روايات حديثة

روايه عهد الاسود الفصل الحادي العشرون 21 بقلم زهرة الربيع

 روايه عهد الاسود الفصل  الحادي العشرون 21 بقلم زهرة الربيع 



هذه الرواية متوفرة فقط علي مدونة الرسم بالكلمات
اكتب في بحث جوجل ( مدونة الرسم بالكلمات)
واكتب اسم الرواية لتظهر لك كامله
او اضغط على الرابط التالي 👇

#روايه_عهد_الاسود_البارت_ال_21
اسامه بص لشوق بطريقه ترعب اوي وحط ايده على رقبتها وقال..وحشتيني يا حياتي

ضرغام حط ايده على ايد اسامه بيمنعه وقال. ..هتعمل ايه....انت اتجننت

اسامه بصلو بحده وشدد قبضتو على رقبة شوق وقال..وانت مالك..واحد ومراتو اما حشري بجد..انا كده بحب اخنقها كل ما تكون وحشاني وهيه مبسوطه..وبص لشوق وقال بغضب..مش انتي مبسوطه يا روحي

شوق كان وشها احمر من الخنقه وهزت راسها من فوق لتحت بمعني ايوه مبسوطه

اسامه ايتسم ونزل ايده وشدها عليها من وسطها وقال..شوفت..احنا بنموت في بعض ازاي.. يعني متدخلش... وهمس في ودنها وقال بطريقه تخوف ..حسابنا على سريرنا

شوق بصتلو بخوف ولسه هتنطق اسامه قاطعها بص لحمدان وقال....انت حمدان النمس..معلش اتشغلت مع مراتي انت عارف... مفيش كلام.. اهم من  المدام

حمدان ضحك وقال..معاك حق والله...خصوصا لو كانت المدام بسم الله ماشاء االله زي مرتك كده

اسامه بصلو بحده وحمدان خاف وقال..احم..انا.. انا قصدي انتو  لايقين لبعض

اسامه ابتسم باستفزاز وقعد وحط رجل على رجل وقال..المهم..نتكلم في الشغل..بابا بيقول انو واثق فيك...وهنكمل معاك الصفقه ولحد معاد التسليم..مضطرين نفضل هنا وبص للمكان بقرف وقال..فيه تكيف ولا هنام خفيف

منصور اتضايق وقال...البيت جاهز من مجاميعو..سراية النمس احسن سرايا في البلد كلها

اسامه ابتسم ببرود وقال...اهي المشكله في البلد..المهم انا ومراتي هناخد اوضه مريحه..وعايز اسد ابن اختي يبقى في الاوضه الي جمبها...اصلي بقلق عليه اوي... وبص لضرغام بسخريه

ضرغام اتنهد بضيق شديد وبص لحمدان وقال...المهم يا حمدان بيه  الخطه الي هنمشي عليها و

اسامه وقف وقال بحزم..انا هحط الخطه ..واول ما تجهز هديكم خبر...حد يجي معايا علشان يوريني الاوض

ضرغام ضم على اديه بغضب لانو قاطعو ومرضيش يسمعو بس اتنهد وحاول يهدي ويسايرو لحد ما يلاقي عهد..ده اهم ما عنده حاليا

اسامه شد شوق من ايدها  وطلع هو واسد مع حمدان يوريه الاوض.. وضرغام لسه هيطلع وراهم وقفو منصور لما قال بسخريه...ايه يا ابن الثابت...عنيك..عمال تتحرك في السرليا كيف البقره في الساقيه..متتعبش نفسك الي بتدور عليها..مش هتلمحها تاني

بقلم...زهرة...زهورة بتحبكم والله تعليقاتكم سكر🥰
ضرغام كان هيقع من طوله لما قال مش هتلمحها تاني خاف يكون اتاخر ويكونو عملو حاجه لعهد... بصلو بانتباه وقال..انت تقصد ايه..انت عملتلها ايه

منصور ضحك بقوه ولف حواليه ببطا وقال..متقلقش..لسه مماتاتش..عايشه..بس كيف ما منعتني اخدها من دارك..مستحيل توصلها في داري..وعلي فكره..حظكم حلو..لانكم الفتره الي هتقضوها عندنا..هتحضرو فرحي على عهد...مفيش مبروك

ضرغام اتنهد براحه لما اتأكد انها عايشه وقال باستهزاء...عهد لو كانت عايزه تتجوزك مكانتش هربت..وقرب منو وقال بشماته...تفتكر..واحده زي عهد تعتبر طفله..تخاطر وتهرب وتلف بلاد..وتنام في الشوارع..بس علشان تهرب منك..تفتكر بتكرهك قد ايه..

منصور ضم اديه بغضب ولسه هيرد ضرغام قال..عهد هتخرج من هنا..ومش هتكون لحد غير الي قلبها يختارو..ده وعد من ضرغام الثابت...وبكره تعرف يعني ايه وعد ضرغام

ضرغام قال كده وطلع على السلم ومنصور اتعصب وبقى يزعق ويقول بصوت عالي..انت الي هتشوف يا ابن الثابت..هتجوزها قدام الكل..محدش هيمنعني ..وانت...موتك هيكون على يدي 

ضرغام ابتسم بسخريه و طلع ولا كانو سامعه وراح عند حمدان الي اختار لهم الاوض 

اسامه لسه هيدخل اوضتو اسد مسك ايده وقال..عهد يا اسامه...مشوفنهاش خالص ليه مسالتش عليها

اسامه قال بهدوء
..خليك هادي يا اسد..اكيد هنلاقيها...بس مش هينفع اول ما ندخل نسأل عليها..استنى وانا هلاقيها بطريقتي  متقلقش

اسد اتنهد ودخل ينام واسامه شد شوق من ايدها ودخل بيها الاوضه

شوق اول ما دخلو وشافتو بيقفل في الباب خافت جدا قالت بارتباك...شوف...انا..انا هفهمك..انا لما ..لما كنت في البار..عند عزام كانت عهد صاحبتي.. وروحت اسلم عليها  و..وبس بلعت ريقها برعب لما لقتو جاي عليها وعنيه بتطلع شرار وقالت ...صلي على النبي امال  .يعني معقوله تضيع شبابك في واحده زيي

اسامه بصلها بطريقه ترعب وقال...مشيتي من البيت...وقلت يمكن مضايفه..وروحتي عند ضرغام..الد اعدائي وقلت اكيد عندها عزر..وكمل بنبرة صوت اعلى وقال كمان جايه معاه هنا...بتسافري معاه من غير اذني ولا كأن ليكي بغل بيحكمك..

شوق خافت وقالت برعشه..استهدى بالله يا عم البغل الحكايه مش مستاهله

اسامه بصلها بزهول وشوق خدت بالها من جملتها بلعت ريقها برعب وقالت ..قصدي يا اسامه بيه....ده انا الي بغلايه ولله

اسامه رفع حاجبو بدهشه وقال...بغلايه... وقعد على طرف السرير وضحك بخفه وياس

شوق ما صدقت انو قعد وابتسم وقربت منو  وقالت بتوتر..انت كده خلاص مسامحني صح

اسامه بصلها وابتسم وقال..تعالي

شوق قربت عليه بتردد واسامه شدها من ايدها بقت في حضنو وحضنها بقوه واخد نفس عميق وقال...كنت هتتجنن عليكي اوعي تعملي كده تاني..خليكي ديما معايا مش بطمن عليكي غير وانتي في حضني

شوق ابتسمت وحضنتو اكتر وفضلت في حضنو حاسه بامان الدنيا.. بس انتبهت واتسعت عنيها وزقتو وقامت من جمبو وقالت بغضب...وانبي ايه...انت فاكر اني نسيت عملتك السوده ..ولا نسيت انك مشتني وعايز تتجوز عليا 

اسامه اتنهد وقال...على فكره ليالي مراتي الاولي يعني اتجوزتك انتي عليها

شوق قالت بغضب..لا يا حبيبي انت طلقتها..انا سمعتك بتقلها هردك يعني هيه مش مراتك معني كده انك هتتجوزعا عليا

اسامه بصلها بطرف عينه وقال..انا مش قولتلك تطلعي فوق ..نزلتي تتصنتي علينا ليه مش هتبطلي تلمعي اوكر

شوق بلعت ريقها وقالت بارتباك..انا..انا متصنتش ومتغيرش الموضوع يا اسامه ..انت عايز تجوز تاني  .وانا لا يمكن اقبل بضره ..يعني قبل ما تردها تطلقني  .وده اخر كلام عندي

عند المجهول اتصل بسيلا وقال...بقولك ايه ..انتي لازم تروحي البلد الي هما فيها..انا لازم افهم ضرغام ناوي على ايه

سيلا اتأففت وقالت...وانا هقدر اعمل ايه يعني

المجهول قال..على الأقل يبقى عندي علم بكل خطوه يخطيها ..يلا متضيعيش وقت

عند عهد كانت نايمه على الارض  ودموعها على خدها والباب اتفتح ببطأ بقت قاعده مرعوبه 

منصور قال باستهزاء..مالك خايفه كده ليه..مش كل ما تشوفيني تترعبي كده..انا جايبلك طفح..ورمى طبق الاكل على الارض اتكب

عهد بصت للاكل بدموع كانت جعانه جدا من ساعه ما حبسها ماكلتش حاجه

منصور قرب منها وقال باستهزاء..ايه..زعلتي على الاكل...طيب..انا ممكن اجبلك بدالو..واجبلك ميه..وكمان ممكن افكر اطلعك من هنا ..بس ايه المقابل وحط ايده على رجلها بطريقه وقحه

عهد اترعبت وبعدت لورت بخوف وقالت...اب..ابعد..ابعد عني..يا منص..منصور ..ان..انا

منصور قاطعها وقال بضيق ...اشش..انا مش فاضي اسمع تتأتاتك...ومتخافيش مش هقربلك..كلها يومين وهتبقى حلالي...انا جيت عشان اقولك..الجدع الي كنتي عندو جيه السرايا وبيقول انو هيخرجك من هنا كمان

عهد اتسعت عنيها وقالت بسرعه ..ضرغام

منصور ضم اديه بغضب وقال...ضرعام...متعوده على اسمو وخطفتيه خطف ماشاء الله عليكي وشدها من شعرها بقوه وقال بغضب..هسألك لمره واحده بس 
ومش عايز كدب..الجدع ده... لمسك

عهد بلعت ريقها برعب ودموعها بقت تنزل وهيه بتفتكر ضرغام والي عملو معاها فضلت ساكته ودموعها بقت تنزل بغزاره

منصور اتعصب وقال بغصب..انطقي.. بكلمك..الجدع ده قربلك با عههههد

عهد اتنفضت من الخوف ومسكت فيه بقوه وبقت تبكي زي الاطفال وهيه خايفه جدا

منصور اتفاجأ لما مسكت فيه كده وكان نفسو يحضنها بس غمض عنيه بغضب وبعدها براحه ومشي بسرعه وقلبو هيطلع من بين ضلوعه

عند اسامه كان بيسمع شوق بضيق وهو بيصتنع الامبالاه وبيلبس هدومه ولا كانو سامعها

شوق قالت بغضب..انا بكلمك يا اسامه عايزه اتطلق

اسامه اتنهد وقال..مقدرش اطلقك

شوق قالت بضيق..وده ليه بقى

اسامه قرب منها وقال بهمس....علشان بعشقهم

شوق قالت باستغراب..هما ايه دول

اسامه بلع ريقه وقال ..شفايفك ..عارفه عاملين زي ايه

شوق حاولت متبتسمش وقالت..زي ايه

اسامه قرب منها قوي وقال....زي قزازه ميه متشبره بعد صوم نهار في شهر يوليو 

شوق ضحكت جامد وقالت..وانت صومت في يوليو قبل كده

اسامه ابتسم وقال..وحياتك ولا حتى في يناير...بس هصوم معاكي السنادي مش انتي بتصومي

شوق ابتسمت وقالت..طبعا الحمد لله

اسامه قال..تمام..يبقى تعلميني بقى
شوق قالت ..هتتعلم ازي تصوم

اسامه قرب اكتر وقال قدام شفايفها ..لا هتعلم ازاي افطر الأول .. و شدها عليه وحضن شفايفها بشفايفو بقوه وعشق 

شوق اتفاجأت بس معترضتش وبادلتو بنفس الحماس والشوق لحد ما سمعت رنه تليفونو بعدت عنو بسرعه

اسامه بص للتليفون بغضب واتنهد وشاف المتصل وكانت ليالي اول ما شاف اسمها كنسل وحطو في جيبو

شوق بصتلو بشك وقالت..دي طبعا الهانم

اسامه ابتسم وقال..حلو جو الغيره ده

شوق قالت ..طبعا انت مبسوط اني غيرانه وعاجبك ان فيه اتنين بيحبوك وبيغيرو عليك مش كده

اسامه قعد وقال..الصراحه..جدااااا

شوق قالت بغضب..بس انا ولا بحبك ولا غيرانه وعايزه اتطلق بقى

اسامه قال بغضب..يووووه..بقى..طلاق مش هطلق..ايه رايك..واهمدي بقى لاني لسه على اخري منك

شوق خافت منو وقعدت وهيه مضايقه ومخنوقه

عند ضرغام كان ماشيي ورا منصور واستناه يخرج من عند عهد ودخلها وقفل الباب بسرعه

عهد بصتلو وهيه بتفرك عنيها من كتر الدموع مش شايفه كويس واول ما شافت ضرغام اتسعت عنيها والغضب بان على ملامحها

ضرغام قرب منها وعيونه كانت بتلمع بالدموع  وحاول ينطق اكتر من مره وبالعافيه قال..اذيك يا عهد

بقلم...زهرة الربيع
عهد كانت بتبصلو بقوه وغضب رهيب..اول مره يشوف النظرات دي في عيونها قالت بحده...زي ما انت شايف

ضرغام بصلها بدموع كان وشها شاحب وهدومها متبهدله وشعرها منكوش وعيونها حمر كانها لها سنين بتبكي نزلت دمعه على خده وقال...انا هخرجك يا عهد...هطلعك من كل ده خليكي واثقه فيا.. انا ..

بس قاطعتو وضحكت جاكد وقالت..اوثق فيك...وضحكت تاني واتحولت ضحكاتها لدموع وقالت ببكا..طب ازاي...ازاي يا ضرغام...وضربتو في صدره بقوه وقالت..ازاي..رد عليااااااا

ضرغام نزلت دموعه بالم وكان سايبها لحد ما تهدى وغمض عنيه وقال بوجع..سامحيني..انا...انا مش..مش عارف..ازاي..انا....انا اسف

عهد مسحت دموعها وقالت بغضب...روح من خلقتي..انا عايزه اموت هنا ارحم من انك انت الي تمدلي ايد المساعده..لو هيقتلني مستحيل امسك ايدك تاني مستحيل امن لحيوا،ن زيك روح من وشي يلاااا

ضرغام لقا صوتها علي وخاف منصور يسمع وقال..اهدي يا عهد هنتفاهم و

بس عهد قالت بصراخ بقولك امشي
.مش طايقه اشوفك مش طايقه اسمعك.. امشييييي

ضرغام لسه هيرد منصور قال بغضب..ما قالتلك امشي هو السمع بعافيه ولا ايه

ضرغام وقف واتوتر شويه ومنصور قرب عليه من غير مقدمات خنقو عند الحيط بقوه وعهد خافت جدا عليه وقالت برعب..سيبو..سيبو يا منصور ارجوك

بس منصور بصلها بغضب وفضل مكمل 

عند اسامه سمع صوت عهد وصوت منصور وصوت صراخ وخناق شد سلاحو وقال لشوق اوعي تطلعي من هنا شكلها في خناقه..وطلع جري وهو طالع شاف اسد طالع يشوف فيه ايه ومشيو سوا وراحو ناحيه الصوت عند القبو 

اسامه سبق اسد ودخل القبو وشاف منصور خانق ضرغام وووووو


عاود زيارتنا مجدداً
 او تابعنا على صفحة الفيسبوك 👇
مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-