

وعد:لاء نزلت من فرحتي

اني ربنا بعتلي الزوج الصالح

خالد:يعني

وعد:ايوه موافقه

اخذ خالد وعد با احضانه

خالد:بحبك ياملاكي.

اليوم التالي

ف كليه الطب

وعد :صبا الخير علي خدود التفاح

ريهام:ياصباح الجمال. مالك ياعسل

وعد:لا ابدا حااتخطب بس

ريهام:اه لا عادي


اي ياختي

وعد:حااتخطب

ريهام:بجد احكي بسرعه اي الي حصل قصت وعد ماحدث لريهام وقصه حبها لخالد

دي

ريهام:الله ولا ف الافلام

يعني حايخطبك النهارده مبروك ياقلبي

وعد:الله يبارك فيكي عقبالك

كانت ريهام تشعر بالحزن فطالما تمنت وعد لاخاها وكانت تخطط لذلك ولكنه القدر يرسم

لنا ونحن نسير علي نهجه

وعد:اي روحتي فين

ريهام:لا ابدا بس هو انتي قولتيله انك بتحبيه

وعد:لا طبعا

ريهام:طب يالا حانتاخر علي محاضره دوك قاسم

وعد:اممم حبيب القلب قصدك

ريهام:انا الله يسامحك دا دا

وعد:دا دا دا دا اي بالظبط

ريهام:دا ولا حاجه

بعد عده ساعات

ف منزل وعد

دن دن

وعد:الو

مجهول:ارفضيه

وعد:مين معايا

مجهول:حاتندمي لو مرفضتيهوش

وعد:انت مين وعايز مني اي

مجهول:افتكري اني حذرتك

الساعه السابعه مساء

جاءت اسره خالد المكونه من

السيده نبيله والدته ووالده السيد عزت

نوجه :اهلا وسهلا اتفضلوا

نبيله :تسلمي ياحبيبتي

جاءت وعد حامله اكواب العصير ووضعتها علي الطاوله

كانت خجله بشده لدرجه انها لم تري نظرات خالد العاشقه لها

نوجه :وعد سلمي علي الست نبيله والاستاذ عزت

نبيله:ماشاء الله عليكي قمر

كانت وعد خجله وجلست بجوار السيده نبيله

دق دق

نوجه حااروح اشوف مين وجايه

وعد: لا خاليكي متتعبيش نفسك انا حااروح

نبيله:لا انتي ولا هي احنا حانبقي عيله انا حااروح

دق دق

فتحت السيده نبيله الباب فوجدت شخص

نبيله :مين حضرتك

المحضر

نبيله:محضر لایه

انا محضر من محكمه الاسره

ف اخطار انذار لبيت الطاعه جاي للمدام وعد

هي فين عشان تستلمه

مدام

اي

Stop


لو عجبتكوا الرواية ياريت تكتبوا رايكم في التعليقات عشان اعرف اكمل ولا لا 

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-