روايات حديثة

روايه عهد الاسود الفصل الثاني العشرون 22 بقلم زهرة الربيع

روايه عهد الاسود الفصل  الثاني العشرون 22 بقلم زهرة الربيع 



هذه الرواية متوفرة فقط علي مدونة الرسم بالكلمات
اكتب في بحث جوجل ( مدونة الرسم بالكلمات)
واكتب اسم الرواية لتظهر لك كامله
او اضغط على الرابط التالي 👇
#عهد_الاسود_البارات_22
منصور كان خانق ضرغام جامد وبيقول..ملكش صالح بيها ..فاهم عهد هتبقى مرتي مرت منصور النمس وللمكان الي تكون فيه انت متعتبهوش

ضرغام كان ساكت ومستسلم لانو حاسس بالذمب من ناحيتها وفضل ساكت 

اسامه اول ما دخل واتفاجأ بمنصور خانق ضرغام.. سند دراعو على الباب وابتسم وقال باستفزاز...كده برضو تتخانقو من غيري...طب حتى اتفرج 

منصور ولا كانو سامعو فضل خانق ضرغام وكان خلاص هيموت وهو مش بيبعدو ولا بيدافع عن نفسو وعهد بقت تصرخ وتضرب منصور على ايده وتقول سيبو..سيبو يا حيو،ان..كفايه 

منصور اتعصب وزقها بايده وقعت على الارض 

ضرغام اول ماشاف كده زقو بكل قوتو وضربو بوكس قوي وقعو على الارض وجري على عهد يطمن عليها

اسامه صفر بسخريه وقال...هو ده الكلام ..وبص لمنصور وقال..انا لو مكانك مسكتش ..لان شكلك بقى هفأ قوي الصراحه

منصور اتعصب وشد ضرغام عليه وبقو يضربو بعض واشتبكو

هنا اسد دخل وقال وهو بينهج..ايه الحكايه ايه الي بيحصل و

بس قطع كلامو لما شاف عهد قال بفرحه ودموع..عهد

عهد بصتلو بادموع وابتسمت وهيه مش مصدقه انها شيفاه وقامت جريت عليه وحضنتو بقوه وقالت بدموع..اسد...وحشتني..وحشتني اوي وبقت تبكي بقوه زي الاطفال

بقلم...زهرة الربيع
اسد ضمها ليه بحنان ودموعه نزلت وبقى يطبطب عليها ويقول..انا معاكي انا هنا يا عهد متخافيش

منصور وضرغام سابو بعض فورا وبقو يبصو على عهد واسد 

منصور كان هيموت من الغضب وضم اديه لحد ما عروقه كانت هتطلع 

وضرغام غمض عنيه بوجع وبلع ريقه وبعد عيونه عنهم مش قادر يشوفها في حضن اسد

اما اسامه بصلهم بزهول وقال..الي انا شايفو ده صح...هيه دي عهد..الطفله دي هيه الي وقعت اسدين ونمس..شكلكم قدامي بقى قلقاس اوييي

منصور بصلو بغضب وجيه يقرب على اسد اسامه وقف قدامو وقال بغضب..لا...كده تزعل بابا...والي يزعل بابا تاكلو الديابه

منصور قال بغضب..ابعد من وشي السعادي لاحسن مش هيحصل طيب واصل

اسامه ابتسم بسخريه وقال..لا بجد...واصل.....بس انا اصلا مش بحب الطيب..بحب الشر قوي ..اتفضل وريني الي عندك

وقبل ما منصور يرفع ايده اسامه شد اجزاء السلاح بسرعه البرق وحطو في دماغو وقال..لا..انا مش ضرغام..انا الاسامه..والي يوقع مع اسامه..يتقالو مع السلامه

منصور لسه هيتكلم دخل حمدان وقال...ما عاش ولا كان الي يزعل اسامه بيه ...وبص لابنو بحده وقال ..احنا هنا في خدمتك يا باشا..وسلاحك ده ولا تتعب نفسك ولا تشيلو من اساسو انت كفايه تؤمر واحنا هنفذ

اسامه بص لمنصور بسخريه وقال...سمعت..الاحسن ليك تقعد جمب ابوك وتتعلم منو

منصور بصلو بغضب رهيب ورجع بص لعهد الي كانت واقفه جمب اسد بخوف... فضل باصص لها بغضب وتوعد وطلع من المكان وهو هينفجر

ضرغام اتنهد واسامه بص لحمدان وشاورلو على عهد وقال..البنت دي..تقربلك ايه

حمدان بص لعهد بتوتر..وقال..خطيبه ابني و

اسامه قاطعو وقال...تؤ.لا..دي خطيبه ابني انا

حمدان بصلو باستغراب وضحك وقال...ربنا يكرمك بولد زين ونجوزوه و

اسامه قاطعو وقال بضيق...اششش مترغيش معايا. اسد ابن اختي وزي ابني وبص لضرغام بشماته وقال...وعهد خطبتو..ومش هتتجوز غيره

عهد بلعت ريقها بدموع وهيه باصه لضرغام بسكات واسد فرح جدا 

حمدان قال بتوتر..بس يا باشا

اسامه قرب عليه وقال..من غير ما تبسبس..انا عارف انت عايز البنت دي ليه..علشان فلوس ابوها..اعتبر ورثها ده كلو ليك انت وابنك..وهتتنازلك عليه..بس بعد كده هتنسوها..يعني مكانش فيه في حياتكم واحده اسمها عهد ..مفهوم

حمدان ابتسم بطمع وقال..اعتبرها مكانتش من دلوك يا باشا انت تؤمر

اسامه بص لاسد وقال..خد خطيبتك واطلعو اتفاهمو

اسد جري عليه وحضنو بقوه وقال..انا بحبك اوي يا خالي

اسامه ابتسم واسد مد ايده لعهد وهيه نزلت دموعها وهيه بتبص لضرغام بتردد بس اخدت نفس ومسكت ايده بقوه وطلعت معاه

ضرغام غمض عينه ونزلت دمعه من عينه بوجع

حمدان كمان خرج ورا منصور واسامه بص لضرغام ولف حواليه وقال بشماته...ايه يا ضرغام باشا..حاسس بايه دلوقتي..يا تري مبسوط بعد ما خسرت الكل...ايه اخبارك وانت واقف لوحدك كده ...بس عارف دي مش النهايه..لسه...لسه هتخسر كتير..حتى الفلوس الي خسرت الكل علشانها..هخليك تخسرها يا ضرغام.

اسامه قال كده ولسه هيطلع بصلو وقال...بس عارف...اغبى حاجه عملتها انك خسرت اسد..خسرت ضهر بجد يا ضرغام شخص كان ممكن يبديك على الدنيا كلها...وبصلو بقرف وخرج

ضرغام كان واقف زي التمثال ودموعه بتنزل وقعد على الارض وهو بيفتكر اسد لما جري على اسامه وحضنو وعهد لما مسكت ايد اسد وطلعت معاه قدامو حس بقلبو بينقسم نصين ومش قادر يعمل حاجه ..

عند منصور كان في اوضتو وبيكسر كل شيئ حواله وهو متعصب وهيموت وكل الي في دماغو لما عهد حضنت اسد كان هيتجنن حاسس بنار جواه 

حمدان دخل وبص للاوضه وكانت متكسره قال بضيق...تقدر اتقولي كسبت ايه لما كسرت الدنيا كده

منصور بصلو بغضب وقال بعصبيه...زي الي انت كسبتو وانت بتصغر ولدك وبتدوس عليه قدام الكل يا بوي

حمدان اتنمهد وقعد وقال..انا لما جيت عليك يامنصور كسبت..وكسبتك معاي..انت عارف مكسبنا من صفقتنا مع عيله الثابت قد ايه..الموضوع مبيتحسبش بالفلوس..لا..بتتحسب بالقوه..بالمكانه..انا بعملك اسم جمب الكبار..مش بس اسم لا ومركذ كمان بلاش تبص تحت رجليك

منصور قرب منو وقال بعصبيه..طب وعهد يا بوي..ها مش على اساس هتوجزهاوفلوسها المتلتله هتبقى لينا و

حمدان قاطعو و قال..انا مش ناسي..وفلوسها انت شايفها متلتله لانك صغير..اما بالنسبه لعيله الثابت دول شويه فكه ولا حاجه...ورغم كده انا مستغنيتش عن فلوسها..اسامه قال هيكتب كل فلوسها باسمك

منصور اتصدم وقال..والمقابل يا ابوي..طبعا عهد

حمدان قال بضيق...كلك نظر..الواد الي اسمو اسد ده عينو منها..وهما هيدفعو قد ما نعوز علشان نسبهالهم و

منصور ضرب الحيط بعصبيه وقال بزعيق..مش موافق..مش موافق يا بوي..عهد ليا انا..انا وبس..مش هخليها تكون لغيري لو ههد الدنيا على دماغ الكل ...سمعتني يا بوي

حمدان بصلو باستغراب وقال..فيك ايه ياواد..مااحنا كنا عايزينها علشان الفلوس وكنا هنقتلها و

بس قاطعو وقال بغصب وحده..انت كنت عايزها علشان الفلوس..انت كنت عايز تقتلها..انا لا..انا مش عايز غيرها...ومش هتكون لغيري والكلام خلصان 

قال كده وطلع وسابو قاعد بزهول وغضب

عند شوق كانت متوتره وخايفه على اسامه وخرجت تدور عليه واتفاجات بعهد مع اسد ماشين سوا

شوق ابتسمت بفرحه وقالت بلهفه..عهد

عهد بصت لشوق واتفاجات بوجودها وابتسمت وجريت عليها وشوق حضنتها وبقت تضمها بفرحه وقالت...حببتي وحشتيني يا قلبي وحشتيني يا عهد

عهد قالت بفرحه..انتي اكتر يا شوق وحشتيني اوي ..وبصت لها باستغراب وقالت..انتي ازاي هنا ...جيتي ازاي و

اسد ابتسم وقال..شوق مرات اسامه يا عهد

عهد اتسعت عنيها وبصت لشوق بزهول وقالت..ازاي

شوق ابتسمت وقالت..دي حكايه طويله تعالي معايا هحكيلك كل حاجه و

بس قطعت كلامها لما شافت حالة عهد وشعرها وهدومها المتبهدله قالت...حببتي انتي مين الي عمل فيكي كده...وليه مش لابسه حجابك 

عهد اتنهدت بدموع وقالت...انا

بس اسد قاطعها وقال..انتي متشغليش بالك يا مدام شوق ده موضوع اتحل هيه دلوقتي هتلبس وهتبقى تمام

شوق قالت.. ايوه بس

بس اسامه جيه وقال..مقالك هتبقى تمام خلاص مترغيش كتير..وسيبيهم متعطلهمش

شوق قالت باستغراب.. اعطلهم عن ايه

اسامه ابتسم وقال..عهد واسد بيحبو بعض وطالعين يشمو هوا سوا..فخلي عندك نظر يعني

سوق بصت لهم بدهشه وبصت لعهد وقالت..هو مين فرهم بيحبك ..ده ولا ضرغام ..امال التاني كان خايف عليكي وبيسوق زي المجنون ليه و

اسامه قاطعها وقال بغضب مكبوت...شوق..شوق يا قلبي بقولك بيحبو بعض خلصنا انتي تعالي معايا وانا هشرحلك

وشدها من ايدها بالعافيه ومشي بيها 

اسد بص لعهد وكانت عيونها بتلمع بالدموع ومسك ايدها وقال..تعالي معايا...انتي لازم ترتاحي

عهد بلعت ريقها وقالت..انا عايزه اطمن امي عليا يا اسد ..وبعد كده لازم نتكلم..صروري نتكلم يا اسد ده اهم من اي حاجه بانسبالي

بقلم...زهرة الربيع
اسد ابتسم وقال...براحتك يا عهد انا اهم حاحه عندي راحتك واخدها على اوضه امها

عهد اول ما دخلت كانت امها نايمه على السرير بتعب واول ما شافت عهد قعدت بفرحه وحضنتها وقالت بدموع..يا حببتي يا بنتي وحشتيني يا عهد عملو فيكي ايه يا قلبي طمنيني يا روحي

عهد ابتسمت بالعافيه وقالت..انا تمام يا ماما متقلقيش..وحاولي تهدي علشان صحتك انا قدامك اهو تمام خالص

امها بصت لاسد باستغراب وقالت..مين الشب ده يا بنتي 
عهد ابتسمت وقالت..ده اسد 

اسد ابتسم وسلم عليها وقال..اذي حضرتك يا طنط

ام عهد ابتسمت وقالت..بخير با ابني ..وهمست لعهد وقالت..ايوه برضو مين اسد ده

عهد ضحكت وقالت..هحكيلك بعدين يا ماما .ولله هحكيلك بس انا هروح اوضتي دلوقتي عايزه استحمي واروق شويه وهجيلك تاني

عهد خرجت من عند امها وراحت اوضتها واسد فضل مستنيها خلصت استحمام ولبست ولفت حجابها وخرجت وطلعو الجنينه يتكلمو

في الوقت ده منصور كان طالع من السرايا بعصبيه وسيلا كانت داخله خبطت فيه ووقعت على الارض

منصور بصلها باستغراب وقال...انتي ميين

سيلا مدت ايدها وقالت بدلال..طب خد ايده الاول هنتكلم وانا على الارض كده

منصور مد ايده وقفها وقال بضيق..اديكي مبقتيش في الارض...ها ..انتي .. مين 

سيلا اتجاهلتو و بصت على عهد بقرف الي كانت خارجه هيه واسد وقالت..ضرغام فين يا اسد 

اسد قال بضيق..معرفش

سيلا قالت... اه ..متعرفش..طيب..هعرف لوحدي ولسه هتدخل منصور مسك ايدها بعصبيه وقال..تعالي هنا هيه وكاله من غير بواب بقولك انتي مين 

سيلا لسه هترد ضرغام طلع وقال..دي سيلا خطبتي..وكلها ايام وتبقى مراتي

عهد اول ماسمعت كده رجعت لورا وكانت هتقع من طولها واسد سندها وووووو
مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-