روايات حديثة

روايه كيندرا الفصل العاشر 10 بقلم حليمة عدادي

 روايه كيندرا الفصل العاشر 10 بقلم حليمة عدادي 



الفصل 10


لازل يحتضنها و عقله هينفجر من التفكير إيه علاقه عيلته بيها 

إتصل بالدكتور وحسام و قعد يستناهم كانت بتترعش وهو بيحاول إنه يهديها


جاد : اهدي ياحبيبتي أنا هنا محدش هيقرب منك اهدي جه يقوم لكن مسكت فيه بقوة نزلت دمعه من عينيه و هو شايفها بالحالة دي ..


جاد : كل ما بشوفك كده قلبي بيوجعني ياترى إيه علاقة عيلتي بالحادث ..


مريم : جاد بيه وصل الدكتور وحسام بيه


جاد : خليهم يتفضلوا مسح دموعه وبصلها لاقاها نامت شالها وحطها على سريرها وحط الغطا عليها وقبل رأسها وطلع برا يستقبلهم


الدكتور : أهلاً جاد بيه طلبتني بسرعة خير إيه اللي حصل 


جاد : طلبتك علشان كيندرا لما شافت صورة عيلتي اتصدمت ..


الدكتور : طب كويس جداً دا هيفيدنا علشان نعرف سبب الحادث دلوقتي لقينا طرف الخيط


جاد : إزاي هنعرف وإحنا مش فاهمين هي ليه خافت للدرجة دي لما شافت صورة العيلة ..


الدكتور : دا معناه إن حد من العيلة له دخل بالحادث اللي حصلها .. 


جاد : لا مش معقول إن حد من عيلتي يكون السبب ... 

ريم اتجوزت من عشر سنين ،أمي مبتقدرش تأذي حد ، أنا لا يمكن أذيها ، و بابا مستحيل إنه يعمل كدا


الدكتور : الحادث اللي أثر عليها له علاقه بعيلتك و مرتبط بيهم ..


جاد : تمام ودلوقتي يادكتور أنا هعمل إيه هي مش كويسة من وقت ما شافت الصورة و هي بتترعش..

 

الدكتور : خذلها شوية مهدئات من الصيدلية وفي أدوية ثانية تعالى العيادة عندي علشان تاخذهم استأذن أنا خرج الدكتور 


حسام : في إيه ياجاد يعني إيه عيلتك كانت سبب في حادث كيندرا .. 


جاد : أنا هتجنن من كثر التفكير إزاي عيلتي يكون ليها علاقه بالحادث ..


حسام : إزاي هتعرف مين اللي له علاقه بالحادث خليها تشوف كل صورة من صور أفراد العيلة لوحدها ..


مريم نزلت تجري 

مريم : جاد بيه جاد بيه الحقني  كيندرا هانم بتبكي و بتترعش ..

 

جاد جري قبل ما مريم تكمل كلامها دخل لاقاها حاضنة نفسها وشهقاتها عاليه ضمها لحضنه ..


جاد : أنا هنا اهدي ياحبيبتي مافيش حاجة حاول يهديها و هو حاضنها 


جاد : حسام أفتح الدرج وهات كل ألبومات الصور

 

 حسام جاب صور العيلة كلها مسك جاد صورته وحطها قدامها بصتلها بدون أي رد فعل 

بعدها حط صورة والدته وكان نفس رد الفعل 

 بعدها صورة ريم مافيش أي حاجة برضو  

بعدها حط صورة والده ولما شافتها وكأن أفعى قرصتها  مسكت فيه بقوة و خبت رأسها جوا حضنه حس جاد إنها بدأت تتشنج ..


جاد : حسام روح بسرعة وهات لها حقنه مهدئة جري حسام علشان يجيب الحقنة

حاول جاد يهديها لكن فشلت كل محاولته

جاد : بابا عمل إيه خلاكِ بالحالة دي وكمل بدموع إزاي بابا بيأذي حتة من قلبة لا لا بابا ماعملش حاجة روحي بتتألم لما بشوفك بتتألمي 


 بعد مدة وصل حسام علشان يديها الحقنه إمسكها كويس لأنها بتتحرك و اداها الحقنه 

بعد فترة حس إنها هديت بصلها لاقاها غمضت عينيها مسح دموعها و باس عينيها 

جاد : هعمل المستحيل علشان تبقي بخير وغطاها كويس وخرج


***************


ريم : ماما أنا مش قادرة أفكر كويس قلبي بيقولي أسامحه و عقلي بيقولي إني لازم أعلمه الأدب 


سناء : حسام ما خانكيش  هو بيحبك إنتي وبس إنتي اللي غلطتي ..


ريم : أنا بقيت مهووسه بحبه مقدرش أشوفوا بيخرج بهدوم حلوة لأني لما بشوفوا كدا بشك إنه يعرف ست ثانية 


سناء : الهوس دا هو سبب المشاكل بينكم جوزك رجل أعمال و مدير شركات اخوك لازم يكون مظهره حلو .


ريم : ماما حسام لو عرف واحدة غيري هقتله و أقتل نفسي ماما أنا محتاجه أرتاح هنا النهاردة وبكره هرجع بيتي مع نور عيني 


سناء : خففي الغيرة دي شوية لأن الغيرة الكثيره هي سبب المشاكل 


ريم : نعم ماما أنا بغير عليه حتى منك إنتي مش عايزه أي ست بحياته غيري .


******************


حسام : دلوقتي عرفت إن والدك له علاقة بالموضوع لكن لازم تعرف ايه هو الحادث  دا .


جاد : إزاي هعرف بابا هو الوحيد اللي كان عارف وأهو مات فإزاي هعرف 


حسام : ماما سناء يمكن تكون تعرف حاجة وهي اللي هتجاوب على كل اسألتك .


جاد : كلامك مضبوط هكلم ماما علشان تيجي هي و ريم طلع تلفونه و رن على أمه و استنى الرد


سناء : أهلا ياحبيبي إزيك و مراتك صحتها عامله ايه..


جاد : الحمد لله ياأمي لكن كيندرا مش كويسه تعالي إنتي وريم  ماتتأخروش


سناء : حاضر يابني هنيجي لكن مش هنقعد إنت عارف شكل  علاقتي مع سماح عامله إزاي


جاد. : ماما تعالي علشان خاطري أنا ماما أنا محتاجلك .


سناء.: خلاص ياحبيبي هنيجي .

 

جاد : هستناكي ياأمي  مع السلامه قفل الخط معاها وحط رأسه بين إيديه .


جاد : أنا تعبت هعمل إيه ياحسام.


حسام : إنت قلت إنك بتحبها وهتتحمل معاها وعلشانها كل حاجة 

جاد : مش تعبان منها هي اللي تاعبني هو التفكير الكثير في ألف فكرة في رأسي بتألم لما بشوفها بالحالة دي 

 

حسام : لازم تكون قوي علشانها .


************************************************


سناء : ريم جهزي نفسك هنروح بيت أخوك


ريم : ماما خذي الولاد معاك عايزه أفضل هنا علشان أتكلم مع حسام .

سناء : طيب يابنتي لكن بلاش تعملي مشكله اتكلمي معاه بهدوء ورجعي لبيتك ولادك محتاجينك وكمان حسام محتاج لك .


ريم : ماما أنا أكثر واحده محتاجه لحسام هو نبض قلبي هحضرله الأكل اللي بيحبه و نقعد نتكلم مع بعض وبعدين هروح معاه


***************


وصلت سناء لبيت إبنها شافت جاد قاعد حزين وحسام قاعد معاه


سناء : خير يابني إيه اللي حصل خلاك بالحالة دي .


جاد : هقولك ياأمي علشان كدا أنا طلبتك جاد حكى لأمه كل حاجة 


سناء : إنت قصدك إن أبوك كان ليه علاقه بالحادث اللي حصل لكيندرا

 

جاد : أيوه ياأمي إنتي ماشوفتيش حالتها عامله إزاي ... ماما إنتي عارفه حاجة 


سناء : أنا عارفه أبوك كويس هو ملوش علاقه بأي حاجة إنت عارف  إن أبوك قلبه طيب و ميقدرش يأذي حد . 


جاد : أنا كل ما أشوفها بالحالة دي بتجنن ياأمي وبعدها سألها هي ريم فين


سناء : اه نسيت حسام يابني ريم عايزه تتكلم معاك هي مستنياك في البيت


حسام : بفرحة بجد ياأمي

 

سناء : أيوه يابني سبتها وهي بتعملك الأكل اللي إنت بتحبه متزعلهاش ياحسام هي بتحبك أكثر من نفسها .


حسام وهو بيقوم جري على بره : حاضر ياأمي مع السلامه 


************************************************


وصل حسام للبيت وكان بيدور عليها بشوق لأنه اشتاق لها كثير 


حسام : ريم ريم إنتي فين ياحبيبتي 

دور عليها في البيت كله وملاقهاش افتكر حديقة البيت فراح هناك وأول ما دخل شاف الأكل على الأرض و الطربيزة مقلوبه والورد متكسر كأن في حد كان بتيسحب فوقيه بص للأرض شاف دم واتصدم لما شاف سلسلة ريم فوق الدم دا


لحد هنا خلص البارت عايزه اعرف يا قمرات اي الرواية يلي عايزين لها جزء تاني و كانت اجمل رواية 

مين الشخصيات يلي حبيتو اوى اوى 

لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-