روايات حديثة

روايه ماسة النوح الفصل الثالث 3 بقلم ريتاج محمد

 روايه ماسة النوح الفصل الثالث 3 بقلم ريتاج محمد 



نوح بص واتخض وقام بسرعة لما لقاها بتتشحتف من العياط ووشها كله احمر دم راحلها بسرعة وخدها فحضنة بخوف وحنية وقال بقلق:مالك ياروحي في أي 

رؤى بعياط وشحتفة:نو ..هئ ..نوح ..انا ..م هئ ..معملتش .حاجة 

نوح وهو بيبوس راسها بحنية وهي فحضنة :بس يروحي اهدي مفيش حاجة متعيطيش 

بس اهدي ولما لقاها لسة بتعيط حضن وشها بأدية الاتنين وقال بحنية وهمس:خلاص اهدي مفيش حاجة بصيلي..!!! بصتلة وعينها فيها دموع 

مسح دموعها بحنية وقال:تعالي 

شدها من ايدها وقعدها عالكرسي الي قدام المكتب 

وقال للعميد وهو بيقعد وحاطط رجل على رجل :قدامك تلت دقايق تفهمني اي الي وصل اختي للحالة الي هيا فيها دي .

العميد بلجلجة :ي..يفندم ب..بص

نوح وهو بيمشي لسانة ببرود على شفتة السُفلية:امم ..بتتلجلج امم ...طب بص قسماً بالي خلق الخلق 

لو معرفت اي الي حصل وخلى اختي عاملة كدة 

لطربق ***** الجامعة على الي فيها 

العميد:بص يافندم اخت حضرتك مطلوب فصلها عشان هي هددت وهزأت دكتور عندها ف الكلية

نوح وهو بيهز راسة باستفهام:يعني اي يعني مش فاهم 

العميد:يباشا الدكتور جة وقال إن هي هددته انة ينجحها يا اما هتخلي خضرتك تفصلة بمصادرك  الخاصة فهو اتعصب وضربها 

و ....

نوح بهدوء مرعب::انت قولت اي ..؟؟!

العميد:اي يافندم :هي هددته انة ينجحها يا اما هتخلي حضرتك تفصلة بمصادرك الخاصة ..

نوح بهدوء:لا الي بعدها 

العميد فهمة وبلع ريقة بتوتر وقال:ف فهو اتعصب و وضربها ..

نوح بهدوء:اسم الدكتور دا اي 

العميد:محمود سالم الخولي 

نوح بهدوء:تمام قام وقف 

وخد ايد رؤى بهدوء وشاور بادية لريان انة يحصلة 

خرج وركب العربية هو ورؤى ووراة ريان 

بدأ يسوق بهدوء وعمل مكالمة معدتش ٥ ثواني وقفل

رؤى بعياط:نوح ...نوح انت مصدقُه 

نوح بهدوء:لما نروح البيت 

رؤى :ي يعني انت مصدقة 

نوح:قولت لما نروح البيت ..متخلينيش اعيد كلامي كتير 

وبعد مدة وصلوا البيت 

وريان طلع على اوضتوا 

ونوح كذلك 

رؤى فضلت واقفة شوية وبعدين طلعت على اوضة نوح من غير ما تخبط 

كان هو بيغير التيشيرت الي كان لابسة 

رؤى بدموع:نوح ..

نوح بهدوء:نعم ..

رؤى:انت مصدقة ...

نوح لف وبصلها وقال :تفتكري انا لو كُنت مصدقُه كان زماني برد عليكي اصلا .؟؟!

رؤي :والله اصلا الي قالة دا مش هو الي حصل 

نوح قرب عليها بهدوء. وقال بحنية وهو بيقعدها عالسرير وبيملسعلى شعرها :اي الي حصل ..من غير كذب ..؟؟!

رؤى وهي بتشن:بص انا دخلت المحاضرة عادي والمحاضرات خلصت 

لقيتة بيقولي استني يارؤى عايزك فقولتلة نعم يا دكتور 

فراح قالي انة ..انة معجب بيا وعايز يتجوزني .انا اصلا مش فبالي موضوع الجواز دا بس

قولتلة عندك اخويا قولة ..

نوح بهدوء:هاا وبعدين. 

رؤى:راح قالي لا مينفعش قولتلة باستغراب هو اي الي مينفعش 

راح قالي انة متجوز ومش هينفع يتجوز تاني 

فقولتلة امال بتقولي كدت لية راح قالي انة ..انة عايز يتجوزني عُر'في 

قولتلة انت اتجننت فلقيتة ضربني جامد بالقلم وقالي يتوافقي يهشيلك المادة قولتلة أعلى مافخيلك اركبة 

انا هروح اقول للعميد فقالي انة لو روحتلة هيقولة اني هددته انة ينجحني يا اما هنفضل بمصادر اخوكي الخاصة وشوفي بقى هيصدق مين دكتور ولا حتة طالبة متسواش بربع جنية قولتلة اعمل الي انت عايزة فضربني قلم تاني وراح قال للعميد الي انت عرفة 

نوح سمع كلامها وكز على سنانة بعصبية 

وعيونة اسودت بس قال بهدوء وحنية :طيب يحبيبي متخافيش 

رؤى ببراءة:انت مصدقني صح 

نوح وهو بيضُم راسها بحنية لُه :لو مكنتش انا اصدقك مين يعني هيصدقك 

رؤى:انا بحبك اوي 

نوح بأس راسها بحنية:ونا بحبك اكتر 

وقال وهو بيشيلها ونيمها عالسرير وغطاها كويس :نامي انتي دلوقتي ونا هعمل مشوار كدة وجايلك تاني 

رؤى :طيب ..تصبح على خير 

نوح:ونتِ من اهلو

رؤى:ابقى هاتلي معاك حاجة حلوة ونت جاي 

نوح هز راسة وابتسم. و

خرج برة الاوضة واول ما خرج ملامح الاجرام بانت على وشة 

وراح لاوضة ريان وخبط ودخل وقال وهو بيطلعلة لبس من الدولاب وبيحدفة عالسرير :خمس دقايق والاقيك تحت 

ريان:طب احنا هنرو....

نوح بمقاطة:مش عايز كلام ..خمس دقايق لو ملقتكش 

تحت انت حُر

ونزل يسخن العربية 

بعد خمس دقايق ريان كان نازل بيجري وكان هيركب عربية نوح 

نوح بحدة:روح اتزفت اركب عربيتك ..مش جايبهالك 

انا عشان تيجي تركب معايا

ريان راح ركب عربيتة بهدوء وساق وراه لحد ما وصلوا 

لمكان شبة مقطوع وكان فية زي مخزن قديم كدة

نوح جالة مُكالمة بعد بعيد رد وبعد ماخلص رجع وقال لريان 

نوح بضيق:النطع الي اسمه محمود دا جوا عايزك تظبتة عشان مش فاضي ورايا شُغل 

ريان بصلة كدة الي هو تمام ودخل 

ونوح ركب عربيتة ومشي راح عالشركة

كان محمود دا متكتف ف كرسي قديم 

ومحطوط على راسة كيسة سودة 

محمود بزعيق:انتوا يالي هنا انا هنا لية ...ما حد يرُد عليا بقىى بقالي ساعة 

ريان ربع ايدة شوية وبعدين أتقدم منة ببرود ورفع الكيس من على وشة وببرود:بخخ 

محمود بزعيق:انت مين وجايبني هنا لية ..

ريان جاب كرسي وشقلبة وخلى ظهر الكرسي لية 

وقال ببرود:تؤ تؤ انصحك ف اللحظة دي بذات متجعرش عشان انا خُلقي ديق بعيد عنك 

غير انك متوصي عليك جامد و.....

_____________

ف مكان تاني اول مرة نروحوا 

عند بنتين كانوا قاعدين مع بعض ف شقة صغيرة 

فريدة:خلاص يمُهرة متقلقيش انا هنزل اشوف شغل تاني وبأذن الله ربنا ميرُدناش زعلانين 

مُهرة:بجد انا مش عارفة احنا حظنا كدة لية 

انا بفكر والله اسيب التعليم وانزل اشتغل معاكي 

فريدة بحدة:مفيش حاجة اسمها كدة قولتلك مصاريفك كلها هتجيلك وقبل الوقت المتحدد كمان لكن تسيبي التعليم مفيش حاجة اسمها كدة 

مُهرة:ربنا يخليكي ليا يارب يافري 

فريدة:ويخليكي ليا يارب 

يلا بقى قومي ذاكري عايزة درجات حلوة

مُهرة:طيب 

.....يتبع 


التالت 

#ريتاج_محمد


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

لقراءة الروايه كامله اضغط هنا 👉

لمزيد من الروايات اضغط هنا 👉


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-