روايات حديثة

رواية عشقت مجنونا الفصل الخامس 5 بقلم مياده خالد

 رواية عشقت مجنونا الفصل الخامس 5 بقلم مياده خالد




البارت الخامس


بقلم: مياده خالد ✍️

&&&&&&&&&&&

في غرفة ملاك


إرتدت ملاك فستانها وطرحتها

ولبست الشوذ ولكنها كانت

خجوله جدا من سيف لما

يراها فقررت أن تنتظر في

غرفتها حتي يأتي سيف إليها


أما سيف فكان يوضع أخر

لمساته المتناسقة مع بدلته

السوداء ووضع برفانه ولبس ساعتها وكان جاهزاً للحفل

ولكنه منتظر ملاك حتي تأتي

إليه للذهاب للحفل وشعر أنها

لم تنتهي من إرتداء ملابسها

وغير جاهزه للحفل حتى أنتظر

القليل من الوقت ليأتي 

ميعاد الحفله الساعه ثمانية

ومر الوقت ولم تأتي إليه ملاك

فقرر أن يذهب إلى غرفتها 

وبالفعل ذهب إلى غرفة ملاك و دق على الباب حتى

فتحت ملاك


ملاك كانت وضعه رأسها

في الأرض وكانت خجوله جدا

حيث قام سيف برفع

وجها بيده لتنظر إليه

ولكنه إنبهر من جمالها،

ومن ملامحها الجذابة

مع فستانها الرقيق

وكان جمالها طبيعي

بعيونها الخضراء الجذابة

وبشرتها الصافيه وملامحها الوسيمه ولكنها كانت تشبه

الملاك تماماً


شعرت ملاك بالخجل تماما

وخدودها إتوردت وكانت

متوترة و قلقه


سيف بإبتسامه: مكنتش أعرف

أنك حلوه كده


ملاك بخجل شديد:ده بس

من ذوقك 


سيف بإعجاب: بجد أنا مكنتش

متصور إنك هتطلعي ملكه كده


ملاك بخجل:وأنت كمان حلو

مش هنروح إحنا إتأخرنا


سيف: أنا بفكر إني مروحش 

علي الحلفه خالص بقول نطلع

نتعشى في مطعم هادي


ملاك بحزن: وعيد الميلاد

مش هنروحه


سيف: ههههه خلاص زي مانتي

عايزه أنتي تؤمري وأنا هنفذ


ملاك: يعني هنروح عيد الميلاد


سيف: أيوه ويالا عشان هنتأخر


وبالفعل نزل سيف وملاك

وركبوا السيارة ووصلوا إلى

حفله عيد الميلاد

$$$$$$$$

في بيت عم ملاك


أيمن: شرفت يا باشا كنت

فين من الصبح لحد دلوقتي


زياد بعصبية: هكون فين يا

بابا مع أصحابي 


أيمن بنرفزه: أصحابك مين الصيعين

و السكرانين ما تفوق لنفسك

بقا هو أنت مش في الدنيا

دي، إلا قدك خلصوا تعليم

ومجوزين دلوقتي


وفاء بحزن: ما براحه شويه

علي أبنك وسيبه دلوقتي

هو مش فايقلك ،

معلش يا حبيبي أبوك بس كان زعلان وعايز مصلحتك


أيمن بعصبيه: كفاية دلع بقا

لحد هنا وبس أنا سيبتك

طول عمرك تربيه ودي أخرة

تربيتك راجع سكران ومش حاسس بنفسه وإلا بيحصله


زياد: أنا أسف يا بابا

وكل إلا عايزه هاعمله


أيمن: مانتي فالح في كده

كل ما أكلمك أسف يا بابا

أسف يا بابا، وياريتك بتتغير

أدخل إتخمد عشان بكره

عايزك في موضوع مهم


زياد بتهنيده : حاضر


وفاء: أدخل يا حبيبي نام

وأهم حاجه نام كويس ومتفكرش في حاجه ،

يالا يا قلبي تصبح علي

خير


أيمن: خلصتي دلعك فيه ياختي

أهو ده إلا كان ناقص أعمله


وفاء بعصبية: هو أنتي علطول

كده هتفضل تسد نفسه وتجرحه ، كفايه بقا مشفتوش

كان حاله عامل إزاي


أيمن بمكر: كفايه دلعك فيه أنتي عشان ميجلوش السكر


وفاء: ده إلا قدرت عليه

*******

في الحفل


سيف كان متجه إلى الحفل

وخلفه ملاك كانت خجوله

وواضعه رأسها في الأرض

لكن سيف مسك يديها

وقال لها إرفعي وجهك يا

ملاك أنتي ماشيه جنب سيف الدمرداش وبالفعل ملاك

رفعت وجهها وكانوا ثنائي

حلو أوي ماشين جنب بعض

كل الأنظار كانت عليهم 

وبالذات ملاك ،كل الشباب

ورجال الأعمال، وسيف إتدايق

أوي ونار مشتعله في قلبه

لحد ما وصلوا الباشا وبنته


سيف: كل سنه وبنت حضرتك

طيبه


الباشا بإبتسامه: كان مركز علي

ملاك ،وأنت طيب يا سيف باشا،نورتنا بوجدك وأنت والأنسه


سيف بعصبية:ملكش دعوه بيها

خليك معايا أنا


الباشا: لسه زي مانتي عصبي

كده ههههه، مش هتعرفنا علي

الأنسه


سيف ببرود: ملاك قريبتي


الباشا بإنبهار: بسم الله ماشاءالله تبارك الرحمن

إسم علي مسمي فعلاً


،ولكن الباشا مد إيده عشان يسلم عليها، لكن سيف منعه

وسلم عليه هو ببرود


سيف بحده: معلش هي ملهاش

في الجو ده


سيف مكملش كلامه و وجد

روبان بنت الباشا تأتي إليهم


روبان بدلع: سيف أنت جيت أنا مكنتش متخيله أنك هتيجي


سيف: كل سنه وانتي طيبه

ودي حاجه بسيطه


"سيف كان جايب لها هدية"


روبان بدلع: لأ متقولش كده

كده أي حاجة منك تساوي

عندي ذهب، 


سيف بحب: لأ أنتي كبرتي

الموضوع أوي


ده كله كانت ملاك بتابع بصمت ومتغاظه جدا من

سيف أنه بيعامل روبان

حلو،و النار كانت مشتعلة

في قلبها ،بس إلا كان

منسيها أنظار الناس 

ليها كانت خجوله جدا

عشان مش متعوده على

جو الحفلات


روبان بدلع: مش هتعرفنا

وكانت عينيها علي ملاك


سيف بحب: دي ملاك قريبتي


روبان بغيظ: ملاك إسم قديم

أوي


سيف بحده: إسمها عاجبني

وكلمه تانيه عليها مش هيحصلك كويس


ملاك بخجل: خلاص يا سيف

هي متقصدش حاجه خليك هادي


روبان كانت غيرانه أوي من

ملاك إنها حلوه وإسمها حلو

وكانت واقفه جنب سيف

وسيف بيدافع عنها


روبان بإبتسامه صفره: أنا أسفه

يا ملاك


ملاك بإبتسامه: لأ عادي ولا

يهمك


روبان بدلع: وراحت وقفت جنب سيف أنا أستنيتك

مخصوص عشان تقطع

معايا التورته ،وكانت

عينيها علي ملاك


سيف هيكلم لسه لكن قاطعها

واحد شاب من صاحبها


أمير: مش هتيجي أنتي وقفتي

كتير هنا تعال عشان عايز

أفرجك حاجة ،وكان عينه

علي ملاك


روبان بدلع: يالا بعد إذنك

ياسيف وميرسي جدا على الهديه الجميله دي


سيف بغيره من أمير صاحبها:

لأ عادي دي حاجه بسيطه

وكان سيف منزلش عينه من عليه وكان عايز يموته برصاصة في قلبه لإنه بص علي حاجه

مش بتاعته ،دي ملك سيف وبس


سيف وملاك كانوا واقفين لوحدهم


ملاك بغيره: هو أنت مقولتيش

ليه إنك جايب لها هدية


سيف بمكر: مكنتش مناسبة

يعني إني أقولك،وبعدين دي

حاجه بسيطه 


ملاك بحزن: لأ كنت لازم تقول

عشان أجيب لها وأنا كمان


سيف بغمزه: ما كفايه أنا


ملاك بخجل: برده


سيف بحب مسك يديها وذهبوا

عند البيسيل مكان هادي بعيد

عن الدوشه والصوت وحتي

كمان بعيد عن أنظار الناس ليها


سيف بحنان ومسك يديها برقه

: ملاك أنتي بتحبيني


ملاك إندهشت لتاني مره يسألها

السؤال ده ،هو فعلاً ممكن يكون بيحبها، ولا بيحسسها

بالأمان و الحنان بس

مش عارفه ترد تقول إيه

وكانت متوترة جدآ

أما سيف فكان منتظر تقوله

أي حاجة وتعبر له عن مشاعرها، أو تقوله أنا مش

هسيبك وهفضل جنبك طول

عمري، لكن قاطعها صوت آسر


آسر بضحك: يا سيدي يا سيدي واقف هنا بتحب وفي

جو شاعري وحب ورومانسي


سيف بعصبية: لم نفسك شويه

وما بلاش أنت ،كنت بتعمل

إيه من شويه مع البنت إلا

هناك دي


آسر بمكر: بص خلفه، دي

أنت متعرفهاش دي سها

كانت جارتنا في البيت القديم


سيف بخبث: وحياتك


ده كله وملاك مش مبطله ضحك علي آسر ودمه الخفيف

وجنانه


آسر: أنت مركز معايا ليه مش 

تعرفنا على الملاك ده


سيف بحده: إظبط ولِم نفسك

وملكش دعوه بيها خالص


آسر: يا ساتر عليك بقولك

هتعرف عليها هو أنا قولت

هتجوزها 


سيف: وإياك أسمعك بتقول 

الكلمه دي تاني أنت فاهم


آسر: بص لملاك وقال لها

أنتي عايشه معاه إزاي 

ده تلاجه


ملاك بخجل: لأ سيف غير

كده خالص طيب وحنون وشهم هو بس بيتصعب 

لكن قلبه طيب


آسر: مانتي مراته بيقولك كلام

حلو ،لكن أنا مصتقصدني 

علطول مش عارف ليه

كإني عقده في حياتي


ملاك: مراته


سيف: ما تحاسب أنت بتقول

إيه ،دي ملاك هتعيش معايا

علطول والباقي هبقي أحكيهولك


آسر: أيوه أيوه فهمت دي إلا

كنت بتقول إنك بتحب.........


سيف قطع كلامه: بقول إيه

مفيش حاجة


ملاك عينها علي سيف: كنت

بتقول ايه يا سيف لآسر


آسر قطع كلامها عشان سيف

مينكشفش


آسر مد إيده : أهلا يا

أنسه ملاك أنا آسر الجبالي

صاحب سيف في كل حاجه

يعني صاحب عمره


ملاك بخجل: باين عليكوا 

صحاب وبتحبوا بعض كمان


آسر بضحك: أنا قلبي طيب

دايما بحب كل الناس


سيف بعصبيه: خلصت


ملاك لمحت واحده من بعيد

كانت في الحفل وكانت تعرفها


ملاك : سيف كنت عايزه إستأذن منك أروح لواحده

عرفاها


سيف بحنان: طيب خليكوا

أكلموا قريب مني عشان

أعرف أخلي بالي منك


ملاك بفرحه: حاضر

######### 


البارت الخامس خلص


إيه توقعتكوا الحلقه الجايه


مين دي إلا ملاك شافتها في

الحفل وتقرب لها إيه


هل ملاك هتطلع بتحب سيف

فعلا


ده كله في البارت الجاي

إستنونا


لقراءة الفصل التالي اضغط هنا 👉

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-