روايات حديثة

روايه ماسة النوح الفصل الثاني 2 بقلم ريتاج محمد

 روايه ماسة النوح الفصل الثاني 2 بقلم ريتاج محمد 



نوح بصلة ببسمةحزن وخرج وهو مُصر انة يلاقي شغل عشان اخواتة ....

طلع الفلوس الي فجيبة مكنش فية غير خمسة جنية ورق وخمسة جنيهات فضية

خرج من البيت وراح على أقرب فرنة وجاب اتنين باتية بالجبنة ورجع تاني الكوخ ودخل لقى ريان واخد رؤي فحضنة ونايمين استغرب انة لسة ماشي وجة لاقيهم نايمين راح صحاهم بحنية وادالهم الباتية عشان

ياكلوا

ريان باستغراب وهو بياكل:طب ونت يانوح مث هتاكل 

نوح ببسمة طبطب على ظهرة بحنية  

من غير مايتكلم 

رؤى ببراءة مدت ايدها الصغيرة بالباتية ناحية نوح وهي بتقول ببراءة:نوح خود تول انت اكيت كعان 

نوح ببسمة :بالهنا والشفا ياقلبي كلي انتي انا مش جعان انا لسة واكل 

رؤى سحبت ايدها تاني وعادت للأكل من جديد 

نوح ببسمة لريان:ها يبطل فاكر كلامي ولا اقولة تأني عشان خارج 

ريان بحماس:لا فاكرة طبعا.. بث لحظة هو انت رايح فين وهتثيبنا لوحدنا..؟!!

نوح بشرود:هروح اشوف شغل عشان اجيب فلوس عشان ناكل وادخلك المدرسة الي نفسك فيها 

ريان بحماس:بجد طب يلا بثرعة بثرعة عثان عايث اروح المدرثة 

نوح. بصلة وقال:بس زي مانا هشتغل انت كمان هتشتغل 

ريان بطفوله زم شفتة بعد رضا وقال بتذمر :يعني اي

نوح:يعني تخلي بالك من اختك في غيابي 

وطول منا مش موجود متطلعوش برة ومد ايدة لُة :ها اتفقنا ..؟!

ريان بتفكير :اممم.. اتفقنا.  وصافحة 

نوح قام وباس خدة وبعدين راح لرؤى وباس خدها وخرج وهو مش عارف هيشتغل اي بس الي متأكد منة انه لازم يشتغل اي حاجة عشان اخواتة

خرج وسمى الله وهو عندة عزيمة محدش شافها فطفل ١٤ سنة 

عدى اليوم وهو يدور هنا وهناك لحد ماتعب واخر حاجة سأل فيها ف يومة كانت ف ورشة ميكانيكا 

وبعد توسل للراجل وافق انة يشغله معاة صبي بمية جنية فاليوم 

نوح حمد ربنا انة اصلا لقى شغل واتفق معاه انة هيجيلة بُكرة الصبح .

بس طلب منة خمسين جنية يروح بيهم 

والراجل بعد تفكير إدالة الفلوس 

روح نوح مشي على رجلة وهو فرحان انة لقى شغل حتى لو. بسيط وفلوسة قليلة 

عدي على سوبر ماركت وجاب حاجة حلوة لأخواتة 

زي كيسين شيبسي ومصاصتين واتنين علبة لبان 

وجاب أكل لبُكرة عشان يفطروا قبل ماينزل 

والباقي قرر يحوشهم 

روح على الكوخ ودخل وكانوا صاحيين 

نوح ببسمة:خدوا 

ريان:ايدة ....؟!

نوح:دي مكافئتكوا عشان سمعتوا كلامي وكُل يوم بإذن الله لو سمعتوا الكلام هجبلكوا حاجة حلوة كتيير

ريان بفرحة وهو بيتنطط :هييية هيييية

وراح بسرعة إدا لرؤى حاجة حلوتها 

وهما مبسوطين 

اما نوح فراح قعد ف النص مابينهم وشال رؤى قعدها 

على حجرة وملس على شعرها بحنية واخد ريان فحضنة وغطاهم ومد ايدة وجاب شنطة كانت جنب السرير وفتحها براحة عشان ميقلقهمش 

وطلع كُتب وبدأ يذاكر بس من غير صوت عشان رؤى الي نايمة فحجرة 

وقعد يذاكر اكتر من اربع ساعات عشان امتحاناتة قربت وهو تالتة اعدادي الترم التاني ولازم ينجح ويجيب مجموع حلو ويدخل ثانوي عام

وقعد يذاكر لحد ما الاذان ادن 

وبعدها قام واتوضي وصلى الفجر وبعدية دخل قعد فمكانة وخدهم الاتنين فحضنة وناموا 

.......

تاني يوم عالساعة سبعة 

قام نوح بهدوء واتوضي وصلى الضحى وبعدين صحى ريان ووصاة على رؤى وقالة ان فية ليهم فطار جنب السرير لما يصحوا يبقوا يفطروا ونبة علية اكتر من مرة 

انهم ميطلعوش برة 

وهو طمنة وبعدين خرج نوح وراح الورشة 

وبدأ يشتغل وكان منهمك جدا ف الشغل بس ف اخر اليوم عالعصر كدة لما الراجل إداله المية جنية فرح 

وحس تن تعبة مرحش هدر 

وخرج وكان ماشي عشان يشتري الحاجة الحلوة لاخواتة زي ما قالهم...ولما جه يحاسب فكر ف حاجة 

وسأل الراجل على شغل 

الراجل قالة ان في بس. لازم يفكر بسرعة كاشير شيفت ليلي بمتين جنية الشيفت ٩ ساعات من الساعة خمسة المغرب للساعة ١ بليل 

نوح وقف يفكر شوية ازاي هينظم يومة 

وبعد مدة وافق وقالة بكرة هيجيلة ف معادة

وبالفعل عمل كدة 

وعدى يوم ورا يوم ورا اسابيع ورا شهور ونوح نجح ف الدراسة

واستغل وقت الاجازة شغل اكتر واتطرد من الشغل كذا مرة وكان بيدور على شغل جديد وميأسش 

وقدر يدخل ريان المدرسة زي ما كان عاوز 

وبدأ يحوش اكتر واكتر وجابوا اوضة صغيرة يعيشوا فيها بدل الكوخ 

والاوضة بقت شقة صغيرة 

والشقة الصغيرة بقت كبيرة 

وعدي سنتين ودخل رؤى مدرسة

وعدى سنة تانية ونوح اتخرج من تالتة ثانوي ودخل الجامعة وكُل دا 

وهو لسة متكفل بمصاريف اخواتة اخواتة 

كلها ومش مخليهم نفسهم فحاجة  

وعدي مدة ونوح اتخرج من الجامعة وهو لسة بيشتغل بردك عشان اخواتة ..بدأها موظف ف شركة بمرتب عادي مع كام شغلانة تانية والمرتب بيعلى بيعلى بيعلى بسبب كفاءتة بالشغل 

مكنش بيزهق لانه كان عندة امل انه يوصل للي عايزة 

فيوم و ........

قاطع شريط زكرياتة حد خبط على كتفة براحة

_يانوح ..نوح يابني روحتي فين 

بانتباه:ها اي ياريان بتقولي اي ..؟!!

_لا دنت ضايع خالص... بقولك تعالي نروح لأختك عشان في مشكلة ف الجامعة عندها و

نوح مستناش يكمل قام بسرعة لبس الكوتشي ومستناش حتى يغير لبسة خرج باللبس الي كان لابسة ...'كان لابس تيشيرت بنص اسود مبين عضلاتة وشروال قطن اسود وشعرة مكنش معمول كان نازل على وشة وهو ناعم '

ف ياسادة كُل الناس عند نوح فكفة ورؤى وريان فكفة تانية خالص 

نزل وركب عربيتة وريان ركب معاة 

وبعد نص ساعة كان وصل للجامعة 

راح على مكتب العميد ورزعة من غير ما يخبط 

العميد بعصبية:مين الحيوان الي يتجرأ ويدخل كد

...وبدهشة وتوتر:ن نوح بية ..اتفضل اتفضل اقعد حضرتك 

نوح بحدة:فين رؤى..؟؟!

العميد :يفندم دا خلاف بسيط مفيش حاجة مكنش لازم تيجي بنفسك 

نوح بحدة اكبر:انا مبعيدش كلامي مرتين ..رؤى فين ..؟!

العميد وهو بيشاور لزاويا ف الاوضة 

نوح بص واتخض وقام بسرعة لما لقاها بتتشحتف من العياط ووشها كله احمر راحلها بسرعة وخدها فحضنة 

بخوف وحنية و...يتبع 


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

لقراءة الروايه كامله اضغط هنا 👉

لمزيد من الروايات اضغط هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-