روايات حديثة

رواية الخائنة والدكتور الفصل الثاني عشر 12 والاخير بقلم حسن الشرقاوي

 


رواية الخائنة والدكتور الفصل الثاني عشر 12 والاخير بقلم حسن الشرقاوي


الخائنه والدكتور....       النهاية


ينجح صبري في الدخول داخل الفيلا عن طريق الطباخ اللي اتصل عليه وقاله انا عاوزك ياعم عبده عشان اقولك كلام مهم  بخصوص موضوع هند


تحمس عم عبده لانه بيحب اخبار هند


وفتحله باب الفيلا الداخلي وأدخله للمطبخ وأثناء خروجه من الفيلا تسلل الي غرفه الدكتور وفتح الباب ووضع الكاميرا الثانيه.

ولكنه لاحظ أن الدكتور يحتضن صورة زوجته المتوفيه سعاد


فاستغرب من هذا ودقق النظر إلي الصورة فوجدها صوره سعاد زوجه الطبيب..ياالهي امال في ايه


وهنا ينتهي صبري من تركيب الكاميرات كي يتابع التجسس علي الفيلا من الداخل..وسوف يسحب هذه التسجيلات بعد أيام ليعرف ماذا يحدث في الفيلا والغرفات المغلقه


لا نعلم ما هي طبيعه النفس البشريه فالكل يخطئ ويصيب وسافسر معني كلماتي احمد أخطأ وهند اخطاءت وصبري أخطأ وعبده أخطأ

لكن الله يقبل التوبه

احمد زن.ا 

هند خانت وزن.ت

صبري انتهك حقوق زوجته والآن هو يتجس.س

وعبده عاوز يمشي مع هند

الكل أخطأ ولكن الله ستر

ومازال الستار موجود

والتائب عن الذنب كمن لا ذنب له

لكن هند لم تريد الاستسلام 

جلست تفكر كيف ترد الطبيب وارسلت إليه عشرات الرسائل علي واتس اب وترجوه أن يحدثها وهو ينظر إلي الرسائل ويقراها ولا يجيب

مما جن جنون هند


وانتظرت هند الي أن عرفت من عم عبده أنه استيقظ وظلت ترجوه ثانيه وأحمد لا يجيب


وما زال الله يسترها


ويستر حبيبها ويعلم الله أن قت*لهما سيكون علي يد صبري إذا تأكدت شكوكه


وخرج الطبيب الي العمل وترك هند وشأنها وعندما عاد الطبيب في الصباح اعطي صبري المبلغ المتبقي وهو 45000

ودخل الطبيب الفيلا

 فوجد هند ترجوه مره اخري فقد انتظرته كعادتها !!

وهنا غضب صبري بشده ،🤔ويقولها اول واخر مره تقفي هنا ورا الباب لوسمحتي التزمي اوضتك👌 ولو كلمتيني او راسلتيني مش هارد تاني👍

وكده موضوعنا انتهي 💔ولو سمحتي ياهند تبعدي عني لان لو ده حصل تاني انا هارفدك من الشغل 

انا دفعت الفلوس لجوزك وطلبت منه يصالحك ياريت تفكري كويس وتتعودي علي الحياه من غيري..ياريت


هند يااحمد انت كده بتذبح.ني وتموتني وصدقني انا مش هاوريك وشي تاني

ودي اخر مره تشوفني.


الدكتور بأدب ولطف ياريت يا هند فعلا مانشوفش بعض تاني ونتوب سوا انا وانتي غلطنا ياهند..فاهمه


هند..كانت اجمل غلطه في حياتي يااحمد..وانا مش ندمانه


الدكتور المهم اسمها غلطه وانا توبت لله توبه نصوحه

كان ممكن نخرج بفضيحه او حمل او خيانه أعظم وذنوب لا تنتهي

تعالي يا هند نبدا صفحه جديده وننسي ونفكتر أننا هانتحاسب ونموت!!

خلي بالك كويس من نفسك يا هند..واستاذنك لاني عاوز انام


يتحرك الدكتور خطوات في اتجاه غرفته وهنا تناديه هند مره ثانيه... احمد استني لحظه لو سمحت!

وتجري بسرعه هند وترتمي في حضنه وتقوله ده اخر حضن منك لو سمحت بس احضني الحضن الاخير.


وهنا يخاف احمد ثم يقترب ثم يطمئن لها ويحضنها فعلا ضمه جمعت كل معاني الحنان والإنسانية

وبعد عده ضمات تخرج هند من حضن احمد


وتدخل الي غرفتها وتظل تنظر الي المراه وتزيد دموعها نهرا بكت هند بكل معاناتها وبكل أحلامها المفقوده وبقي لها أن تنال حريتها؟؟!

نزلت هند بعدما جففت دموعها الي غرفه صبري

وصبري يبصلها بقرف ويقولها انتي جايه تعملي ايه؟!خلاص هانت ياهند كلها كام يوم وارمي عليك يمين الطلاق وتنبسطي


هند لو راجل ياصبري طلقني من غير ماتضحك علي الدكتور وناخد فلوسه

صبري ياست الدكتور ده فلوسه كتير وبيحب يتمنظر وانا هاخد اللي انتي طلبتيه


هند الدكتور عاوز يساعدني لما شافني تعبانه

صبري ههههه

والدكتور كمان عاوز يساعدني لما شافني تعبان 

واستلمت منه خمسين ألف خلاص...

وكمان هقولك حاجه بيني وبينك انتي من النهارده طالق مني يا هند... بس انا مش هاديكي ورقه الطلاق دي ابدا!!

هند انت طلقتني وخلاص.. وده اللي يهمني.


صبري اه طلقتك بس ابقي وريني هاتعملي ايه بالطلاق لانك مش هتعرفي تثبتيه ده بيني وبينك بس عشان تعرفي اني مش عاوزك

هند علي الاقل انت عارف اني مش مراتك

وانا كمان عارفه أنك لم تعد زوجي

 الف حمد والف شكر لك يارب.انا كده خلصت من قرفك نهائي...انت كنت اسوء نقطه في حياتي.


وهنا يغضب صبري وتمتد يده ليصفع خدها بكل قوه الرجال

 ليصتدم وجهها بالحائط ويسيل دمها علي رأسها ووجها وتنده علي عم عبده الحقني ياعم عبده ومازال صبري يضربها في حديقه المنزل ليلحق بها عم عبده ويبعد صبري عنها تقوله بعد اذنك ياعم انا هارن علي ابويه يجي يشوف حل

عم عبده استهدي بالله يا هند..وعديها عشان العيال 

هند ياعم عبده صبري رمي عليه الطلاق وبيقولي هاسيبك كالمعلقه بلا حقوق

ده يرضي ربنا

عم عبده ادخلي الفيلا ياهند وانا جيلك 

هند لا مش ماشيه ياعبده اسئله اهو ادامك انت طلقتني ولا لاء ياصبري

عم عبده ها ياصبري رد

صبري وحياتك ياعم عبده ابدا

يقولها عموما ادخلي ياهند وكلها كام يوم ويطلقك زي ما اتفق مع الدكتور

صبري...وانت كمان مالك ياعبده ده بدل ماتقولها عيب

عبده..ياصبري يابني اللي يضرب مراته كده كل يوم لازم يخسرها في يوم وهو ده العيب وانت ظالم  ومفتري وانا شوفت منك افعال وحشه مع هند وكده انت مش محترم وياريت تراعي أنها مراتك وقريبتك بس انت بهدلتها وربنا مش هايسامحك

تدخل هند مسرعه الي الداخل وقد اسود العالم من حولها وتدخل الي المطبخ وتمسك سكينه تقطيع اللحم وتنظر الي وريدها وتطلب السماح من الله وتقول بدموعها الغزيره سامحني يارب ثم تق*طع شريانها


ينتهي عم عبده من حديثه مع صبري ويدخل الي المطبخ ليجد هند راقده وسط منطقه من الدماء يجري عبده الي درج المكتب وهو يصرخ الحقني ياصبري الحقني يادكتور هند انت*حرت..وبتموت مننا


ويأتي عبده بقطعه الشاش ويربط جرحها وهو مازال يصرخ الحقني يادكتور..الحقني ياصبري


يخرج الطبيب مندهشا من الاستغاثة فهو لم ينام الا القليل ويلتفت الي الصوت القادم من المطبخ الحقونيييي


الحقني يادكتور وعم عبده شايل هند وخارج يجري ينتبه الدكتور للأمر 

في ايه يا عبده مالها هند

عبده

هند انت*حرت يادكتور عاوزين تلحقها

يجري الدكتورليفتح سيارته ويتصل علي مستشفي خاص تابعه لأحد اصدقائه 

يقول الدكتور خالد صديق الدكتور

اخرج يااحمد حالا وانا هابعتلك الإسعاف ومعاها كل انواع فصائل الدم المتاحه البلازما لنحافظ علي حياتها ونحاول اسعافها سريعا


وبالفعل يتقابل سياره احمد مع سيارة الإسعاف وتذهب هند الإسعاف ولا زالت تذكر اسم احمد وتردده وهي في غيبوبتها بصوت يتهاوي الي النهايه ويتوقف هذا الصوت الذي يسمعه الجميع صبري وعبده وأحمد..فيظن الجميع انا تنادي ابنها الا الدكتور الذي تنزل دموعه لما يحدث ويقول الدكتور اعمل اي حاجه يادكتور ارجوك


وتنتقل هند الي السياره المجهزه بمعمل الدم ويتم التحليل وتركيب كيس البلازما الاول ومحاوله لسحب الوريد المتقطع وتخييطه وتدخل السياره الي غرفه العنايه المركزه وتظل هند تحت الملاحظه الدائمه وتبقي ثلاثه في حاله من فقدان الوعي التاااام.

ويعلم أهلها بما حدث من شجار بينها وبين زوجها

 اخوها يقول لصبري لو هند مات.ت ياصبري انت كمان هات.موت وانا هاق*تلك ومش هارحمك

صبري. يعني انا كنت قولتلها انت*حري ماكل الناس بتتخانق في البيوت

 وأبوها يقول لصبري وبنتي اللي كل يوم بتقولي انا سعيده ومبسوطه وصبري طيب واتاريها مستحمالك ياواطي لحد مايأستها من حياتها وتق*تل نفسها..والله إن حصلها حاجه انا ماهرحمك


وبعد ثلاث ايام وليلتان 


تستفيق هند وتفتح عيناها وهنا تري الممرضه جالسها والأجهزة راكبه وهند تأن من تعبها وهنا يأتي الطبيب بسرعه كي يكشف عليها مره اخري

لقد لاحظ الطبيب من اول يوم ان هند حامل في شهر..وقد يم.وت هذا الجنين..ويبقي بداخلها لتحدث حاله من حالات التسمم لهند


والليله يجد هند قد تحسنت حالتها 

يحمد الله لأنه الان يستطيع انزال الجنين ولكن الجنين الذي كانت تحمله من الس.فاح قد توفي ووجوده الان في بطنها قد يضرها اعطوها المزيد من البلازما وبعد ساعتين دخلت غرفه الجراحه لعمل عمليه الاسقاط والكحت والتفريغ

لقد كان هناك طفلا من احمد لكن الله قد توفاه

فقد تابا 

 وتاب الله عليهما 

وسترهما بستره

فما اعجب الترتيب الإلهي وعسي أن تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم

ومازال الله يسترها ويستر الدكتور

ويستر صبري

وانتهت قصتي بانه تم تطليقي من صبري وسأظل احب الدكتور حتي لو لم يراني..وأصبح ابنائي في حضانتي ولم انسي هذا الرجل مهما حييت فالدكتور هو اول حب..

وجاء الدكتور بمربيه اخري قريبه عم عبده الطباخ

والان يبحث الطبيب عن الزوجه



تمت ...


لقراءة الرواية كاملة اضغط هنا 👉


تابع صفحتنا على الفيسبوك 👇 لمزيد من الروايات 

 

تابعنا على فيسبوك من هنا 👉

مدونة الرسم بالكلمات
بواسطة : مدونة الرسم بالكلمات
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-