روايات حديثة

رواية زواج في ظروف خاصة الفصل الثاني عشر

 رواية زواج في ظروف خاصة

الفصل الثاني عشر 



- ابتلعت نور الدواء 💔💔

- نظر زين اليها بدموع و قبل رأسها و بطنها : بحبك يا نور 

- نور بابتسامة: و انا بمو*ت فيك يا زيزو 

- زين و هو يقبل يدها : سامحيني 

- نور بعدم فهم : علي ايه

- زين : نامي يا روحي دلوقتي 

.مر يومين و نور اتحسنت و سافرت نور و زين و فهد و شهد 

- زين : بتحبيني يا نور 

- نور : ايه السؤال ده يعني اكيد أيوة 

- زين : طيب بقولك اخدتي البرشام النهاردة 

- نور : ايوة بس مش عارفة ليه بحس ان بطني بتتق*طع 

- زين بحزن و هو يقبل رأسها: معلش يا حبيبتي بالشفا 


______

في مكان آخر 

- انا كده نفذت الانتي طلبتيه مني و الطفل كلها ايام و مش هيبقي موجود 

- ما ليش فيه لما اعرف ان ابن زين ما* ت بس هديك فلوسك 

- بس انا ضحيت بمستقبلي المهني و شخصت غلط علشانك و يعتبر قت*لت روح من غير سبب 

- اظن انك اخدت الفلوس التكفيك و زيادة و التخليك تنسي كل العملته 

_______

علي البحر كانت شهد تتمشي و فهد جالس مكانه علي البحر مرتدي نظارته كانت شهد سرحانه و سمعت صوت من خلفها 

- الشاب : ايه يا جميل ما تحن بقي عليا 

- شهد اسرعت : ... 

- كده برضو تسبيني لوحدي  

- شهد بغضب : ما تلم نفسك يا جدع انت 

لم تكمل حتي تفاجأت بفهد يلكم الشاب و ينهال عليه في الضرب 

 و اجتمعت الناس  و فضوا الاشتباك و الولد من يد فهد بالعافية و غادر و هو غارق في د*مائه  و هو يتوعد فهد 

- شهد بدموع : ....

بقلم نوران وليد 

- فهد و هو يحتضنها : انتي كويسة 

- شهد و هي تشدد من اختضانه : أيوة الحمد الله انك جيت انا كنت خايفة اوي 

- فهد و هو يحتضن وجهها : ما تخافيش طول ما انا جنبك 

- شهد بدموع: طيب يلا نمشي من هنا 

هنا وصل زين و نور 

- زين : في ايه مالك يا فهد 

- فهد : ما فيش واحد ضايق شهد بس انا حليت الموضع 

- نور : و هي تحتضن شهد انتي كويسة يا روحي 

بقلم نوران وليد 

- شهد بدموع : ايوة بس عاوزة اروح ممكن ودوني الفندق 

- فهد : يلا بينا 

في غرفة فهد و شهد 

- شهد : انا عاوزة ارجع يا فهد 

- فهد : طيب حاضر هعملك كل الانتي عاوزاه بس انتي ارتاحي شوية و انا و انتي هنرجع بكرة 

- شهد : تمام انا هنام شوية 

- فهد: و انا هنزل تخت في الرسبشن اشوف الاجراءات علشان نمشي و مش هتاخر عليكي 


_____

في غرفة زين و بالتحديد في المرحاض 

- خرجت نور و هي تتألم 

- نور بصرا* خ : الحقني يا زييييين 

- زين بقلق و هو يجد الدم*اء تملئ المكان : اهدي يا نور يا حبيبتي و حملها و هبط لاسفل وجد فهد في طريقه  فذهب معه الي المستشفي  و هناك في الغرفة كانت نور تبكي و زين بجانبها 

- الدكتورة: للأسف الطفل نز*ل

- نور ببكاء : لا لا ما تقوليش كده 

- الدكتورة : ازاي حضرتك واضح عندي انك بتاخدي دواء علشان تقت*لي الطفل 

- نور بصدمة: ايه... لا انا كنت باخد فيتامين 

- زين : اهدي يا نور و انا هفهمك 

- نور : تفهمني اييييه 

- زين : الدكتور قال ان الحمل خطر عليكي و الحل ان الطفل ين*ل صدقيني 

- نور بانهيار : و انت عاوزني أصدق الهبل ده 

- الدكتورة: ما فيش حاجة من الكلام الحضرتك بتقوله الحمل ما كانش مأثر عليها خالص 

بقلم نوران وليد 

- نور ببكاء : مش عاوزة اشووووف وشك ابعد عني 

- زين بدموع : اسمعيني بقي و الله الكلام مش حقيقي  

- فهد دخل علي صوت الصراخ : في ايه 

- نور ببكاء : مشيني يا فهد من هنا 

- زين بدموع  : انا جنبك اهو يلا نروح 

- نور بغضب : انت مش هتشوف وشي تاني يا زين الما بينا انتهي  فاهم انتهي ....


في الفندق 

في غرفة شهد سمعت طرقات علي الغرفة 

- شهد بتزمر : يووووه يا فهد ما اخدتش المفتاح ليه فتحت الباب لتنصدم عندما وجدت الشاب الذي عاكسها 

- شهد بخوف و توتر : انت 

- أيوة و دخل و اغلق الباب و .....


يا تري ايه الهيحصل و ايه رايكم في زين و نور ...

رابط البارت الثالث عشر من هنا 👉


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-